روايات

رواية موضوع عائلي (الشيخ والبلطجي) الفصل الثالث 3 بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي (الشيخ والبلطجي) الفصل الثالث 3 بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي (الشيخ والبلطجي) البارت الثالث

رواية موضوع عائلي (الشيخ والبلطجي) الجزء الثالث

موضوع عائلي (الشيخ والبلطجي)
موضوع عائلي (الشيخ والبلطجي)

رواية موضوع عائلي (الشيخ والبلطجي) الحلقة الثالثة

ولاء بضيق
البيه سابك عشان جاله عقد عمل بره مصر…
هاجر بدموع
نعم مستحيل بقي عادل يسيبني انا عشان عقد عمل..
ولاء بحزن
ومش بس كده يا حبيبتي ده كمان اتجوز بنت المدير بتاعه اللي ما كانش يعرف هو ولا بنته انه خاطب وهيتجوز…
هاجر دموعها نزلت وقالت
طيب ليه كمل في الخطوبه معايا؟..
ولاء
عشان الجهاز اللي اخده وباعه وباع الشقه قبل ما يسافر.. وبابا قال هيفك الوديعه بتاعتي انا ويجيبلك جهاز جديد عشان الناس ما تقولش عليكي حاجه…
هاجر مسحت دموعها وقالت
طلعي الخط من الموبيل ده وهاتيلي خط جديد. يا ولاء وسجلي عليه الارقام المهمه بتاعت الشغل واكسري الخط ده وابقي هاتيه ليا..
ولاء بحزن
طيب ما تزعليش وبعدين محمد امور ومحترم، والله اللي زيه خلصو خلاص ده ما حدش من قرايبنا وقف جنبينا ولا فكر يسترنا من الفضيحه غيره..
هاجر بضيق
خلاص يا ولاء مش وقته الكلام ده، قوليلي الدكتوره قالتلك ايه؟..
ولاء اتنهدت وقالت
هي قالت كتير وانا كنت تمام لحد ما قابلت الحيوان اللي تحت ده..
هاجر
مين ده؟…
ولاء بضيق
واحد رخم ما عندوش دم، استفزني والحاله جاتلي وضربته بالشلوت…
ضحكت هاجر غصب عنها وقالت
هههههههه يخربيت فقرك، طيب كويس والواد ما عملكيش حاجه..
ولاء بثقه
لا عيب عليكي انا برضو عملت حسابي وجريت..
ضحكت هاجر وقالت
ههههه فالحه يا اختي تعالي بقي نقعد معاهم بره…
_ وفعلا بعد شويه مشيو اهل هاجر وراح محمد عشان يوصلهم ، وهي كانت قاعده مدايقه وقربت منها هناء وقالت..
هناء بهدوء
انا مطلقه من ابو محمد ومازن..
بصتلها هاجر بعدم فهم وقالت
وانا مالي انتي بتقوليلي حاجه زي دي ليه؟..
هناء بتوتر
قق قولت اقولك لاحسن تعرفي من بره وتيجي تشوفي نفسك عليا اوعي كده…
وسابتها ودخلت اوضتها وهاجر قالت
ايه الوليه المهتوشه دي، اعمل ايه بس ياربي انا تعبت منك لله يا عادل كل اللي بيحصلي ده بسببك..
_ وقامت دخلت اوضتها الجديده او اوضة محمد، ومسكت شنطة هدومها وحطت هدومها في الدولاب وبعدين غيرت هدومها ونامت…. ورجع محمد وفتح النور بس هاجر زعقت فيه وقالت…
هاجر
النور مش شايفني نايمه…
قفل محمد النور وقال
بالعه ميكرفون اقسم بالله…
_ ودخل فتح الدولاب عشان ياخد هدوم يغير هدومه لقي هدومها فيه، بصلها بهدوء وابتسم وقرب منها وقال..
محمد
افهم من كده انا اقدر اعاملك كزوجه ولا لسه بتقرري؟…
قعدت هاجر وقالت
مدام انت راضي وكل حاجه بمزاجك يبقي انا كمان راضيه والنصيب كتبني ليك انت يا شيخ محمد…
محمد بجديه
لاخر مره هسألك يا بنت الناس راضيه بيا في حياتك. لا لا، ولا محتاجه وقت انا معاكي للاخر..
