روايات

رواية قلبي المتيم بها الفصل الرابع 4 بقلم دنيا محمد

رواية قلبي المتيم بها الفصل الرابع 4 بقلم دنيا محمد

رواية قلبي المتيم بها البارت الرابع

رواية قلبي المتيم بها الجزء الرابع

قلبي المتيم بها
قلبي المتيم بها

رواية قلبي المتيم بها الحلقة الرابعة

سليم بهدوء.. امم اغتصا’ب طب احكلنا بقا كان فين وامتي ومتقلقيش انا هعمل تقرير طبي بحالتك وهنشوف اذا كنتي فعلا اتعرضتي لكده او لا
سلمي بتوتر: ايه هو ياعني انا هكذب لي ي سليم
سليم بمقاطعة.. بطلي كلام واحكي الي حصلة
اكملت سلمي بدموع مصطنع وسليم بيراقبها بجمود
سليم: اممم وهو الي اغتص’بك ازاي سابك تنزلي بكل السهولة دي
سلمي بتوتر.. ماهو ماهو اخد غرضه وسابني ي سليم
سليم بصلها في عينيها بمراقبة.. ياعني انتي مش بتكذبي؟
سلمي بصدمة.. هكذب ازاي وهقول علي نفسي لي كده ياعني
سليم بهدوء.. تمام وامك تعرف حاجة طبعا
سلمي بدموع.. اه ما انا اتخطفت ونا ماشية معاها ف معرفش حاجة غير اني اتخدرت وفقدت وعيي وصحيت لقيت تفسي بشكل ده
سليم بجمود.. علي ما اظن امك في البيت ومفيش ام هتسيب بنتها مخطوفة ومش هتدور عليها
سلمي سكتت بتوتر
سليم رفع حاجبة.. اي ما تردي
سلمي بارتباك.. ماهي اكيد دورت عليا كتير ف تعبت وروحت
سليم.. امم ونتي طالبة اي؟
سلمي.. يتجاب حقي ولازم تتجوزني ي سليم انا محدش هيرضي بيا ونا كده ووطت باست ايدو بس سليم بعد بقرف وقال
_ نفسي تبطلي حقد وكدب وقرف من بتاعك وكفاية تمثليات لاني انا عارف كويس اي الحقيقة واي الي مش حقيقة وللاسف حضرتك فاشلة ف التمثيل
ونا عمري ما هتجوزك لاني متجوز وحتي لو مكنت متجوز مكنتش هرضي ان وحدة زيك تشيل اسمي وبص ل ليليان
قال: ليليان مراتي وعمري ما اتجوز عليها وخصوصا لو وحدة شبهك لانك متصلحيش تبقي زوجة من الاساس وروحي داري جسم’ك الي تعبتي وقطع’تي هدومك عشان يبان انك مغت’صبة وداري السائل الي اني شارياه وحطاه عليكي
سلمي بصتلو بصدمة وخوف
سليم بصوت جهوري.. ي سبعييي
سبعي جه بسرعه.. نعم ي بيه
سليم بزعيق.. تاخد البت دي وترميها بره ومشوفش وشها هنا تاني انت فاهم وبص ل سلمي وقال: لو حاولتي تعنلي حاجة تاني انتي مش هتعرفي انا هعمل اي وبلاش تخليني اوريكي وش عمرك ما تنسيه واوعي تنسي نفسك انك بتكلمي سليم الي يدوس عليكي انتي وامك والي يتشددلك
ثريا بصت بيأس علي سلمي وحزن سبعي مسك سلمي واخدها وخرج
محمد بابتسامة.. عال العال ي سليم الي انت عملتو ده الصح
ليليان بهدوء.. هي بتحب سليم اوي كده
محمد بضحك.. يابنتي دي مبتعرفش تحب وبعدين هي مش عابزة سليم نفسو دي عايزة فلوسو وانو هيمسك العمودية من بعدي
ليليان بابتسامة.. بعد الشر عليك ي عمي ربنا يديك طولة العمر وباست ايدو
محمد طبطب علي راسها بحب وقال: شدي حيلك عايزين ولي العهد
ليليان بصت بكسوف لبعيد
سليم.. احم قريب طبعا يابوي
ثريا بحب.. ربنا يبارك فيكم ي حبايبي جرا اي. ي سليم انت مش هتودي مرتك شهر عسل
