روايات

رواية خدعتني ولكنني أحببتك الفصل السابع 7 بقلم دعاء عباس

رواية خدعتني ولكنني أحببتك الفصل السابع 7 بقلم دعاء عباس

رواية خدعتني ولكنني أحببتك البارت السابع

رواية خدعتني ولكنني أحببتك الجزء السابع

خدعتني ولكنني أحببتك
خدعتني ولكنني أحببتك

رواية خدعتني ولكنني أحببتك الحلقة السابعة

متجمعين كلهم في الجنينة وبيشربو شاي عبدالله وندى استاذنو وطلعوا على غرفتهم ام محمد فكان ببص على جنة بصة هي مفهمتش معناها ايه حتى كل الموجودين لاحظو نظراتو ومازن اتكلم معه بهمس : في ايه يعم انت اكلت البنت اكل بعيونك متخف شوية
محمد ردلوا بنفس الهمس : واضح على كدا
مازن :جدا فونو رن وكانت السكرتيرة
مازن : ايوا ي مريم في ايه
-…………….. مازن تمام جدا كدا قولي لكل المصممين ان في بكرا اجتماع مهم جدا وممنوع الإجازات بكرة بالذات -. ……………
بسنت بفضول : في ايه يا مازن قولي
مازن : تتذكري الشركة اللي حكتلك عنها وقولتك انو كل سنة بيبحثو عن الشركة الصغيرة ودخلت السوق بسرعة كبيرة جدا
اومات له ليكمل حديثه اهو الشركة دي اختارتها نحنا وبكرة حد من الشركاء فيها هيعمل معانا اجتماع
كلهم باركولو وذهبو للنوم
عند أمير رجع البيت وهو بخيبة امل وحزن شاف ميناس اللي منتظرتو هو كان قايلها انو رايح مشوار بخصوص جنة ميناس اول ماشفت الحزن وخيبة الأمل اللي في عيونو حضنتو بدون مقدمات وهو كمان أبدلها الحضن دا كان بيستمد القوة منو تكلمت وهي في حضنو
ميناس : هترجع انا متأكدة انها هترجع وهتهزر معانا من تاني هنتخانق مع بعض ونزعل منها ونتصلاح برضو انا متأكده انها مش هبعد عننا اكتر من كده أمير : عارف انها هترجع دي توامنا التالت نحن التلاتة مش بنقدر نعيش من غير بعض وانا وانت حنفوق كل يوم ونحن مفرقين ميه ونزعقلها انا عارف ومتأكد
ميناس دموعها نزلت تلقائي وقالت : معنديش مشكلة انها تغرقني ميه كل يوم مش هزعغلها ولا هزعل منها بس هي ترجع
خرجها من حضنو ومسح دموعها وقال : هترجع يعني هترجع مش بثقي فيا اومات له بمعنى نعم ليكمل حديثه يبقى خلاص انا هرجعها من تاني ادخلي انتي نامي علشان تروحي انت الاجتماع بتاع بكرة مكاني
ميناس : أمير انا توأمك انا اكتر واحدة عارفة وجعك وحاسة به معملش في نفسك كدا انت ماكلتش من اول معرفت وكدة مش كويس علشانك اكل ولو شوية صغيرين علشان خاطري انا أو اقلك علشان خاطر جنة هتزعل منك كده
أمير : حاضر انا معنديش أغلى من خاطرك وخطرها روحي انت نامي وانا هاكل
ميناس متأكد بأس راسها وقال ايوا متأكد يا روحي روحي انتي بس ونامي علشان الشغل كله هيكون عليك انتي يلا وصعد الي غرفته وهو بفتكر اللي حصل
F
أمير 😳: شاف الباسبور بتاع جنة وكمان أوراق السفر بتاعتها والخط بتاعها كان مكسور قعد على الرصيف ودفن وشو بين ايديه حس بأيد بطبطب عليه