هاجر اتملت عيونها دموع وقالت
راضيه بس انا عايزه افهم انت ليه تاخد واحده ما تعرفهاش انا مش مقتنعه بصراحه…
قعد محمد قصادها علي السرير وقال
مش عارف وقتها اهلك صعبو عليا ولا ايه اللي حصل، بس كل اللي جه في بالي اني اطلبك منهم، وقلبي كان مرتاح اووي لاول مره احس بالراحه دي فقلبي، وانا ديما ماشي بقلبي قبل عقلي ربك هو اللي بيرزق بالراحه دي ومش لاي حد،دي بتيجي في لحظه وجات عليكي انتي وده اللي مستغربه..
هاجر بهدوء
كلامك حلو ولسانك متزوق يا شيخ، بس ايه بقي اللي مخليك مستغرب؟..
ابتسم محمد بخبث وقال
الحقنه…
_ قال كلامه وفضل يضحك وهي مسكت المخده وحدفتها عليه وقالت..
هاجر
والله انت اصلا مستفز، وبعدين انا عمري ما شوفت في حياتي راجل بيتكسف..
محمد
يبقي ما شوفتيش رجاله متربيه..
هاجر لوت بوقها وقالت
انت بتقول فيها، والنبي يا اخويا ما عرفت في حياتي غير اندال…
وبعدين بصتله بضيق وقالت
هو انت مش عايز تعرف حاجه عن موضوعي القديم؟..
محمد بهدوء
لا انا اللي يهمني اللي معايا دلوقتي، وهي انتي واهم حاجه تصوني كرامتي وشرفي جوه قبل بره، وتكوني راضيه بيا…
هاجر ابتسمت وقالت
اغنيهالك والله خلاص رضيت بنصيبي واللي ربنا كتبوهلي..
اتنهد محمد بهدوء وقال
يبقي علي بركة الله…
ــــــ # بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــ
_ وفي نفس المنطقه في الفرح المقام في مكان تاني منها دخل يونس ومعاه رجالته وهما ماسكين الاس*لحه ولمحها يونس واقفه وسط الستات وكانت احلي البنات اللي موجوده، اتنهد بضيق وقرب منها وقال بعصبيه…
يونس
انتي بتنيلي ايه هنا يا بت انتي؟..
نور بتوتر
هه هكون بعمل ايه يتني يا يونس بحضر الفرح وجايه مع امي…
مسكها من ايدها جامد وقال
وانا مش قولت ما تنزليش غوري علي البيت يلا…
نور بغيظ
لا ثواني هو انت جاي وماسك ال*سلاح ده ليه؟…
يونس بغيظ
عشان اشرح امك دي لو ما سمعتيش الكلام وفكري تخرجي تاني من غير اذني…
وقفت ام نور وقالت
حقك عليا يا ابني قدامي يا نور لاحسن اتشرح..
يونس بهدوء
جدعه يا حماتي واطلعو فوق يلا، عشان الفرح ده هيقلب ميتيم دلوقتي…
نور بغيظ
البلطجه بتجري في دمك ما فيش فايده فيك، بس والله ما هتجوزك طول ما انت كده..
يونس بحده
اجيب كرسي واجي ارغي معاكي ما تغوري يلا من وشي وتسمعي الكلام ويكون في علمك انا لو هايز اتجوزك دلوقتي اعمل مش مرا اللي هتمشي كلامها عليا…
نور بدموع
ربنا ياخدك يا يونس ويريحني منك…
قالت كلامها ومشيت وام نور قالت
اوعي تاخد عليها دي بتحبك..
يونس بحده
اطلعي يا حماتي فوق ده انتو عيله رغايه اووي…
_ وبعد ما اتاكد انها هي وامها طلعت، شاور لرجالته يدخلو الفرح والناس كلها مشيت بسرعه معادا شوية رجاله…
يونس بحده
بقي جاي تجوز ابنك يا رضوان وانت عليك فلوس ولمين لحامد الصاوي ده حتي عيب…
قام العريس وقال
وهي دي الف مبروك بتاعتك يا يونس ؟…
يونس وقف قصاده وقال
هو انا بتاع الف مبروك لا ده انا جاي اقولك مليون مبروك يا روح امك…
_ خلص كلامه وخبطه في وشه بالسلاح بتاعه والكل بقي يتخانق، وبعد شويه كان حامد قاعد وجنبيه يونس وقصادهم العريس اللي كان وشه كله كدمات وقال رضوان…
رضوان
ادي كبارات المنطقه كلهم موجودين انتو بالامانه يرضيكم اللي يحصل في ابني ده يوم ليلة دخلته،هيرفع راسه ازاي في المنطقه بعد كده…
حامد بهدوء
المعلم يونس ما غلطتش انا بعتلك يا رضوان بدل المره الف واقولك ابعت الفلوس وانت بتعمل ايه تطنش وده مش مبلغ قليل ده ربع مليون..
