روايات

رواية غرام حياتي الفصل الثاني 2 بقلم فريدة أحمد

رواية غرام حياتي الفصل الثاني 2 بقلم فريدة أحمد

رواية غرام حياتي البارت الثاني

رواية غرام حياتي الجزء الثاني

غرام حياتي
غرام حياتي

رواية غرام حياتي الحلقة الثانية

‏في الصعيد
رد بعصبية
_انتا واعي للي بتقولو ده يابوي .. عاوزني اتجوز واحدة خاطية
الاب بغضب
_دياااب انتا نسيت نفسك ولا ايه لما تتكلم مع ابوك تتكلم باحترام
_ مقصدش يابوي بس..
قاطعه الاب بحزم
_مبسش كتب كتابك النهاردة علي بنت عمك . مفيش كلام بعد كلامي
رد بضيق
_يعني ايه يابوي
_يعني اللي قولتو واللي انت سمعته هيتنفذ
_يعني هي تغلط هي وابن الكـ لب التاني ده وانا اللي البسها ليه
اتتنهد الاب واتكلم بهدوء
_عشان انت الكبير ياولدي .. وعشان ابن المركوب التاني هرب وسافر بره البلد
دياب بجنون
_ هرب الزاي.. والحراسه اللي عليه.. كيف الكلام ده يابوي . دا انا اجيبه ولو في بطن أمه
قاطعهم دخول عمو وهو باين عليه الحزن والكسرة وبيقولو
_مفيش وقت يادياب . اتجوزها الاول وانقذنا من الفضيحة يابني
وبعدين اعمل فيهم الاتنين اللي انت عايزو لأني معرفتش اربي بنتي.. بس ابوس ايدك يابني انقذنا من الفضيحة
دياب بص لعمه وقالو
_ماتقولش كدة ياعمي انت جزمتك فوق راسي
محمد عمه
_وانا هسيبهالك اعمل فيها ما بدالك . ربيها من اول وجديد
دياب بعد ماسمع كلام عمو و شاف الكسرة اللي هو فيها
رد بهدوء
_ اللي تشوفوه . حددو الميعاد اللي يريحكم وانا جاهز
وخرج من المكتب بهدوء
………………..
في المساء
دخل الاوضة وقعد علي الكرسي ودفن راسه بين ايديه بحزن
قربت مراتو وهي بتقولو
_ ارتحت لماعملت اللي في دماغك وجيبتنا هنا الصعيد
علشان تجوز بنتك لأبن اخوك اللي انت عارف ان قلبه قاسي ومبيرحمش
كملت بعصبية .. انتا كده بترمي بنتك في النار يإيدك
رفع وشه وبصلها وهو عنيه حمرا من الزعل وقالها
_بنتك اللي رمت نفسها في النار لما فرطت في شرفها
اتكلمت بدموع
_بس دياب مش هيرحمها يا محمد
اتكلم بجمود
_بنتك محتاجة رباية ودياب هيعرف يربيها طالما احنا معرفناش نربيها
اتكلمت بعصبية
_انت ايه مش خايف علي بنتك
اتكلم بجمود
انا مش عايز اشوفها بعد عملتها السودة دي .. عايزني اعملها ايه اطبطب عليها بعد ما حطت راسها وراسنا في الطين .
ثم اكمل وهو بيجيب اللوم عليها
_بس هقول ايه ماهو اللي حصلها ده من دلعك فيها
_يعني دلوقتي انا السبب
_ايوا انتي السبب يا هانم . لما تكوني طول الوقت مقضياها خروجات وسفر مع صحابك وسايبة ولادك يعملو اللي هما عايزينو من غير ما تعرفي هما بيعملو ايه ولا بيروحو فين يبقي مين السبب
_يااه مكنتش اعرف اني ام وحشة اووي كدة
قام وقف وقالها مبقاش منو فايدة الكلام المصيبة حصلت خلاص
_روحي لبنتك وخليها تجهز نفسها . المأذون جي بعد شوية
دخلت هيام لبنتها الاوضة
لاقيتها مموتة نفسها من العياط
قربت منها وقالتلها
_كفاية عياط بقا وقومي اجهزي. المأذون علي وصول
اول ما سمعت غرام الكلمة دب في قلبها الرعب
واتكلمت بخوف وتوتر
‏_مـ.مأذون ايه ياماما اللي هييجي دلوقتي . لأ ياماما ارجوكي قوليهم مش النهاردة
‏_مش هتفرق . النهاردة زي بعدين .. يالا قومي اجهزي انا مش ناقصة كلمة تانية من ابوكي .كفايه اللي قالهولي بسببك
‏وسابتها ونزلت
‏بعد نصف ساعة
‏ كانت غرام قاعده تايهه وبتفكر في اللي ممكن يحصلها بعد مايتقفل عليها باب اوضة واحدة هي ودياب
‏فاقت علي جملة المأذون الشهيرة
‏”بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير”

‏بعد مالمأذون مشي وكل واحد دخل أوضته
‏دياب كان واقف قدام باب البيت برا وهو بيدخن بشراهة
‏حس بإيد علي كتفه بص لقاه أبوه بيقولو
‏_اطلع لمراتك ياولدي
ابتسم ‏دياب بسخرية لما سمع الكلمة
‏هارون أبوه
_ ‏معلش ياولدي مش عايزين حد يحس بحاجة
هز دياب راسه بهدوء وطلع
فتح باب الاوضة ودخل
كانت غرام قاعدة علي حرف السرير وهي متوترة قامت وقفت برعب لما لاقته داخل
دياب قرب منها بهدوء ومد ايده وبدأ يحركها علي
جسـ مها بجراءة
غرام كانت واقفة جسمها بيترعش من الخوف بس مش قادره تنطق
دياب سابها مرة واحدة وراح قعد على السرير وسند ضهره وببرود قالها
_اقلــ عي واعرضي نفسك عليا
غرام بصدمة.. انت بتقول ايه

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية غرام حياتي)

اترك رد