روايات

رواية سجينة مع وقف التنفيذ الفصل الحادي عشر 11 بقلم أميرة أسامة

رواية سجينة مع وقف التنفيذ الفصل الحادي عشر 11 بقلم أميرة أسامة

رواية سجينة مع وقف التنفيذ البارت الحادي عشر

رواية سجينة مع وقف التنفيذ الجزء الحادي عشر

رواية سجينة مع وقف التنفيذ الحلقة الحادية عشر

عاليا…الوووو🥺
انسه عاليا؟
عاليا….ايوه انا مين حضرتك؟
انا اسمي شيماء حضرتك متعرفنيش بس معايا حد انتي تعرفيه ريم تبقي اختك مش كده
عاليا…😳😳😳 صدمه اصابت كامل جسدها وبمجرد ما نطقت الاسم رفعت عاليا عينها بسرعه علي ناصر بخوف ورعب واضح.
ناصر…بصلها بأستفسار في حاچه؟
هزت عاليا راسها بلأ.🥺
شيماء…انسه عاليا حضرتك معايا؟
عاليا…احمممم اه ايوه ااا انا.
شيماء…انسه عاليا حضرتك مش عارفه تتكلمي؟ اكلمك وقت تاني طيب؟
عاليا…بأرتباك واضح اااه ياريت.
شيماء….طيب اسفه لو كلمتك في وقت مش مناسب ياريت تسجلي رقمي و تكلميني ضروروي.
عاليا….اكيد حاضر سلام الوقت.
شيماء…سلام.
قفلت عاليا وبصتله و بعدت عينها ورجعت بصتله تاني و أبتسمت أبتسامه اي حد يشوفها يقسم انها هتموت من الرعب خصوصا رعشه جسمها اللي فشلت انها تخفيها.
ناصر….مالك؟
عاليا….بصوت مصاحبه رجفه ابتسمت لا ابدا يظهر اني محتاجه أرتاح شويه بس.
ناصر….مين اللي كلمك؟
عاليا…اااا ده تليفون شغل دي واضح انها واحده من العملاء بس مكنتش مسجله رقمها فكراني لسه بشتغل في الشركه بعدت عينها فوراً عشان ميكتشفش كدبها ورجعت شعرها ورا ودنها.
ناصر….ضيق عينيه ماشي يلا اطلعي أرتاحي انتي تعبتي انهارده جوي واني كمان هطلع انام مجادرش.
عاليا…بأبتسامه مزيفه تمام تصبح علي خير.
ناصر…بأبتسامه بسيطه وانتي من أهل الخير .
قفلت عاليا الباب وراه و قربت ودنها من الباب تسمع خطواته و تطمن انه بعد وبسرعه جريت علي الدور اللي فوق حطت ودنها علي الباب الفاصل بينهم.
سمعت صوت الباب بيتفتح
خدت نفسها ونزلت جري تاني علي تحت مسكت التليفون وهي ايديها بتترعش وبسرعه اتصلت علي الرقم فضلت راحه جايه قدام الباب لحد ما جالها الصوت.
شيماء…الووو.
عاليا….بدموع ريم عايشه اختي عايشه قولي انك تعرفي مكانها بالله عليكي قولي انها بخير ومفيهاش اي حاجه.
شيماء…بتأثر أرجوكي أهدي يا انسه عاليا هي بخير والله ولولا انها نايمه كنت أدتهالك علي فكره هي اللي ادتني رقمك ورقم خالتها كلمت خالتها التليفون مقفول وتليفونك اللي جمع معايا من بدري بكلمك بس مكانش مجمع معايا شبكه خالص.
عاليا….بدموع ورعشه اصابت كل جسمها أرجوكي طمنيني علي ريم او بصي قوليلي هي فين مكانك فين و هجيلك حالا.
شيماء….انا في إسماعيليه بعيد عن القاهره للاسف و نصيحه خليكي للصبح افضل تيجي حتي في النهار
عاليا….ارجوكي قوليلي بس عنوانك فين في إسماعيليه وانا هجيلك علي طول.
ملتها شيماء العنوان
عاليا….أرجوكي طمنيني علي اختي فيها ايه 🥺
شيماء…صدقيني هي كويسه يمكن كانت تعبانه شويه بس الوقت افضل بكتير انا نفسي احكيلك والله بس في التليفون صدقيني مش هينفع هستناكي تيجي براحتك ولما تيجي هتعرفي مني كل حاجه ومنها هي كمان
عاليا….بدموع ماشي انا مش عارفه اشكرك ازاي انتي رديتي فيا الروح والله العظيم ارجوكي خدي بالك منها وانا مش هتأخر عليكي وهتابعك بالتليفون لحد ما اوصلك.
شيماء….تمام هستناكي في حفظ الله.
قفلت معاها عاليا و وقفت ثواني مش مستوعبه اللي حصل
عاليا….رييييييم 🥺💔ااااه كنتي فين يا قلبي وجعتيني اوي حرام عليكي مسحت دموعها وطلعت جري علي فوق جابت شنطتها واطمنت ان فلوسها معاها ورجعت نزلت جري وهي بتمسح دموعها اللي مش راضيه تقف قربت من باب المضيفه بسرعه فتحت الباب بهدوء عشان الغفر لكن فجأه صرخت ورجعت لورا اول ما شافت ناصر واقف قدام الباب مباشرهً وعينه عليها بغضب.
عاليا….🥺🥺🥺اااا انت انا.
ناصر….بغضب وعين حمراء رايحه فين يا انسه عاليا؟
عاليا….بدموع ااانا مش راحه كنت بس هخرج أشم هوا خايفه انام ووو اااا.