قال واحد. من اللي قاعدين
تاخد برأي يا حج حامد المعلم يونس غلطان ما توصلش لدرجة انه يخرب الفرح….
بصله يونس بجمود وقال
كمل. كلامك سامعك يا معلم سالم..
سالم
وعشان اللي حصل ده غلط فانت هتاخد نص الفلوس اللي ليك عند المعلم رضوان وتتراضو بقي..
حامد ابتسم وقال
ايه رئيك يا يونس في الكلام ده؟..
يونس بهدوء
قولي يا حج سالم هي الحجه الوالده مدفونه فين؟..
سالم بقلق
في المدافن بتاعت العيله بس انت قصدك ايه من الكلام ده؟..
يونس وقف وقال بحده
روحلها وهتلاقي كلامك ده عندها لامؤخذه..
اتعصب سالم وقال
عاجبك الكلام ده يا معلم حامد، ابنك بيقل مني و..
وقف يونس وخبط علي الترابيزه وقال
خلص الكلام انا ما اخدش علي قفايا يا سالم ومن غير معلم كمان، قدامكم جمعتين والفلوس تكون عندي وعليها النص اللي سالم كان هيخصمه من حقي..
رضوان بعصبيه
بس كده افتري يا يونس..
يونس
المعلم يونس مش يونس يا رضوان ودي قرصة وده عشان ما تجيبش واحد. زي سالم يعمل عليا كبير…
ومسك ايد ابوه وقال
يلا بينا يا حج الكلام خلص…
_ واخد يونس ابوه ومشيو ومعاهم الرجاله بتاعته، وحامد بصله وابتسم وقال..
حامد
راجل يا يونس رفعت راسي..
يونس بجمود
تربيتك يا حج ده انت كنت ليا الاب والام بعد ما امي ماتت وما خلتنيش اروح مع هناء وعيالها زمان..
حامد بضيق
لسه قلبك شايل يا يونس ده عدي عمر علي اللي حصل ده…
_ قبل ما يرد عليه طلعت نور من بيتهم وهي لابسه اسدال الصلاه وقالت..
نور
عايزاك في كلمتين…
حامد بحده
طيب قولي ازيك يا حمايا الاول ولا مش قد المقام يا دكتوره…
نور ببرود
ازاي حضرتك يا اونكل حامد..
اتنهد يونس بضيق وحامد رد عليها وقال
الله يرحم يا بت فايز لما ابوكي كان ينزل يسلك البلاعه ويقول ابعتولي مخده اصلها مريحه اكتر من الارض اللي هرت ضهري…
ادايقت نور وحامد بص ليونس وقال
فاتحها في موضوع كتب الكتاب واللي بتدفعه عليها وهي في بيت ابوها، ادفعه وهي في بيتك…
_قال كلامه ومشي ومعاه رجالته، ويونس بصلها بعصبيه وقال…
يونس
وبعدين معاكي بقي خفيهم شويه مع ابويا ده حماكي وفي مقام ابوكي…
نور قلعت الدبله بتاعتها وقالت
خد. يا يونس انا وانت يا ابن الناس سكتنا مش واحده، انا واحده هبقي دكتوره فاهم يعني ايه..
طلع يونس سجاره وولعها وقال
هعد. لتلاته ولو مالقتكيش لبستي الدبله وقولتي تصبح علي خير يا سي يونس زي زمان اقسم بالله ما هخليكي تلمحي الشارع حتي مش الكليه بس..
نور لبست الدبله بسرعه وقالت
والله العظيم انا بهزر، بس انت ليه كده ليه مش بتديني فرصه اخد. موقف قدامك ده انا لما بقفش منك بتضربني يا يونس هو في كده..
خلصت كلامها وفضلت تعيط ويونس قالها بهدوء
خلاص طيب ما تزعليش حقك عليا..
نور ببكاء
لا هزعل بجد. وبص براحتك وانا مش هتجوز..
يونس بغيظ
طيب غوري بقي لفوق، وللصبر حدود يا بت فايز وفايزه..
نور ضربته علي كتفه وقالت
مالكش دعوه باسم ابويا وامي، وطالعه من غرر نا تقول اصلا..
_ خلصت كلامها وطلعت فوق ويونس فضل ماشي مدايق ولقي يوسف قاعد تحت بيتهم راح قعد جنبيه وقال..
