روايات

رواية لا افهمك الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم هدير محمد

رواية لا افهمك الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم هدير محمد

رواية لا افهمك البارت الثاني والعشرون

رواية لا افهمك الجزء الثاني والعشرون

رواية لا افهمك الحلقة الثانية والعشرون

في الصعيد
صفوان : ما تنسيش يا سنية تبلغي كل اللي في الدار عشان كل حاچة تبڨى چاهزة تمام …و تليڨ بالمڨام
– عارفة يا حاج و مش ناسية انهم ناس كبار و واجب ضيافتهم من مڨامهم …ما تشغلش بالك كل حاجة جاهزة انت اهتم بالذبايح و احنا علينا الباڨي
– و و ابڨي وصي الواد محروس يخلي باله زين من الود ادهم ليتهور ولا حاچة …عاوزه معاه كيف خياله …فاهمة يا ولية !
– فاهمة يا سيد الرجالة …
دخلت رغد الى المكتب …كان آسر يشتغل على اللابتوب و الذي اقفله ما إن دخلت…اشار الى كوب القهوة
– اتفضلي يا ستي قهوتك قبل ما تبرد .
رغد- بص يا سيدي .. اللي سمعته لحد دلوقت ان اهله رغم كل نفوذهم و جبروتهم فقدوا الامل انهم يلاقوه لا حي ولا مي،ت دول حتى عملوا تتبع لشريحة التلفون لقوها مرمية في صفيحة ز،بالة في كندا .فبالتأكيد عندي فضول اعرف ايه اللي حصل…
هااا احكيلي بقى الحكاية من أولها
– بصي يا ستي .. قبل ما احكيلك عن مروان ..انا عايز احكيلك قصة بنت كدة ..هي من سنك.. او يمكن أصغر بسنة
رغد بدهشة – و دي ايه علاقتها بموضوعنا ؟!
آسر بضحكة- اصبري بس عليا ما تبقيش متسربعة انتي هتبقي قاضي يعني لازم تكوني صبورة اكتر من كدة ! اشربي قهوتك
– حاضر يا ابيه اتفضل
بقلمي آلاء إسماعيل البشري
– البنت دي اسمها وفاء ..بنت حلوة اوي شعرها اشقر و عينيا خضرا
في سن الخمس سنين امها اتو’فت…و ابوها بقى مريض قلب … هي بتشتغل من لما كان عندها 10 سنين عشان تصرف عالبيت اللي ما حيلتهمش غيره ..اشتغلت شغلانات كثيرة اخرها انها كانت بياعة في محل ملابس ..كانت حياتهم هادية اوي لحد ما حصلت حاجة لخبطت الهدوء ده
رغد : ليه بس حصل ايه ؟
– مرة و هي راجعة من الشغل عدت من قدامها عربية بتجري بسرعة جنونية كان بيسوق فيها شاب سک’ران ..خبطتها و هربت بس الناس اللي شافت الحادثة دونت رقم العربية.
وفاء بعد الحادثة فاقت و لقت الدنيا كلها بقت ظلمة قدامها
– ازاي
– مركز الرؤية اتضرر من الخبطة …أبوها ما استحملش الخبر و جاتله سگ’ تة و اتو’فى و سابها لوحدها في مواجهة عالم ذيا’بة مش بني ادمين ..تخيلي معاي كدة ان بنت في سن و رقة الورد زي وفاء تفقد في نفس الوقت أغلى حاجتين في حياتها: ابوها و عينيها ..طبعا محدش هيرضى بعد كدة يتجوز وحدة ضريرة مهما كانت حلاوتها !
رغد بتأثر : هااا و بعدين 😥
آسر : قريبها الوحيد هو عمها ..انسان طما’ع جدا و حق،ير لما عرف ان اللي خبطها واحد واصل اوي عمل نفسه عايز يساعدها و رفع عليه قضية تعويض ضرر …طبعا الراجل ده عشان يسكته اداهم قرشين محترمين اوي مقابل انهم يتنازلوا عن القضية و فعلا عمها سحب البلاغ و اتنازل
رغد بحزن : هاااا حصل ايه بعد كدة ؟
– اخذ الفلوس كلها بحجة انها نصيبه في ميراث بيت اخوه عشان يسمح لها تعيش فيه و ما يبيعهوش .
