روايات

رواية المنتقبه أسيرة الليل الفصل الثالث 3 بقلم شهد هاني

رواية المنتقبه أسيرة الليل الفصل الثالث 3 بقلم شهد هاني

رواية المنتقبه أسيرة الليل البارت الثالث

رواية المنتقبه أسيرة الليل الجزء الثالث

رواية المنتقبه أسيرة الليل الحلقة الثالثة

جوهره:نايمه مش كانت حاسه بحاجه فاجأة بتسمع صوت خبط علي الباب……….بتفتح عنيه هي حاسه براحه بتقول اي دا انا كنت نايمه علي الارض ايه الي جابني علي سرير……….ذاد خبط علي الباب………….قالت جوهره حاضر.
سناء:واقفه علي الباب هي حاطه امل في ربنا انه بعت جوهره في دوار عشان تهدي بنتها هدي.
جوهره:بتلبس عبايه فضفاض بتلبس نقاب بتروح تفتح الباب بتقول خاله سناء اتفضلي.
سناء:بتخش بتقول اسفه ي بنتي قلقتك في نومك.
جوهره: بأدب بترفع نقاب بتقول لا لا يا خاله متقوليش كده اتفضلي اقعدي.
قعدت سناء:مسكت ايد جوهره وقالت أنا عوزاكي في خدمه مش هنسها ليكي أبدا.
جوهره: اتفضلي لو انا هقدر انا تحت امرك.
سناء:دا العشم ي بنتي اول حاجه انا اسفه من اسلوبي الي كان معاكي التاني حاجه انا عندي بنت اسمها هدي كانت في كليه هندسه قررت تدرس برا في بلاد الأجانب من ساعة م جت نزلت عندنا في مصر هي في شغل تيجي اخر ليل شخصيتها متغيره انا بداري عليها عشان لو عمك زيان عرف ممكن يخلص عليها.

 

 

جوهره:مسكت أيدها وقالت أنا بس اشوفها هكلم معاها هحاول اصاحبها إن شاء الله اخد بي أيدها لطريق الخير طريق جنه.
سناء:قامت وقفت وحطت ايدها علي رأس جوهره وقالت هو دا المطلوب يابنتي انا كمان واثقه فيكي عشان كده اختارتك.
جوهره بحب:حست بطيبه ست سناء قالت من عيوني.
اما عند سميه:هي بتلبس عبيتها سمرا بتقول يلا ي بت ي هاجر عشان نروح نشوف العروسه الي تتسمي مرات ليل.
هاجر:هي حاطه الوان طيف علي وشها وبتقول حاجه ياما حاضر قربت اخلص اهو
سميه:راحت عندها وقالت ايه القمر دا ي بت مش عارفه ازاي يسب واحده بالجمال دا يروح يحب واحده لبسه قال نقاب تلاقيها معيوبه.
هاجر بكره:يلا الي حصل بس انا مسيري اوقعه تحت رجليا اشوه صورتها قدامه بس اخويا ساهر ينزل من الإمارات بس.
سميه: إن شاء الله يلا عشان مش نتاخر عليهم.
اما عند ليل :دخل المكتب بتاعه بكل هيبه وقار قاعد ماسك الورق بس صورة جوهره علي باله بيقول عملتي فيا ايه يا صاحبة العيون زرقاء.
دخل عليه صديق:بيقول الاستاذ سنجل ولا مرتبط اصلي مغرم.
يل بغضب:قال مفيش باب تخبط عليه ي استاذ صديق.
صديق بضحك:يوه اخس عليك مش عيب كده تقابل صحبك بطريقه دي برضوا

 

 

ليل:اطلع ي صديق ققفل الباب وخبط وانا بقي الي هقررر تخش ولا لا
صديق بغضب:عهد الله انت بوما وفعلاً طلع صديق وخبط علي الباب
ليل:سمح ليه يخش وقال انت عاوز ايه بقي انطق عشان مشغول ورايا حاجات كتيره.
صديق: قعد وقال اول حاجه الف الف مليون مبروك علي الجوازه بتاعتك يا حوزنها الي وقعت في اربيزك قصدي ي بختها ياعني.
ليل:قوم اطلع بره المكتب بسرعه قبل م اجن عليك.
صديق بضحك:قام وقف وراح عند الباب وقال ليل.
ليل:نعم ي صديق
صديق:روح يشيخ ربنا يفتح في وشك 155 غرزه هاهاهاهاها.
ليل بغضب:بيمسك ملف هو كاتم ضحكه رمي في وش صديق وقال غور من وشي يا معفن.
صديق:قفل الباب وطلع يجري علي بره.
عند جوهره:لبست عبايه من لون الاسود كانت جميله جدا عليها فضفاضه لبست النقاب اسود لان الون قريب لقلبها ونازله علي سلم.
كانت قاعده سميه هاجر بنتها فاجأة سميه بتبص لسلم وبتشهق بتقول اعوز بالله اعوز بالله مين دي شيطان واقف.

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية المنتقبه أسيرة الليل)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: