روايات

رواية عشقت عمدة الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم شيماء صبحي

رواية عشقت عمدة الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم شيماء صبحي

رواية عشقت عمدة الصعيد البارت الثاني

رواية عشقت عمدة الصعيد الجزء الثاني

عشقت عمدة الصعيد
عشقت عمدة الصعيد

رواية عشقت عمدة الصعيد الحلقة الثانية

ازاي اتجوز وليه وبعدين انا مش هتجوز صعيدي انا يبابا ارجوك قولنا فيه ايه ‘
وقف احمد وقال بكل وضوح” اخويا ق”تل واحد من عيله كبيره في الصعيد ومصممين ياخدوا التار بتاعه ولان عيلتنا مفيهاش خلفه صبيان غيرابن عمك واخوكي وابن عمك فتحي الله يرحموا متجوز ومسافر برا مصر وهما مصممين يا نور يقت”لو اخوكي ياما لازم يتجوز بنت من عيلتنا وانتي عارفه ان بنات اعمامك كلهم متجوزين ولان انتي البنت الي لسا انسه في العيله يبق لازم تتجوزيه لانهم مصممين علي جوازك يا اما هقيتلوا اخوكي؟!
نور اترعبت من فكره ق”تل اخوها وكانت بتعيط ومرعوبه من الكلام الي بتسمعه ،؟
اتكلمت ماما وقالت،. ابن مين الي يقت”لوه وانت عاوز تجوز بنتي وتضيعلها حياتها علشان تفا”هات لسا عايشين عليها جو التار دا المفروض انتهي انا وبنتي مش هنروح في حته وابنك مسؤؤل منك تحميه؟
بصلهم احمد بحزن” الكلام دا ملوش لازمه يا فريده لازم نور تتجوزه وبص لنور لو موافقتيش يبق هيق”تلو اخوكي يا نور وانا مش هقدر امنعهم لان العيله دي اكبر منا بكتيير اوي ،،
نور بتحب اخوها جدا فمش متقبله فكرة انو يمو”ت صرخت بخوف”
لا مازن لا يبابا،؟
خلاص انا موافقة هتجوزو بس محدش يق”تل مازن انا مقدرش اعيش من غيره
ابوها قرب منها وحط ايده علي وشها بحزن ،!انا مش عارف اقولك ايه يا نور بس صدقيني غصب عني
نور بصتله بحزن وقامت طلعت لأوضتها
واحمد وزوجته كانو بيبصوا لبعض بخوف علي اولادهم
فريده” احنا هنعيش هناك علي كده
احمد” ايوا يا فريده اطلعي لنور وفهميها عادتنا يا فريده انتي عارفه كل حاجه وان مش بإيدي حاجة اعملها
فريده راحت لبنتها ونور كانت بتجهز شنطتها وبتعيط
______
في الصعيد
في بيت الكبير بتاع البلد
كان موجود ياسين عمدة البلد ولقبه الكبير ووالده الحاج محسن الكبير
ياسين بغضب” انا هشرب من دمه
ابوه بيحاول يهديه” الطار دا هيخلص بكره يا ولدي الحاج رفعت الشرباوي جالي وقال انو بلغ يجيب حفيدته بنت أبنه من اسكندريه وهتتجوزها وبكده نفضوا الطار ،،
ياسين بيحاول يهدا “طار اي يا بوي دا الي يخلص بجواز انا لازم اقتل ابنه واحفاده وخلص علي نسل الشرباوي دا انت عالم بتجول ايه دول جتلوا اخوي جتلوا اخوي
..ياسين يا ولدي اهدأ كل حاجه بتتحل بالأصول وانت عمده البلد دي وبتفهم في الأصول كويس عاد
ياسين بص لابوه” خلاص يا بوي موافق بتقول جايين بكره من اسكندريه
متولي ” ايوا يا ولدي احنا الكبار بتاع البلد دي وانت كبيرها والكبير كبير يا ولدي والطار دا لازم يخلص وبجوازك من بنت الشرباوي هيحل مشاكل بجالها سنين كتير
ياسين هدا وقال” متقلقش يا بوي انا عالم انا بعمل اييه وهتجوز بنتهم وهخلف منها كمان
خبط متولي علي كتف ياسين” كبير زي ابوك يا ولدي …
خرج متولي من المكتب وكان ياسين بيفكر في حاجه في دماغه وابتسم بغموض وخرج
________
وتاني يوم بتوصل عربيه احمد الشرباوي للبلد وبيوصل قدام بيت عيله الشرباوي وبيلاقي ابوه والعيله كلها في انتظاره
خرجت نور وهيا بتشيل النظاره الشمسيه من علي عيونها وبتبص للمكان بزهول ” اي البلد دي
قربت منها فريده وقالت” يلا يا نور
نور انتبهت لمامتها وقربوا من جدها وعمامها وبقيت العيله
رفعت والي هوا الجد:. اهلا ببنت ابني شدها لحضنه وسط صدمتها من اسلوبه
بنتك كيف الزينه مشوفتهاش من وهي 5سنين
ابتسمت نور وبدات تسلم علي بقيت عيلتها
