روايات

رواية خدعتني ولكنني أحببتك الفصل السادس 6 بقلم دعاء عباس

رواية خدعتني ولكنني أحببتك الفصل السادس 6 بقلم دعاء عباس

رواية خدعتني ولكنني أحببتك البارت السادس

رواية خدعتني ولكنني أحببتك الجزء السادس

خدعتني ولكنني أحببتك
خدعتني ولكنني أحببتك

رواية خدعتني ولكنني أحببتك الحلقة السادسة

بسنت كانت رايحه لاوضة جنة شافت مازن في طريقها
بسنت استغراب : في ايه يا مازن انت مروحتش الشركة ليه؟!
مازن :كنت عايز اتأكد انو مفيش حاجة مضايقة جنة بسنت : وحاجة ايه بس اللي هتضايق منها
مازن : مثلا مثلا الحرباية اللي قاعدة هنا في البيت تضايقه بكلمتين تلاتة تقوم هي تقدم المحضر فيا وتفشل غلها
بسنت هههههه قول كدا انت عايز تضمن انها مش هتضايق علشان المحضر الي هي اساسا اتنازلت عنو
مازن اه يستي ارتحتي. بسنت اتكل على الله يا مازن وروح شغلك قالت هذا ثم ذهبت
مازن اتكل على الله اللي بسمعها يقول كنت بشحت منها واتجه الي شغله
عند جنة وبسنت
طرقت بسنت الباب لتاذن لها جنة ثم واجت الي الداخل
بسنت :الجميل قاعد بيعمل ايه
جنة: ولا حاجة يستي هعمل ايه يعني وانا متكسرة كدا وقاعدة في السرير
بسنت: طب تمام ايه رأيك نشتريلك هدوم عن طريق هذا واشارت الي هاتفها
جنة بحرج :شكرا بس انا مش عايزة اتقل عليكم كفاية انو انتو جبتوني هنا اقعد عندكم لحدي اما افتكر حاجة او حد من اهلي يسأل عليا
بسنت بحزن مصطنع :بقى كدا يا جنة ايه اللي انتي بتقوليه دا هزعل منك بجد دانتي بقيت زي اختي انا اصلا طولي عمري عايزة عايزة يكون عندي اخت وابتسمت يلا خلينا نسوق واوريكي زوقي ابتسمت جنة اوكي
عند فيلا محمد سليمان والد جنة
كانو قاعدين في الصالون فجأة دخلو عليهم أمير وميناس
أمير بعصبية :انتو ازاي تخبو عني حاجة زي كدا يعني جنة مختفية وانا اخر من يعلم
ايمن :اهدي يبني مانت كنت في شغل مهم ومكناش عايزين نقلقك على الفاضي
مسح عل وشو بضيق :وبرضو يقولولي شغل
ووجه كلامو لمحمد عرفتو حاجة يعمي
وقبل ما محمد يرد فونه رن
محمد الوو ايوا يحضرة الظابط عرفت اي اخبار جديدة. :………. …………….
محمد :طيب حضرتك اول متعرف حاجة يا ريت تبلغنا سلام
وقفل معاه
أمير بلهفة : ها يعمي قالك ايه
محمد بحزن :
وعند محمد عبدالله كان نايم وصحي على رنت فونه
محمد بتافف : في ايه يا هنا
هنا :…… محمد واعتدل في جلستو : ايه وانت قولتلهم ايه
هنا: ……….
تحت في الصالون كانت قاعدة ندى وجاءت عليها فتاة في نفس سن محمد دي الاء بنت عمت محمد وفي نفس الوقت ارملة اخو الكبير بليغ اللي مات من سنة حادثة عربية
الاء : هاي انطي ندى بابتسامة مصطنعة : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته يا الاء ازيك يا حبيبتي الاء : بخير يا انطي وانت ازي حضرتك. ندى : في نعمة الحمد لله
ثريا مامت الاء : اومل فين بسنت هي خرجت النهاردة ولا ايه
ندى في نفسها اهو بدأنا اهو : بسنت في غرفة الضيوف مع جنة. الاء بفضول :جنة مين يا انطي ندى بنفاذ صبر : جنة البنت اللي خبطتها مازن بعربيتو
