روايات

رواية احببته رغم عني الفصل الثاني عشر 12 بقلم نورا فريد

رواية احببته رغم عني الفصل الثاني عشر 12 بقلم نورا فريد

رواية احببته رغم عني البارت الثاني عشر

رواية احببته رغم عني الجزء الثاني عشر

رواية احببته رغم عني الحلقة الثانية عشر

يونس: انا عملت اللي عليا متزعليش بقا من اللي ها عملوا
داليدا بصرخ: يا ابن المجانين
و في فيلا انس و رزان
رزان: لا كده كتير انت يا انس انت يا استاذ تعال شيل معايا اعمل حاجه في دنيتك
انس: هوم ولاد اخت مين فينا و بعدين يا قلبي اهو ادربي شوية علشان لم تبقي أما ان شاء الله تعرفى تتصرفي
رزان: لو ها يبقا عفريت زى دول ف شكرا انا حلوة كده انا نفسي اعرف طالعين لى مين يا حبيبي سيب شعري تعال شيلو عني بدل ما شعري يتقطع اه يا ابن المجنونة
انس راح ليها و خد سليم منها: بس يا ابني كل ده في الطريق اختك اتاخرت اوى لتكون ماتت
رزان بابتسامة: لا عايشة بس حاليا هى مع يونس
انس حط سليم في الأرض يلعب: ايه ده اتصلحو الحمدلله
رزان: تو دى خطتي بصراحة مش قادرة اشوفها زعلانه كده هى بتحبو و هو كمان يعين امو بقلو شهور بيحاول يصلحها و يرضيها و هى دماغة جزمة اللى فيها فيها
انس حضنها بحب: ان شاء الله يا حبيبتي
رزان: بص جورية هادئة و قمر ازاي
انس: زى خالتها بالظبط بس اعقل من خالتها شوية
رزان بعدت عنو: يعني انا مجنونة يا انس
انس: حضنها تانى : احلي مجنونة في الدنيا
أما عند داليدا و يونس ڤيلا يونس اللى فى المزرعة
داليدا بعصبية: خرجني من هنا بقولك و الا و حيات امى و ابويا اصوت و الم عليك امه لا اله الا الله
يونس قعد على الكرسي بهدوء: صوتي اعملي ما بدلك اصلا مفيش غيرنا يا حبيبتي
داليدا: حبك برص يا بعيد بكرهك يا يونس كل يوم بكرهك عن اليوم اللى قبلو
يونس بابتسامة: و انا بحبك اوى حبي ليكى بيزيد كل يوم عن اللى قبلو
داليدا: ها تصل بى رزان تبلغ عنك و اخلص منك
يونس: مش ها ترد حتى لو ترد مش ها تعمل حاجة لانها هى صاحبت الخطة
داليدا بعصبية: ااه يا بنت ماشى يا رزان والله لم اشوفك
يونس: اقعدى و روقي و بعدين هو انا غريب ده انا جوزك برضو
داليدا بابتسامة باردة: سبق جوزى سبق حاليا مفيش حاجه بينا غير جورية و سليم ازيد من كده تو و ابعد عني و كفاية لحد كده ارحمني و ابعد عني
يونس قام و اقترب منها برجاء: داليدا ارجوكي اسمعني صحيح غلطت بس كان غصب عني
داليدا: غصب قولتلي مممم غصب عنك تقوم شاكك فيا يونس انت حتى مفكرتش تسالني يونس انت كسرت قلبي و انت عارف كويس انك انت الوحيد اللي مفيش غير في قلبي و لحد دلوقتي
يونس: اخيرا قولتيها
داليدا: اقصد زمان أما دلوقتي
يونس جذبها ليه و نظر ليها بحب: دلوقتي بحبك اكتر من الاول حتى عصبيتك بعشقك اكتر من الاول
داليدا نظرت ليه و بعدتو عنها: اللى بيحصل ده غلط احنا اطلقنا ولا نسيت يعني الواقفة دى ملهاش اي لازمة
يونس: طلقة واحدة داليدا طب بلاش انا فكري فى جورية و سليم ليه يتعذبو بسبب بعدنا عن بعض ذنبهم ايه
داليدا: كنت فكرت انت قبل ما تقول كده الكلام ده عن اذنك
داليدا دخلت الغرفة و قفلت رزعت الباب وراها يونس رم الجاكيت بعصبية: اعمل ايه تانى اكتر من كده الكل اتعاطف معايا و انتى دماغك جزمة المشكلة انى بحبك اعمل ايه اكتر من كده مش عارف بس مش سيبك الا لم تسامحني و يا انا يا عيندك
أما جوه داليدا وافقة وراء الباب و حطة ايديها على قلبها و بتضحك على يونس
