روايات

رواية ليله يزن الفصل الثاني 2 بقلم شهد أحمد

رواية ليله يزن الفصل الثاني 2 بقلم شهد أحمد

رواية ليله يزن البارت الثاني

رواية ليله يزن الجزء الثاني

ليله يزن
ليله يزن

رواية ليله يزن الحلقة الثانية

ليله. كنت بسمع وانا مصدومه 😳 يعني اي متجوز ؟
يعني اي مخلف ؟ يعني اي أولاده عندهم 3 سنين ؟ وانا كنت فين ومعرفش لي وليه مقلش أنه متجوز انا لو كنت اعرف انه متجوز كنت مستحيل اوافق عليه ليه يخدعني ب الشكل ده
يزن. انا عارف انك مصدومه بس دي الحقيقه ولازم تتقبليها وتنزلي الولد اللي في بطن،،ك ده علشان نعرف نكمل مع بعض
ليله. بعصبيه انت لي خبيت عني انك متجوز وعندك ولاد وروحت عنده وقربت منه ومسكته من التشرت وفضلت اضرب فيه واقوله انت لي خدعتني لي خبيت عني انك متجوز وعندك ولاد ليي ي يزن
يزن. مسك ايدي وقالي بكل برود اللي حصل وبعدين اهو عرفتي ملكيش دعوه ب اللي انا عملته واللي خبيته خليكي في نفسك وفي البيبي ده وانك تنزليه علشان نعرف نكمل مع بعض ي قطتي وحاول يم،،سك خدو،،،دي
ليله. زقته وبعدته عنها وقالت متقر،،،بش مني انت فاهم ونزول ل البيبي مش هينزل انا مستحيل اق،،تل روح ملهاش ذنب غير أنها من واحد زيك انت ولا تستاهل أنه اكون معاك ولا تستاهل أنه يكون عندك ولاد اصلا وانت فاكر اني هسكت علي خيانتك ليا وكذبك عليا ده مستحيل هاخد حقي منك وهنتقم منك علي اللي عملته فيا انت واحد مريض ي يزن مريض
يزن. ما تحترمي نفسك ي بنت الكل،،،ب وراح مسكني من شعري جامد
ليله. ااه سبني ي يزن بتوجعني وبعدين انت كده مفكر نفسك راجل بتستقوي عليا
يزن. انا راجل غصب عنك وعن اللي خلفوكي وهتنزلي البيبي ده غصب عنك
ليله. بكل قوتها زقته ومكان مسكه شعرها وجعتها وقالت مش هينزل ده ابني انا وطلقني انا بعد اللي عرفته عنك قرفت منك ومش عايزه اكون معاك طلقني
يزن. قرب منها وقال قرفتي مني طيب وحض،،ني ي قلبي هتقدري تستغني عنه
ليله. اه ي يزن قرفت منك وهستغني عنك طلقني
يزن. وانا لسه بحبك وعايزك ي ليله تعالي كده بس واهدي ي حبيبتي وبعدين نحل كل حاجه ونتفق علي نزول البيبي
ليله. ابعد عني قولتلك متقربش مني
يزن. لي بس ي روحي ده انا بموت فيكي ي بطل انتي وقرب علشان يب،،،وسها
ليله. ضر،،،بته بالقلم وقالت قولتلك ابعد عني وطلقتي ي يزن
يزن. ضر،بها بالقلم انتي بتمدي ايدك عليا ي بنت الكل،،ب والله لهخليكي تدفعي الثمن غالي اوووي
وجاء علشان يضربني بس فجاه جرس الباب رن حمدت ربنا
يزن. الجرس هو اللي نجدك مني هشوف مين وهرجعلك تاني استني عليا وزق،،،ني وراح علشان يفتح الباب ومن حسن حظي أنه اللي كان علي الباب هو عمر اخويا
اول ما شوفته جريت عليه وحضنته وقولت بدموع عمر
عمر. مالك ي حبيبتي في اي وقال ل يزن اختي مالها ي يزن ولي بالشكل ده
يزن. مفيش ي عمر هيا تعبانه شويه
عمر. مش اقتنع وقال فيكي اي ي حبيبه اخوكي احكيلي
