روايات

رواية سجينة مع وقف التنفيذ الفصل الرابع عشر 14 بقلم أميرة أسامة

رواية سجينة مع وقف التنفيذ الفصل الرابع عشر 14 بقلم أميرة أسامة

رواية سجينة مع وقف التنفيذ البارت الرابع عشر

رواية سجينة مع وقف التنفيذ الجزء الرابع عشر

رواية سجينة مع وقف التنفيذ الحلقة الرابعة عشر

لمح ناصر سيف خارج من السوبر ماركت من بعيد.
رفع دقنه بهدوء من علي راس عاليا مكانش عايز سيف يشوفها وهي في حضنه. حب يلفت نظرها من غير ما يقول.
ناصر…بهدوء يلا عشان تاكلي سيف چاب الوكل.
رفعت عاليا راسها بإحراج وبصت من الشباك علي سيف وهو بيلف عشان يركب في مكانه.
سيف…معلش أتأخرتويلا عشان تتسحروا صحي عم مرعي يا ناصر.
ناصر…مرعي مرعي جوم يا راچل يا طيب عشان تتسحر.
سيف….جبتلكم مايه ودي شنطه فيها علب لبن و عصير و جبتلكم الجبن اللي لاقتها و فينو بيتهيألي منستش حاجه.
مرعي…سلم يدك يا ولدي.
سيف…تسلم يا عم مرعي.
ناصر….صحي خيتك تاكل حاچه عنديها بعد ربع ساعه علاچ دكتور عمر كتبلي المواعيد.
عاليا….انا لسه مش عارفه مواعيد علاجها.
ناصر…متجلجيش اني عارف الساعه واحده وعنديها علاج تاني الساعه اربعه وفي كمان الساعه 8 معلهش عتتعبي حبه لوجت ما تحفظي اني هجولك لما نوصلوا بإذن الله.
عاليا…بصوت هامس شكراً.
بصلها ناصر بإبتسامه بسيطه وهو باصص في عينها. يلا صحيها.
ابتسمت عاليا أبتسامه هاديه وهزت راسها وبدأ تصحي ريم.
عاليا…ريم ريم حبيبتي اصحي
سيف….ريم انسه ريم يلا قومي عشان تاكلي.
فتحت ريم عينها ببطئ ايوه
سيف…يلا قومي انا جبت اكل عشان نتسحر وانتي قومي كلي يلا عشان تاخدي العلاج بتاعك
عاليا…يلا ياريم قومي حبيبتي.
ريم….بصوت ضعيف جدا انا مش جعانه يا عاليا عايزه أنام.
ناصر…جومي ياريم يلا كلي وخدي علاچك وبعدين عاودي نامي من تاني.
سيف…يلا قومي جبتلك كمان عصير ولبن عشان الدواء اللي بتاخديه دكتور عمر قال انه تقيل.
ريم…حاضر.
سيف…أمسكي بقي ياعاليا انتي الشنط دي معلش هتعبك أعملي انتي الساندوتشات ليهم عشان أركز في السواقه.
عاليا….ماشي ياسيف .
ناصر….خليك واجف عشان تعرف تتسحر زين عتسوج كيف إكده.
سيف…متقلقش انا متعود علي كده كمان عشان نوصل علي طول
ناصر…بشوجك وكمل بصوت حنون يلا ياعاليا أعملي لريم اللول
عاليا…حاضر. بدأت عاليا تعمل الساندوتشات ومن غير ما تحس كانت سانده الشنطه علي رجل ناصر و فاتحه الجبن و سنداها علي رجله وقاعده بالجنب مركزه في عمايل السندوتشات وهو باصص عليها و مبتسم أبتسامه بسيطه عملت اول واحد و مدت ايدها لريم مكانتش عارفه تبصلها ولا قادره ترفع ايد واحده و التانيه مربوطه علي رقبتها
خد منها سيف ومد ايده لريم
سيف…يلا ياريم كلي كويس هاتيلها تاني يا عاليا. بقول ايه يا جماعه احنا يعتبر علي سفر لو حد مش هيقدر يصوم ممكن تفطروا خصوصا انتي يا عاليا
عاليا…لا يا سيف متقلقش انا تمام
سيف….تمام.
رفعت عاليا شعرها بأيدها وراء ودنها وهي بتبص لسيف تاكل بس الاول ده عشان مفيش حاجه تقع منها.
ورجعت تاني كملت وكل شويه شعرها يخرج من وراء ودنها وهي موطيه وبتعمل الاكل وترجع ترفعه.
عاليا….أتفضل يا عمو مرعي.
ابتسم ناصر بهدوء لكن معلقش.
مرعي…من يد ما نعدمها يا ست البنات.
عاليا…لحظه يا سيف هديك حالاً
سيف…براحتك خالص اديهم الاول
رجعت عاليا تعمل تاني الاكل وشعرها مضايقها
أبتسم ناصر ومن غير شعور رفع كف ايده بهدوء علي شعرها حطه وراء ودنها وفضل حاطت ايده عليه عشان مايقعش تاني.
الغريب انها كملت اللي بتعمله من غير اي تعليق.. من غير ما تبصله. من غير ما تحس انه عمل حاجه غريبه. وكأنها أعتادت قربه و لمساته و أعتادت انه يكون جمبها ويهتم بأبسط التفاصيل.
والأجمل انه كان عارف إنها مش هتعلق ولا هتستغرب و إنها هتكمل عادي كأن مفيش حاجه حصلت.
عاليا….أتفضل يا سيف كل دول ولما تخلص هعملك غيرهم
سيف…تسلم ايدك يا عاليا.
عاليا…تسلم.
سيف…يلا يا ريم كلي انتي كل ده مخلصتيش.
ريم….حاضر باكل اهو.