ناصر…وايه الحديت راح ولا الجطه كلت لسانك.
عاليا…بخوف انا خلاص هروح انام.
مسكها ناصر من كف ايدها بغضب وقرب منها
عاليا….برعب انا معملتش حاجه في ايه انااااا.
دخل ناصر وقفل الباب برجله كان حاسس انه فقد عقله خلاص
عاليا…..انت عايز ايه ورجعت ليه؟
ناصر….خيتك فين؟
بصتله عاليا برعب و اتأكدت بعد سؤاله انه سمعها.
عاليا….مممعرفش انا هعرف منين هي مظهرتش ووو.
في اللحظه دي ناصر نسي اي حاجه حلوه حس بيها واتحول لوحش ثائر ومجروح وجرحه بينزف ساب ايدها ومسك شعرها وقرب وشها ليه.
صرخت عاليا بوجع وخوف.
ناصر….لساتك هتكدبي اوعاكي تكوني صدجتي اني صدجتك اوعاكي تكوني فكرتي انها دخلت عليا وان اللي كلمتك عميله
خوفك ورعبك اللي بان علي عينك اول ما فتحتي التلافون فضحوكي عينك فضحكتك اني سمعت حديتك معاها وعرفت ان خيتك عايشه وظهرت جوليلي عنوانها وإلا ورحمه الغاليين هجتلك وهوصلها وهجتلها.
عاليا….بأنهيار ابوس ايدك سيبنا في حالنا ابوس ايدك انا مصدقت لقيتها عايشه متعملش كده فيا.
ناصر…عرفيني مكانها ومش هجربلها هعرف بس منيها اللي حوصل وهسيبكم.
عاليا….هزت راسها برفض مستحيل مش هنطق🥺💔 سبني أروحلها وانا هعرف منها صدقني وهقولك بس اعرف الاول اختي فيها ايه.
ناصر….ده علي چثتي اني اه‍ملك ويوم ما تفكري تطلعي من إهنه لحالك رچلك مش هتخطي البوابه وهتكوني چته
عاليا….بدموع وهي بتمسك ايده وبتحاول تخفف ألالم اللي حاسه بيه مش مسكه ايده. لو هتقطع من جسمي بأيدك مش هنطق لو هكون جثه علي ايدك زي ما بتقول بردو مش هنطق لو روحي هتكون قصاد روح ريم مش هتردد لحظه ان ريم تعيش💔
ناصر….جولتلك مش ه‍أذيها
عاليا….وانا مستحيل أصدقك انت مش شايف شكلك عامل ازاي عشان بس عرفت انها عايشه🥺 مش هقول مش هقول حتي لو فضلت معاك هنا طول العمر😭
ناصر….بقسوه يبجي انتي الچانيه علي روحك قبض ناصر بأيده الاتنين علي رقبتها 😡
وبدأ يخنق فيها مسكت ايده بأيدها تحاول تبعدها وهو مش هنا بقي في دنيا تانيه مش شايف غير علي علامات الأختناق بقت ظاهره علي وشها أتحول وشها في كام ثانيه لأكتر من كام لون لحد ما بدأ وشها يحمر بشده نزلت دموعها من جنب عينها و بصتله برجاء🥺💔
سابت أيدها من ايده اللي بتخنقها و حاولت جاهده توصل لصدره وأول ما مسكت طرف جلبابه أتشبثت فيه وكأنها غرقانه ومحتاجه تحس بالأمان بمجرد ما لمست صدره فاق ناصر وبصلها بصدمه وذهول وبدأ يفك ايده عن رقبتها شويه بشويه لحد ما فضل ماسك رقبتها لكن من غير ما يختقها بمجرد ما خف ايده من علي رقبتها اتنفست عاليا و قدرت تمد ايدها اكتر لصدره وبسرعه أتشبثت فيه اكتر وبدون مقدمات رمت نفسها جوه صدره و حضنته بكل قوتها وهي منهاره وهو واقف مصدوم.
عاليا…بأنهيار متعملش فيا كده أرجوك متوجعيش اكتر من كده بعد كل اللي عملته فيا وانا لسه مطمنالك انا محستش بالامان غير معاك بلاش تخوفني منك ده انا مليش حد في الدنيا دي اطمنله واحسن معاه بالامان غيرك💔😭
في اللحظه دي حس ناصر بنغزه أخترقت صدره وبسرعه رفع ايده لفها علي ضهرها وضمها ليه بكل قوته💔
فضلت عاليا تعيط وتعيط وتعيط وتمسك فيه اكتر وهو يشدد من أحتضانه ليها
ناصر….اسف والله اسف عاليا اهدي متخافيش مكانش قصدي أعمل كده صدقيني مكنتش في وعيي انا لا يمكن أذيكي يا عاليا بلاش عياط من فضلك.
رفعت عاليا وشها تحاول تستشف حاجه من عينه بعد نبرته اللي اتحولت و لهجته اللي اتغيرت.
قرب ناصر ايده بحنان مسح دموعها غمضت عاليا عينها بخوف.
ناصر…. انا غلطان صدقيني محستش بنفسي ياعاليا حسيت اني اتجننت وانا شايفك بتستغفليني وكمان عايزه تهربي ارجوكي افهميني و سامحيني
بصتله عاليا بوجع أرجوك سبني اروح اطمن عليها انا كل لحظه وقفاها قدامك الوقت قلبي بيتقطع عشان عارفه انها عايشه وعارفه مكانها ومش قادره اجري عليها. مش عارفه هي فيها ولا حاسه بأيه انا حتي مسمعتش صوتها والله العظيم اللي كلمتني قالت انها مش هتقدر ترد عليا.
