روايات

رواية بكاء القمر الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم منار محسن

رواية بكاء القمر الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم منار محسن

رواية بكاء القمر البارت الخامس والعشرون

رواية بكاء القمر الجزء الخامس والعشرون

رواية بكاء القمر الحلقة الخامسة والعشرون

يخرج الطبيب من غرفة قمر
حازم كان لسه هيتكلم سبقه عامر بلهفه وخوف: خير يا دكتور طمني عليها هي كويسه
الطبيب: الحمد لله هي دلوقتي بخير بس بلاش ضغط عصبي عليها عشان ميعملش مضعفات
حازم بهدوء:شكرا يا دكتور اتفضل اوصلك
ورحل حازم مع الطبيب ورجع لهم مره اخرى
عامر بحزن:انا السبب انا اللي غلط لما قولت ليها أن ليها عيله ليها حق أنها تعمل كده لأنها هتقول ايه لسه فكرين أن ليهم بنت بيدوره عليها وأكمل بدموع بس انا تعبت والله دورت عليها كتير حتي لما حازم قالي مصدقتش وطلعت اجري كأن لقيت اهلي من تاني
سناء بطيبه ودموع:اهدي يا حبيبي خير وقمر عقله وهتتقبل الموضوع لأنها عرفت من فتره الحقيقه
حازم بهدوء: هي هتبقي كويسه وهتطلع تقابلك بس مش انهارده عشان الدكتور قال بلاش ضغط نفسي عليها
ولكن عندما انهي كلامه وجد قمر تخرج من الغرفه بتعب ووقفت أمام حازم
قمر بحزن:كنت تعرف اني ليا اهل
حازم بهدوء:اهدي يا قمر يا حبيبتي
قمر بعصبية:متقوليش حبيبتي كنت تعرف أن ليا اهل رد عليا بسرعه
حازم أومأ رأسه ولكن حاول أن يتحدث قاطعته قمر
قمر ببرود:انا مش عايزه اسمع منك حاجه يا ابيه ولو سمحت متدخلش فيا لحد ما اشوف هسكن فين
سناء بزعيق وتعب:ايييه الهبل والتهريج ده عيله انا وسطيكم انت عملت وأنتِ سويتي ايه مافيش كبير ونظرت لي قمر وانتي يا ست قمر بتفكري تمشي ليه عشان لقيتي اهلك مثلا بس احب افكرك أن احنا اهلك ولا نسيتي
قمر بحزن:ماما أنا
قاطعتها سناء وهي ترحل بحزن وعصبيه:مش عايزه اسمع منك حاجه خااالص فاهمه
نظرت لي حازم ولكن نظر لها بجمود ورحل
قمر وهي تبكي وتنظر لبدر:هتمشي انتي كمان زيهم
بدر بحزن ودموع:انتي توأمي مقدرش اسيبك لوحدك ابدا بس انتي غلطي لما بينتي غضبك من حازم بطريقة غلط
عامر بتهدات الأمور:اهدي يا قمر وربنا يوفقك بس احب اقولك اني بيتي مفتوح ليكي في اي وقت وأكمل بفرحه وكمان مبسوط اني لقيتك يا اعز الناس على قلبي
قمر بفرحه بس يتغلبها الحزن: ربنا يديمك ليا يارب يا عامر و ذهب عامر لها واحتضنها بحب اخوي ورحل ولكن هي كانت تشعر ببعض من التوتر ولكن الأكثر أنها احست براحه في حضنه كأن الله يعوضها ولكن هي لم تتحرم من الحنان طوال حياتها ولم تشعر يوم أنها يتيمه ابدا
دخلت الاوضه هي وبدر ولكن كانت تفكر كثيرا لكي تفعل شئ
…………………
عامر دخل البيت ولقا ليل متعلقه فالستارة
عامر بخضه:ايه ايه ده حسبي تقعي
ليل:اهدي كده وتعالي امسك السلم عشان مقعش
عامر ابتسم بخبث :عيني ليكي يا ليلي لم تنظر ليل له بسبب انشغالها ولكن توترت بعد ندائه لها بهذا الاسم اقترب عامر وأمسك السلم وتعمد يلمس قدميها شعرت ليل بالتوتر اكتر واختل توازنها وكانت هتقع ولكن أمسكها عامر ووقعت في حضنه
عامر نظر لها بحب شديد:انت حلوه اوي كده ليه
ليل بتوهان:ينهاري على جمالك ايه القمر ده
عامر بخبث: للدرجادي انا حلو
ليل ومازلت على نفس الوضع:اوووي اووي يعني
عامر:يعني بتحبيني
ليل: جدا جدا ثم فاقت على نفسها وصرخت في وجهه يا حيوا.ن يا واطي بتستغل طيبة قلبي وتعمل كده وزقته وجريت على اول غرفه قابلتها من كتر التوتر وكانت تعتقد أنها الغرفة الخاصه بها
ليل أول ما دخلت شهقت:نهار ابيض عليا دي مش الاوضه اللي بنام فيها طب اعمل ايه وهطلع ازاي بعد ما اللي عملته ده
ولكن نظرة الي الامام وجدت شئ غريب وجأت أن تقترب من هذا الشئ كانت الصدمه
………………