عملت عاليا ساندوتش لناصر ورفعت عينها اخيرا في عيون العاشق اللي باصص عليها
عاليا….أتفضل.
ناصر…بصوت هامس بأبتسامه لاه مش جادر يلا كلي انتي بجي
عاليا….لازم تاكل.
ناصر…صدجيني دماغي هتنفچر ما هعرفش اكل واني مصدع.
عاليا…ومش هينفع تصوم من غير اكل هيفضل عندك صداع. يلا كل وبعدين خد مسكن ريم شنطتها فيها مسكن كتير
ناصر….بحب ماشي يلا كلي انتي كمان.
عاليا….حاضر.. خلصت يا سيف
سيف…لسه معايا
عاليا…وانت يا عمو مرعي
مرعي….معايا يابتي.
عاليا…طيب تشرب عصير ولا لبن.
مرعي….ماهشربش حاجه مسكره خليها لبن.
عاليا…أتفضل وانت ياسيف.
سيف….لبن بردو و هاتي لريم لبن
ريم….لا لبن لا مش هقدر حاسه اني دايخه وخايفه ارجع.
عاليا….طيب اشربي عصير احسن.
ادتهم عاليا وبصت لناصر تشرب ايه.
ناصر….ممكن تاكلي بجي .
عاليا….طيب تشرب ايه الاول.
ناصر…جهوه.
عاليا…ماشي فتحت عاليا الشنطه ورجعت بصتله بأستغراب قهوه أزاي.
ابتسم ناصر …وانتي عتدوري علي ايه عاد.
ابتسمت عاليا غصب عنها. مخدتش بالي تشرب ايه بجد
ناصر…والله هتكلم چد عايز جهوه راسي هتنفچر.
سيف…..لو لمحت الوقت قهوه قبل ما نطلع عالطريق هجيبلك.
ناصر….ماشي. بص لعاليا يلا كلي
عاليا….🥺بصراحه انا مش قادره اكل والله مليش نفس.
ناصر….كلي عشان خاطري يا عاليا. يلا.
هزت عاليا راسها وعملت ساندوتش وبدأت تاكل فيه غصب عنها ولما لمحت مرعي خلص اكل سابت اكلها وعملتله واحد تاني وادتهوله.
مرعي….لاه مجادرش خلاص يابتي اني مبتسحرش من اساسه بس مرديتش أكسف يدك.
عاليا….طيب كل ده بس.
مرعي…مجادرش والله يا بتي.
عاليا…طيب امسك ياسيف كل انت.
خده منها سيف وكمل سواقه وهو كل شويه بيبص علي ريم يشوفها خلصت اكل ولا لسه.
ناصر….كملي وكلك اللي سبتيه.
بصتله عاليا بطرف عينها.
ناصر….يلاااااا.
رجعت تاني تاكل في صمت وبعد ما خلصت.
عاليا…اعملك ايه تاني.
ناصر…تسلم يدك اني إكده تمام جوي.
عاليا…انت كلت واحد.
ناصر….مش جادر خلاص.
سألتهم عاليا لو حد محتاج حاجه الكل قال لأ
ناصر…ممكن تجفلي البجاله اللي علي رچلي دي بجي.
بصتله عاليا بإحراج واستوعبت انها كل الحفله دي كانت علي رجله وعملاه مسند.
عاليا…انا اسفه مخدتش بالي والله.
ناصر…بابتسامه ولا يهمك.
شالت عاليا كل حاجه في الشنط تاني وادت لكل واحد فيهم المايه بتاعته و طلعت هي وناصر العلاج بتاع ريم ركن سيف علي جمب لحد ما تاخد علاجها وبعدين ظبطلها سيف السناده وراء راسها ورجعها لنومتها تاني وكمل طريقه.
رجع ناصر راسه لوراء كان حاسس ان في حد بيخبط في راسه من كتر الصداع. حط ايده علي عينه بتعب.
عاليا…بهمس انت تعبان؟
رفع ناصر ايده وملامح وشه منكمشه من الصداع.
ناصر…راسي هتنفچر.
عاليا…طيب خد مسكن قبل الاذان مسكت عاليا الشنطه وفضلت تدور بين العلب لحد ما لقت علبه المسكن فتحت واحده وبصتله
عاليا…امسك يا ناصر يلا.
رفع ناصر راسه بتعب خد منها المسكن شرب ورجع ريح راسه من تاني.
بعد حوالي نص ساعه الآذان آذن.
رفع ناصر راسه براحه كان بدأ يحس ان الصداع خف شويه بص علي عاليا كان حاسس انها قاعده متكتفه.
ناصر…عاليا نمتي.
عاليا….لا.
ناصر…عارفه تجدي زين ولا الكرسي مضايجك كان يقصد الكرسي بتاع ريم لانه راجع لوراء.
عاليا….لا لا تمام متقلقش.
ناصر….سيف جادر تسوج.
سيف….اه كله تمام متقلقش معلش انا سايق علي مهلي عشان ريم يا عاليا.
عاليا….لا خليك براحتك يا سيف
علي مهلك.
عم الهدوء عليهم جميعاً سيف مركز في السواقه ناصر عينه علي الطريق بشرود ريم نايمه ومرعي نايم وفجأه حس ناصر براس عاليا سانده علي كتفه وراحه هي كمان في النوم ريح كتفه لوراء اكتر عشان ترتاح في نومتها وفضل مثبت نفسه من غير اي حركه طول الطريق.
…………
بعد وقت طويل أخيراً وصلوا القاهره. كانت الساعه حوالي خمسه صباحاً
الطريق من الاسماعيليه للقاهره ياخد حوالي ساعتين بدأ سيف دخوله علي الطريق الساعه واحده ونص بعد ما جاب الأكل لكن خد وقت عشان كان ماشي علي سرعه هاديه عشان ميعرضش ريم للحركه.
سيف….ناصر انت صاحي.