ناصر…وانتي راحه كده عادي مش يمكن هي مش هناك اصلا انتي واثقه ازاي في اللي بيكلمك اصلا.
عاليا…معنديش بديل انا بحاول امسك في امل يحسسني ان لسه معايا حد من اهلي اي امل يخليني احس ان اختي عايشه حتي لو اللي بتقوله ده صح مبقاش فارق معايا يحصل اللي يحصل انا كده كده لوحدي خلاص ولو فعلا اللي كلمتني دي مش بتضحك عليا يبقي مخسرتش حاجه وروحي رجعتلي من تاني وصدقني والله العظيم اطمن عليها واعرف منها اللي حصل وهنطلع عالنيابه عشان نجيب حق اخوك وحق ضحي وخالتوا لو انت عايز تجيب حق اخوك فا انا كمان ليا حق يعني مش هسيبه متقلقش بس الاول اعرف اللي عايشه دي حصل فيها شافت ايه سليمه ولا فيها حاجه حط نفسك مكاني انت جربت الوجع🥺 وانا كمان جربته بس لسه ربنا مديني فرصه ان وجعي يخف شويه بظهرو ريم
هتحرمني انت منه💔😭
ناصر…بتأثر عمري ما هعمل كده صدقيني بس انا مش هقدر اسيبك تروحي لوحدك وصدقيني انا عارف انك خايفه مني ويمكن تكوني كمان مش مصدقاني ولا حتي بتثقي فيا بس ورحمه علي
انا مش هآذيها انا محتاجها تظهر زيك واكتر حق علي في ايدها يا عاليا هي الوحيده اللي هتدلنا علي القاتل يمكن في الاول كنت شاكك ان هي وراء اللي حصل بس لما عشت معاكي الفتره اللي فاتت مستحيل اصدق ان اختك تكون كده..متخافيش مني ياعاليا والله ما هآذيها و هقف معاكي ومعاها ومش هسيبكم.
بصتله عاليا وهي دموعها نازله🥺
مدلها ايده وابتسم و هو بيهز راسه عشان يطمنها اكتر.
ناصر…ثقي فيا ياعاليا وعمري ما هخذلك
حطت عاليا ايدها علي وشها وفضلت تعيط مش عارفه تعمل ايه تصدقه وتعرفه مكان اختها ولا متصدقهوش وتروح لوحدها ويمكن يطلع زي ما قالت مكالمه وراها حاجه.
هي محتجاله معاها لانها متعرفش ممكن يكون اختها فيها ايه محتاجه حد يقف معاهم هي لوحدها مش هتقدر وفي نفس الوقت خايفه غضبه يعميه كانت واقفه بين نارين وقدامها انها تختار بين اختيارين اصعب من بعض شالت ايدها وبصتله في عينه عشان تحاول تلاقي الامان وصدق كلامه وتقدر تطمن.
عاليا…بدموع انا معنديش بديل غير اني اصدقك لاني محتجالك تفضل معايا لحد ما اطمن علي اختي محتاجه انك تكون معايا انا وهي لو انت شايف اني ضعيفه وبخاف فا ريم اكتر مني صدقني احنا الاتين وضحي وخالتوا كل واحده فينا كان جواها ضعف في حاجه معينه بس لما كنا بنبقي مع بعض كنا بقوي بعض اوي لكن الوقت اتنين مننا راحوا وواحده شافت حادثه خلتها اضعف بكتير من الاول وانا عشت كل الاحداث اللي فاتت لوحدي من غيرهم وبقيت اخاف اكتر من الاول وبقيت اضعف مستحبل اقدر اقويها ولا هي هتعرف تقويني
بصتله ثواني ولاول مره تنطق اسمه مجرد من أي ألقاب.
عاليا….خليك معانا يا ناصر واوعي تخذلني.🥺💔
بصلها ناصر نظره لاول مره تظهر علي عينه اسمه اللي نطقته من غير القاب ونطقته بكل ضعف حرك كل مشاعره ومن غير اي وعي شدها لحضنه من تاني وطبع علي جبهتها قبله طويله مع تنهيده اطوله.
مش هسيبك ياعاليا ولا هسيبها ولا حد هيقدر يمس منكم شعره او يآذيكم وعمري ما هحسسكم بأي ضعف من اللحظه دي.
رفع وشها بأيده.
ناصر….لازم تصدقيني💔
عاليا…مصدقاك 🥺
ناصر….أدخلي أغسلي وشك وانا هطلع أقول لمرعي يجهز العربيه
وهطلع اصحي سيف عشان يجي معانا هو ومرعي
عاليا…بخوف طيب ليه هتاخدهم🥺
ناصر….بلاش نظره الخوف دي قولتلك ورحمه علي محدش هيقدر يمسكم ولا حتي بس احنا مش عارفين رايحين فين ولا هنقابل مين ومش هقدر اخدك معايا لوحدك ويحصل حاجه وتتأذي ياعاليا ..علي لو كان لوحده يوم الحادثه انا واثق انه حتي لو كانت اتقطع ميت حته كان لاخر نفس هيدافع عن نفسه لان مش علي اللي يحصله كده من غير ما يقدر يرد الضربه لكن اللي ضيع حياته ان ضحي وريم كانوا معاه وانتي هتبقي معايا يا عاليا لازم يكون معانا حد يحميكي عالاقل.
هزت عاليا راسها وحست ان كلامه صح.
ناصر…انا هخرج ابلغ مرعي وهطلع اغير لبسي بسرعه واصحي سيف اكيد مش هتمشي يا عاليا صح؟
عاليا…متقلقش هستناك🥺
ابتسم ناصر وخرج بسرعه من قدامها.