محمد بصرامة.. وه شهر عسل اي. ي ولية الي انتي عايزاهم يروحوه
ثريا بضحك.. يخويا العيال بتوع القاهرة دول عندهم شهر عسل ولا انت ناسي الشركة بتاعت ابنك الي ف القاهرة الي خلتو يقعد سنين هناك واتعلم اصول هناك
محمد بهدوء.. خلاص الي يحبوه انا مخلف راجل
سليم بابتسامة. خلاص ي بوي هشافر انا وليليان بعد بكره نكون جهزنا حجتنا
محمد بتساؤول.. وهتسافرو فين؟
سليم.. ممكن نسافر الغردقة.
ثريا.. اه حلوة دي سمعت عنها ي ولدي
سليم باس ايد امو.. هوديهالك ي امي بس لما ارجع من السفرية دي
ثريا.. ماشي ي حبيبي ربنا يبسطكم
سليم ابتسم وطلع اوضته وليليان طلعت وراه
سليم بهدوء.. جهزي بقا الشنط عشان هنسافر
ليليان بصدمة.. بجد انا افتكرتكم بتهزرو
سليم بضحك.. بنهزر اي ي ليليان انا مفيش كلمة بقولها مبتحصلش وبعدين عشان نغير جو ونبقي لوحدنا وغمزلها
ليليان اتكسفت وابتسمت
سليم قرب منها وحاوطها وقال: انا عارف ان مفيش حب ما بينا كبير بس لازم تعرفي اننا لسه متجوزين واكيد الحب هيجي ياعني شيلي من دماغك اني ممكن اطلقك ف يوم لانك انتي هلاص بقيتي مراتي وعمري ما اتجوز واحدة واخلي بيها واسيبها
ليليان حضنتو بابتسامة.. ربنا يخليك انت يمكن تبقي عوضي عن بابا مع ان ف اول الجواز ضر’بتني بس اهو بتحاول تعيشني ايام حلوة
سليم مسك. وشها بابتسامة جميلة وقال: عمري ما ايدي هتتمد عليكي تاني بس انا كنت ساعتها متعصب والي انا شوفتو زمان خلاني كاره كل حاجة
ليليان عقدت حاجبها وقالت: هو انت اي الي حصلك
سليم بحزن.. مش عايز اتكلم دلوقتي عن حاجة خليها بعدين. ولسه. الايام طويلة بينا
ليليان بابتسامة… انت حر طبعا ونا جنبك ف اي وقت وهسمعك
سليم بصلها بابتسامة: تحبي تيجي افرجك علي المزرعة شوية
ليليان بسعادة.. بجد ياريت
سليم.. طيب روحي اجهزي
راحت ليليان تجهز وسليم لبس الجلباب الصعيدي ونزلو مع بعض ومبسوطين
ليليان بابتسامة.. هو عمي ليه عايزك تجيب عيل علطول كده
سليم بتنهيدة.. عشان يبقي ليا وريث من بعدي وعايز يشيل عيالي قبل ما يحصل حاجة
ليليان.. اممم طيب
سليم بخبث.. شدي حيلك بقا عشان نجيب ولي العهد
ليليان بكسوف.. احم كلو بارادة ربنا
ووسط وهما بيتكلمو كان حد واقف من بعيد وعينو عليهم وضر’ب رصا’صة واختر’قت ليليان
ليليان وقعت من طولها وقبل ما تقع سليم سندها وبص علي الي ضرب بس لقي فيه واحد بيحفر ف الارض زعق. وقال: هاتلي الكل’ب الي عمل كده بسرعه وتجيبو ع مخزن
وشال ليليان لحد ما وصل للعربية وحطها وهو بيسوق بوف وقلق عليها
وصلوا المستشفي الي في قنا
عايز طبيبة بسرعه
ممرضة: للاسف الموجود دلوقتي دكتور
سليم بغضب.. هاتيلي دكتورة بقولك مش هخلي راجل يلمس مرتي
الممرضة بخوف.. حاضر حاضر
وجت دكتورة بسرعه ودخلت العمليات و جه تلفون ل سليم رد: الو
الشخص.. جبناه ي بيه وحطناه ف المخزن
سليم بشر.. حلو اوي روقوه بقا عقبال ما اجي

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية قلبي المتيم بها)

اترك رد