ناصر….بإرهاق إيوه يا سيف.
سيف…خليك معايا بقي عشان انا معرفش طريق البيت بتاع البنات.
ناصر…بيت ايه مين جالك اننا هنرچعهم عالبيت.
بصله سيف في المرايا امال هنوديهم فين؟
ناصر…أطلع علي شجتك انت وعلي طوالي.
سيف…بذهول نعمممم
ناصر…هتفضل تبحلج فيا كتير كيف ما سمعت نفذ يا سيف
سيف….أزاي يا ناصر وليه.
ناصر…عشان أسباب كتير أولهم عز عرف منيك ان ريم عايشه و لجيناها يعني هي الوجت في خطر وهو لا حس ولا خبر من امبارح ثانيا هي مهتجدرش علي حديت الچيران والناس دلوك ثالثا والاهم متنساش خالتها يا سيف.
سيف…امممم طيب وهما هيوافقوا.
ناصر….هملها عليا دي.
سيف….طيب ولو قالت عايزه تروح عشان بصلها عشان يتأكد انها نايمه لقاها راحه في النوم..اقصد خالتها.
ناصر…معرفش لما نوصلوا يحلها ألف حلال.
سيف…ربنا يستر .
رفعت عاليا راسها بتعب وفتحت عينها بهدوء كان لسه يادوب النور خفيف في السما والليل يادوب هيمشي. اااه
ناصر…بصوت هامس تعبتي اني عارف؟
عاليا….بنغس نبره الصوت انا كويسه متقلقش احنا وصلنا.
ناصر….دخلنا القاهره خلاص هنروح الوجت عالبيت.
عاليا…يارب محدش يشوفنا عشان ريم مش هتقدر خالص علي أسئلتهم
ناصر…عاليا.
بصتله عاليا….نعم.
ناصر…..أحنا ماهنروحش علي شجتكم هنطلعوا علي شجه علي وسيف.
عاليا…بصدمه 🥺🥺🥺ليه؟
ناصر…هنجول ايه لريم لما تسأل عن خالتك ؟ عز عرف اننا لجينا امبارح واني طالع اجول لسيف يچهز حاله عشان هنسافر واكيد في خطر عليكي وعليها دلوك
هو مش ظاهر من امبارح والله اعلم دلوك يكون فين وطبعا كيف ما جولتي ريم لا هتجدر تجعد مع حد ولا هتجدر ترد علي أسئله حد وده أسلم حل.
عاليا…بحزن يعني عشان بس الأسباب دي ؟
ناصر….اكيد انتي شايفه حاچه غير إكده.
عاليا…يعني مش عشان نفضل تحت عينك انا وريم مش عشان نفضل محبوسين لحد ما ترجع حق اخوك.
ناصر….بصلها بتأثر اكيد عشان تفضلوا تحت عيني بس مش بما انكم محبوسين يا عاليا عشان ابجي مطمن عليكم عشان اجدر أحميكم منيه عشان مش هجدر أهملكم لحالكم عاليا عشان خاطري انسي اللي حوصل مني اني مش وحش كيف ما انتي شيفاني إكده
عاليا…مين قالك اني شيفاك وحش 🥺 انا بس حبيت أسألك ويمكن انا من اول ما مشينا وانا خايفه نفضل لوحدنا .
ناصر…يعني ما هتبجيش مضايجه وانتي معانا؟
عاليا….لا يا ناصر بس لو ريم سألتني عن خالتوا اقولها ايه انا مرعوبه وخايفه تتعب.
ناصر….متخافيش لو سألت نجولها علي عز وعلي الناس اللي مهتسيبهاش في حالها الوجت وهي محتاحه ترتاح. وهنجولها ان خالتك هتاچي هي.
عاليا…..هتصدق؟
ناصر….همليها عليا اني.
عاليا….حاضر..
بعد وقت بسيط وصل سيف تحت العماره اللي فيها شقته هو وعلي
وركن العربيه.
سيف…حمد الله علي السلامه .
عاليا…الله يسلمك
مرعي…الله يسلمك يا ولدي.
ناصر…يلا مرعي انزل رچلي مش حاسس بيها.
نزل مرعي ونزل بعده ناصر.
عاليا…ريم ريم حبيبتي يلا.
سيف…انا بقول سبيها انا هطلعها عشان متفضلش تسأل ونفضل في الشارع نشرحلها.
عاليا….ماشي… وقبل ما تفتح الباب كان ناصر فتحهولها.
نزلت وهي مش قادره كل حته في جسمها مكسره.
خد ناصر المفتاح من سيف وسبق مرعي عشان يفتحلهم شالها سيف بهدوء لكن صحيت وهو بيشيلها
وقالها هفهمك كل حاجه لما نطلع.
طلعوا ورا سيف ودخلوا الشقه.
وبدأت ريم تسألهم ليه مراحوش علي شقتهم.
سكت الجميع و أنسحبوا من الرد علي السؤال ملقاش ناصر قدامه غير انه يتولي مهمه الرد.
ناصر…..شوفي يا ريم ظهورك دلوك عيخلي عز يعمل اي حاچه عشان يطولك لان انتي اللي تعرفي الحجيجه كامله فا لو رچعتي علي داركم أكيد هيكون في خطر عليكي انتي وعاليا
ريم….طيب و خالتو انا عايزه أشوفها 🥺
ناصر….هتاچي هي بس لما أچيب عز بيدي عشان ممكن يكون مراجب البيت عنديكم وممكن يوصلك عن طريجها.
ريم….بخوف بصت لعاليا هو انا ليه حاسه انكم مخبين عليا حاجه.
عاليا….🥺 هنخبي عليكي ايه بس ياريم مفيش اي حاجه حبيبتي
ريم….لو مفيش حاجه فعلا كلميلي خالتو🥺
أرتبكت عاليا وأتلجم لسانها وبدأت توزع نظراتها لناصر وسيف.