داليدا: احسن و لسه ياما ها عمل فيك
و بعد شوية يونس قعد في الجنينة و مشغل النار
داليدا وافقة وراء نظرت ليه: انا موافقة انى اديك فرصة تانية
يونس قام و نظر ليها
داليدا: بس بشرط لو اتقررت تاني والله ما ها تشوفني تانى لا انا ولا الولاد و قبل اي حاجة تسالني
يونس بابتسامة: مع ان مش ها تحصل تاني لكن موافق المهم تكونى معايا
داليدا: يبقا تمام
و في اليوم التالي بالفعل داليدا و يونس رجعوا لى بعض و بقت حياتهم ماشية كويسة جدا و بعد مرور ٨ سنين
فى قصر الجبالي في غرفة يونس. يونس نايم في امان الله لكن صاحي على صوت داليدا اللى صوتت و قام ليها
و في غرفة جورية
داليدا: ايه اللي عمله في وشككك ده
جورية: ده روج يا مامي بصراحة لونه عجبني ف قولت احط منو فيها ايه دى
داليدا: روج ده انا عمري ما حطيتو الا يوم جوازي تقومي يا مفعوصة انتي يا اللى لسه مطاعتيش من البيضة تحطي لا و من الون ده
يونس: فى ايه بتصوتي ليه يا داليدا مش معقول كل يوم اقوم على صوتكم
داليدا شورت على جورية بابتسامة: فيه دى الهانم مبهدلة وشها بالروج بتاعي بتكلم معها تقولي حوريه شخصية ( و تكمل بصرخ في يونس) ما كله منك و من دلعك فيها اتفضل من دلوقتي و بتكلمني كده اومال لم تكبر شوية ها تعمل ايه اتكلم معها و الا و رحمة ابويا و امى ل اسبلكم البيت و محدش يعرفلي طريق و تربيهم مع نفسك و ابقا قبلني لو عرفت تستحمل حد منهم يوم واحد دى مش عايشة
و راحت داليدا لى سليم على تنكد عليه
و خرجت داليدا و هى متعصبة
يونس نظر لى جورية: و ده ايه اللي حصل ده ينفع تزعلي ماما منك كده
جورية: ما يا بابي انا حبيت اجرب و كل ما اقول لى مامي تقولي لا انتى صغيرة ف قولت اجرب
يونس: ده انتى بوظتي وشك يا بنتي تجربي ايه ده كتر خيرها انها صوتت بس
جورية: ما خلص بقا ما قولت سوري هى شغلانة متزهقناش في عياشتنا بقا ده ايه الناس دى
يونس مسك الشبشب و فضل يجري وراء جورية
و في ڤيلا انس و رزان بتجري وراء حورية بنتها حورية استخبت في ابوها
انس: بسسسس في ايه يا رزان
رزان و هى مسك الشبسب: اوع من وشي يا انس و سبني عليها لو بتحبني سبني عليها
حورية: متسمعش كلامها يا بابي دى الكدعة انتى مستحيل تكوني ام انتى مرات ابويا
رزان: طب و حيات امك ل تشوفي الغولة على حق يا حورية الكلب
انس: بسسسس قولي في ايه و كفاية بقا تعبت منكم ابو الجواز على اللى عايز يتجوز
رزان: الهانم مش مراتبة اوضتها و قولت ماشي مش بتذاكر و عديتها لكن ادخل القيها بتكلم سليم اهو ده اللي مش ها عديها
انس نظر لى حورية : الكلام ده صح انطقيي
حورية: ابن خالتي و بطمن عليه بعد ما اترفد بسببي
انس: حنينة اوى طب يا رزان و ايه المشكلة
رزان: الله يرحمك يا عامر كان عليك حدفت جزمة مش عند حد
حورية: انا واحدة بتحب الناس انا معملتش حاجة لكل ده
رزان: حبي امك ياختي هو انا مش بصعب عليكى
انس: اهدى هاتي ده كده و انتى اطلعي متخفيش مش ها تجي جانبك
حورية طالعت انس بعد ما خد الشبشب من رزان: وحيات امك ل تتربي يا بت الجزمة
و جريت حورية و انس وراها
و في المساء فى قصر الجبالي في الجنينه كانوا بيحتفلو بعيد ميلاد جورية و سليم طفو الشمع و بعدين يونس و داليدا و رزان و انس و عيالهم اتجمعو و خدو صورة عائلية
#تمت

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية احببته رغم عني)

اترك رد