يونس
قولها يا يوسف ما تبقاش غبي وتسكت..
يوسف بسخريه
هو انا يعني عاقل، بزمتك هو في واحد. يحب واحده اسمها بطه لا وكمان اصغر منه يجي ب15 سنه..
ضحك يونس وقال
بصراحه لا بس انت عارف بطه دي زي اختي واكتر، ولو هختار اجوزها لحد هيكون انت..
يوسف بحزن
وواحد زيي بيكمل عشااه نوم ولسه قدامه اخواته البنات بيتجوزو ويتجهزو هيقدر يتجوز..
يونس
ما انا قولتلك يا جدع انا هساعدك انت اللي منشف دماغك..
يوسف
وانت قولت من شويه انت اخوها، وانا مش هقبل اخد مساعده من اخوها عشان اتجوزها..
يونس
انت طالبه معاك نكد وانا شربت منه واستكفيت من بت الجزمه نور وطالع انام…
يوسف
طيب امسك ده مفتاح العربيه عشان رايح مع امي بكره نجيب شوية حاجات في جهاز اختي..
يونس قام وقال
خلاص انا هبقي مكانك بكره في الموقف..
يوسف ضحك وقال
ولا زماان يا اسطي يونس، فاكر ايام ما كنت ماسك الموقف زمان..
يونس ابتسم وقال
وهي دي ايام تتنسي، اهو هنرجع الذكريات بكره..
_ وطلع بيته ويوسف مشي، تفتكرو ايه اللي هيحصل في الموقف بكره؟..
ـــــ #الكاتبه_رحاب_القاضي ـــــ
_ وتاني يوم طلع مازن من اوضته لقي الفطار علي السفره وشكله حلو اووي، فرح وراح قعد وقال..
مازن
ايوه كده يا هنونه فكي الكيس واعمليلنا فطار عليه القيمه..
طلعت هاجر من المطبخ وقالت
لا مش امك اللي عملته ده انا نزلت بدري جيبت شوية حاجات وجهزتلكم الفطار..
مازن بتوتر
احم انا اسف خلاص انا هشوف حاجه في المطبخ اكلها..
هاجر بغيظ
ايه ياربي العيله المتربيه بزياده دي، اقعد يا عسل كل انا عامله الفطار للكل حتي امك مع انها مش بطيقني..
قعد مازن وقال
هي بتطيق مين بس غير الشيخ محمد بس والله طيبه ومسيرك تتعودي عليها..
هاجر
هما هيصحو امتي اخوك صحي الفجر وراح صلي وجه نام هو بيقوم امتي في العادي؟..
مازن
كمان خمس دقايق هيقوم يصلي ركعتين شكر لله انه لسه علي قيد الحياه وبعدين هينزل المحل تحت.. بس بما انه عريس اكيد النظام هيتغير..
لوت هاجر بوقها وقالت
قلبك ابيض هو خد اذني ينزل الشغل وانا قولتله ينزل وكمان شويه انا كمان هنزل شغلي..
_ وقبل ما يرد عليها طلعت هناء من اوضتها وقعدت جنب مازن وقالت…
هناء
صباح الخير يا مازن انت رايح الجامعه؟..
مازن
ايوه يا ماما شايفه هاجر عملت فطار حلو ازاي..
هناء بسخريه
ماله يعني فطار زي اي فطار بيض وجبنه وفول وطعميه ومربي وبعزقه علي الفاضي…
هاجر اتنهدت وقالت
محمد قالي انزلي هاتي اللي عايزاه من تحت براحتك..
هناء بسخريه
عيني عليك يا ابني جات اللي هتنهب مالك من غير رحمه..
هاجر بغيظ
افطري با حماتي، بس ابقي خلي مناب محمد جوزي اللي اطلب منه اللي عايزااه..
هناء بحده
جوزك ايه يا بت وتطلبي ايه، ده ابنييي وبعدين اوعي يا سكر تنسي انه متجوزك صدقه..
هاجر بهدوء
والله ما فيش راجل بيعمل كده، ان ما كنتش عجبته ما كنش اتجوزني، وعلي فكره يعرفني من قبل ما يتجوزني حتي اسأليه..
مازن بقلق
لا الموضوع كبر، بصو انا ماشي والعبو مع بعض عيب كده..
هناء بحده
غور يا ولد انت اصلا هي وكلامها ولا يهزني..