راح بلغ مرعي وبسرعه مرعي قام يجهز العربيه وأستعد.
طلع ناصر جري و أقتحم في الوقت ده اوضه سيف كان لسه صاحي و بيتكلم في التليفون مع عز في حاجه مهمه.
سيف….انت متأكد يا عز.
عز…ايوه متأكد زي ما بقولك كده واحد من العمال هو اللي جالي وبلغني من شويه باللي حصل في الموقع.
سيف….انا لازم أبلغ ناصر ولازم نطلع الصبح عالقاهره انت بس اكد عالعامل ده يشهد خلي عينك عليه ياعز.
وفجأه دخل ناصر بسرعه عالاوضه.
سيف….ايه ياناصر في ايه.
ناصر…كويس انك لسه مانمتش جوم بسرعه أچهز.
سيف….في ايه انا اصلا كنت لسه هاجي اقولك حاجه مهمه عز معايا عالتليفون وبيقول ان في واحد من العمال اللي كانوا بيشتغلوا في الموقع راحله وقاله ان عزام مكانش في الموقع بعد الحادثه زي ما قال واختفي وقت طويل وهو اللي قالهم يقولوا انه متحركش وشكل كده العامل ده ضميره صحي.
ناصر….بغضب ابننننن الكلب وديني لا هسففه التراب
سيف…طيب قولي بس هنروح فين الوقت.
ناصر….في واحده اتصلت علي عاليا وجالت ان ريم اختها عايشه ومعاها هي في إسماعيله.
سيف….ايييييه😳
ناصر…مش وجت صدمات يا سيف يلا بسرعه مفيش وجت.
سيف….عز انا مضطر اقفل الوقت ريم طلعت عايشه زي ما سمعت لازم نروحلها خلي الواد تحت عينك يا عز لحد ما اقولك هنعمل ايه.
عز…تمام تمام متقلقش.
سيف…سلام.
عز…سلام.
ناصر….ثواني تكون چاهز ومعايزش صوت مش عايز ستك تعرف اي حاچه.
سيف….ماشي اقل من دقيقه هكون جاهز.
خرج ناصر بسرعه راح علي اوضته. فتح دولابه وقرر يتخلي عن جلبابه طلع بنطلون چينس أسود وتيشرت بنص كم اسود وكوتشي اسود لبس بسرعه كان شكله علي قد ما يرعب علي قد ما هو جذاب جدا ومتغير تماماً عن مظهره المعتاد.
خرج من اوضته بسرعه سيفك كان واقفله بره معلقش علي شكله لانه متعود علي تغييره ده
وبسرعه كانوا بينزلوا بكل خفه وسرعه علي درج البيت.
ناصر….روح انت بسرعه اتأكد ان العربيه تمام.
سيف….تمام.
راح بسرعه ناصر علي المضيفه خبط علي عاليا ثواني وفتحتله وتنحت اول ما شافته لكن معلقتش.
ناصر….يلا جاهزه.
عاليا…ايوه.
راحوا بسرعه علي العربيه ركبها قدام وركب سيف و مرعي وراء.
ناصر….اكدت عالغفر يا مرعي يخلوا بالهم من الدار.
مرعي…ايوه متجلجش يا بيه.
دور ناصر العربيه وطلع بسرعه من البيت وآذن الفجر عليهم اول ما خرجوا.
ناصر…..عز قالك ايه يا سيف؟
سيف كان عملي في كلامه لا علق علي لبسه ولا طريقه كلامه مركز علي عروقه النافره واللي بيحاول يخفيها ويتمسك بهدوءه قدام عاليا لكن هو كان اكتر حد حاسس باللي بيحصل فيه الوقت.
سيف….قالي ان في واحد من العمال كلمه وقاله انه عايز يشوفه ضروري و راحله علي الساعه 12
قاله ان بعد اللي حصل في الموقع علي مشي هو والبنات بعدها عزام وشريكه اختفوا وخدوا معاهم اتنين من رجالتهم وفضلوا كام ساعه ملهمش اثر وبعدين رجعوا بليل كان باين عليهم التوتر لكن في اليوم ده فضلوا قاعدين معاهم لحد بليل وده طبعا عشان يثبتوا انهم كانوا موجودين قال ان عزام كان باين عليه القلق وقال كمان انه سمع عزام بيتكلم هو وشريكه عن ضحي وريم واضح انهم كانت عينهم عليهم وكانوا من الاول ناوين علي حاجه مش تمام
ناصر…وليه مقالش الكلام ده من البدايه.
سيف….هو قال ان مش كل العمال اتطلبوا للشهاده اختار كام واحد و قال ان عزام اداهم فلوس كتير بحجه انه قلقان يتفهم غلط خناقته مع علي ويلبسوله تهمه معملهاش العمال صدقوا وفرحوا بالفلوس وشهدوا معاه وهو كان منهم بس ضميره وجعه وبعد ما عرف اللي حصل لعلي والبنات اتأكد ان هما اللي وراها خصوصا ان ضحي اعتدوا عليها وهنا من البدايه عين عزام كانت هتطلع عليها.
نزلت دموع عاليا وهي بتسمع الكلام حطت ايدها علي ودنها بوجع.
بصلها ناصر بحزن…ماشي يا سيف تمام ورحمه علي لاهولع فيه صاحي 😡
سيف….طيب انت قولي ريم كويسه ؟
ناصر….ان شاء الله كويسه بأذن الله مش هيكون فيها حاجه
عاليا…يارب يارب 🥺🥺💔
مرعي….طيب ليه منبلغوش الوجت احسن يهرب او يعمل حسابه لما يعرف ان العامل ده فتش سره.
