روايات

رواية حياتي الفصل الرابع 4 بقلم إسراء درويش

رواية حياتي الفصل الرابع 4 بقلم إسراء درويش

رواية حياتي البارت الرابع

رواية حياتي الجزء الرابع

حياتي
حياتي

رواية حياتي الحلقة الرابعة

مضيت اول عقد للشركة اول مرة اخد قرار من نفسي وان شاء الله يكون صح ومندمش
فجأة لاقيت الباب بينفتح بعصبية
آسر: انتي ازي تمضي العقد ده من غير ما تعرفيني؟!
حور: استاذ آسر الزم حدودك واعرف انت بتتكلم مع مين انا الاستاذة حور محمود المهدي المالكة للشركة دي واعمل اي حاجة انا شيفاها صح لمصلحة الشركة من غير من ما ارجع لك ولا اعرفك انت صدقت اني تحت ايدك ولا ايه انا هنا اللى باخد القرارات ومتخلنيش اخد اجراء تندم عليه واهد تعبك هنا بجرة قلم ومش عاوزة مناقشات فارغة وده اخر كلام
خرج من المكتب وانا قلبي طالع نازل من كتر الانفعال حسيت بانتصار وانا بنتقم لكرامتي وبظهر وش مكنتش اعرفه اصلا
انا عارفة اني قسيت اوي في كلامي بس كان غصب عني
________
بعد كام ساعة
حور: انا بعتذر لحضرتك يا استاذ آسر انا انفعلت
آسر:……….
حور: هفضل اعتذر كتير ولا ايه ما قولت اسفة
اسر: انتي جاية تعتذري ولا تتخانقي
حور: ما انت اللى بدأت في الاول وانا مردتش وحتى مهانش عليك تعتذر
آسر: انا اسف بس انا قولت كدا بدافع خوفي وحبي للشركة
حور: خلاص واحدة بواحدة والمسامح كريم
آسر: امم والمطلوب
حور: هو ايه ده انا بشحت منك
آسر: يا بنتي بقا بطلي قصدي عاوزة ايه؟!
حور: تكمل جميلك وتساعدني افهم الشغل اكتر
اسر: انتي ازاي كدا
حور: اللى هو ازاى
آسر: شوية هادية وشوية عصبية شوية مدمعة وشوية بتضحكي؟!
حور: كلنا اغلفة لقصص وروايات مبيظهرش منها الا الغلاف
كل واحد فينا له حكايته
كل اللى بنمر بيه بيتخلط وبيطلع نسخة واحدة منك مش شرط انك تشوف البركان واقف معنى كدا انه مش بيغلي من جوة ويوم لما بيفيض بيه وبيطلع اللى جواه مبيحرقش الا نفسه
انا زي زيك وزي اي حد خليط من تجارب وسنين بس التجارب بتاعتي كانت صعبة حبتين بس بتعدي الحمد لله
انا ديما شايفة انه كل حاجة ربنا بيبعتها لينا حلوة وخير لان رب الخير لا يأتي الا بالخير
وكل ما جاء من عند حبيبي فهو حبيبي
آسر: تنمية بشرية دينية
حور: ده بجد؟! اصل اي حد يتكلم معايا يقولي كدا باين عشان الخمار
حور: ها هنفتح صفحة بيضا وهتعلمني ولا لاء
اسر: ماشي يا ستي موافق
حور: تمام يلا بينا
____________________
بعد مرور 6 شهور
ياسر: عفارم عليكي يا حور انتي اخذتي عقد كل الشركات كانت بتحلم بيه
حور: تربيتك يا بابا
ياسر: قلب بابا انا فخور بيكي اوي يا حتة من قلبي كبرتي الشركة بتعبك وقلة نومك طول الليل ومجهودك
الله يرحمه ابوكي كان هيبقى فخور بيكي اوي يا حبيبتي
حور: الله يرحمه يا بابا الحمد لله انا فرحانة اني بقيت قادرة اقف على رجلي وده بفضل ربنا ثم حضرتك والباشمهندس آسر
فاطمة: لولولولولولولولولولولي مبروك يا حبيبتي
حور: اللهم يبارك فيكي يا ماما الحمد لله
فاطمة: انا الفرحة مش سيعاني ياروح قلبي الله يرحمها امك كانت عندها ثقة انك هتبقي حاجة كبيرة اوي
حور: الله يرحمها يا ماما
الباب خبط وقومت افتح………..
مجهول: ده بيت الاستاذة حور محمود المهدي
حور: ايوة انا
مجهول: دي ورقة جاية لحضرتك من السفارة اتفضلي امضي بالاستلام
حور: مضيت وفتحت الورقة
رجعت لورا خطوتين قلبي وقف ودماغي لفت مكنتش مفكرة اني هتوجع اوي كدا
كنت مفكرة اني تعافيت بس طلعت لسة