ليله. وهيا لسه في حضنه وقالت متسبنيش ي عمر معاه
ده واحد مريض وطلع متجوز ومخلف و ولاده عندهم 3 سنين ومتجوزني بس علشان مزاجه واني اروق عليه ولما قولتله اني حامل قالي نزلي البيبي وضر،،،بني ي عمر خليه يطلقني اهي اهي
عمر. خد أخته وراء ضهره وراح عند يزن وضر،،،به وقال يعني اي متجوز ويعني اي متجوز اختي ل مزاجكك ومش عايز تخلف منها ي حقير هدفعك تمن كل دمعه نزلت من اختي وعلي خينتك وكذبك عليها وعلينا
يزن. فضل يضرب فيه ويقول ولا تقدر تعمل حاجه وهيا مراتي واعمل فيها اللي انا عايزه
عمر. ده لما يكون مش عندها أهل ي حقيرر يقفوا معاها
انما انا اللي يمس اختي ادفنه حي دي بنتي واختي و حبيبتي وانا اللي مربيها بعد ما اهلنا ما،،توا قولتلك هتقدر تحافظ عليها ي يزن قولت ايوه ي عمر متقلقش دي في عيوني هيا دي اللي في عيونك الهي تنتص في عيونك ي بعيد طلق اختي يلا طلقها
يزن. مش هطلق انا لسه عايزها ومش شبعت منها وانت بدل ما تاجي وتحل وتعقل اختك وتقولها عيشي اي يعني متجوز ولا مخلف تاجي تقولي طلقها انت عبيط
عمر. والله ما شايف اعبط منك هنا بقولك طلقها اختي مش هتقعد معاك ثانيه وحده بعد اللي حصل
يزن. وانا مش هطلق وهيا مش هتمشي وهتقعد هنا وراح عند ليله وقال ليله حبيبتي انا بحبك وانتي كمان بتحبيني متخلناش نخسر بعض علشان حاجات فاضيه
ليله. بدموع وهو ابني وأنه اخلف منك حاجه فاضيه ي يزن غيرك مش لاقي ضفر عيل وهيموت عليه وانت ربنا مكرمك وبتقوله مش عايز ي خساره ي يزن انت قلت من نظري جامد اوووي وطلقني وروح ل مراتك و ولادك هما أحق بيك مني انا لو كنت اعرف انك متجوز مكنتش وافقت اتجوزك ي يزن واي يعني اتشغلت ب الاولاد شويه اومال مين هيربيهم وبعدين سيبها لوحدها معاهم بدل ما تشاركها تربيتهم ولا لما يحصلهم حاجه ولا يعملوا حاجه تقولها ما هيا دي تربيتك ولا اهم حاجه عندك انك ترضي مزاجكك وبس انت شخص اناني
عمر. خلص الكلام ادخلي هاتي حاجتك ويلا نمشي
ليله. حاضر ودخلت
يزن. كان داخل عندها بس
عمر وقفه وقاله رايح فين
يزن. داخل اشوف مراتي
عمر. انت مصنوع من اي ولي مش اخدت بالي من انك واحد حقير من الاول انا ندمان أنه عطيتك اختي غور من وشي و ورقه طلاق اختي توصل البيت
واخد ليله ونزلوا وشويه و وصلوا البيت
ليله. دخلت وقعدت ودموعها نزلت
عمر. بتعيطتي ليه دلوقتي ده واحد مش يستاهل انك تبكي عليه
ليله. ابني ذنبه ايه ي عمر ابني هيتولد من غير اب ولما يكبر الاطفال هيقعدوا يسألوا فين ابوك وهيبص عليهم ي عمر
عمر. مين قالك الكلام ده هو هيبقا ابني ي ليله ومش هخليه يحتاج اي حاجه روقي انتي بس وادخلي ارتاحي
ليله. حاضر ودخلت تنام وهيا بتبكي علي حظها واللي حصل ليها وقررت انها تنتقم منه وتاخد حقها وحق ابنها وقررت انها ،،،،،،،،،

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ليله يزن)

اترك رد