روايات

رواية غرام العاصي وعشق القاسم الفصل السادس 6 بقلم نور محمد

رواية غرام العاصي وعشق القاسم الفصل السادس 6 بقلم نور محمد

رواية غرام العاصي وعشق القاسم البارت السادس

رواية غرام العاصي وعشق القاسم الجزء السادس

رواية غرام العاصي وعشق القاسم الحلقة السادسة

زينب وغرام بصدمه: عاصي..؟!
عاصي بغضب: ايوه عاصي ياحماتي وزوجك كمان ياغرام هانم
غرام ببرود: ده كان زمان ياعاصي بيه دلوقتي طليقي بس
عاصي: غرام خدي بالك من كلامك قدامي
زينب بتحدي: وتاخد بالها ليه ها اتفضل بره انت مش مرحب بيك هنا ياعاصي بيه
عاصي بغضب: حماتي انا اجيت اتكلم مع غرام ومش حمشي غير لما اتكلم معها
غرام: وانا مش عاوزه اتكلم معاك تاني اتفضل منغير مطرود من هنا
محمد : ايوه اتفضل كفايه كده وسيبها في حالها بقى
عاصي: وانت مين علشان تتدخل بينا اصلا اخرج بره فورا
محمد ببرود: انا ابقى خطيب غرام من دلوقتي وبعد ثلاث شهور حبقى جوزها كمان
عاصي مقدرش يستحمل كلامه ده مسك فيه وضربه بقوه وزينب وغرام بتحاول تبعده عنه لغايه مازق عاصي غرام بالغلط على الارض وقعت بالم في بطنها
غرام وهي حاطه ايدها على بطنها بألم: ااااااه
اتنفض كلهم على صوتها وجرى عاصي اول واحد عليها
عاصي بخوف: انتي كويسه ياغرام مالك ياحبيبتي انا اسف مقصدش والله
غرام بصت عليه بدموع وخوف وفجئه زقته زينب بعيد عنها: ابعد عنها بقى كفايه الي عملته في بنتي لغايه دلوقتي
قام عاصي بحزن: ياحماتي انا بس والله
زينب بمقاطعه: اخرج بره فورا بره
بص عاصي على غرام بحزن ولف يطلع من البيت بس وقف على صوته
محمد بستفزاز: تستاهل اخرج بره وياريت مترجعش هنا تاني لو عندك كرامه بصحيح
بص عليه عاصي بغضب اكبر وضيق ومسكه تاني بقوه ووجه ليه لكمات كتير لدرجه محمد كان حيموت في ايده لولا مصطفي الي طلع ولحقه من ايده في اللحظه الاخيره
مصطفي: اهدى ياعاصي خلاص حيموت في ايدك كده اهدى
عاصي بغضب: سيبني يامصطفي عليه ده عاوز يتقدم لمراتي وانا ليسا عايش والله لاطلع بروحه لو مبعدش عنها
زينب بصراخ وخوف على غرام الي منهاره في حضنها: كفايه كده بقى حرام عليكم انتو الاتنين اخرجو بره ياله
مصطفي بهدووء وندم: ياماما انا اسف صدقيني انا ندمت اوي وو
زينب بغضب: اخرج بره انت وصاحبك الجديد ده انت مش ابني والا هو زوج بنتي ومش عاوزه اشوفكم تاني
تنهد مصطفي بحزن: تمام تعالي ياعاصي مش حينفع التفاهم معاهم دلوقتي
خرج مصطفي ومعاه عاصي الي بيبص علي غرام بحزن وألم وزينب بتبص على محمد الي قام بتعب شديد وغرام بنتها الي صرخت فجئه
غرام وهي حاطه ايدها على بطنها بألم وصراخ: اااااه ماما الحقيني ارجووكي اااااه
زينب برعب على بنتها: غرام مالك ياحبيبتي مالك يامحمد الحقني بسرعه
بص محمد بصدمه على غرام وجرى عليها بخوف وو
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وفي نفس الوقت عند قاسم وعشق
قاسم بتحدي وغضب: علشان هي تبقى مر..
عشق بمقاطعه وخوف على قاسم من غضب
بباه:انا حمشي ياعماد بيه زي ماطلب
عماد:يبقى احسن نص ساعه ومالقكيش في القصر فاهمه
هزت عشق رأسها بدموع وبص عليها قاسم بصدمه وعصام بانتصار لان ده الي كان عاوزه يحصل
قاسم بصدمه:انتي بتقولي ايه ياعشق انا مستحيل اسمحلك تخرجي من هنا ده بيتك انتي كمان
عشق بهمس:ارجوك اهدى ياقاسم ده الافضل لينا وباذن الله انا حلاقي مكان كويس متقلقش
عصام بغيظ: ايه ياست عشق حفضلي كده كتير قدام قاسم والا ايه
عشق: لا انا حقوم فورا ياعصام بيه
قامت عشق تحت نظرات عصام الشامته ونظرات قاسم الغاضبه لعصام
قاسم بغضب: صدقني حتندم اوي ياعصام على الي حصل ده
عصام ببرود:الله وانا عملت ايه بس ياقاسم بيه
خلص جملته وبص عليه قاسم بغضب وسابه
وعند عشق كانت في غرفتها وهي بتلم هدوومها ودموعها بتنزل بغزاره
عشق بضياع:انا حروح فين دلوقتي بس ياربي معندييش غير بيت جوز ماما الله يرحمها وده بيكرهني اوي طيب حروح فين بس دلوقتي انا
خلصت ولمت هدوومها كلها وخرجت من القصر وقفت تشوف تاكسي وفعلا وقف ليها واحد وركبت فيه
عشق بحزن:ممكن تطلع يسطا على عنوان ده..
مدت ايدها بالورقه العنوان فجئه حست بايده بتمسك ايدها بطريقه غربيه اتنفضت منه لما لف وشه ليها
عشق بصدمه:انت…؟!

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية غرام العاصي وعشق القاسم)

اترك رد