روايات

رواية آسيا والاسد الفصل العشرون 20 بقلم الملكة المتوجة

رواية آسيا والاسد الفصل العشرون 20 بقلم الملكة المتوجة

رواية آسيا والاسد البارت العشرون

رواية آسيا والاسد الجزء العشرون

رواية آسيا والاسد الحلقة العشرون

كان انس يستمع لكلام آسيا وقلبه يعتصر من الآلام ياللهي كيف لتلك الفتاة لتحميل كل هذا الآلام في داخلها ومع ذالك هي بتلك القوة ياللهي انا استمع فقط وشعرت بكل هذا الآلام فكيف حالها هي معقول أن يكون احد مدمر لهذه الدرجه مع ذلك هو صامد حتي لا يخذل من يحب أيعقل انها حولت كل تلك الالام لدوافع يالله الهمها الصبر والسلوان علي حالها فمثلها قله جدا من يتحمل كل ذلك الآلام ويكمل في حياته
أنس حاول تجميع فتات روحه التي تمزقت من الحزن على حال محبوبته: انتي مش وحشه ولا حتي متتحبيش انتي جميله جدا ونقيه جدآ المشكلة في المجتمع الجشع اللي إحنا فيه عالم مبيحترمش غير الوحوش علشان كده حولونا لوحوش علشان نعيش فيه بس انتي رغم قوتك لسه نقيه ونضيفه لسه بتحبي الخير لغيرك لسه بتتحملي فوق طاقتك علشان غيرك حاولي يخلوكي زيهم بس عمر الدهب ميبقي نحاس انتي ماسه نادره جدا والي يسيب يبقي خسران ومبيعرفش يقدر البني ادمين صح وانا اخترتك ومستحيل اسيبك
سعدت آسيا بكلام أنس وكأنه القي روحه المهتكه من قسوة الحياة ووضع روح أخري جديده لم تعرف حزن من قبل يالله كلمه من شخص قريب تداوى جروح عمرها سنين ترجع قلب كأنه جديد تنسي حزن سكنا القلب سنين تعيد الي الوجه بسمه غابت لسنين كاننا ولدنا الي الحياة من جديد
آسيا: مش عارفه اقولك ايه علي كلامك بس هقولك شكرا علي كلامك لأنه رجع ثقتي في الناس وأن لسه فيه ناس كويسه بنقابلها وهنقابلها شكرا انك دخلت حياتي
قالت هذا ثم قبلته من خده

 

 

 

قال أنس بحزن مصطنع: هو ده الشكر الشكر ميبقاش كده
آسيا بدهشة: آمال ازاى
أنس: كده والتهم شفتيها بقبله كانه يعتذر عن قسوه الحياه اخذ يقبلها بنهم دفعته آسيا بعد مرور دقائق
آسيا: ايه مبتشبعش
أنس بوقاحة: هو في حد بيشبع من الملبن يا ملبن
آسيا: انا نازله الف شويه واعمل شوبنج في روما تيجي معايا ولا هتفضل قاعد
أنس: اكيد هاجي معاكي بس بشرط
آسيا باستغراب: شرط ايه
أنس: بوسه نظرت إسيا له باستغراب فاكمل انتي الي هتبوسيني مش انا الي هبوسك
آسيا: لا خلاص مش عايزاك تيجي معايا
أنس: عليا الطلاق منك لو ما بوستيني منتي نازله وغمز لها وهتفضلي في حضني
آسيا بصدمه: انت بطلقني يا أنس
أنس بضحك: انا مطلقتش انتي عبيطه كده كده يا انتي هتبوسيني يا هتفضلي في حضني يعني الحلفان باطل
آسيا: إذا كان كده ماشي ثم وقفت تفكر لثواني فقالت بخضه انت بتقول ايه يا قليل الأدب
أنس وهو يقترب منها ويحاصرها في الحائط: بقول يا تبوسيني دلوقتي يا تفضلي في حضني هااا اختارى
آسيا: أنس بقي عايزه انزل اتفسح واشترى حاجات

 

 

انس: يبقي بوسيني واخلصي وهننزل نعمل احلي شوبنج
آسيا: يوووووه بقي ي أنس
أنس: يلا ياسيلو بوسه صغيره
آسيا: ماشي
أنس بضحك: اهدي خد نفس غمضي عينك وقربي كنت آسيا تنفذ ما يقوله انس بدقة وبالفعل قامت آسيا بتقبيل انس قبله هزت كيان كل منهما وبعد دقائق ابتعدت آسيا
أنس: طعمها مختلف بس احلي انا بقول قومي البسي علشان لو فضلتي دقيقه كمان مش هطلعك من هنا غير بعد شهر ويولع الشوبنج علي المهمه
ركضت آسيا من امام أنس مثل الفريسة الهاربه من صيادها ضحك عليها أنس: بسرعه علشان نلحق
رن هاتف انس
أنس: ايوه
ليل: أيه يا عم بعد ما لقي أحبابه نسي أصحابه
أنس: لا والله يصحبي عمرى منساك

 

 

آسيا: يا أنس اجهزي يلا علشان منتاخرش علشان هتبقي لصبح
ليل: العب يخريبها الدنيا والعه معاك ياعم الله يسهلك
أنس: ده آسيا مراتي يا وسخ
ليل: مش هتفرق كتير بس قولي الحقيقة دخلت ولا لسه
أنس: دخلت فين هو انا رايح مطعم
ليل: انت بتحور عليا يا انس مكنش العشم يصحبي
أنس: عايز ايه يا ليل
ليل: سبع ولا ضبع
أنس: سبع يا كلب
ليل: ايوه يا أنس يا خربها
أنس: اتاري كل ما قرب منها تحصل مصيبه اتريك بصصلي في ام الجوازه بصص ايه ده انت تافف
ليل: عيب عليك يصحبي انا بنق مش بحسد

 

أنس: طب اقفل يا وسخ وأما اجي هربيك من الاول
ليل بجدية: هتيجي امته
أنس: بكره 2 الضهر
ليل: تمام اجهز علشان تاني يوم عندك شغل كتير
أنس:البركه فيك يصحبي
ليل: هخلص جزء كبير بس في اجتماعات لازم تحضرها
انس: ماشي
انهي أنس المكالمه وجهز نفسه ونزل انس وآسيا وعملوا شوبنج وقضوا وقت من احسن الأوقات
رجع انس وآسيا الي فندق رن هاتف انس قبل دخوله إلى الغرفة فاستأذن من آسيا دخلت آسيا الي الغرفة وبعد مرور دقائق دخل أنس الغرفه ولكنه صدم

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية آسيا والاسد)

اترك رد