فاروق : اهدي يا أمير انا متأكد اننا هتلاقيها في أقرب وقت
B
فى صباح اليوم التالي استيقظ مازن بناشط وذهب الي الشركة كان هيركن عربيتو بس في وحدة ركنت في كانو ندهلها بس هي اتجاهلتو ودخلت الشركة وهو شاف مكان غيرو وركن العربية ودخل وهو بستحلف لها شاف السكرتيرة في انتظارو وباين عليها التوتر دخل مكتبو وهي لحقتو
مازن : مش عايز اسمع نفس يا مريم فاهمة اخرجي دلوقتي و…… شاف البنت اللي ركنت في مكانو واتنرفز اكتر وقال بصوت عالي مين دي يا مريم وازاي تدخلي حد مكتبي وانا مش موجود قاطعتو وهي بتقول : اتفضلي انت يا مريم على شغلك لول ما مريم سمعت كدا خرجت برا المكتب
مازن بصلها بغضب وقال بعصبية : انت ازاي تسمحي لنفسك تامري حدي من موظفيني و
قاطعتو وهي بتقول : اظاهر انو نحن غلطنا في اختيارنا للشركة بتاعتكم علشان نتعامل معاها
مازن بصدمة : انت جاية من شركة ال سليمان للموضة
ميناس :ايوا بس شكلنا مش هنتعامل مع بعض كتير وكانت هتخرج بس وقفها مازن
مازن : استنى بس حضرتك نحن ماتكلمناش لسا
ميناس : تعاملك مع الموظفين وعصبيتك اتكلمت بما فيه الكفاية
مازن : انا اسف ب على اللي حصل من شوية بس انا اتعصبت لما شوفتك قاعدة في مكتبي و
قاطعتو : واديني اهو خارجة منو
مازن : خارجة فين بس انتي فهمتي غلط اتفضلي اقعدي بس وخلينا نتكلم في الشغل تشربي ايه
ميناس : قهوة سادة مازن اتصل على مريم وقالها تجيب اتنين قهوة سادة واتكلمو بعدها في الشغل
بعد مرور شهرين محمد عبدالله اعترف لنسو انو هو بحب جنة لا مش بحبها وبس يعشقها اما جنة كانت بتحس بمشاعر مختلفة وهي مع محمد بس مش عارفة تحدد ايه هي الاحاسيس دي كل الموجودين في البيت لاحظو تغير محمد المفاجئ صار يضحك ويهزر معاهم مش زي الاول كلن دايما هادئ ومش بيحب الكلام الكتير ايقنو كلهم انو سبب التغير دا هو جنة وحبو ليها اما مازن اجتمع اكتر من مرة مع ميناس وأمير علشان الشغل وفي يوم في بيت عائلة الجراح كانو متجمعين في الصالون قالت بسنت بحماس
بسنت : اخيرا الشهر دا خلاص ونروح كلنا
جنة بعدم فهم : تروحو فين
مازن موضحا : كل سنة يا ستي نحن بنخرج رحلة تخيم بس السنة هتكون مميزة علشان انت معانا صح يا محمد و غمزله
محمد في سرو وان شاء الله هتبقى كل سنة : ايوا كلامك صح انا هروح المستشفى دلوقتي وهنخرج كلنا بكرا يلا سلام وخرج قبل أي اعتراض
مازن : وانا كمان هلحق اعزم المستثمرين الجدد وخرج
بسنت : تعالي يا جنة خلينا نجهز نحن كمان
جنة : يلا
عند مازن بعد مناهدة مع ميناس وأمير انهم يجو معاهم التخييم وفعلا في الاخر اقتنعوا وجاء يوم التخيم اتحركو محمد وبسنت وجنة والاءفي عربية ومازن خد معاهو أمير وميناس في عربيتو علشان هم ميعرفوش مكان التخيم فين

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية خدعتني ولكنني أحببتك)

اترك رد