لحقها ناصر …هنكلمهالك بس الوجتت هي اكيد نامت وانتي كمان محتاچه تريحي الطريج كان طويل عليكي الصبح ان شاء الله هنكلمها. يلا ياعاليا خديها ترتاح.
عاليا….ماشي تصبحوا علي خير.
ناصر…وانتي من اهل الخير.
سندتها عاليا وسيف لحد الاوضه اللي هتكون بتاعتهم مؤقتاً
ادتها علاجها و شربتها عصير و أكلتها تاني.
ريم …طيب انا هفضل بلبسي ده كتير انا محتاجه اغير
عاليا….انا كمان محتاجه اغير هدومي بس مش معايا للاسف هنضطر ننام باللبس ده لحد الصبح هحاول انزل اشتري لينا كام غيار.
ريم….طيب وتشتري ليه ممكن نقول لخالتو تجيبلنا وهي جايه.
عاليا…بأرتباك اه اه صح خلاص
ان شاء الله هقولها ممكن يلا تنامي
ريم….حاضر يلا انتي كمان نامي معايا.
نامت عاليا وخدتها في حضنها فضلوا ساكتين شويه.
ريم….عاليا.
عاليا….ايوه يا حبيبتي.
ريم…انا خايفه🥺
عاليا….خايفه من ايه يا ريم انا معاكي.
ريم….خايفه عز يلاقيني.
عاليا…من الناحيه دي أطمني هو عمره ما هيظهر اصلا امبارح واحنا جايين عشان ناخدك ناصر دخل بلغ سيف اننا لاقيناكي وقاله يجي معاه وكان عز مع سيف علي التليفون وسمع كلام ناصر وعرف انك عايشه يعني اكيد استخبي.
متقلقيش يا حبيبتي انا مش هسيبك ابدا هفضل ديماً معاكي لحد ما الكابوس ده يخلص.
ريم….يارب🥺
باستها عاليا من راسها وبعد وقت بسيط راحوا الاتنين في النوم.
……..
خرج سيف من الاوضه بتاعته يشوف ناصر ومرعي ناموا ولا لأ اتفاجئ بناصر بيربط رباط الكوتشي بتاعه وشكله نازل.
سيف……ناصر انت رايح فين😳
ناصر……هجلب الدنيا علي عز الكلب تلافونه مجفول.
سيف…وايه الجديد ما انا جربت امبارح كذا مره و قولتلك انه مقفول و قولتلك اني اتصلت بالشركه عرفت انه مراحش وأخر مره كلمني لما كنا رايحين أسماعيليه في الطريق اول امبارح وقالي انه الصبح هيروح مع العامل عشان يقول اقواله ويشهد باللي حصل من عزام.
وامبارح قبل ما نعرف اي حاجه اتصل وكان موبايله مقفول وقتها كنت متوقع انه ممكن يكون في النيابه و قافل موبايله.
ناصر….عشان كان هرب عز هرب من اول ما عرف ان ريم لساتها عايشه ولما كلمك في الطريج كان بيچس نبضك لا تكون عرفت حاچه.
سيف….كل ده انا فاهمه كويس اللي مش فاهمه الوقت انت رايح فين الساعه سته ونص الصبح يا ناصر.
ناصر…بغضب😡هجلب عليه الدنيا لحد ما الاجيه.
سيف….هتجيبه منين بس انت تعرف عنه اي حاجه غير انه شغال مع علي وحتي لو تعرف انت فاكر انك هتلاقيه في مكان احنا نعرفه
ناصر اسمعني عشان خاطري احنا هناخد الڤديو و هنطلع عالنيابه ننام بس ساعتين و ننزل نروح مع بعض انت منمتش كويس بقالك يومين من اول ما طلعنا من البلد وانت صاحي.
ناصر…مبجيش فيها راحه يا سيف
اني معرتاحش غير لما أمسكه بيدي وأقبض بيها روحه.😡
سيف…انت وعدتني يا ناصر متضيعش نفسك وتفضل معايا..
ناصر….بحزن واني وعدت علي يا سيف أچيبله حجه و أريحه في تربته.
سيف…. بغضب بسيط انت ضامن انك لو لقيته ميغدرش بيك انت كمان قبل ما تجيب حق علي😡
ناصر….لو عمل فيا كد اللي عمله في علي عشر مرات ماهموتش غير واني مسلم روحه للي خلجها جبل روحي.
سيف….ماشي يا ناصر وانا هاجي معاك.
ناصر…تاچي معايا فين انت هتفضل إهنه متهملش عاليا وريم لحالهم.
سيف…..ومستحيل اسيبك لوحدك لو السما أتطربقت علي الأرض.
ناصر….سيا اني معنديش جلب اناهد وياك ادخل نام يا سيف. وسيبني بلاش صوتنا يطلع ونصحوا النايم .
سيف….هو انت فاكر لو سبتك تنزل هيجيلي نوم يا ناصر انت هتسيبني هنا بموت لحد ما تيجي انا هاجي معاك يا ناصر وده اخر كلام لو عايزني اسيبك تنزل
ناصر….و لو صحيوا عاد و ملاجوناش .
سيف….ادخل عرف مرعي عشان يعمل حسابه ولو عاليا صحيت رقمك معاها هتكلم او تكلمني مع اني مظنش انهم يصحوا الوقت خالص.
ناصر…بغضب بسيط فوت جدامي😡😡
دخل ناصر فهم مرعي اللي كان مصمم يروح معاه هو كمان لكن ناصر رفض عشان البنات وخرجوا بسرعه قفلوا الباب وراهم بهدوء.
………..
الساعات بتجري والضهر آذن وناصر وسيف بيلفوا علي عز في كل مكان ممكن يكون موجود فيه لكن ملهوش اثر.