رغد بصدمة – يا ساتر!! هي الناس بقت وحشة للدرجادي !!
– استني انا لسة ما خلصتش الحدوتة ..الظلم ما خلصش لسة
– هو فيه ايه كمان ؟؟
بقلمي آلاء إسماعيل البشري
– طمع عمها ملوش حدود …بعد مدة رجع قالها ان الفلوس اللي اخذها دي يا دوبك كفت اتعاب المحامي اللي وكله في القضية …و رجع طمع في حتة البيت اللي حيلتها و بقى عايز يطردها منه عشان يبيعه و ياخذ نصيبه من الميراث ..مع ان المبلغ اللي لهفه من الراجل كان يكفي حق البيت مرتين .
و لما لقى الجيران وقفوا ف وشه و حموا البنت اللي المفروض يحميها هو و يعتبرها عرضه .. فكرك يسكت ؟ ما يسكتش
– منه لله ….عمل ايه تاني؟؟
– أكيد لو كان عنده ولد كان جوزها ليه عشان ياخذو البيت كله مش نصيبهم بس ..لكن هو عنده بنت من سنها و بتغير منها و بتكر’هها موت ..طلعوا هو و بنته عليها اشاعات مش كويسة عشان الناس اللي هناك بنفسهم يطردوها من حتتهم .
و فعلا حصل كدة …بعد مدة اجرت البيت لجماعة و عزلت هي لشقة من اوضة وحدة في حي تاني محدش يعرفها فيه
بص لرغد لقاها بتعيط بحرقة : هو فيه ظلم بالشكل ده يا ابيه ؟؟
– فيه اكثر من كدة يا حبيبتي ..فيه اكثر بكثير .
اكملت و هي تمسح دموعها و آثار الاستياء بادية عليها
– طب كمل يا ابيه ؟؟ و بعدين ؟؟
آسر بهدوء – ولا قبلين …
رغد بحزن- يعني هي دلوقت كويسة ؟!
آسر بمزاح : جدا …و بتسلم عليكي و عازماكي لفرحها الأسبوع اللي جاي .
رغد بفرحة طفولية : ده بجد !! ازاي !!
آسر بفرح .زي الناس …حبت واحد و هيتجوزوا ..
رغد كأنها تذكرت للتو :ايوة بس يا ابيه ايه علاقة الحكاية دي بمروان!!!
– دي وحدة من حكايات كثيرة اوي .. بطلها مروان الحديدي
رغد بدهشة – قصدك ان …😳
– ايوة… الشاب اللي خبطها و هرب يبقى مروان .
و على فكرة انا طبيعة شغلي مخلياني اعرف ظلم اكثر من كدة بكثير ….كل ضحية من ضحاياه ليها حكاية تقطع القلب ..بس كل وحدة او واحد منهم ليه فرصة أنه يكمل حياته من تاني …الا وفاء . ..عشان كدة كان لازم يدفع ثمن غلطته
رغد بصدمة : يعني ده يديك الحق انك تم’وته ؟؟
بقلمي آلاء إسماعيل البشري
ضحك آسر بشدة : يا بنتي هو انتي طلعتيلي منين بحكاية
الق’ تل دي !! عايزة تلبسيني مصيبة و خلاص !؟ يخر،بيتك فصلت 😂😂
– اومال هو فين ؟؟ ما ظهرش لحد دلوقت ليه الا لو كان .. ؟!
– تمام خلاص انا هقولك بس توعديني الموضوع يفضل هنا …لانه غير قانوني و ملوش علاقة بشغلي خالص .. احنا مجرد ناس عايزة تعمل خير …ناس محدش يقدر يشتري ذمتها بفلوس
– أوعدك ….هااا قول !! سامعاك
– أولا عملية بسيطة خالص يتم فيها محو الذاكرة بالكامل
بعدين عملية تانية . ..عملية تجميل….و الخطوة الاخيرة : هوية جديدة و حياة جديدة
– مش فاهمة حاجة !!