ناصر….نطمن علي ريم الاول يا مرعي ونعرف منها اللي حصل وبعدين ربنا يحلها المهم اكدت علي عز يا سيف عينه علي العامل ده احسن يخاف ويغير رأيه.
سيف…ايوه متقلقش.
كمل ناصر طريقه طول الطريق سيف بيتكلم معاه ومع مرعي
وهو عينه عليها كل شويه يبصلها حاسس بتوترها وخوفها دموعها مش بتقف خالص باصه علي الطريق وساكته.
فضل مكمل طريقه وموقفش في اي استراحه خالص لانهم صايمين و لانه كان طاير عالطريق كأنه بيسابق الزمن.
الطريق بين قنا والاسماعيله كان طويل اتحرك ناصر من قنا الساعه 3ونص الفجر وبين قنا والاسماعيله حوالي 8 ساعات يعني كام المفروض يوصل علي الساعه 11 الضهر الساعه بقت 8 الصبح ولسه حوالي 3 ساعات في خلال الوقت ده صحيت جدته وعرفت انهم مش موجودين كلمته وقالها ناصر علي كل حاجه كانت قلقانه لكن طمنها وأمنته ميأذيش ريم ولا عاليا قفل معاها وكمل طريقه.
نام مرعي ونام سيف لانه من وقت ما جه من القاهره مكانش نام اما عاليا رغم تعبها كانت بتقاوم النوم وبتحاول تفتح في عينها بالعافيه.
ناصر…بصوت واطي عشان سيف ومرعي ميصحوش عاليا.
بصتله عاليه بتعب نعم.
ناصر…نامي شويه لسه فاضل 3 ساعات كده هتتعبي
عاليا….لا لا انا كويسه متقلقش
ناصر…ياعاليا انا شايفك بتقاومي النوم من بعد ما طلعنا كده هتصدعي نامي شويه عالاقل عشان تكوني فايقه لما توصلي.
لمعت الدموع في عين عاليا.
عاليا….ممكن اقولك حاجه🥺
ناصر….بتأثر قولي ياعاليا.
عاليا….انا خايفه🥺
ناصر…مني؟ لو مني انا حلفتلك برحمه علي.
نزلت دموعها تجري علي وشها وهي بتهز راسها.
عاليا…لا مش منك.
ناصر….امال من ايه؟
عاليا…خايفه اشوف حاجه في اختي خايفه ريم يكون حصلها حاجه 🥺 خايفه اعرف حاجه مكنتش عامله حسابها خايفه يكون حصلها زي ضحي يا ناصر💔🥺
فهم ناصر اللي تقصده قرب ايده مسحلها دموعها ومسك كف ايدها كانت متلجه رغم حراره الجو
ناصر….بلاش تشاؤوم يا عاليا صدقيني انا حاسس انها بخير ادعيلها ومش هقولك بلاش تفكري في حاجه وحشه بس اهم حاجه الوقت انك تطمني عليها وتشوفيها بعينك اي حاجه بعد كده خير
اللي قادر ينجيها يا عاليا ويخليها بعد الحادثه دي تطلع سليمه قادر يخليها كويسه صح.
هزت عاليا راسها 🥺
ابتسم ناصر بهدوء يلا نامي شويه ارتاحي وبطلي تفكير.
هزت عاليا راسها وسندت علي الكرسي و غمضت عينها ومن غير اي شعور منها او منه فضل ناصر ماسك ايدها وهي ماسكه فيه بكل قوتها.
ابتسم ناصر وفضل ماسك ايدها وعينه كل شويه علي المرايه يشوف سيف ومرعي.
بعد حوالي 3 ساعات وصل ناصر اسماعيليه. سيف ومرعي لسه نايمين وهو مبسوط عشان ماسك ايدها وهي نايمه ومش راضي يسيبها.
سحب ايده براحه من ايدها وهزها براحه من كتفها.
ناصر…عاليا عاليا.
عاليا…اممم وفجأه بصتله بفزع وصلنا😳
ناصر….ايوه احنا هنا في اسماعيليه بس قوليلي العنوان بالظبط اللي قالتلك عليه وياريت لو تكلميها كمان.
عاليا….حاضر هكلمها هي قالتلي
..وبدأت تقوله العنوان زي ما شيماء قالتهولها.
صحي مرعي وسيف وفضلوا باصين علي الطريق بترقب.
اتصلت عاليا بيها…….
عاليا….بصت لناصر دي مش بترد🥺
ناصر…جربي تاني
اتصلت عاليا تاني مردتش.
سيف….طيب هاتي نتصل من عندي لو مش قاصده انها متردش عليكي هيبان لو ردت عليا.
عاليا….تمام وقبل ما تقوله الرقم اتصلت هي عليها.
عاليا….دي بتتصل
ناصر…ردي بسرعه.
عاليا….الوووو
شيماء….ايوه يا انسه عاليا معلش انا اسفه كان معايا تليفون.
عاليا…انا اللي اسفه مخدتش بالي ان حضرتك وايتنج
شيماء…لا ولا يهمك.
عاليا…..طيب انا جيت اسماعيليه والمفروض اني شويه وهكون عندك.
شيماء….تنوري حبيبتي اي وقت انا مستنياكي بس اول ما توصلي اديني تليفون وجوزي هينزل يفتحلك الباب عشان ده بيت عيله.
عاليا….طيب انا كنت عايزه اقولك علي حاجه كده.
شيماء…قولي طبعا اتفضلي.
عاليا…انا مش لوحدي معايا ناس قرايبي هما 3 رجاله انا بقولك بس عشان لو فيها مشكله ليكي معلش اعذريني انا معرفكيش ومكانش ينفع اجي لوحدي.
