روايات

رواية عمياء وسط الذئاب الفصل السابع والعشرون 27 بقلم محمد طه

رواية عمياء وسط الذئاب الفصل السابع والعشرون 27 بقلم محمد طه

رواية عمياء وسط الذئاب البارت السابع والعشرون

رواية عمياء وسط الذئاب الجزء السابع والعشرون

رواية عمياء وسط الذئاب الحلقة السابعة والعشرون

_نور… لأ عنيكي خليهالك..
أصل اللي أنتي متعرفهوش..
إن أنا بشوف
_هبه ترتبك… بتشوفي.. بتشوفي إزاي يعني
_نور… متخافيش أوي كده وسيبيني أكمل كلامي..
أنا بشوف اللي غيري مش قادر يشوفه
_هبه… مش فاهمه أنتي تقصدي إيه
_نور… لأ أنتي فاهمه.. لدرجه إني بدأت..
أسمع سرعه دقات قلبك
_هبه… أنتي باين عليكي مش ساهله ياااااااه..
هوا أنتي أسمك إيه
_نور… دا أول درس لازم تتعلميه.. لما تتكلمي..
تبقي عارفه انتي بتتكلمي مع مين
_هبه… وبتقولي إنك لسه صغيره.. دا إحنا جنبك أطفال
_نور بابتسامه… متظلميش الأطفال معاكي يا هبه
_في غرفه علي (علي ورجب)
_رجب بلهفه… احكيلي بقى يا علي..
إيه اللي تعرفه عن البت العميا
_علي… اهدي يا رجوبه.. وبعدين أنته اللي هتحكي الأول
_رجب باندفاع… عايز تعرف إيه يا علي
_علي… كل اللي تعرفه عن هبه
_رجب بدأ يشك ف علي… أنا ليا مغامرات..
مع بنات كتير إشمعني هبه اللي عايزني أحكيلك عنها
_(علي حس ان رجب بدأ يشك فيه) _
_علي… عشان البنات الكتير دول أنا مشوفتهمش..
أنا مشفتش غير هبه
وبعدين هوه أنا مقولتلكش.. إني شوفت البت العميا دي..
وهيا عري*انه دا أنا هوصفهالك بالظبط
_رجب فقد عقله وبدأ يحكي ل علي كل اللي يعرفه..
عن هبه وقاله على أسامي بنات شغالين..
معاها في المستشفى
_وجا الدور على علي إنو يحكي لرجب..
إزاي شاف نور عري*انه ويوصفهالو
_رجب بلهفه… يلا بقى احكيلي أنا قولتلك..
على كل حاجه أعرفها
_علي… وأنا مش هحكيلك أنا هخليك تشوف بعنيك
_رجب مش مصدق… أنته بتتكلم بجد يا علي
_علي… جد الجد دا أنا هدلعك عالأخر
بقلم… محمد طه عبد المجيد
_في غرفه نور (نور وهبه) _(تكمله حديثهم)
_هبه… هوه أنا ليه حاسه إني مش فاهمه حاجه خالص ليه
_نور بثقه… عشان أنتي مذاكرتنيش كويس يا هبه..
ودا تاني درس لازم تتعلميه.. إنك متدخليش إمتحان..
إلا وانتي مذاكره كويس
_هبه بقلق… انتي عايزه توصلي ل إيه
_نور… عيزاكي تعرفيني باللي مشغلك
_هبه ترتبك وتقوم تقف بسرعه.. انتي بتقولي إيه..
أنا مفيش حد مشغلني
_نور بابتسامه… رد فعلك دا بيأكد إن فيه حد مشغلك
ودا تالت درس هعلمهولك..
متخليش رد فعلك يجاوب قبل لسانك
_(هبه بتبص على عنين نور ومركزه فيهم) _
_هبه بخوف… انتي مستحيل تكوني عميا..
مستحيل تكوني عميا
_نور… متخافيش يا هبه واقعدي
_هبه تقعد على حرف السرير ومركزه أوي على عنين نور
_نور… ها يا هبه سمعيني صوتك
_هبه بتردد… هشوف وأبقى ارد عليكي
_نور تستدرجها… طيب هوا راجل ولا ست
_هبه تبلع ريقها… رابع درس أنا اللي هعلمهولك..
متحاوليش تعرفي كل حاجه مره واحده
_نور بابتسامه… صح.. قربي مني بقى شويه..
واشرحيلي تفاصيل الشغل ده
___(في طرقه المستشفى) ____
_أم محمد ماشيه ف الطرقه.. وشافت سيد ف آخر الطرقه..
جات داخله غرفه ما فيهاش كاميرا..
وتعمدت ان سيد يشوفها
_وف نفس الوقت سيد شافها وفاكر إنها ما اخدتش..
بالها منو وراح دخل وراها الغرفه
_أم محمد بخضه… سيد.. إيه اللي دخلك هنا
_سيد بعد ما قفل الباب وراه… مشتاقلك أوي يا سيده
_أم محمد بخوف… أبوس إيدك يا سيد..
أخرج بلاش فضايح الله يسترك
_(سيد يقرب عليها وهوه بي*قلع ف هدومه) _
_سيد… يا بت بقولك مشتاقلك.. مشتاقلك
_أم محمد بدموع… الله يسترك يا سيد سيبني أخرج
_(سيد بيقرب منها وهوا شبه عا*ري) _
_أم محمد… لأ يا سيد.. لأ يا سيد

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عمياء وسط الذئاب)

اترك رد