– هي محتاجة فهم ؟!! اللي زي مروان مش ممكن يتغيروا من نفسهم لان الظروف اجبرته على كدة.. هو اتربى عالحقارة و الاستهتار و عدم تحمل المسؤولية ..محدش وجهه و وراه الصح من الغلط
احنا ساعدناه عشان يبتدي صفحة جديدة من حياته.
صفحة نظيفة ..و في نفس الوقت يصحح جزء من اخطاؤه .
رغد بدهشة – قصدك انه موجود بس . .
– باسم تاني …و وش تاني … و ذكريات تانية ..
– ازااااي !!
– بسيطة …صحي لقى نفسه في مكان معين قال له حد انت حصلت لك حادثة و فقدت الذاكرة و اادي بطاقتك انت اسمك كذا بتشتغل كذا و ساكن في … ماهو مش معقول نرمي الحقي،ر في الشارع ! احنا مش وحوش للدرجة دي 🙄😂
– عملتها ازاي دي ؟؟
– يا ستي الوا’طي كان معاه مليون جنيه كاش جبناله بيهم شقة و فتحناله محل محترم يبيع فيه انتيكات و تحف و دفعنا حق الدكتور طبعا 🙄😂
– رغد بإهتمام .. هاا كمل
آسر : و قلناله انت خاطب بنت اسمها كذا و بتحبها من زمان و مكتوب كتابكم و المفروض فرحكم بعد اسبوع ..لولا حادثتك
– استنى استنى !! …فرحه ؟!هو انت تقصد ان العروسة تبقى……؟؟!
– وفاء …..بالضبط كدة !!
– اقنعتوها ازاي تتجوزه بعد اللي عمله فيها ؟
– و هي هتعرف منين أنه هو 🙄؟؟هي بعد ما انتقلت للشقة الجديدة وحدة جارتهم كلمتها و قالتلها اللي وصلناه ليها
– اللي هو ايه بالضبط !؟؟
آسر : ان فيه واحد بيحبها من زمان من قبل ما تحصل معاها الحادثة و كان متمسك بحبها ..و ناوي يخطبها فورا بعد اللي حصل معاها بس للاسف حصلت معاه حادثة هو كمان و فقد ذاكرته طبعا هي ما اعترضتش و اتقابلوا و عجبها و هي كمان عجبته اوي .. ماهو كان لازم واحد يحميها من ظلم عمها …يبقى هو اولى و لو أنه ما يستاهلش ظفر واحدة زي وفاء بس يالا …مش خسارة فيه ابن عبير🙄😂
بقلمي آلاء إسماعيل البشري
– طب اللي محيرني اكثر اقنعتوه هو ازاي أنه متجوزها ؟
فرك آسر شعره : ماهو كتب كتابه عليها فعلا قبل ما يفقد ذاكرته ..خيرناه اما يتجوزها او يمو ‘ت, طبعا وافق يتجوزها الجبا’ن اومال يمو،ت احسن ؟؟
– بس انت مش زيه … مكنتش هتعملها بجد ؟؟
– أكيد …بس هو يعرف منين اني مكنتش هاعملها ؟؟ 🙄😂
المهم أنه وافق فعلا و كان جواز برضاه و مضى القسيمة بس مش عارف انه اتجوزها بإسم تاني…مع شوية تفاصيل فهمناها لوفاء على انها مرتبطة بالعلاج …كأن تتعرف عليه اكنها اول مرة تعرفه ويكتبوا الكتاب تاني يمكن يفتكر و حاجات تانية قال ايه يمكن تساعده يرجع ذاكرته… هي حكاية معقدة و تفاصيلها تدوش مش هندخل فيها المهم بعد كل ده انه موجود هنا في مصر بس محدش هيقدر يعرفه
رغد بدهشة : يعني لو حصل و عدى جنب ابوه في الشارع محدش هيعرف التاني :هو فاقد الذاكرة وابوه مش هيعرفه لأنه بشكل تاني !! يا ولاد الايه !!! ده مسلسل هندي بقى !!
