روايات

رواية تزوجت اميري الفصل الحادي عشر 11 بقلم اوشا مصطفى

رواية تزوجت اميري الفصل الحادي عشر 11 بقلم اوشا مصطفى

رواية تزوجت اميري البارت الحادي عشر

رواية تزوجت اميري الجزء الحادي عشر

تزوجت اميري
تزوجت اميري

رواية تزوجت اميري الحلقة الحادية عشر

مسلم قلبه نبض جامد وحس ب احساس غريب اوي
نورا كانت حضنه مسلم وبتعيط وبس
أمير:هنفضل واقفين كتير علي الباب مش هندخل
مسلم بعد نورا ببطء وقال معلش بس انا معرفش انتوا مين مقدرش ادخلكم.
أمير:سمعت انك ذكي وبتعرف تقرأ صح
مسلم:امممم عاوز اي
أمير؛أقرأ دا
مسلم مسك ورقه وكانت شهاده ميلاده
وملامحه إتغيرت ١٨٠ درجه وبص علي للي واقفين وقال اسف العنوان غلط والله انا يتيم
وكان هيقفل الباب أمير حط رجليه وبعد مسلم ودخل ومسك ايد نورا ودخلوا
امير:بابا ادخل انت لسه واقف ليه
مسلم:ايه الي انت بتعمله دا انت قليل الذوق اوي
أمير:عارف وقعد وحط رجل علي رجل وقال هتلم هدومك وتيجي بالذوق ولا نتصرف بالعافيه
مسلم:اي شغل البلطجيه دا انا مش جاي معاك ف اي حته
أمير طيب حلو اوي
وفجأه صفر وجت أسيل وإيلا وفهد
أسيل وإيلا يله يا اسيتي معانا مفيش قعود مع الولا دا تاني لوحدك غير لما تكبري ووتتجوزيه
فهد كلبش مسلم ف ايد أمير وقال سوري بقا ياصحبي
مسلم:فهد ندل درجه أولي وضحك وبعدين بص ل اسيا وقال هتجوزك متقلقيش أسيل اسيا ف عيونك
اسيل:ابو نسب متقلقش
أمير مش هتزعق وتعترض
مسلم:طلما بقينا ف الأمر الواقع لي العذاب م. كدا كدا هيجي وقت وهنتصافي كلنا معادا الراجل دا وشاور علي قاسي
قاسي زعل اوي وكان هيمشي
مسلم:استنا انت اول واحد مسامحه اساسا
قاسي حضن أمير ومسلم وفهد
عدا ٣ شهور وجه الوقت الي كلنا مستنينه
أمير صمم فستان ابيض سمبل وجميل اوي يليق ب امرته *اسيل*
أسيل كانت واقفه قصاد الفستان بتعيط ومحدش قادر يوقفها عياط وزغوطه
إيلا:يا أسيل ياحببتي الفرح قرب يخلص وانتي لسه
واقفه مصدومه البسي بقا
اسيل:هتجوزه انا هتجوزه ياهو انا مش مصدقه اني
هتجوزه اخيراً وحضنت إيلا وقالت علي فكرا دبله
الخطوبه بتاعت فهد منوره ايديكي
وبصت ل سها وقالت النونو عامل أي
سها:اهو عمال يتشاقا ف بطني بس انا متاكده انه
هيطلع احلي ظابط شرطه زاي ابوه
أسيل لبست الفستان وكانت حاطه ميكب سمبل موت❤️
ودخلت سهام وحضنت أسيل ومسكت ايديها وخرجت
النور اتسلط علي أسيل وكانت ماشيه زاي الاميره بالظبط
وأمير كان واقف بضهره وماسك بوكيه الورد الأبيض
وأول م لف وشاف أسيل ابتسم وسهام قربت من أمير
ورفعت حاجبها
بتعرف تطبخ
أمير ب استغراب:لاء
سهام؛ياحبيبي يابني هتعيشك علي الاندومي
الكل ضحك
امير:مستعد اعيش معاها حتي لو هاكل عيش حاف
أسيل ابتسمت وفجأه كانت هتجلها زغوطه
سهام حطت ايديها علي كتفها والزغوطه راحت
أمير الله اكبر عرفنا زرار الاستوب استااار فين وشالها
ولف بيها والكل كان فرحان وف حاله فرحه
والمأذون كتب الكتاب وقال بارك الله لكما وبارك عليكما
وجمع بينكما في خير وصوت الزغاريط علي والمكان
كان كله بهجه وفرحه
وخلص الفرح وأمير اخد أسيل وطلعوا علي شقتهم
أمير ادخلي برجلك اليمين ياعروسه
أسيل:وسع يابا كدا
اللهم صلي علي النبي دي الشقه علي كدا انا كنت عايشه
ف عشه وبصت ل أمير
امير:انا مش مطمن للبصه دي
أسيل:فين اوضتي
أمير:يله نطلع اوضتنا
آسيل:بقولك اوضتي انا فردت الجمله مجمعتهاش
أمير:اومال المأذون قال جمع بينكم ف خير لي بصي العصفوره الي وراكي دي
أسيل بصت وراها وأمير خطف بوسه من خدها وشالها وطلع الاوضه ….أسيل نزلني يا قليل الادب نزلني …

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية تزوجت اميري)

اترك رد