مراحش الشركه الموظفين قالوا انه قافل موبايله و ملهوش أي آثر
وسايب الشغل فوق دماغهم ومش عارفين يتصرفوا.
راح سيف علي بيته مكانش حد موجود الشقه فاضيه.
لفوا كتير لكن كأن الارض أتشقت وبلعته.
سيف…بتعب وبعدين يا ناصر ملهوش آثر.
ناصر….هيظهر اكيد هيروح فين مني.
سيف….تفتكر ممكن يكون سافر بره البلد.
بصله ناصر بشرود حتي لو راح أخر بلاد الدنيا هچيبه بس لازم اللول نعرفوا سافر فعلاً ولا لاه
سيف…..طيب اسمعني يا سيف ما نبلغ احسن وهما هيعرفوا يجيبوا بطريقتهم ووقتها يا سيدي نبقي نعمل فيه اللي انت عايزه.
ناصر….بغضب جلتلك مهبلغش عالأجل دلوك هعمل كل اللي أجدر عليه عشان الاجيه ولو حسيت اني مش عارف هبلغ
سيف…بقله حيله طيب الوقت هنعمل ايه هنفضل قاعدين كده في العربيه الجو حر واحنا صايمين و هلكانين نرتاح يا ناصر عشان نقدر نفكر.
ناصر…بتفكير بجولك ايه اني هوصلك علي الشجه وهطلع علي خليل الهواري.
سيف….خليل الهواري!! ليه؟
ناصر…..انت ناسي انه مستشار كبير وليه ناس ياما هيجدر يساعدنا يعرفلنا إذا كان لساته چوه البلد ولا خرچ منيها هيجدروا يوصلوا لمكانه.
سيف…طيب وعلي ايه الدوخه دي يا ناصر ماهي هي يبقي نبلغ احسن وبعدين انت فاكر ان خليل باشا هيسيبك تعمل اللي في راسك ولو فرضنا انه لسه مسافرش بس ناوي تقدر تقولي هيمنعوا ازاي و احنا مش مبلغين ومفيش حاجه تمنعه من السفر.
ناصر….يعرفني بس خطواته وجبل ما يوصل للمطار هكون ده لو ناوي يعني هيكون تحت يدي.
سيف…. برجاء. ياناصر؟
ناصر…سيف اني تعبان سيبني الله يرضي عنيك بجولك ايه صوح انت تعرف رجم عربيته؟ يعني يمكن نعرف من المرور مكانها
سيف….اه اعرفها.
ناصر…..كويس اكتبها و ابعتهالي عالتلافون دلوك هروحك وتطلع تنام شويه جبل الفطار عشان تصحي تچيب وكل واني هكون معاك علي تلافونك و أعرفك أذا كنت هاچي ولا لاه.
سكت سيف بقله حيله طلع ناصر بيه علي الشقه وصله ومشي ومقدرش سيف يقنعه ابدا.
…………..
طلع سيف فتح بهدوء ودخل كان الجو هادي وفي سكون رهيب في الشقه قرب براحه من اوضه ريم وعاليا يسمع مكانش في صوت اطمن وعرف انهم لسه نايمين
دخل علي الاوضه بتاعته خد حمام وخرج ظبط المنبه علي ساعتين عشان يصحي يشوف هياكلوا ايه.
…………..
كلم ناصر خليل وعرف منه المكان بتاعه وراح عليه بعد وقت بسيط
راح ناصر علي مكتبه.
سلموا علي بعض ورحب بيه خليل بحب وبعد ترحيب وسلامات.
خليل….ايه يا ناصر الحكايه قولتلي انك عايزني ضروري.
ناصر….عرفنا مكان اخت عاليا و روحنا چبناها .
خليل….ايه انت بتتكلم جد؟
ناصر بدأ يحكيله كل اللي حصل
وبعد ما خلص
خليل….ناصر انت لازم تبلغ وفوراً
ناصر…ماجدرش صدجني ماهجدرش أبلغ عنيه ويبجي في يد الحكومه اني ما هرتاحش غير لو خدت بتاري منيه عارف يعني ايه يكون اللي جاتل أخوي كان جدامي شايفه و سامعه كيف ما اني شايفك و سامعك ومعرفش ان هو عارا يعني ايه يچيبلي عربيه و يبجي عارف اني هراجب عاليا وهاخدها عندي في الصعيد لحد ما اختها تظهر ويساعدني و شويه يشككني في عزام وشويه في عاليا عشان يبعد التهمه عنيه.
خليل…كنت عايز منه ايه يا ناصر غير كده هو كان عايز يبعد اي شك عنك عمل زي المثل اللي بيقول يقتل القتيل ويمشي في جنازته.
ناصر…بس عارف ورحمه علي كنت شاكك فيه وسألت سيف عنيه جالي لاه عز لا يمكن يعمل إكده ده هو وعلي كيف الاخوات وطول عمره شايل علي و واجف في ضهره وان علي بيثج فيه عشان إكده جولت ان العيب فيا مش جادر أرتب أفكاري و بجيت اشك في الكل بس اني كنت صح
خليل….خلينا في المهم الوقت يا ناصر هات الڤديو عشان خاطري وصدقني هياخد جزاءه
ناصر….لاه ما جدرش يا خليل بيه اني بس عايزك تساعدني اني عارف انك ليك معارف كتير في كل حته طالب بس منيك تكشف علي نمره عربيته وتعرفلي إذا كان سافر ولا لساته چوه البلد
خليل…العربيه مقدور عليها يا ناصر والمطار كمان بس قدر عرفنا انه هيسافر انهارده ولا بكره مثلا تقدر تقولي هنعمل ايه و هنمنعه ازاي بلاش تنشف راسك يا ناصر وتضيع حق اخوك بأيدك كل لحظه بتعدي بتخليك تخسر فرصه كويسه في القيض عليه الڤديو اللي انت ورتهولي ده يوديه علي حبل المشنقه من غير تضيع في الوقت يعني حق اخوك مضمون
وبعدين في حاجه كمان عايز أقولك عليها انا فاهم طبعا سبب قعاد عاليا واختها تحت عينك بس انا شايف انهم لو رجعوا بيتهم هيكون أفضل وده هيساعدنا كتير اوي في القبض عليه لانه لو عرف انها ظهرت وفي بيتها هيظهر هو كمان عشان يحاول يخفي الدليل اللي هي مسكاه عليه.