شيماء…بأبتسامه لا يا حبيبتي مفيش اي مشاكل تنوروا زي ما قولتلك انا مش لوحدي احنا هنا بيت عيله وكده كده جوزي واخو جوزي كانوا هيقابلوكي معايا
وطبعا حقك انك تقلقي انتي فعلا متعرفنيش.
عاليا….شكرا لحضرتك عشان قدرتي موقفي.
شيماء….متقوليش كده العفو انا عموما في انتظاركم ولو الطريق توهك كلميني.
عاليا….ماشي يا حبيبي مع السلامه.
ناصر…بغضب انتي ازاي تقوليلها ان معاكي 3 رجاله يعني لو هي نيتها وحشه او وراها حد فا انتي بتخليهم ياخدوا حرصهم.
عاليا…بخوف انا مقصدتش كده والله بس هي بتقولي انها قاعده في بيت عيله وان جوزها هينزل يفتحلي لما اوصل فا قولت اعرفها عشان ميحصلهاش مشكله.
ناصر….استغفر الله
سيف…عادي عادي ياناصر مفيش اي مشكله احنا مأمنين نفسنا وبعدين احنا الضهر يعني.
سكت ناصر وكمل طريق.
وبعد حوالي ساعه من اللف وصلوا اخيرا تحت البيت اللي في العنوان كانت منطقه سكنيه في وسط البلد مش مكان مقطوع زي ما كان متخيل ناصر.
ناصر…احنا كده تقريبا في العنوان الصح.
سيف….طيب بدايه مبشره المكان عمران ووسط بيوت ومحلات يعني خير ان شاء الله.
عاليا…يارب
ناصر…طيب انزلوا يلا هركن العربيه وانتي ياعاليا كلميها عشان حد ينزل يفتح الباب.
عاليا…بخوف وتوتر حاضر.
نزل مرعي وسيف واتصلت عاليا عليها بلغتها
ركن ناصر وبصلها….يلا انزلي
عاليا….🥺🥺
ناصر…انزلي ياعاليا ومتخافيش قولتلك انا معاكي.
خدت عاليا نفس طويل وفتحت الباب ونزلت وقفوا مع بعض ثواني يبصوا علي البيوت مترقبين حد ينزل عينهم علي كل بوابات البيوت لحد ما لمحوا واحد في منتصف الثلاثينات سنه قريب من ناصر تقريبا شكله محترم لابس قميص وبنطلون
اول ما شافهم أبتسم وقرب منهم
دخل عليه ناصر وسيف ومرعي وعاليا.
مد ايده بالسلام وهو عينه علي عاليا.
ياسر….السلام عليكم انسه عاليا مش كده
عاليا…بخوف ايوه انا.
ناصر….اهلا بحضرتك
ياسر…اهلا يا افندم انا دكتور ياسر واللي كلمت انسه عاليا تبقي المدام بتاعتي
ناصر…اهلا يا دكتور ياسر انا ناصر وده سيف اخويا وده مرعي بيشتغل معانا واكيد طبعا هعرفك بنفسي.
ياسر…طبعا اتفضلوا معايا فوق.
ناصر…اتفضل
طلع ياسر ووراه ناصر وعاليا وسيف ومرعي
رغم ان ياسر مكانش شخص يقلق إلا انهم كانوا لسه واخدين حرصهم الشديد.
وقف ناصر قدام اول شقه قابلها في العماره خبط عليها ووقف ثواني فتحلهم شاب تاني في نفس عمر ياسر تقريبا ويشبه الي حد كبير
عمر….اهلا وسهلا اتفضلوا
ياسر….بأبتسامه ده عمر اخويا.
ناصر…اهلا بيك
سلموا علي بعض ودخلهم ياسر وعمر قعدوا علي الانتريه
ياسر….يارب ما يكونش الطريق غلبكم من القاهره.
ناصر…الحقيقه احنا مش جايين من القاهره احنا جاين من قنا.
ياسر….ياخبر ابيض ده مشوار طويل
ناصر….فعلا بس الحمد لله كان الطريق كويس
عمر….طيب بما انكم كنتوا علي سفر حد فيكم فاطر اجيب مايه او عصير.
ناصر….الله يخليك بس الحمد لله كلنا صايمين يدوم الواجب.
في اللحظه دي لمحوا بنت بتخبط علي الباب في اوائل الثلاثينات محجبه وباين علي ملامحها الهدوء
شيماء…السلام عليكم.
قاموا كلهم وقفوا وردوا التحيه.
شيماء….بأبتسامه انتي عاليا مش كده.
عاليا بخوف….ايوه انا.
شيماء….انا شيماء اللي كنت بكلمك.
عاليا….اهلا بيكي
شيماء…اتفضلوا ارتاحوا.
عمر….انا بقول ندخل في الموضوع لاني حاسس بتوتركم وقلقكم
ناصر….في الحقيقه احنا فعلا قلقانين جدا وعايزين نطمن انا جاي هنا ومش عارف اصلا ريم فعلا عايشه ولا لا موجوده معاكم هنا ولا لا.
بصت عاليا لشيماء والدموع ماليه عينها اختي هنا صح🥺 انا حاسه بيها قلبي بيقولي انك مضحكتيش عليا.
شيماء…بتأثر أبتسمت لا والله مضحكتش عليكي اختك معانا هنا فعلا بس هي فوق في الشقه بتاعتي الاول خليني افهمك اللي حصل من البدايه وصدقيني هطمنك مبدأياً كده هي الوقت نايمه.