في هذه الاثناء دخلت رنا : مسلسل ايه ده اشجوني انا بحب مسلسلات الهنود كلهم اكشن و حب و رومنسية
ضحك آسر و رغد بشدة و اجابتها رغد بعبث: مش كنتي بتحبي الاتراك ايه اللي إتغير ؟؟
نظرت رنا إلى آسر بحب : يا ستي مالي و مال الاتراك و الهنود و انا عندي اللي احسن منهم كلهم 😍
رغد بإحراج : ماشي يا عم الله يسهلو … اخلع انا بقى قبل ما ابقى العذول هادم اللذات و مفرق الجماعات …هاستناكي فوق نرتب الشنط سوا
إقترب منها آسر بحب : كنتي بتقولي ايه يا روحي ؟؟
بقلمي آلاء إسماعيل البشري
رنا و هي تتعلق في رقبته و هي تقول : كنت بقول عايزة برتقان
آسر ببلاهة : لا متأكد اني سمعت حاجة تانية قبل شوية ؟
رنا بإمتعاض: يوووه يا آسر !! بقووولك عاايزة برتقان و يكون حامض
آسر بدهشة : برتقااان و كمان حامض !! و ده اجيبهولك منين ده ؟؟
رنا بجدية و هي تضرب الارض برجليها بزعل طفولي : مليش دعوة اتصرف بقى
آسر بتعجب: حاضر حاااضر …ما تعيطيش بس
خرج و هو يهمهم ربنا يصبرني على المجنونة اللي اتجوزتها ! برتقان ايه في الوقت ده !!
في غرفة معاذ
-اخيرا يا حبيبتي .. مش مصدق ان فاضل يوم بس و تبقي في حضني 🥰
وئام : ولا انا بصراحة ….الشهر ده بالاحداث اللي عدت كلها كأنه حلم جميل كنت خايفة اصحى منه و أتصدم ان مفيش حاجة من دي حصلت …خصوصا سكوت أدهم طول الشهر ده مش مريحني خالص و حاسة ان فيه مصيبة ممكن تحصل ف اي لحظة
– مصيبة ايه بس !! ولا تشغلي بالك بحشرة زيه …انتي هتبقي حرم معاذ يا بت !! عيب لما تقولي حاجة زي دي ؟ أدهم ايه اللي يخوفك او يهز شعرة منك حتى !!
– مش عارفة يا معاذ … بس انا كل ما افتكره قلبي يتقبض كدة
– لا بقولك ايه!! انتي من هنا و رايح مش هتفكري ف اي حاجة غيري …انا عايزك كلك ملكي انا و بس ….روحك و قلبك و عقلك و تفكيرك و كل حاجة فيكي يا روح معاذ انتي 🥰
وئام : كان نفسي خالي يحضر كمان عشان تكتمل فرحتي 😣
– انتي عارفة ان فيه عقد مكتوب ما بينهم ما ينفعش الشركة تديله اجازة كل شهر ..و بعدين المبلغ الجزافي اللي احنا دفعناهولهم عشان نقدر نجيبه المرة اللي فاتت مش قليل
وئام بضيق : عارفة …انا بس بافضفض معاك مش اكثر
– و بعدين تعالي هنا يا بت هو انا و امك مش كفاية ولا ايه ؟؟
– لا ده انتو كل دنيتي ربنا ما يحرمني منها ولا منك يا حبيبي 🥰
– يااااه😳 …أخيرا سمعتها منك يا مفترية …ده احنا هرمنا و احنا مستنيين اللحظة دي 😂…عقبال البوس و الأحضان و الكلام ده بقى !! 😍😉
وئام بتذمر – هو انا يعني عشان قلتلك حبيبي هتستظرف و تسوق فيها !!! ما تبطل قلة أدب بقى و تنام و تسيبني أنام انا كمان عشان اصحى بدري ورايا ترتيبات كثيرة !😤
معاذ : قلة أدب!!! 🤔🤨
همس بينه و بين نفسه : ااااه ….الظاهر كدة آسر حصل معاه كدة عشان كدة قعد ساعتين بيوصيني عالموضوع ده بالذات!! 🤨
انا دلوقت بس فهمت !!طيب يا وئام عليا النعمة لأكون مربيكي على الكلمة دي اصبري عليا بس يا بنت نادية 😂.!
