روايات

رواية انتقام صفية الفصل الثاني 2 بقلم أمل شعبان

رواية انتقام صفية الفصل الثاني 2 بقلم أمل شعبان

رواية انتقام صفية البارت الثاني

رواية انتقام صفية الجزء الثاني

انتقام
انتقام

رواية انتقام صفية الحلقة الثانية

وقفنا عند ريم لما نزلت هي ومامتها من العربيه
خبطت على الباب فتحتلي سيده جميله كانت لابسه عبايه زرقاء اللون عليها ورود ولابسه طرحه سوداء اللون خدتني بالاحضان والبوس
انتي ريم بسم الله ما شاء الله كبرت وبقيت عروسه
سلمى ايوه يا ست ادي ريم اللي كنت عمالين تقوله هاتيها معاكي
حنان ليكي حق يا سلمى تخبي مننا القمر ده
سلمى يا بنت لسانك لسه طويل زي ما هو يا حنان ليكي وحشه عامله ايه واولادك عاملين ايه
حنان الحمد لله بخير كلهم كويسين يلا خشوا يا مرات عم سلمى وريم وصلوا
يادي النور يادي النور ازيك يا سلمى هي دي ريم بقى كبرت يا ريم بقيت عروسه
ريم حسيت كلامها من تحت النفس بتبصلي من فوق لتحت بطريقه غريبه
سلمى اه كبرت عامله ايه يا فوزيه
فوزيه بخير يا سلمى بصه بصه خبيثه من تحت لتح
سلمى امال فين ماما وبقيت العيله
حنان نايمه على السرير يا حبه كبدي مش قادره تتحرك هتفرح قوي لما تعرف انك جيتي
سلمى فضلت تعيط دخلت غرفه مامتها شافت مامتها نايمه على السرير كان يبدو عليها علامات المرض
خدت مامتها بالحضن سامحيني يا ماما انا عارفه ان كل ده بسببي عارفه انا مقصره في حقك
ناديه بصيتلها وهي بتاخد انفاسها مصعوبه ما تقوليش كده يا سلمى انتي ملكيش ذنب يا بنتي
بقلم امل شعبان
سلمى ريم جبتها لك معايا يا ماما عشان تشوفيها كبرت وبقيت عروسه
ناديه بتجيبيها ليه يا بنتي انتي عارفه انه غلط تيجي هنا
سلمى يا ماما مره على الموضوع ده 14 سنه وانتي هتخف وهتقوم لنا بالسلامه وهنرجع تاني القاهره
ناديه شكلها ما فيهاش قومه يا سلمى الدور جاي عليا
قطعتها سلمى بالكلام بعد الشر عليك يا ماما ليه بتقولي كده
بقلم امل شعبان
نرجع لحنان صحي يا ريم هي القاهره حلوه زي ما بيقولوا
ريم ايوه يا خالتو حنان القاهره كبيره جدا وجميله
ابقي تعالي يا خالتو حنان اقعدي معانا
حنان يا مري اسافر القاهره ده سيد جوزي كان يموتني
ليه يعني يا خالتو حنان انتي مش هتقعدي عند حد غريب انتي هتقعدي عند اختك هي ماما مش زي اختك
حنان يعلم ربنا اني سلمى زي اختي واكثر
فوزيه اه صحيح يا ريم ما فكرتيش تزوري اهل ابوكي
اهل بابا متوفيين ما عندوش غير اخت عايشه في السعوديه
حنان ما تاخديش في بالك يا ريم مراه عمي دايما كده بتحب تهزر
اه عندك حق يا خالتو حنان اخش عند ماما سلم على تيتا
مشيت انا مستغربه من كلام فوزيه ليه بتكلمني من تحت لتحت كده
خبط على الباب ماما قالتلي خشي دخلت الاوضه حسيت كاني شيء قبض صدري حاسه كاني خايفه مش عارفه من ايه
كانت تيته نايمه على السرير وماما قاعده جنبيها
سلمى بصي يا ماما ريم كبرت وبقيت عروسه ازاي
ناديه ازيك يا ريم
الحمد لله يا تيته ماما دايما كانت بتحكيلي عنك
كنت اشعر اكني في نفس شخص رابع معانا في الاوضه ولكن
لم ارى احد غير ماما وتيته وانا
كنا حد همس في اذن نبره صوت غريبه جدا نفس الصوت بتقول سانتقم بصيت في الغرفه يمين ويسار
سلمى في ايه يا ريم مالك يا حبيبتي بتترعش ليه كده انتي كويسه يا حبيبتي
اه يا ماما بس حسيت تعبانه شويه يمكن من السفر
سلمى يا حنان
دخلت حنان ايوه يا سلمى
سلمى خدي ريم طلعيها فوق في اوضتها وانا هقعد شويه مع ماما روحي مع خالتك حنان يا ريم
حنان ده انا مختاره لك احلى اوضه في البيت تبيتي فيها انتي وسلمى وفي كم غيار تغير هدومك منه للصبح
بقلم امل شعبان
شكرا يا خالتي حنان
دخلت غيرت هدومي نمت على السرير انا عماله اتقلب يمين وشمال عاوزه انا مش عارفه تفكير كله في الست دي وايه حكايتها
الله يسامحك يا ماما لازم تخليني اسافر معاكي
وفاجاه لقيت الشباك اتفتح والستائر طارت صرخت بصوت واطي يا نهار ابيض اخرتك يا ريم هتتعفرتي هنا دي سفريه زفت قمت من على السرير عشان اقفل الشباك ببص من الشباك شفت الست واقفه تحت ما لقيتش نفسي غير وانا عماله اصرخ يا ماما بقفل الشباك بسرعه وانا برجف من الخوف لقيت الشباك اتفتح اوي وقعت على الارض على ظهري ببص لقيتها داخله من الشباك قم تجريت على الباب عمال افتح في الباب مش راضي يتفتح الاوكره اتخلعت في ايد
بقلم امل شعبان
وانا عماله اصرخ واخبط على الباب اوي عشان حد يسمعني
غمضه عيني لان شكلها يخوف جدا بعد كده حسيت اكني ايد اتحطت على كتفي حاسه قلبي سيتوقف وانا عماله اصرخ بصوت عالي
سمعت صوت ماما بره في ايه يا ريم
مش عارفه افتح الباب يا ماما الست مواقفه ورا

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية انتقام صفية)

اترك رد