دخلت فريده ورا نور وبدات تسلم عليهم وقف قدامها سعد ودا اخو جوزها بصتلوا بغضب وهو مد ايده بابتسامه غير مفهومه
قال وهو بيحضن نور” كيفك يا بنت اخوي
نور بعدت عنه بعدم ارتياح
بقلمي شيماء صبحي
“انا كويسه الحمد لله
رفعت” امال فين ابنك مازن يا احمد مجاش معاك ليه
احمد ” مازن يا بوي في الكليه ومعرفش يجي بس هيخلص امتحانات ويجي انشاء الله
فريده كانت بتبص لمني مرات سعد بابتسامه خفيفه
فمني قربت منها وشدتها بعشوائيه ” ازيك يا مرت الغالي ليكي وحشه
فريده بعدت عنها بهدوء” انا كويسه يا مني انتي عامله ايه
مني وهي بتبصلها من فوق لتحت ” انا كويسه بس انتي مشاء الله اي الحلاوه دي
فريده بعدم ارتياح من نظراتها” انتي احلي يامني مش يلا يا احمد ندخل
الكل دخل للبيت وكان بيت كبير وواسع ومبني بالطراز الاسطوري
نور انبهرت من جمال البيت وقالت” واو اي دا
لقت صوت من وراها بيضحك” انا لما عرفت انك جايه فرحت اوي وبزات واو بتاعك دي جميله
نور التفتت وراها بتشوف مين صاحبة الصوت لقيت بنت بتقرب منها وبتضحك “”نوور كيفك يا بنت عمي والله وحشاني
ملك حضنت نور بفرحه ونور مش فاهمه هيا مين
نور بتسالها” هو انتي مين حضرتك
“.حضرتك ‘قالتها ملك بحزن وهيا بتضمً حاجبها دليل علي استغرابها “- بقي انتي مش عارفاني يا نور؟
نسيتي ملك صديقت طفولتك ؟!
ملك غمضت عينها بتفتكرها واول مفتكرت قالت” ملك اه افتكرتك اصل شكلك اتغير خالص
ملك رجعت ابتسمت وحضنتها تاني ” عامله يا اي يانور انتي الي شكلك كيف الجمر اي الحلاوه دي يابت
نور ضحكت علي مغازلتها وقالت” دي عيونك هيا الي حلوه علشان كده شايفاني حلوه
ملك ابتسمت علي اسلوبها اللطيف ” انا بق يا ستي هاخدك ناخد لفه في البلد قبل ما يجيوا الرجاله باليل وبالمره نتكلم وتنحكي لبعض علي اخوالنا لانكً وحشاني جوي
نور امتلكها الخوف لسماعها اخر جمله قالتها ملك وقالت” هما هيجوا بالليل
ملك بحزن” ايوا انا عارفه انك مغصوبه بس متقلقيش يمكن يطلع ولد حلال زي جوزي
بصتلها نور باستغراب” قصدك ايه وهو انتي اتجوزتي
ملك” اصل انا برضوا اتجوزت علشان يفضوا تار بس انا حاليا بحبو جوي يا نور اصلوا ابن حلال وطيب بس دا ميمنعش ان في بدايه جوازنا مكناش طايجين بعض
نور ابتسمت علي كلامها ولاكنها خايفه برضوا
ملك خرجتها من شرودها وشدتها من ايديها وخرجوا برا البيت
ملك بضحكه” تعرفي يانور انا مش مصدجه عيوني ،؟
نور بضحك علي كلامها” ليه بق يا ملك!
ملك” اصل انتي مش هتصدقي لو قلتلك انك علي طول بتيجي في بالي وبفتكرك وافتكر طفولتنا وبالزات ياسين لما كان بيضايقك علي طول وانتي مكنتيش بطيقيه وتقولي عليه بارد
نور باستغراب ” مين ياسين دا
ملك بصدمة” ايه ده هو انتي متعرفيش
نور باستعراب” اعرف ايه يا ملكً متقولي
ملك كانت هتتكلم ولاكنه لفت نظرها سباق احصنه قالت بفرحه
دا سباق تعالي نشوف
نور بتحاول تفهم تقصد ايه ولاكنها راحت معاها وكان في سباق خيل وكانو مكونيين من حصانين كان واحد ابيض وواحد ذهبي قالت ملك بابتسامه” دا روز وجاك
نور” مين هما فين دول
ملك شاورت علي الخيل بصي الابيض دي روز والذهبي جاك
نور بتبص عليهم ووقفت متسمره من جمالهم شكلهم حلو اوي
قربت نور منهم اكتر وقالت” الله دول شكلهم حلو اوي
ملك قالت استني هروح اجيب جميز من الشجره الي هناك واجيلك اوعي تتحركي يا نور ؟’
وفعلا مشيت ملك ولاكن نور كانت بتبص علي الخيل بابتسامه وكانت بتقرب منهم اكتر واكتر وقبل ما يوصلوا للنهايه كانت الحصان روز متاخره فجاك بطئ سرعتة لحد ما روز سبقته وهيا الي كسبت
نور واقفه مبهوره ” هي الحيوانات بتحب هيا كمان
جالها صوت من وراها بيقول” كيف البشر بالظبط …..؟

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشقت عمدة الصعيد)

اترك رد