حمحم بجد مصطنع و اكمل : هو انا ما سمعتش كويس ولا انتي بجد قلتي قلة أدب ؟؟ !
وئام بتحدي : ايوة قليل أدب مش انت اللي عايزة بوس و احضان
معاذ بتصنع الغضب و هو يكتم ضحكاته : طب ايه رأيك بالعند فيكي بكرة مفيش دخلة ولا خرجة حتى🙄 هااا 😤
وئام بتوتر: لااااااا انا ف عرضك !! دول كانوا يذب،حوني اومال احنا هنعمل الفرح هنا ليه ؟؟! ما كل الهيصة دي عشان الد،خلة 😓
معاذ بخبث : افهم من كدة ان انتي اللي بتطلبي مني قلة الأدب دلوقت ؟؟ 🙄😉
وئام بإحراج : لا انا ما قلتش كدة 😓😥 بس انت عارف انهم لو ما شافوش دليل اني بنت هتبقى مص،يبة و الصعيد كله هيتقلب
معاذ : هتجلطيني معاكي ..من الاخر عايزة ايه دلوقت ؟؟
وئام بخجل : عايزة اخلص من الموضوع ده و يعرفوا اني بنت
معاذ : يعني عايزة د،خلة من غير بوس و احضان و كدة !؟ليه شايفاني طور يعني ؟؟
– يوووه بقى يا معاذ 😓😓💔
معاذ بتصنع الجدية – طب انا مستني جوابك …عشان اقدر أحدد اذا كان بكرة هيكون فيه د،خلة ولا مفيش 🙄 ماهو انا مهما كان عندي مشاعر رغبة و حب لوحدة ما اقدرش اقرب منها طول ما هي مش عايزاني ..لا و فوق كدة شايفاني قليل أدب !
ابتلعت وئام ريقها و ردت بإحراج : لا …. مين قال كدة ؟؟
كتم معاذ ضحكته – انتي طبعا !!
وئام بتوتر : طب ايه المطلوب مني دلوقت ؟؟؟
معاذ بحزم : تعتذري ….
وئام : طب أنا آسفة بجد لاني قلت عنك قليل أدب
معاذ بمكر : و انتي اللي هتطلبي قلة الأدب و الا مفيش دخلة
وئام بنرفزة : ده بعينك يا ابن فاطمة انت زودتها اوي ان شاء الله عنك ما دخلت !! 😤😡
قفلت الخط بغضب و معاذ يكاد يقع ارضا من كثر الضحك
– ماشي يا وئاااام …هتطلبيها ان مكانش بكرة يبقى بعده 😂
تاني يوم في الصعيد
الكل فرحان و الفرح كان حاجة بلدي صحيح بس اخر فخامة
معاذ لابس جلابية و عمة و طالع فيها قمر
العم صفوان قال دي اصولنا و لازم تنفذها
النساء في مكان و الرجال في مكان آخر
بقلمي آلاء إسماعيل البشري
عند النساء
المائدة مرصوصة و مشكلة من كل أصناف و الوان الطعام
رنا جالسة بجانب رغد امام مائدة العشاء و رائحة الطعام تثير معدتها بشكل رهيب و خاصة ذاك الحمام المحشي..تود لو ينتهي هذا الكابوس سريعا قبل أن تفرغ كل معدتها امام الجميع
رغد – الله بصي يا رنا الحمام المحشي زي ما بتحبيه بالضبط اجيبلك وحدة!
كانت النسوة ينظرن إليهما ، لكزتها رنا دون إثارة انتباههن لكنها لم تفهم و امسكت احدى الحمامات و قربتها من رنا التي قامت دون استئذان و هي تكتم فمها
اشارت سنية زوجة صفوان لاحدى الخادمات: خذيها عالحمام ي بهية
رغد في دهشة : مالها معدتها قلبت مع انها بتحبه اوي!!
ثم اومأت برأسها كأنها تذكرت شيئا للتو و تمتمت في سرها
اما انا غبية بشكل !!
فلاش
– بقولك ايه يا رغد .. و انتي جاية عايزاكي تجيبي لي اختبار حمل
– يا خبر ابيض ! هبقى عمتو !