الاء بقرف: What وهي بتعمل ايه فغرفة الضيوف مش المفروض الغرفة دي للضيوف المهمة مش للخدم
ندى بعصبية : الاء احترمي نفسك مش هسمحلك انو تهيني ضيفة عندي هنا في بيتي فاهمة وبعدين دا أقل واجب نعملو معاها مش كفاية انو هي مش فاكرة حاجة عن نفسها دا كتر خيرها انها اتنازلت عن المحضر كانت بتقدر انها تعملو وتاخد تعويض بس هي رفضت دا
الاء: سوري يا انطي مكنش قصدي بس هي تحمد ربها اصلا انو انتو مطالبتوش بمصاريف المستشفى والعملية بتاعتها
ندى : متشغليش بالك انتي بس خليك في نفسك واهتمي بجسمك وجمالك ملكيش دخل بحاجة في بيتي وذهبت وتركتهم
ثريا :متاخديش في كلامها يلا خلينا نروح عندنا معاد في الكوافير
الاء بلا مبالاة : يلا
وفي فيلا محمد سليمان والد جنة
محمد بحزن :قالو انهم موصلوش لحاجة وسالو المستشفيات القريبة من الكافية عن الحوادث اللي حصلت بس هي مكنتش معاهم
أمير : طب الحمد الله انها مش في المستشفى وخطرت في باله فكرة ثم صعد الي غرفته في الأعلى
أمير في الفون
أمير : الوو ازيك يا فارق
فارق : اخيرا افتكرتنا دانا قولت انو انت نسيتنا خالص
أمير؛ معلش يا فاروق انت عارف ضغط الشغل
قولي انت اخبارك ايه المدام والأولاد
فارق : كلهم بخير بسلمو عليك
أمير سلملي عليهم انت كمان بص انا عايزك في خدمة كدا ومفيش غيرك اعتمد عليه
فارق؛ اتفضل لو اقدر متاخرش عليك ابدا
أمير عايزك تعرفي موقع رقم
فاروق : غالي والطلب رخيص
أمير : بس في مشكلة انو الفون مغلق هتعرف
فاروق : طالما الخط شغال مش هيفرق اذا كان الفون مغلق او لا
أمير : شكرا بجد يا فارق دا جميل هشيلهوك طول عمري فاروق عيب عليك مفيش بين الإخوان شكرا قولي انت بس الرقم
أمير 01***** فارق تمام كدا بعد العشاء بالكتير هعرفلك مكانو
اما عند محمد عبدالله بعد مكالمتو مع هنا ارتدا ثيابه وذهب الي المشفى
وفي المساء عند أمير كان منتظر مالة من فاورق على أحر من الجمر اول ما الفون رن رد بلهفة
أمير ها عرفت حاجة فاروق عيب عليك انا مستنيك جمب الفياض اخرج تلاقيني
وفعلا أمير خرج وشاف فاروق وبعد سلامات
أمير : ها قولي عرفت ايه
فارق : شوف انا ع فتلك اخر مكان لقط فيه إشارة وهي في ******
أمير طب يلا بينا على هناك وفعلا راحو المكان دا بعد ما وصلو
امير:انت متأكد يا فاروق ان دا المكان كان مكان شعبي وأمير سألو لانو عارف جنة مستحيل تخطي خطوة واحدة في مكان زي دا
فاروق : ايوا متأكد بس خلينا ندور وهنعرف
وفعلا كل واحد فيهم اتجه على مكان أمير كان بيدور وفي الف سيناريو في راسو وفاق على صوت فارق وهو بيقول
فاروق : أمير الحق
أمير 😳:………..
….
يا ترا ايه اللي شافو أمير وخلاه ينصدمون كدا وهنا قالت ايه لمحمد علشان يروح المستشفى بالسرعة دي وهل ياترا أمير هيعرف جنة فين ويقدر يوصلها ولا لأ كل دا هنعرفو في الحداثة الجاية

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية خدعتني ولكنني أحببتك)

اترك رد