روايات

رواية غرام حياتي الفصل الأول 1 بقلم فريدة أحمد

رواية غرام حياتي الفصل الأول 1 بقلم فريدة أحمد

رواية غرام حياتي البارت الأول

رواية غرام حياتي الجزء الأول

غرام حياتي
غرام حياتي

رواية غرام حياتي الحلقة الأولى

_انت واخدني ورايح فين
_متخافيش مش هخطفك
_لأ اخطفني 😂 واطلب فدية 😂😂
بصلها بتوهان و قال
_ولا كنوز الدنيا كلها توفي حق جمالك
ابتسمت بخفة وبعدين قالت
_لا بجد احنا رايحين علي فين كدة
_ شوية وهتعرفي مستعجلة علي ايه..
_مش مستعجلة بس عاوزة اعرف راايحين فين
_مفاجأة انا عاملك مفاجأة ولو قولتلك دلوقتي مش هتبقي مفاجأة ولا ايه
_اوكي لما نشوف اخرتها
_ ولاانتي بقا قلقانة وخايفة مني. شكلك خايفة
_لأ ياحبيبي مبخافش من حد لا منك ولا من غيرك
_بيعجبني انا بردو الناس اللي قلبهم جامد اللي زيك كدة ياجميل..
وغمزلها
بعدين مسك العصير وهو بيدهولها و قالها… ممكن بقا تشربي العصير علشان المشوار لسه طويل
خدتو منو وقالت.. تمام
وابتدت تشرب
وهو بيبصلها بخبث
ثواني وكانت راحت في النوم
….
بعد وقت قليل
نزل من العربية ولف الناحية التانيه فتح الباب وشالها
وطلع علي شقته
نزلها علي السرير وبعدين بص عليها بسخرية
وابتدا يخلعها هدومها
في اللحظة دي تليفونه رن وكان صاحبه اللي اول ما رد عليه قاله
_ هاا ياوحش عملت ايه. نقول مبروك. ولا معرفتش تعمل حاجة
_عيب عليك تعرف عني كدة بردو
_طب ايه ايه الاخبار
_ ياعم انا لسه طالع بيها الشقة من دقيقتين..
كمل وهو بيبص عليها بشهوانيه
_ وبعدين دي لازم لها دماغ متكلفة . دي بردو وتكاية اظبط دماغي اشربلي كاسـ ين وسيجارة حشيـ ش الاول وبعدين بقا اخد اللي انا عاوزه بمزاج
كمل كلامه وهو خارج من الاوضة وهو بيتحرك ناحيتة البار اللي في اخر الرسيبشن وقعد علي الكرسي ومسك ازازة الفوديـ كا وفتحها
_ هو انت مش خايف
حسام وهو بيصب كاس لنفسه
_ خايف من ايه
_من عيلتها. دول لو عرفو اللي انتا ناوي تعمله مش هيسمو عليك
_ انا مش خايف من حد ولا نسيت انا ابق مين وعيلتي مين..
ثم اكمل بغـ ل
_وبعدين انا لازم اكسرها واجيب مناخيرها الارض
_ كل ده علشان قلم
_ وانت كنت فاكرني هاسيبها تعلم عليا عادي كدا
ثم اكمل بتوعد
_ ال مخليتها هي واهلها راسهم في الطين مبقاش حسام الهلالي.. يلا اقفل بقا علشان مش فاضيلك
_تمام ياصاحبي
فضل حسام يشرب خمـ رة وحشيـ ش وهو بيتخيل اللي هيعمله في غرام بعدين قام دخل الاوضة وقرب منها قعد جمبها علي السرير وهو بيتأملها مد ايده يحركها علي وشها برغبة وهو بيقول
_ معلش بقا كان لازم اجيبك تحت رجلي واعلم عليكي
ولا كنتي فاكرة تمدي ايدك عليا واسيبك. دا انا هدفعك تمن القلم دا غالي اوي. ابتسم بسخرية.. لأ وافتكرتيني حبيتك بجد.. دا انا عملت كل ده ومثلت الحب عليكي علشان اللحظة دي اللي هكسرك فيها
قرب منها وميل عليها وو
……
مكنتش غرام تتخيل ولا تتوقع في من الايام يحصلها اللي حصل ده وبرغم انها طول عمرها عايشة حياة متحررة لبس مكشوف وخروج وسهر الا انها دايما كانت محافظة علي نفسها وعمرها ماسمحت لأي شاب يتجاوز حدوده معاها لا بالكلام ولا باللمس وده بحكم شخصيتها القوية
بس اللي حصل كان غير متوقع بالنسبة ليها
…….
علي الجانب الاخر
عند خالد صاحب حسام اللي كان بيكلمه اللي هو بردو من الد اعداء عيلة غرام واللي حصل ليها دا كان مخليه مبسوط وشمتان جدا فيهم
مسك تليفونه واتصل علي
خالد .. دياب بيه ليك وحشة والله ياباشا
دياب.. خيرر
خالد بخبث… كل خير .. غرام بنت عمك وحبيبة القلب
وقبل ما دياب يتكلم كمل خالد وقال… هي دلوقتي مع حسام الهلالي في شقته اللي في الشيخ زايد مقاضينها مع بعض.. دي السهرة عندهم صباحي
دياب بغضب وجنون… انت بتقول ايه يابن الكلب
خالد… لو مش مصدقني روحلهم وانت تشوف بنفسك
……..
بعد وقت عند غرام
فتحت عنيها بتعب وهي بتحاول تستوعب هي فين قامت بفزع لما لاقت نفسها نايمه عريـ انة
وحسام جمبها علي السرير بيشرب سيجار ببرود
حسام… صباحية مباركة ياعروسة
غرام بجنون وهي بتشد الملايه عليها تداري جسمها فضلت تصرخ وهي بتقول … انت عملت فيا ايه يابن الكلب
حسام.. اهدي يابطل..وتعالي علشان انا ماشبعتش منك
وهو بيقرب عليها وبيشدها لحضنه وبيحاول يبوسـ ها
في اللحظة دي برا كان باب الشقة اتكسر ودخل دياب بغضب وفضل يفتح في الاوض لحد ما فتح الاوضة اللي هما فيها اللي هي اصلا بابها عازل للصوت
غرام بصدمة اول ماشافته .. د دياب
وهي بتحاول تغطي جسـ مها وبتقول… لا يا دياب لأ متفهمش غلط
حسام قام وقف بخوف شديد كان دياب قرب عليه وحط المسـ دس في راسه

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية غرام حياتي)

تعليق واحد

اترك رد