روايات

رواية أحببت أحدهم الفصل الرابع 4 بقلم دنيا حسن حفني

رواية أحببت أحدهم الفصل الرابع 4 بقلم دنيا حسن حفني

رواية أحببت أحدهم البارت الرابع

رواية أحببت أحدهم الجزء الرابع

أحببت أحدهم
أحببت أحدهم

رواية أحببت أحدهم الحلقة الرابعة

خالد: كلامك مش معاها هي كلامك معايا انا
خالد ضغط جدًا على اعصاب كارما بتصرفاته واللي حصل ان
كارما بانفعال: أيه بقى أيه كفااااية ايه اللي انتو بتعملوا دا ووجهت كلامها لخالد أنت عاوز مني ايه هاا عاوز ايه مش كفاية اللي انت عملته ماتخليك في حالك بقى ومتتدخلش في حياتي انت ملكش الحق انك تدخل في حياتي اصلا اقابل مين ومقابلش مين احب مين ومحبش مين طول مانا مبعملش حاجة غلط ملكش الحق ابدا انك تتدخل في حياتي انا مبدخلش في حياتك ومش عاوزة ادخل في حياتك انت اللي خسرتني من الاول متجيش دلوقتي تدور عليا عشان مهما تعمل احنا مش لبعض
حسام فهم انهم بيحبوا بعض ومفكر ان كارما بتحب خالد ومخطوبين وفي مابينهم مشكلة واضايق اوي من كارما وقالها.
أنسة كارما بعتذر اني عملتلك مشكلة مكنتش اعرف انك مخطوبة واسف يا استاذ خالد ليك بس حقيقي انا معرفش انها مخطوبة لانها مش لابسه حاجه في ايديها
كارما بصدمة: حسام ممكن تقعد وتفهم انا وخالد مش مخطوبين خالد يبقى ابن خالتي
حسام.. صمت مبيردش
كارما وجهت كلامها لخالد: لاخر مرة بقولك حياتي خط احمر وملكش الحق تتدخل فيها ولو وجودي عندكم هيسببلي وجـ ـع دماغ ومشـ ـاكل يبقى انا هرجع القاهرة النهاردة وبيتكم دا مش هدخله تاني إلا لما تتجوز وتمشي
خالد مصدوم من انفعالها وكلامها خصوصًا أن كارما مبتحبش الانفعال وبتتحرج تعمل اي مشكلة في مكان عام
أنتِ بتقولي ايه ياكارما بيتنا ايه اللي مش هتدخليه..؟
كارما: زي ماسمعت أنا مليش فالجو دا أنا جايه يومين وهرجع تاني انما هتعملي مشـ ـاكل يبقي بلاها اليومين وياريا تحترم خطيبتك ومشاعرها تقريبًا خطييتك لو عرفت اللي حصل هتزعل فـ أتقي الله في مشاعر الناس مشاعر الناس مش لعبة
وجهت كلامها لحسام.. ممكن نمشي من مكان دا
خالد اتصدم اكتر انها طلبت دا من حسام مش منه..
حسام تمام اتفضلي
خالد معقول كارما بقت مهمشاني كده معقول بقت قلبها جامد عليا اوي كده
“خدوها نصيحة مني بقى اللي يبعيك مرة هيبعيك ألف مرة، مش من اي حد باعك مش من حقه ابدًا فرصة تانيه، فرصة تانية دي لو مشـ ـاكل بينكم، زعل انما اللي يهون عليه زعلك ويعمل نفسه كأنه مش مزعلك، أعتبره مش موجود
في مقولة كده بتقول طالما خرجت برة دايرة اهتمامتي مش هشوفك حتى لو جبتلي نجمه من السما”
حسام: تحبي تروحي فين
كارما بهدوء: عاوزة اتمشى على البحر لو مش هيمنعك
حسام: ايه حكايه خالد دا