عاليا….طيب اشوفها بالله عليكي وبعدين افهم🥺
ياسر… انسه عاليا احنا كلنا مقدرين والله خالتك ومقدرين قلقكم كلكم وهنطلعكم تطمنوا عليها بس لازم الاول نفهمكم
ناصر…اتفضل يا دكتور ياسر
ياسر….مبدأياً كده اعرفكم الاول بينا انا ياسر دكتور جراح وده دكتور عمر اخويا جراح برده مخ واعصاب ودي المدام بتاعتي دكتوره نساء وتوليد ونبقي ولاد عم في نفس الوقت البيت ده بتاعنا عايش فيه اختي ووالدتي وانا وعمر الشقه دي شقه ضيافه
انما احنا الشقق بتاعتنا فوق وعشان كده ريم مش موجوده هنا.
انا يمكن بقول حاجه تشوفوها متهمكوش بس انا حابب اطمنكم في البدايه.
ناصر…الجواب بيبان من عنوانه يادكتور.
ياسر….الله يخليك هدخل في الموضوع وبعدين شيماء هتكمل
من حوالي 3 اسابيع شيماء كانت في القاهره بتزور والدتها و بتخلص كام مشوار خاص بيها قبل زحمه رمضان وهي طبعا متعوده انها تروح لوحدها
و اتفاجئت وهي راجعه بريم وبالحاله اللي كانت عليها هي هتكملك وبعدين انا وعمر هنحكي الباقي.
شيماء…انا كنت راجعه علي هنا ومن اول ما طلعت لحد ما وصلت العاشر الدنيا كانت زحمه جدا يا دوب دخلت طريق العاشر وبدأت الدنيا تهدي اول ما مسكت طريق فجأه لمحت واحده خرجت قدامي عالطريق معرفش جت ازاي بتشاور بأيدها الاتنين ولمحتها بتقع علي ركبها انا كنت لوحدي معايا طفله صغيره لما شوفتها اترعبت مش عارفه ازاي ظهرت اصلا لدرجه لني اقنعت نفسي انها شبح وبصراحه خفت علي بنتي وفي نفس الوقت خفت يكون حد وراها واكيد مش هقدر اساعدها بس مقدرتش لما شوفتها بتقع بصيت عليها في المرايه لقتها علي نفس وضعها كأنها فقدت الامل مقدرتش وقفت العربيه و واستودعت نفسي وبنتي عند ربنا ورجعت لورا هي لمحت اني برجع
بقت تتحامل علي نفسها وتحاول تقوم نزلت بسرعه من العربيه اتصدمت كانت في حاله ذعر غير طبيعيه كلام مش مفهوم من كتر العياط والخوف كل اللي قدرت افهمه بتقولي الحقيني خديني من هنا انا بموت هدومها كانت مقطعه خالص راسها بتجيب دم لدرجه ان الدم نازل قدامي ورا بعض خمنت ان راسها مفتوحه لمحت ورم غير طبيعي في مفصل ايدها عند كوعها ايدها فاصله عن بعضها
عاليا…كانت بتسمعها ودموعها مش بتقف وايدها علي قلبها💔
شيماء…مكنتش قادره انطق ولا حتي اقولها في ايه او مالك كان الخوف بدأ يسيطر عليا وكل همي ابعد من هنا ببنتي واخدها معايا وانقذها ركبتها في الكنبه وراء وجريت ركبت قدام وفضلت اسوق وانا بترعش وعيني عالمرايه لا يكون حد ورايا وكل همي ان ابعد علي قد ما اقدر عن المكان اللي لقتها فيه.
بعد حوالي نص ساعه هديت شويه السرعه وخدت نفسي وبصتلها في المرايه. سألتها انتي كويسه.
كل اللي قالته في الوقت ده طلبت مني لو هوديها المستشفي اعمل انها قريبتي عشان ميتعملش محضر
سألتها ليه…قالتلي حاجه رعبتني لو اتعرف اني لسه عايشه هيقتلني قبل ما الحقيقه تبان وقالتلي لو جرالها حاجه هلاقي في الشوز بتاعها كارت ميموري في الحقيقه.
انا كنت بسمعها وانا ميته في جلدي طلبت منها تهدي وتنام وطبعا لحسن حظها انا بعتبر نفسي ان ربنا اخترني انا بالذات عشان اكون قصادها في الوقت ده حظها ان جوزي واخوا جوزي دكاتره وعندهم مستشفي خاصه بيهم في الوقت ده ياسر اللي جه في بالي اتصلت بيه وانا شيفاها وراء بتموت ومرعوبه حكيتله اللي حصل الحقيقه هو كنان كان مرعوب اكتر مني خايف يكون حد ورانا خايف اقابل كمين والحمد لله ياسر طلع بنفسه بعربيه اسعاف وقابلني علي الطريق خدوا مننا ريم وفضل هو معاها يحاول يسعفها وانا وراهم.