-عمتو ايه بقولك اختبار بس يا عب،يطة … يعني لسة مش عارفة .
بااك
رغد في سرها؛ انا ازاي نسيت اسألها عن نتيجة التحليل !.
عادت رنا شاحبة الوجه و هي تهمهم بإحراج : انا آسفة بجد يا جماعة مش عارفة مالي الظاهر معدتي قلبت من السفر …
سنية : اعمليلها نعناع مغلي و هاتيه حالا يا بهية
همست رنا للخادمة الواقفة امامها لكن صوتها كان مسموعا نسبيا : لو سمحتي .. بلاش نعناع جيبيلي بس كوباية لمون من غير سكر وانا ابقى كويسة بعدها
نظرت النسوة ذوو الخبرة لبعضهن و ابتسمن.
جلست رنا و هي تهمس لرغد بتوعد وهمست بحدة: صبرك عليا لما نبقى لوحدينا .
في الخارج آسر و معاذ يتهامسان
آسر : احنا اتفقنا مع عمها انك اول ما هتطلع تدخل امها و امك و مرات عمها صفوان و ام ادهم بس ..و الداية بتاع البلد محدش له دعوة بحاجاتها ولا هياخذ حاجة من الاوضة هوما بس هيتاكدوا منها انه حصل و يطلعوا على طول يخبروا جماعتهم.. فهم مراتك كدة
معاذ بطاعة : حاضر يا اخوي
آسر بعبث: و ابقى طول رقبتنا يا ولد اوعة تفض’حنا وسط الصعايدة 😉
معاذ بإبتسامة : من غير ما تقول يا اخوي💪
احتضنا بعض و صعد الى غرفته
بقلمي آلاء إسماعيل البشري
بعد قليل انطلقت الزغاريد و اصوات البارود و بارك الجميع و فرح و هلل …ما عدا ذاك الحانق الجالس وحيدا من بعيد .
انتهت الاحتفالات و عاد الجميع بعد ثلاثة ايام
في قصر العائلة
بعد طعام العشاء هم آسر بالذهاب هو و رنا و استأذنهم بذلك
بعد ان رأى شحوب رنا و عزوفها عن الاكل .
فاطمة: مستعجل على ايه بس يا ابني ما لسة بدري ..و بعدين انت مش شايف مراتك شكلها تعبان ازاي !! ما تباتوا النهاردة معانا و اهي اوضتكم زي ما هي
– معلش يا ماما رنا مش بترتاح غير في بيتها …يالا يا رنا
مع اصرار آسر وافقت والدته
وصلا منزلهما و هي بالكاد تستطيع الوقوف
آسر بقلق – مالك يا رنا انتي مش عاجباني من كم يوم هو انتي مكنتيش بتاكلي خالص هناك ولا ايه ؟
رنا بتعب : لا أبدا انا بس يمكن ما اتعودتش على اكلهم
صعدت للاعلى تستند عليه
اخذت حماما ساعدها على الإسترخاء امسكت اسدال الصلاة و صلت فرضها .
ما إن وقفت لتنزع عنها اسدال الصلاة حتى تهاوت ارضا .
اسرع آسر إليها قبل أن تصل الى الارض و اسندها بيد و يدها الاخرى على التسريحة
– قلتلك فيك حاجة بلاش معاندة يا رنا انا هاتصل بالدكتور
كان يهم بالاتصال لكنها قاطعته : مفيش داعي للدكتور يا حبيبي انا عارفة السبب
آسر بخوف : عارفة !! عارفة ايه ؟؟
فتحت درج التسريحة ببطء و اخرجت شيئا و هي تهمس بوهن
– عارف ايه ده ؟
آسر : طبعا ده اختبار ح… جحظت عيناه وطالعه بدهشة شديدة و هو يرى الخطان :
– رنا حبيبتي ! انتي حاااامل !
ابتسمت بوهن: ايوة يا قلبي.. أخيرا هتبقى أب 🥰

يتبع…..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة جميع حلقات الرواية اضغط على : (رواية لا افهمك)

اترك رد