روايات

رواية عشق تحت ظل القمر 2 الفصل الرابع عشر 14 بقلم إيمان رأفت

رواية عشق تحت ظل القمر 2 الفصل الرابع عشر 14 بقلم إيمان رأفت

رواية عشق تحت ظل القمر 2 البارت الرابع عشر

رواية عشق تحت ظل القمر 2 الجزء الرابع عشر

رواية عشق تحت ظل القمر 2 الحلقة الرابعة عشر

لتري صفعة نزلت عليها ولاكن هذه المرة كانت من ايمان وقد هداء هذا جزء صغير من النار الذي يريد أن يحرق فيها كارمة لتقول ببكاء وانهيار
: انا استحملت كتير اوي استحملت حاجات مفيش حد يستحملها
انا من وانا لسه صغيرة من سن ٩ سنين امي ماتت مكملتش سنة وبابا راح اتجوز وسافر وسابني ليها كنت بتضرب واتجلد وكنت بنام في البدروم لتبكي بمرارة وتقول انا كنت لسه طفلة مفهمش حاجة انا بس كنت جعانه اوي عشان مكلتش غير البواقي ك العادة ف لقيتها نايمة ف قولت اكل اي حاجة ف لقيتها خدتني في البدروم وكلو ضلمة فضلت تضربني لحد ما اتمليت اصابات جسمي كان بينذف وسابتني
ومش بس كده كانت بتخون بابا ولما انا عرفت فضلت تهددني انها تقتلني
ولما بابا جه وجيت اقف عشان اسلم عليه فضلت تبصلي ولما مشي فضلت تضربني تاني وتحبسني في الأوضة الضلمة لتنظر ل كارمة التي بان عليها التاثر لتقول لها عرفتي انا كنت عاملة كده ليه لما النور قطع
وتكمل وتقول ولما بابا عرف راح خادني للمستشفي وراح يلحقها ليكتشف خيانتها قدام عينه فتهرب هيا والي جيباه وبابا لما جه يلحقهم لتبتلع غصة مريرة وتقول ببكاء شديد ماااات عمل حادثه
ف خادتني جارتي احن ست ربتني مع بنتها لحد ما قدرت اشيل مسؤليتي ورجعت البيت تاني اشتغلت في جمعية حقوق الانسان عشان ادافع عن الي زي وبعد الضهر اشتغل ديليفري حاجه اكل بيها عيش
وجه اليوم الي مكنتش عاملة حسابو الي قلب دنيتي قابلت البيه كنان الي اتقذني من المجرمين الي كانو عايزين يموتوني وساعتها مرة واحدة اتفاجأ انو مضاني علي عقد جواز غيابي ولما عرفت مضاني تاني غصب ف ساعتها مستحملتش واروح المستشفي من كتر ضربه فيا لتصرخ وتقول فكرني بيهااااا بيضربني زيهااا فهربت لقيت اخوكي في وشي قالي انو هيسفرني ابقا معاكي في امان عشان في الاخر تتهميني بكده
لتشعر كارمة ب الندم والتسرع في غضبها لتقول : انا اسفه بجد
وكل هذا وكنان كان مصدوم وقلبه متقطع عليها نعم قد اخطاء ثانيا الظن فيها ليحاول ان يقترب ليجدها تصرخ وتقول: ابعد عني متضربنيش ونبي ليشعر كنان بسكاكين داخله
لتخرج ايمان خارج الشركة وتجري بعيدا
…………………….
التقراء مليكة الورقه لتقول بغضب: مستحييل
ليقول تيام ببرود: خلاص اخليهم بقا يفصلو الاجهزة عن مامتك
لتقول بخوف: ماما مالها
ليقول بنفس البرود:في غيبوبة الظاهر انها كانت بتحبك اوي
لتقول ببكاء :انت عملت كدا لي انا مأذيتكش في حاجة
ليقول بنفس البرود : ها خلصتي امضي
لتمضي وهيا تبكي في صمت