كمل ياسر كلام…اول حاجه قالتهالي شيماء حكايه الكارت وده طبعا معانا وتاني حاجه لما نقلنا ريم هي كانت فايقه مفيهاش حاجه بتحاول تمسك في الدنيا بأيدها كان فيها جرح كبير جدا في راسها من وراء انا كنت واثق ان في ارتجاج ونزيف وطبعا اللي حسبته لقيته كان عنده نزيف داخلي وارتجاج بسيط في المخ من الخبطه اللي فر دماغها بس كنت مستغرب انها قادره تكمل وتحاول تستغيث بس طبعا دي قوه إلاهيه. كان عندها كسر مضاعف في المفصل بتاع دراعها الغريب لحد ما وصلت بيها عالمستشفي كانت فايقه واللي يشوفها يقول ان فيها خدش
عمر كان مستنيني هناك وبمجرد ما وصلت استقبلها مني بعد الكشف عليها طلع فعلا ارتجاج دخلها عمليات فورا
طلبت مننا نفس الطلب قبل ما نعمل العمليه وهو اننا منبلغش غير لما هي تفوق لانها عارفه اللي عمل كده وطبعو لقينا الكارت واديته لشيماء فوراً العمليه قعدت حوالي ست ساعات ونجحت الحمد لله قعدت حوالي اسبوع في العنايه وطبعا عملت كمان عمليه أيدها طبعاً في خلال الفتره دي فضلنا نحاول نسأل من بعيد و عرفنا الحادثه اللي حصلت واتأكدنا ان ريم هي البنت اللي اختفت طبعا مقدرناش نبلغ لانها خافت حد يوصلها ويحاول يتخلص منها طبعا بعد ما شوفت الكارت و عرفت ان الشخص ده متصور بصراحه حسيت ان فعلا اختفائها الوقت في صالحها خصوصا ان هي مكانتش هتقدر ابدا يتحقق معاها في الوقت ده الكلام والتفكير والضغط كان غلط عليها جدا وطبعا بعد ما عرفت وشوفت اللي حصل للبنت التانيه قلقت انها تكون أتعرضت لأغتصاب هي كمان.
بصتله عاليا برعب 🥺🥺
ياسر….شيماء كشفت عليها والحمد لله هي زي الفل مفيهاش اي حاجه وسليمه.
اتنهد الجميع براحه وخصوصا عاليا اللي قلبها وقع ودموعها مش راضيه تقف.
ياسر….طبعا هي بعد العمليه مكانتش بتنطق ولا بتتحرك وده كان قالقني مفيش غير عينها بس اللي بتتحرك بس في دكتور نفسي شافها وقال انها تحت تأثير الصدمه وفعلا هي كانت مصدومه
بعدها بكام يوم بدأت تقوم وتتحرك بسيط اطمنا انها احسن وبعدها بدأت تتكلم بسيط جدا او تهز راسها عمر كتبلها علي خروج لانها اتحسنت وفي نفس الوقت كان جاي زياره للمستشفي زي لجنه كده ومكنش ينفع حد يجي يشوفها فا خرجناها علي هنا وفي نفس الوقت تبقي تحت رعايتنا انا وعمر.
من حوالي اربع ايام بس بدأت تتكلم واول حاجه قالتها اسمك يا انسه عاليا و كانت بتسأل علي خالتها حاولنا نتكلم معاها شويه ونسأل عن اي حد فيكم أفتكرت بصعوبه رقمك حوالي يومين تقوله ويطلع غلط لحد امبارح بس لما الانسه عاليا ردت.
عمر…في الحقيقه هي لسه تعبانه الخبطه و الارتجاج اللي عندها عاملها عدم اتزان صعوبه في التذكر بتنسي شويه مفيش تركيز قوي يعني تركيزها حاليا حوالي 50٪ بس بس ده بسبب العمليه طبعا احنا هنطلعكم تطمنوا عليها بس لازم تعرفوا ان الكلام كتير مش صح ليها بلاش مجهود او ضغط بلاش حركه كتير هي محتاجه راحه وطبعاً لو حابين تعرفوا اي حاجه منها بيتهيألي ان الميموري في كل حاجه حابين تعرفوها بس الاول ممكن أسأل حضرتك سؤال.
ناصر…اتفضل.
عمر…حضرتك قولت انك جاي من قنا والشاب اللي اتوفي عرفت انه اندفن في قنا هو حضرتك تعرفه.
ناصر…بحزن علي يبقي اخويا💔
سيف….وابن عمي💔
بص عمر وياسر لبعض.
ياسر..انا من رأيي ان بلاش تشوفوا الميموري سلموا افضل انا كنت فاكر ان حضرتك بعيد عن الموضوع كنت هطلب منك ان انسه عاليا ما تشوفش بس ده كده مينفعش حضرتك كمان تشوف.
ناصر….انا بقالي شهر تقريبا بموت مستني اللحظه دي ومستحيل اعديها من غير ما اعرف اللي حصل لاخويا.
ياسر…بتأثر طيب الاول خلينا نطلع نطمن علي ريم وزي ما قولنا بلاش إجهاد ليها يا انسه عاليا مفهوم. وخلي بالك هي متعرفش ان اللي كانت معاها اتوفت
عاليا…بدموع ولهفه حاضر حاضر اشوفها بس حتي لو من بعيد ومش هقولها اي حاجه🥺💔
ياسر….أتفضلوا معانا.
طلعوا ورا ياسر كلهم فتحت شيماء الشقه ودخلت وهما وراها.
شيماء….ممكن لحظه اصحيها بس وامهدلها انك جيتي عشان مينفعش تشوفك فجأه زي ما دكتور عمر قال مينفعش انها تتفاجئ او تتخض عشان العمليه
عاليا….حاضر خدي راحتك.
عدي حوالي عشر دقايق
فتحت شيماء الباب وبصتلهم
شيماء…تقدروا تدخلوا
بصت عاليا لناصر بخوف وهي دموعها نازله
ناصر….يلا ياعاليا انا معاكي مسكها من ايدها وسط الجميع ومشي بيها لحد باب الاوضه
عاليا….🥺🥺🥺🥺💔
وللحديث بقيه…..
بكره الحقيقه كامله اللي اتقال كان حكايه اللي لقوا ريم لكن الاحداث اللي عاشتها ريم وعلي وضحي
هي هتحكيها بنفسها وهنعرف الحقيقه♥️

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية سجينة مع وقف التنفيذ)

اترك رد