كارما: خالد دا يبقى ابن خالتي وهو اللي مربيني ومن ساعو نا اتولدت وهما يقولو خالد لكارما وكارما لخالد وكبرت على الاساس دا ولاني مليش اختلاط بحد مشاعري كانت ليه هو وهو نفس الكلام لحد ما قالي انه بيحب واحده تانيه وعاوز يخطبها وحدد ميعاد مع اهلها
حسام: ممممم طيب وانتِ
كارما: لا مبقتش احبه مشاعري من ناحيته بقت جافة وخصوصا بعد كلامه وتصرفاته دي اتقفلت منه اكتر واحتمال اسافر القاهرة
حسام: خليكي يومين هفسحك فسحه تحلفي بيها
كارما بابتسامة: مممممم تسلم
حسام: أحنا من النهاردة صحاب صح
كارما ابتسمت ليه ومردتش
هدخل التواليت االي في كافيه دا وجاية
حسام تمام هستناكي هنا
رنا: ايه ياخالودي فينك
خالد: اي يارنا مش فايق عاوزة اية
رنا: مالك يقلب رنا
خالد: رايح شغل ومقفول مش عاوز اتكلم
رنا: مممم تمام لما تفوق كلمني بباي
خالد استغرب طريقتها لان هي عمرها ماكانت بتقفل كده بسهولة ودايمًا كانت بتبقى عاوزة تعرف ماله بس مشغلش باله وراح شغله واستلم الشيفت بتاعه
حسام: لا اعجاب ايه وهبل ايه انت عارف مليش في جو الملزق دا هما يومين اعرف منها اللي انا عايزو وتروح لحالها
كارما واقفه بصدمة وسمعته وهو بيتكلم فالتليفون وهو حس ان في حد وراه لف ضهره لقى كارما واتصدم وعرف انها سمعته لان باين من ملامحها
متكلمتش معاه واخدت تاكسي وروحت لخالتها
وحسام عمال يرن عليها وهي مبتردش
“حتـى انت ياحسام عاوز تكسـ ـر قلب البت”
فريدة قلقت من شكل كارما
مالك يحبيبتي في ايه
كارما مبتردش وبتلم هدومها
فريدة: يابنتي ردي عليا طمنيني مالك في ايه
كارما جمعت قوتها وبثبات: مفيش يافوفا بس عاوزة ارجع القاهرة جالي شغل كويس مش عاوزة اخسره
فريدة بشك: شغل ياكارما
كارما: ايوة ياخالتو معلش بس مش عاوزة اتاخر على ميعاد القطر
فريدة: تليفونك بيرن ياكارما
كارما: تلاقي حد من صحابي لما اخلص هرد
فريدة: مممم ماشي ياحبيبتي هستناكي برة
كارما قفلت التليفون واحساس انها زي العروسة كل واحد بيلعب بيها شوية دا وجعـ ـها بس مستغربة حسام ميعرفنيش ليه يقول كده او كلام اي اللي عاوز يعرفه مني انا بجد مش فاهمه حاجة ولا فاهمه حد حواليا معرفش اي نوايهم من نحيتي ليه الناس بقت كده
وخلصت لم هدومها وسلمت على خالتها ونزلت لقت حسام واقف تحت مستنيها
حسام: اسمعيني بس ياكارما وهفهمك كل حاجه
كارما: مش عاوزة افهم حاجه لان مش مهتمه افهم انا سمعت كل حاجه فـ ملهوش لازمة التبرير انت واخدني وسيلة بس لايه معرفش ومبقتش عاوزة اعرف ان كل اللي عوزاه ان محدش ليه دعوة بيا تاني وسابته ومشيت
حسام بانفعال كل حاجة باظت كل حاجة باظت واللي جيت عشانه فشل انا غبي غبي كان فاضل حاجه بسيطة واقرب منها واعرف كل حاجة
ياترى حسام كان عاوز اي من كارما وكان بيقرب منها لي وياترى كارما هتديله فرصة وتسمعه ولالا وياترى حسام هيحاول تاني ولا بطلنا كده قصته انتهت

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية أحببت أحدهم)

اترك رد