روايات

رواية رد فعل الفصل الرابع 4 بقلم هاجر العفيفي

رواية رد فعل الفصل الرابع 4 بقلم هاجر العفيفي

رواية رد فعل البارت الرابع

رواية رد فعل الجزء الرابع

رد فعل
رد فعل

رواية رد فعل الحلقة الرابعة

ريتال بصدمه ووجع : حامل !!!!
سلمي بتوتر : أيوه
أحلام بصدمه : يامصيبتي حامل من أحمد
سلمي : بس متجوزني و
لسه هتكمل كلامها كانت ريتال هجمت عليها ومسكتها من شعر”ها بقوه ونزلت فيها ضر”ب بغل وقالت : انتي واحده رخي”صه ومتستاهليش غير الفض”يحه وكمان بجحه وعايزاني اقنعه روحي اتذلى ليه وبوسى أيده علشان يعلن جوازكم ماهو ده أخرك انتوا الاتنين أر”خص من بعض
ريتال كانت بتقول كلامها وهي نازله فيها ضر”ب وسلمي بتصرخ من الالم وامها وأبوها بيحاولوا يقوموها من عليها
ريتال قامت وبصتلها وقالت بكل قهر : روحي حسبي الله ونعم الوكيل فيكي انتي وهو ربنا ينتقم منكم على كل دموع قهر نزلت منى بسببكم مش هسامحكم على عيالي ال اتحرموا من العيله وهما صغيرين أنا بكر”هكم اطلعي بره علشان قسما بالله لو فضلتي قدامي لحظه كمان انا ممكن اق”تلك دلوقتي
سلمي بصتلها بخوف وخرجت تجرى من البيت
أمها وابوها راحوا عندها وحاولوا يهدوها
ريتال : ماما من من فضلك ممكن تشوفى البنات جوه لحد لما أهدي وادخلهم
أحلام بحزن : حاضر يابنتي
راضي سندها ودخلها الأوضه ومرضيش يتكلم معاها فى حاجه خالص علشان هو عارف حالها دلوقتي
فضلت فى حضن ابوها لحد لما نامت من التعب والارهاق
راضي دموعه نزلت بحزن على حالها وقال : ربنا يريح قلبك يابنتي
قرر أن يكلم أحمد وينهي معاه كل حاجه علشان بنته
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹أستغفرووا
فريده دخلت تشوف امها وفتحت الباب ولقتها نايمه
فريده بحزن : ماما ياماما
دعاء كانت نايمه ومبتردش عليها
فريده بصتلها بقلق وهزتها بهدوء وقالت : ماما انتي مش بتردى عليا ليه ماما
ولكن لا حياة لمن تنادي مردتش عليها نهائي
فريده بصراخ : مااااامااااا
قامت جريت بسرعه كلمت الإسعاف وهي بتترعش وخايفه على أمها ومرعوبه
سلمي دخلت وكانت مبهدله من ال عملته فيها ريتال وسمعت صوت فريده بتصوت دخلت على جوه وشافت امها مش بتنطق
سلمي بخوف : ماما مالها يافريده
فريده زقتها بانهيار وقالت : ماما لو حصلها حاجه مش هسامحك ابدا منك لله منك لله
الاسعاف وصلت واخدتها للمستشفى وفريده راحت هي وسلمي معاهم
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹أذكروا الله
فى المساء راضي كان نزل يصلى العشاء فى الجامع
أحمد وصل عند بيت ريتال وكان مرعوب من ردة فعلها وخبط على الباب وأمها فتحت
أحلام بغضب : ايه ال جابك هنا تاني احنا مش عايزين نشوف وشك غور من هنا شوف الاشكال ال زيك
لسه هتقفل الباب فى وشه هو سنده بإيده وقال : عايز اشوف ريتال ضرورى
أحلام : هى ايه البجاحه ال فيك دي
ريتال جت من وراها وقالت بجمود : نعم عايز ايه
أحمد دخل عندها وقعد على الأرض ومسك ايدها وقال برجاء : ريتال اعملى فيا ال انتي عايزاه اضربينى اشتميني اي حاجه لكن متسبنيش علشان خاطرى طب علشان خاطر بناتنا ريتال انتي مش بتردى ليه ها ردي عليا أرجوكي ريتاال
ريتال بصتله ببرود وقالت : خلصت كلام ؟؟
أحمد قام وقف وبصلها بصدمه من هدوئها وقال : ريتال انتي هاديه ليه انا مش عايزك كده اصرخي زعقى اعملى اي حاجه هدوئك بيقت”لني