ناصر….لاه طبعاً عايزني أحط عاليا واختها في وش المدفع ويكونوا هما الصيده اللي نچيبوا بيها عز الكلب من مطرحه لاه مستحيل
خليل….لما هتبلغ يا ناصر الشرطه عينها هتكون عليها وانا بنفسي اللي هتدخل في الموضوع وهتفضل عاليا واختها تحت عنينا
ناصر…برفض لاه انسي الحكايه دي خالص
خليل…خلاص خلينا الوقت في البلاغ عالاقل يكون كذا حد بيدور معانا ولو علي نمره عربيته وحوار المطار اعتبره خلصان كمان لازم نراقب موظفين شركه علي اللي كانوا قريبين من عز ضروري لان اكيد عز معاه حد او عالاقل في حد ممكن يكون عنده معلومه او عارف مكانه وده هيفيدنا كتير.
ناصر….حلو ده جوي واني هعرف من سيف مين كان جريب منيه او يعرف حاچه عنيه.
خليل…ومن غير اي نقاش هنعدي انهارده وبكره كمان يكون الدكتور اللي متابع خالتها جالها و طمنا عليها وبعدها نطلع علي النيابه ونقدم الڤديو ويبقي بلاغ رسمي متقدم في عز وهما هيتحركوا فورا.
………….
في منزل ناصر صحي مرعي وخرج بره كان قلقان ومستني ناصر بفارغ الصبر خرج سيف وهو لابس ومش قادر يفتح عينه لسه مخدش كفايته من النوم.
مرعي….ايه ياولدي صحيت ليه.
سيف….هنزل با عم مرعي اشوف حاجه نفطر بيها واجيب شويه حجات للبيت زي ما انت شايف المطبخ فاضي خالص.
مرعي…..كلمت ناصر يا ولدي.
سيف…اخ لسن مكلمه بس قفل معايا علي طول قاللي هيخلص مع خليل بيه و يكلمني.
مرعي…يا ولدي اني خايف يكون بيضحك عليك وچارك إهنه عشان يروح يدور لحاله
سيف…لا متقلقش سمعت صوت خليل بيه وهو بيسلم عليا وناصر قاللي ساعه ويكون جه عالفطار.
مرعي….طيب زين الله يطمن جلبك.
خرجت في اللحظه دي عاليا من الاوضه وسمعت كلامهم.
عاليا….هو ناصر راح فين🥺
سيف…صباح الخير يا عاليا
مرعي…إصباح الخير يا بتي.
عاليا….صباح النور ايه مردتوش ليه هو ناصر نزل.
سيف….ناصر نزل اصلا من سته الصبح ساحلني معاه قلبنا الدنيا علي عز وملهوش اي آثر رجعني علي هنا جيت نمت شويه وهو راح لخليل بيه ده واحد معرفه من الصعيد بس عايش هنا.
عاليا….ايوه انا شوفته هناك واتعرفت عليه بس انت ازاي تسيبه يا سيف ؟
سيف…ناصر راسه ناشفه جدا ومستحيل تقدري تقنعيه بحاجه هو عايز يعمل عكسها بس اللي مطمني ان عز مختفي خالص
عاليا…وانت ايه عرفك يا سيف ما يمكن يكون اصلا مراقبنا وعينه علينا.
سيف….انتي هتقلقيني ليه بس عموما هو فعلا مع خليل بيه و قاللي انه خلاص بيخلص معاه كلام وجاي و هيكون هنا عالفطار وانا هنزل الوقت عشان اشوف هنفطر ايه واجيب حجات للبيت.
سكتت عاليا وشردت بتفكيرها.
سيف….قوليلي يا عاليا محتاجه اي حاجه من تحت؟
عاليا…لا شكرا يا سيف.
سيف….طمنيني ريم عامله ايه صحيت.
عاليا….صحيت كذا مره ادتها العلاج و بترجع تنام تاني وكل مره تصحي تقولي اتصلي بخالتو وانا مش عارفه اقولها ايه.
سيف….انا مش عارف المفروض نعمل ايه في الحكايه دي بس انا شايف ان أسلم حل اننا نقولها الحقيقه.
عاليا…بفزع مستحيل يا سيف ريم كده هتتعب بجد كتير عليها اوي كل ده.
سيف….انا عارف انه كتير عليها بس كمان انا شايف بجملت التعب يا عاليا عالاقل ترتاح من التفكير ومتفضلش تسأل ترتاح وتعرف الحقيقه اكتر خصوصا اني حاسس انها مش مصدقانه وعارفه ان في حاجه .
عاليا….ده حقيقي هي فعلا قلبها حاسس ان في حاجه بس مش راضيه تصدق احساسها ماسكه في امل ان خالتوا عايشه بس انا مش هقدر اقولها يا سيف انت شوفت الدكتور قال بلاش نخليها تنفعل او نضغط عليها.
مرعي….اني اسف لو بدخل في حديتكم بس اني شايف ان مفيش غير حل واحد.
سيف…ايه هو يا عم مرعي.
عاليا…اتفضل يا عمو مرعي طبعاً
مرعي….تجولولها أي حاچه من إهنه لبكره ولما يچيها بكره الدكتور يطمن عليها كيف ما جال تعرفوها خبر خالتكم عالأجل لو تعبت او حوصل حاچه لا جدر الله يكون هو إهنه ويعرف يتعامل معاها.