فاطمة: مين يا حور
حور: دا دا دا ده البواب كنت طلبت منه شوكولاتة وكان بيجيبهالي
فاطمة: ماشي ياقلبي
حور: انا داخلة اصلي وراجعة
دخلت غرفتي وانا منهارة بكيت بحرقة على اللى حصلي انا تعبت والله تعبت
انا لسة بحبه وهو عمل ايه طلقني؟!
فضلت كتير بحاول استوعب اللى انا فيه
بقالي ايام مخرجتش من غرفتي ومحدش عارف مالي
فاطمة: هتفضلي كدا يا حور
ماهو بس لو تقوليلي مالك كنت ارتاحت
حور: مفيش حاجة يا حبيبتي انا كويسة
فاطمة: كويسة ازاي بس ده لا بتاكلي ولا بتروحي الشركة ولا حتى بتخرجي من اوضتك
حور بعياط: ماما وحشتني اوي
فاطمة: يا كبدي يا بنتي وانا قصرت معاكي في حاجه
حور: لاء والله يا ماما
فاطمة: اومال ايه بقا تعالي في حضني يا حبيبتي
عيطت جامد اوى انا كنت محتاجة الحضن ده
فاطمة: في ايه بس يا حور متقلقنيش عليكي يا بنتي
فضلت في حضنها لحد اما نمت
قومت صحيت اقيم الليل اصلي الفجر وفضلت ادعي ربنا يقويني
حور: صباح الخير يا قمر
فاطمة: صباح النور يا قلبي اخبارك ايه النهاردة
حور: فل الفل الحمد لله
ياسر: صباح الخير ياقلب بابا
حور: صباح النور يا حبيبي
حور: بقولك هتوصلني الشركة ولا اروح انا
ياسر: هتروحي النهاردة
حور: اه ان شاء الله كفاية كدا بقا ولا ايه
ياسر: هوصلك يا حبيبتي
حور: بابا ماما
فاطمة وياسر في نفس واحد: نعم يا حبيبتي
حور: انا عاوزة اقولكم حاجة بس اوعدوني متزعلوش
فاطمة: ايه يا حبيبتي خير
حور: هو انا واحمد مش هنكمل سوا
فاطمة: ايه؟!
ياسر: ايه اللى بتقوليه ده اكيد الواد ده مزعلك انا عارفه هو بس لما يكلمني انا هعرفه الادب واخليه يتأسفلك
حور: لاء والله معملش حاجة دي رغبتي انا
انا عارفة انكم بتحبوني ويهمكم مصلحتي وانا بحبكم والله بس عشان خاطري ده رجاء مني ليكم
تقبلوا قراري انا مش هقدر اكمل معاه
فاطمة: بعياط ليه بس كدا يا بنتي
حور: متعيطيش بالله عليكي يا ماما ارجوكي متصعبوهاش عليا
احنا مطلقين أصلا
فاطمة: ايه يا خرابي يا ني
ياسر: ايه واحنا اخر من يعلم؟!
حور: مش كدا يا بابا بس انت كنت تعبان وخفنا نقولكم تتعب اكتر طلقني هنا شفهي وبعتلي ورقة الطلاق من هناك
ياسر: ابن ال….. وربنا لا هوريه
حور؛ لاء يا بابا ارجوك انت دلوقتي مكان بابا محمود يعني تقف معايا في قراري وصدقني كدا احسن
فاطمة: بس يا بنتي
حور: مبسش يا ماما صدقيني كدا احسن وانا والله بخير
وعن إذنكم بقا عشان انزل الشركة
مشيت وهربت من دموعهم انا عارفة انها صعبة عليهم اوي وعليا والله
بس الحمل ده مبقتش هقدر اشتاله لوحدي
سنتين وانا بخبي حقيقة علاقتنا سوا سنتين وانا بمثل وعاملة نفسي فرحانة وعايشة طبيعي
سنتين وانا عارفة اني بنفخ في قربة مقطوعة بحاول في علاقة كنت عارفة انها هتنتهي
_________________
عند آسر……… ٠
آسر: بقالها اسبوعين مجتش الشركة
يوسف: اه وبعدين
اسر: وبعدين ايه؟!
يوسف: وبعدين في حالتك دي انت مش ملاحظ انك اتعودت عليها اوي
آسر: لاء لاء انا بس
يوسف: بس ايه يا اسر انت بدأت تتعود عليها وبقى عندك مشاعر ناحيتها
اسر: مشاعر ايه يا يوسف دي متجوزة وكدا غلط
يوسف: عشان كدا يا صاحبي انا واجبي الفت انتباهك
اسر: استغفر الله العظيم ربنا يسامحني انا كدا بغلط جامد اوي بس غصب عني والله
يوسف: ابعد عنها يا اسر كفاية كدا غلط
آسر: عندك حق يا يوسف انا لازم ابعد
انا هقدم استقالتي

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حياتي)

اترك رد