روايات

رواية متعة الحياة الفصل الرابع 4 بقلم عادل عبدالله

رواية متعة الحياة الفصل الرابع 4 بقلم عادل عبدالله

رواية متعة الحياة البارت الرابع

رواية متعة الحياة الجزء الرابع

متعة الحياة
متعة الحياة

رواية متعة الحياة الحلقة الرابعة

عرفت ان الارض حوالي ١٥ فدان منهم فدان ارض مباني يعني (حوالي ٤٢٠٠ متر سعر المتر هناك حوالي ١٠٠٠٠ج ) يعني فدان المباني لوحده سعره حوالي ٤٢ مليون جنية !!!!!!! ده غير باقي الارض. والفلوس اللي في البنوك !!!!!! يعني ثروة هتزيد عن ٥٠ مليون جنية !!!!
قلبي كان بينبض بسرعة وقرب يقف ومش قادر اصدق !! قولت لعامر : انت متأكد ان انا الوريث للرجل ده ؟
رد وقالي : ايوه انت وريثه الوحيد .
: وانا هقدر استلم الميراث امتي ؟
: دلوقتي حالا .
: طيب هات الاوراق .
: لأ استني يا استاذ طارق .
: فيه ايه ؟ مش قولت هستلم الميراث دلوقتي ؟!
: ايوه بس انت ناسي حاجة مهمة .
: ناسي ايه مش فاهم ؟؟
: حلاوتي يا كبير ، ولا ناوي تاكل عليا الحلاوة ؟!!
: يا عم خضتني !! حاضر يا عامر من عنيا ، اللي تؤمر به .
استلمت الاوراق كلها وقولت لعامر انا عاوز ابيع الارض كلها .
: حرام عليك تبيع ارض اجدادك !! والارض سعرها بيزيد مش بيقل !! غير الخير اللي بييجي منها ، انت هيبقي معاك اكتر من ستة مليون سيولة اللي في البنوك .
: لأ انا عاوز ابيع كله . عاوز الميراث كله يبقي سيولة .
: طيب فكر الاول قبل ما تقرر .
: لأ انا فكرت وقررت خلاص .
: طيب انا همشي في اجراءات البيع بس خلي بالك هيكون ليا سمسرة اوعي تنساها ؟
: حاضر من عينيا ، حقك محفوظ .
رجعت البيت ومعايا الاوراق وانا لسه مش مستوعب اني بقيت غني !!!! معقول بقيت غني بعد الفقر والحرمان اللي عيشت فيهم طول عمري !! معقولة هرتاح اخيرا من التعب والذل واعيش حياتي واستمتع بها ؟؟؟
كل ده وكنت لسه مش قولت لحد علي موضوع الورث ده .
دخلت اوضتي وقفلت الباب عليا وبدأت اقرا الاوراق وانا طاير من السعادة ، وقررت ان تاني يوم الصبح اروح البنك اصرف مبلغ من الفلوس علشان ابدأ اشبرق علي نفسي وعلي مراتي وعيالي .
ولسه بفكر ازاي هسعد مراتي وعيالي لقيتها فتحت الباب وبتقولي : انت قافل علي نفسك كده ليه ؟
قولتلها : مفيش حاجة عندي صداع وهنام .
: مش هتتعشي يعني ؟
: في عشا ايه ؟
: تحب اطلبلك ماكدونالذ ولا كنتاكي ؟
بصيت لها وضحكت : انتي بتتريقي كالعادة ؟؟ هاتي من الموجود .
دخلت جابت جبنة قديمة وعيش .
قولت في بالي : يعني انتي مش هتبطلي تريقة علي ظروفي !!! ده انا كنت لسه بفكر ازاي اسعدك انتي وعيالك !! حااااااضر !!!! صبرك عليا بس …
نزلت تاني يوم الصبح وروحت البنك وانا بفكر اخد كام من الفلوس ؟؟
وقفت قدام صراف البنك بيسألني : حضرتك عاوز كام ؟
قولتله : عاوز ٥٠ الف ، وبعدين قولتله : لا لا عاوز ١٠٠ الف جنية .
اخدت الفلوس وخرجت من البنك وانا فرحان اوي اول مرة امسك ١٠٠ الف جنية !!
كان نفسي في حاجات كتير اوي لكن مش عارف ابدأ بأيه !!
قولت لازم اروح البيت واعرفها اني بقيت غني علشان تبطل تتريق علي فقري .
اول لما دخلت البيت مراتي قالتلي : ايه اللي رجعك بدري من الشغل ؟
قولتلها : انا خلاص مش رايح الشغل ده تاني .
قالت : هار اسود سبت الشغل ليه ؟ وهنعيش ازاي ؟ ده احنا وانت شغال وكنا مش عارفين نعيش دلوقتي هنعمل ايه ؟
روحت مطلع روزمة فلوس عشرين الف ورميتها قدامها وقولتلها : خدي الفلوس دي و هاتي اللي انتي عاوزاه .
مسكت الفلوس في ايديها وهي مش مصدقة !!! وقالتلي : جبت الفلوس دي منين ؟ اوعي تكون سرقت ؟ مديت ايدك للحرام يا طارق ؟!!! لا يا طارق ميلزمناش الحرام . الله الغني عن الحرام . روح رجع الفلوس دي لأصحابها ونعيش بالحلال لو حتي هناكل عيش حاف .
قولتلها : حرام ايه بس اللي بتقولي عليه ؟ دي فلوسنا احنا . فلوس حلال .
: وجتلك منين الفلوس الحلال دي يا طارق ؟
: ورثت .
: ورثت مين يا حسرة ؟!! هو انت ليك اهل ؟!! ده حتي اهلك كلهم كانوا فقرا .
: دي حاجة ولا في الافلام . استني انا هحكيلك الحكاية من اولها .
حكيتلها الحكاية كلها وعرفتها ورثت مين وكام ، وهي مذهولة مش قادرة تصدق .
وطلعت باقي الفلوس التمانين الف اللي كانوا معايا .

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية متعة الحياة)

اترك رد