ريتال بصتله بسخريه وقالت : أيوه اعمل كده علشان مين ؟؟ هو انت تستاهل علشان امو”ت نفسي علشانك انت هوا يا أحمد انت ملكش لازمه يمكن عملتلك قيمه
زياده عن اللزوم بس ربنا أراد أن أفوق منك بدرى
أحمد بحزن : انا مقدر حالتك وموافق على كل ال هتعمليه بس سامحيني
ريتال ضحكت بقوه وامها كانت خايفه عليها اوي من ال بتعمله
خلصت ضحك وقالت : هو انت دوستلى على طرف الفستان ولا خبطني فى كتفى انت كسر”تني وخو”نتني ابعد عني يا أحمد سيبني أتعالج منك واعرف اربي عيالي فى هدوء
أحمد بعصبيه : مش من حقك تحرميني من عيالي مش من حقك
ريتال ببرود : متتعصبش بس سلمي هتجيبلك زيهم متقلقش هي حامل وكلها كام شهر وتبقي بابي تاني متنساش تصلح غلطتك بقا قبل ما الاطفال يجوا ماشى
أحمد بصدمه : كدب كدب مين ال قال إن سلمي حامل
ريتال : والله روح أسألها والمهم انك تطلقنة لأن بالذوق بالعافيه هتطلقني علشان والله العظيم هندمك يا أحمد وهخليك تعرف مين هي ريتال
أحمد بصلها بيأس وصدمه بسبب ال سمعه وخرج من الشقه
أحلام قربت من بنتها وضمتها بشده وقالت : حسبي الله ونعم الوكيل ربنا يقهرهم زي ماعملوا فيكي كده يابنتي
ريتال كانت فى حضن امها ومتأكده ان ربنا هيردلها حقها
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹صلوا على شفيعكم
سلمي كانت واقفه مع فريده فى المستشفى ومستنين الدكتوره تخرج تطمنهم على امهم وبعد وقت الدكتوره خرجت وقالت بهدوء : للأسف الحاله صعبه اوي ودخلت فى غيبوبه
فريده عيطت بشده وقالت : طيب قد ايه يادكتوره
الدكتوره : للأسف محدش يعرف غير ربنا عز وجل ادعولها كتير ربنا يطمنكم عليها يارب
قالت كلامها وسابتهم ومشيت
سلمي بدموع : فريده انا
قاطعتها فريده بغضب وعصبيه وقالت : امشي من وشى مش عايزه اشوفك انتي السبب فى ال ماما فيه روحي منك لله حسبي الله ونعم الوكيل لو حد سألني على أمك هقول انك السبب ابعدي عن هنا مش عايزه ألمحك أنا بكر”هك
سلمي بصتلها بحزن وبعدت عنها وخرجت من المستشفى وكانت بتجرى فى الشارع
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹أذكروا الله
عند أحمد كان قاعد على الكنبه وبيبص حواليه بحزن والباب خبط واعتقد أن ريتال وقام يجرى يفتح الباب على أمل تكون هي واتصدم لما شاف سلمي
أحمد : انتي !!!
سلمي بدموع : مبتردش عليا ليه يا أحمد كلمتك كتير وانت مردتش
أحمد بغضب : سلمي ابعدي عني انا مش ناقص حياتي بتدمر بسببك انتي
سلمي بعصبية : وانا برضوا حياتي اتدمرت بسببك أمي فى المستشفى بين الحياه والموت بسببك لما عرفت أن حامل منك بقالي يومين بحاول ارن عليك علشان اعرفك المصيبه ال احنا فيها وانت سايبني وداير تجرى ورا ست ريتال
أحمد ضر”بها بالقلم بشده وقال بغضب : اخرسي متجبيش سيرتها على لسانك دي اشرف مني ومنك على الأقل مباعتش أهلها وثقة أهلها وجريت ورايا
سلمي بصدمه : جاي تقولى كده دلوقتي يا أحمد بعد لما بقيت حامل منك
أحمد ببرود : وايه يثبت أن هو مني ماتشوفى مشيتي مع مين غيري
سلمى بصدمه اكبر : أحمد انت ال بتقول كده
أحمد زقها على الأرض وقال بغضب : لو شوفت وشك تاني صدقيني هق”تلك ياسلمي روحي شوفى هتعملى ايه فى مصيبتك دي أنا هقطع القسيمه وكل حاجه تثبت جوازنا وهفضل ورا ريتال لحد لما ترجعلى إنما انتي معرفكيش وميشرفنيش
سلمي كانت مش مستوعبه كلامه وكانت حاسه ان خلاص هيغمي عليها من الصدمه

يتبع…..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية رد فعل)

اترك رد