سيف….براڤو عليك يا عم مرعي انا شايف انه حل كويس اوي
عاليا….فعلا هو حل كويس عالاقل قبل ما نقولها نسأله ناخد الخطوه دي ولا لأ.
سيف…يبقي كده اتفقنا ان شاء الله بقولك ايه انا هنزل بقي اشتري الحاجه وعم مرعي هيفضل معاكم بس كنت محتاج منك خدمه.
عاليا…اتفضل طبعا.
سيف….يعني لو تكتبيلي ورقه كده سريعه بالحجات الاساسيه اللي اجيبها عشان متأخرش واجيب بسرعه من السوبر ماركت.
عاليا….طيب حاضر فين الورقه.
سيف…لحظه واحده.
دخل سيف جاب ورقه وكتبتله عاليا شويه حجات
عاليا….اتفضل يا سيف.
سيف…تسلمي لو احتاجتي حاجه كلميني.
عاليا…حاضر خلي بالك من نفسك يا سيف ارجوك.
ابتسم سيف بهدوء متقلقيش يا عاليا ربنا يستر.
دخل مرعي قعد في البلكونه يبص علي سيف و يستني ناصر كان قلقان بس مش عارف يكون معاهم عشان البنات ميبقوش لوحدهم.
بمجرد ما دخل مرعي البلكونه راحت عاليا بسرعه جابت موبايلها واتصلت علي ناصر وهي من جواها خايفه و قلقانه. بسرعه جابت رقمه واتصلت عليه.
…….
رن تليفون ناصر وهو قاعد مع خليل ودي كانت المره الاولي اللي يلمح فيها ناصر أسم عاليا علي تليفونه حس ان قلبه بيدق و ابتسم غصب عنه. وأستغل ان خليل معاه تليفون رد عليها بهدوء.
ناصر…إصباح النور.
عاليا….ناصر انت فين🥺
ناصر…طيب ردي الصباح عاد.
عاليا….ناصر رد انت عليا انت كويس صح
ناصر….كويس يا عاليا فيكي ايه عاد مالك.
عاليا…انت وعدتني يا ناصر انك تفكر وهدتني انك متعملش اي حاجه تأذيك سمعت سيف قال انك نزلت بعد ما رجعنا علي طول وانك من بدري في الشارع و رجعته وكملت انت ناوي علي ايه يا ناصر ليه مصمم تخليني خايفه علي طول.
أبتسم ناصر بحب قام وقف اتحرك ناحيه الشباك وكمل بصوت هامس هتخافي واني چمبك يا عاليا.
عاليا….بس انت مش جمبي ياناصر انت بعيد و ناوي علي حاجه هتخليني خايفه علي طول وكملت بدموع ارجع يا ناصر عشان خاطري وبلاش تعمل فيا كده والله العظيم ورحمه خالتو وضحي انا مش حمل اي وجع تاني
ناصر…بصوت مبحوح متبكيش ياعاليا اني زين صدجيني. اني بس كنت عند خليل بيه شويه وراچع خلاص الوجت.
عاليا….طيب اوعدني يا ناصر تشيل التار من دماغك اوعدني اننا هنروح نسلم الڤديو سوا🥺
اتنهد ناصر تنهيده طويله وسمع خليل خلاص بينهي المكالمه.
ناصر…عاليا اني مضطر أجفل الوجت هرچع احدتك تاني.
عاليا…مش هقفل يا ناصر 🥺 اوعدني الاول.
ناصر…وه أسمعي الحديت عاد الراچل خلص تلافون يلا أجفلي هعاود أحدتك تاني لما انزل.
عاليا…لا مش هقفل يا ناصر وهفضل معاك
ناصر…بابتسامه ايه شغل العيال الصغيره ده عاد يلا أسمعي الحديت بدل ما أچيلك🤨 الراچل يجول ايه أجفلي يلا دجيجه وهرچعلك.
عاليا…مش هتكلمني وهتعمل اللي في راسك يا ناصر.
سكت ناصر ثانيه…وحياه عاليا عندي هحدتك.
ابتسمت عاليا ومسحت دموعها هستناك🥺
قفل ناصر معاها وراح علي خليل.
خليل…متآخذنيش كان معايا تلافون مهم.
خليل…ولا يهمك انا الوقت بلغت عميد في المطار بأسم عز وهو هيشوف إذا كان سافر او لأ ويبلغني و كلمت بردوا حد حبيبي في المرور و كلمت حد في شرطه السياحه عشان نعرف لو نازل في فندق او حاجه.
ناصر…إكده حلو جوي.
خليل….بعد بكره يا ناصر هنقدم بلاغ بالڤديو .
ناصر…سيبها علي الله يلا اني هجوم بجي عشان معطلكش اكتر من إكده وتلحج تروح.
خليل….نورتني يا ناصر يلا خدني معاك عشان الحق اروح للمجانين اللي مستنيني في البيت😂😂
ناصر…بأبتسامه سلملي عليهم كتير.
خليل…يوصل ان شاء الله
نزل خليل مع ناصر ورجعت تاني عاليا تتصل بيه وهو بيكنسل عليها عشان خليل معاه ودعه وركب كل واحد عربيته ومشي.
اتصل ناصر علي عاليا.
عاليا….بتكنسل ليه.
ناصر…الراچل كان نازل معاي عشان يمشي هو كمان ممكن اعرف بجي ايه شغل العيال ده.
عاليا….انا بردو اللي بعمل شغل عيال يا ناصر مش انت اللي ضحكت عليا و جبتنا وبعدين نزلت الصبح من غير ما تقول.
ناصر…اني مضحكتش عليكي ياعاليا كل الحكايه اني مرضتش أجلجك وبعدين لو كنت جولتلك مكنتيش نمتي وانتي كنتي تعبانه
ياعاليا.