طلع مازن بره وهناء قالت
يالهوي نسيت اقوله يجيبلنا شوية فاكه نوزعهم صدقه علي روح المرحوم ابويا ولا نسيت الموضه اليومين دول في الصدقه الجواز..
هاجر بضيق
اللهم طولك ياروح، بقولك ايه يا حماتي طلعيني من دماغك وبلاش الجو ده معايا انا قلبتي وحشه وانا بحاول احترمك..
هناء بثقه
اخرك هاتيه هو انتي فاكراني هخاف من حتة سرنجه زيك..
طلع محمد من الاوضه وهاجر قالت
انا بقولك ايه انت تجيبلي مكان اقعد فيه بعيد عن امك…
هناء
شايف من اولها عايزه تاخدك مني يا محمد بعد ما ضحيت بعمري عليك انت واخوك…
محمد بقلق
في ايه بس يا ماما انتي وهاجر حصل ايه بس؟..
هاجر بدموع
امك يا شيخ محمد بتعايرني عشان انت اتجوزتني صدقه اوعي كده..
_ قالت كلامها ودخلت اوضتها وهي بتعيط، ومحمد قرب من امه وقال..
محمد بهدوء
بلاش يا امي لو سمحتي الكلام ده مالوش اي لازمه وهاجر دلوقتي غلبانه وبقيت مراتي قدام الناس وربنا..
هناء ببكاء
يعني هي غلباانه وانا اللي شيطان، اول مره في حياتك تزعلني تبقي عشان السرنجه الصفرا دي..
محمد بغيظ
هو انا قولت كده يا امي ولا عمري يا ست الكل اقدر ازعلك اصلا..
وقفت هناء وقالت
قولت وقدرت وكله منها جات وغيرتك عليا…
وعلت صوتها وقالت
واسمعي ياا بت يا انا يا انتي يا سرنجه، وبتعصبك سرنجه انا بقي مش هقلك غير سرنجه..
فتحت هاجر باب اوضتها وقالت لمحمد. بحده
خليك انت كده بتتفرج وانت ساكت وانا قريب هقطم في زمارة رقبة امك حرفياً…
_ودخلت وقفلت الباب وقبل محمد ما يتكلم هناء قالت بعصبيه..
هناء
والله عال بتهدديني في بيتي، طيب ماشي يا سرنجه وانت خليك ساكت وامك بتتهدد قدامك…
_ ودخلت اوضتها وقفلت الباب هي كمان، ومحمد قعد علي السفره وقال..
محمد بهدوء
ربنا يهديكم هتكرهوني في الجواز وانا لسه بتجوز اصلا.. وانا بقي لا هراضي دي ولا هراضي دي انا هفطر وانزل اشوف شغلي…
ـــــــــ #بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ـــــــــ
_ وفي الجامعه كانت ولاء اخت هاجر واقفه مع صحابها واللي كانو بتنين وتلات اولاد وواحده منهم قالتلها..
سالي
بصراحه انا كنت متاكده انك بتكدبي انتي مين هيتحمل عصبيتك ويحبك اصلا…
قالت كده وكلهم ضحكو وولاء قالت بدموع
لا انا مش بكدب، انا في واحد بيحبني بجد..
عمرو
طيب هو فين ما تخلينا نتعرف ولا انتي مش بتعتبرينا صحابك..
علي
طيب هو من الجامعه ولا بره، فينه عشان افهم بيتحمل عصبيتك ازاي..
_ ادايقت ولاء من كلامهم وجات تمشي بس لمحت ان مازن مقرب عليهم وافتكرت اللي حصل بينهم امبارح وهي رايحه لهاجر واول ما جه يعدي من جنبيها وقفت قصاده ومسكت ايده وابتسمت وقالت..
ولاء
وحشتني اووي يا حبيبي…
مازن بص وراه وقال
انا؟؟!…
ولاء بتوتر
انا ما كنتش عايزه اكلمك في الجامعه بس صحابي مصممين يتعرفو عليك..
مازن بخوف
انتي مجنونه صح اوعي كده سيبي ايدي اا..
ولاء قربت منه وقالت برجاء
ابوس ايدك هما خمس دقايق اعمة فيهم حبيبي وامشي…
قرب منه علي وقال
انت بقي حبيبيها يا كابتن؟..
_بصتله ولاء بخوف ودموع وهو اتنهد بضيق وبص لصحابها اللي مستنين رده وسحب ايدها من ايده وقال؟؟…
_ تفتكرو بقي مازن هيقول ايه؟…
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية موضوع عائلي (الشيخ والبلطجي))

اترك رد