ليقول لها بأمر:هنا زيك زي الخدامين تعملي كل حاجه والمقابل احافظ علي حياة مامتك يلا انزلي ليجدها تنظر بصدمة ليقول بغضب: انزليييي لتنزل وترتدي ملابس الخدامات وعبارة عن فستان قصير فوق الركبة ولتترك لشعرها العنان وكانت بحق اكثر من جميله لتقول لها كبيرة الخدم :ممكن يا بنتي تدي القهوة دي ل تيام باشا في المكتب
لتومئ لها لتقترب من المكتب لتدخل لتجده في اجتماع لينظر لها جميع الموجودين بانبهار من هذه الملاك ومن ضمنهم تيام ليقول في نفسه ياريتني ما كنت قولتلها تلبس كده دي بقت مزة اكتر لينتبه بالموجودين بالغرفة لتسود عينه ليقول بشر: بقا كلكو شوفتوها حلو وفجاءة
…………………………
عند زين وليليان
لتستيقظ ليليان لتقوم بالبحث عن حقائب ملابسها لاكن لم تجدها لتفتح الدولاب لتشهق وتقول بغضب : يخربيت الهدوم الي مش هدوم اي ده هوا انا حاسه انو كان بيجيب ستات لا انا شاكة لا انا متاكده اه والله لاشتكيك في جروب دندشة واخليهم ينفخوك نيهاهاهاهاهاها
لتاخذ بنطلون به خدوش وبلوزة تظهر الكثير وتقول : انا كده كده مش هخرج انا لوحدي في الأوضة لتنظر من الشباك لتجد المكان ليس فيه احد لتخرج وتنبهر من المكان لتقول : اي الجمال ده يخربيت امي هوا انا بحلم لتسمع ضحكات رجولية خلفها لتقول بصوت اشبه بالبكاء:يارب فعلا اطلع بحلم احييييه لتجري للداخل لتقفل الباب لتجد يد قوية منعته لترجع للوراء لتجده يقترب منها كا الأسد الجائع
لتقف علي السرير وتقول بدراما :والله انتحر من هنا ليضحك عليها مرة ثانية ليقول : اقعدي يا هبلة خاطف طفلة والله .
لتقول له بغضب طفولي وتنفخ:انا مش طفلة انا كبيرة اهو لتقف امامه ليدقق زين في ملامحها ويجذبها من خصرها ويقول بغمزة :تعالي نكتشف الموضوع ده
لتجري تختبئ داخل الدولاب ليضحك بشده عليها
ليذهب
…………………………
عند قصر الريان.
في الصالون بالتحديد .
يجري ريان ورا ولاء ليقول بغضب: وحياة امي ما هسيبك يا ولاء الكلب
لتقول ولا بردح: نععععععم يا حيلتها ده انا اوديك البحر ارجعك عطشااان
بعد خمس دقايق
ولاء برجاء : حقك علينا يا سيد المعلمين اعتبرني عيله وغلط
يلا يا ريان يا عسل والله صدقني ما هزعجك تاني نزلني بقا يرضيك واحده في سني تتعلق
ليقول ريان بغرور:قولي ريان باشا
لتقول :ريان باشا
ليقول أيضا: قولي ريان بيه باشا
لتقول بغضب :ماتخلص ب ميتين اهلك هوا انا فاضية
لتجد ريان غضب اكثر لتقول:عدييي
عدي من بعيد: انا لسه صغير علي الموت يا حبيبتي متقلقيش هوزع عليكي قرص وبرتقان .
لتقول ولاء : ماشي يا عدي الكلب اما وريتك مااااشي.
…………………
عند ايمان كانت تمشي وهيا تبكي وكانت في المساء لتجد بعض الشباب يقتربون وباين عليهم السُكر ويقولون : هيا يا فتاة سندفع لكي الضعف
ليقول الاخر: نعم ساحب ان اجرب نوع المحجبات يقولون انه جميل
ليقترب منها ويقوم بشد الحجاب وفجاءة

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشق تحت ظل القمر 2)

اترك رد