عاليا….يعني انت اللي مش تعبان يا ناصر انت عارف انت بقالك قد ايه منمتش وبعدين انت كده فاكر انك مش بتقلقني علي فكره انا مش هصدقك تاني واي وقت تنزل فيه هبقي عارفه انك بتكذب عليا🥺
ناصر….مهكدبش عليكي تاني يا عاليا بس الله يخليكي سبيني أعمل اللي في راسي اني تعبان جوي يا عاليا ومهرتاحش غير لما أعمل اللي في راسي.
عاليا….انا حاسه بيك يا ناصر وعارفه والله انك تعبان بس اللي انت ناوي عليه هيتعبنا كلنا يا ناصر ارجع يا ناصر وهنتكلم مع بعض عشان ترتاح و مش هسيبك تعمل اللي في راسك لو علي موتي🥺
ناصر…بحب بعد الشر عنيكي خلاص يا عاليا لما أرچع نتحدت عايزه حاچه أچيبهالك واني چاي.
عاليا….عيزاك ترجع يا ناصر 🥺
ناصر ..بأبتسامه ربع ساعه ولا نص ساعه بالكتير وزأبجي عنديكي عشان الطريج زحمه.
عاليا….ماشي يا ناصر خلي بالك بالك من نفسك.
ناصر…وانتي كمان سلام يا عاليا.
…….
دخلت عاليا بصت علي ريم لقتها راحه في النوم خرجت تاني وراحت وقفت جمب مرعي في البلكونه.
مرعي…تعالي يا بتي اتفضلي.
عاليا….سيف مرجعش.
مرعي…لاه لسه اديني واجف اطل عليه. أطمنتي علي خيتك.
عاليا….نايمه مش عارفه ليه بتنام كتير كده.
مرعي…هو مش الدكتور قال انه عادي المهم تبجي زينه.
عاليا…يارب يا عمو مرعي نفسي اصحي من الكابوس ده بقي حاسه اني طول الوقت قلقانه
مرعي…ومين سمعك يا بتي اللي جتالجني اكتر هو ناصر
عاليا….لازم نحاول معاه كتير يا عمو مرعي لازم نتكلم معاه عشان يشيل حكايه التار دي من راسه ولو فضل مصمم انا هاخد الڤديو وهنزل من غير ما اقوله وهبلغ مش عارفه تار ايه اللي عايز يا خده ويضيع نفسه الڤديو موجود يعني هيجيب لعز ده إعدام ليه مستني انه يلاقيه لما المباحث هتقدر توصله في أسرع وقت.
مرعي….معذور يا بتي صدجيني اني عارف ان جصه التار دي واعره ناصر جلبه انجسم نصين واني اللي حاسس بيه علي يابتي كان شاب زين شاب ينحزن عليه بحج مكانش فيه عيب يمكن هو الوحيد فيهم هما التلاته اللي كان طيب جوي وحنين ولسانه زين مع كل الناس كان في حاله عمره مآذي أي حد كان بالنسبه لناصر ولده مش اخوه واللي اسمه عز ده سرج روحه منيه مش هينه علي ناصر يابتي انه يشوف اخوه بينجتل و يسمعه بيتوچع مش هينه عليه انه يعرف انه خلاص اختار اللي تكمل معاه حياته وفچأه يروح جبل ما يفرح بيه.
ناصر مش بس عايز ياخد تار اخوه عشان انجتل يابتي لان علي منجتلش بس
علي انجتل و أتغدر بيه من صاحبه ومجدرش يدافع عن اللي جلبه أختارها وشاف صاحبه جدام عينه بينهش في عرضها سامعها وشايفها لكن معارفش يحوش عنيها الاذي الراچل منينا يابتي ممكن يهد الدنيا لاجل ما يحمي اللي بيحبها مابالك علي شافها والكلب ده بيعتدي عليها متخيله علي كان حاسس بأيه وجتها صعب أحساس العچز علي اي راچل يابتي علي اندبح ألف مره جبل ما ينجتل وناصر أندبح أضعاف علي عشان إكده صعبه عليه.
مسحت عاليا دموعها بوجع انا عارفه ان اللي صعب بكل المقاييس بس ناصر كده هيضيع نفسه بأيده يجيب حق اخوه من غير ما يتآذي ليه مصمم يآذي نفسه والحق معاه عشان خاطري ياعمو مرعي انا عارفه ان ناصر بيحبك اوي اتكلم معاه واقنعه لما يلاقينا كلنا بنتكلم معاه يمكن يسمع كلامنا.
ابتسم مرعي بحب لعاليا هتحدت معاه يابتي واوعي تجلجي اني مهاسيبهوش عمري ناصر ده هو وسيف وعلي ولادي اللي مخلفتهمش أتولدوا علي يدي التلاته كفايه علي راح مني ووچع جلبي مهسمحش بأي حاچه تأذي ناصر او سيف حتي لو أضطريت اني اخد انا بتار علي بيدي واروح فيها بس ناصر ميتآذيش.
ابتسمت عاليا ربنا ما يجيب اي أذي لأي حد فيكم
مرعي…يارب يا بتي كفياكي بكي عادي عشان خيتك كمان متشوفكيش إكده واطمني هتبجي زينه والله و جريب هتجوم من تاني وترتاح.
عاليا…يارب يا عمو مرعي
مرعي….سيف اهه رچع الحمد لله.
عاليا….طيب انا هحضر السفره الاذان خلاص هيآذن وكملت بأبتسامه وراحه ناصر كمان اهو عربيته جت.
مرعي…الحمد لله
فضل ناصر وعاليا با صين لحد ما لمحوا الاتنين دخلوا مدخل البيت اتنفسوا براحه ودخلوا علي جوه.

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية سجينة مع وقف التنفيذ)

اترك رد