قمر بليل خرجت تتسحب ودخلت اوضه سناء واقتربت منها
لان احمد اليوم لن يأتي الي البيت
قمر طلعت ونامت بجوار سناءعلى السرير في حضنها لا وأخذت تبكي على ما فعلته
سناء صحيت بخضه:اعوز بالله مالك يا حبيبتي فيكي ايه
قمر بصوت متقطع من البكاء:أن أنا اسفه يا ماما حقك عليا س سامحيني بالله عليكي أنا قولت كده بس عشان كنت زعلانه من حازم ارجوكي سامحيني انا عمري مكان ليا اهل غيركم ارجوكي انا اسفه
سناء بطيبه وحزن على حال ابنتها: حبيبتي مقدرش ازعل منك انتي بنت قلبي وبنتي الموقف اللي دايقني لانك ملكيش أهل غيرنا احنا يا قمر أنا امك وأحمد ابوكي وبدر اختك وحازم واكملت بخبث هو اصلا مش بيحب يقولك يا اختي أو يعملك زي الاخوات ولا ايه
قمر بكسوف:يا ماما بقا
سناء بضحك:خلاص يا ستي انا غلطانه كنت هخليه يتقدم لعامر ابن خالتك بس انا غلطانه
قمر بفرحه ونسيت كل شئ:صحيح يا ماما موافقه اني اكون زوجه لحازم بجد
سناء بحب: طبعا يا قلب ماما هو أنا اطول لما اجوز القمر ده لي ابني ياااه تبقي مرات ابني وبنتي الله علي الجمال
قمر بحزن:بس بعد اللي حصل اكيد هيبقي ليه راي تاني يا ماما
سناء وهي تنظر لها بعمق:اعمليه اللي هقولك عليه بس اقفلي الباب لحد يسمع
قمر بستغراب من نظرات سناء وذهبت وأغلقت الباب
قمر بحماس:هاه قولي اللي عندك يا مامتي
سناء بهمس:اعملي اول حاجه………
قمر بشهقه:مستحيل
……………………
حازم كان يجلس ويتحدث فالهاتف في أمر مهم
حازم بجدية:احنا خلاص قربنا نخلص المهمه دي بس لازم تفضل كل حاجه زي ما رتينا ليها
الشخص: وفايزة هنعمل فيها ايه
حازم بغموض:عامر عرف كل حاجه
الشخص بعصبيه:كل حاجه ازاي ده مش لازم يحصل انت عارف أنه خطر عليه
حازم ببرود وغموض:اللي عنده قولته وهقفل دلوقتي
الشخص بعصبية:حازم حازم الو الو يووووه شخص غريب وغير مفهوم بالمره
عند حازم
سامع صوت ضحك قمر بره بتضحك بصوت عالي
قمر فالخارج
تتحدث فالهاتف:مش معقول انت غريب اوي هههههههه لاء مش قادره حرام عليك ههههه مش معقول يا توتو كده
حازم كان خلفها وهو في قمة العصبيه والغضب
قمر ومازالت على وضعها هذا ولكن تشعر بالخوف
أكملت الحديث بدلع:خلاص يا توتو انا هقول لبابا انك هتيجي وكمان هقول لأبيه حازم عشان ده اخويا الكبير وليه احترامه برضو خلاص ماشي باي يا بيبي
وجائت أن ترحل أمسكها حازم من ملابسها
حازم بعصبية:قولتيلي اسمه ايه
قمر تتصنع التوتر:هاااا هو مين ده
حازم بغضب وهو يرفع يده عشان يضربها اخافت قمر
وبقت تقول في سرها: ماشي يا ماما بتسلميني ليه كده وعارفه أنه هيطلع عيني
حازم نظر لها بغيظ وخبط الباب خلفه بعصبيه صرخت قمر من الخضه
حازم بعصبية: مش هكرر السؤال تاني هاااا
قمر بسرعه:توتو توتو
حازم بعصبية:توتو امممم ومدخلش البيت من بابه ليه وايه المياصه وقلة الادب دي هااا ردي يا محترمه ربناكي على قلة الادب دي بتحبي واحد بيبقا يدخل من الباب مش من الشباك ولا ايه
قمر غظها الكلام ونظرة له بتحدي:انا براحتي وعمري متخطيط حدود الادب ابقا براحتي واولا هو اللي ملك قلبي بحبه
حازم بغضب وصوت عالي:قمرررر احترمي نفسك انت بتكلمي راجل مش مره عشان اتقبل الكلام العبيط ده انا ممكن أمد ايدي عليكي بس ماسك نفسي عنك بالعافيه وانتي بتستغلي سكوتي ده ضعف لاء تبقي عبيطه لأن وربنا يا قمر لو اتكلمتي كده تاني هزعلك فاهمه ومشي من قدمها دخل الاوضه بكل غضب وعصبيه
قمر فضلت تعيط جامد وحسه أن حازم بيروح منها
سناء بطيبه:اهدي طيب انتي كده هتعملي اللي هقولك
قمر بأعتراض:لاء يا ماما أنا اسفه بس سبيني اتصرف انا عشان كده انا بضيع حازم من ايدي وبكرهه فيا
سناء اومأت لها:اللي شيفاه صح ليكي اعمليه يا حبيبتي
ابتسمت لها قمر وذهبت إلى غرفتها
……………….
ليل بصدم واللهه وخوف:وحش وحش يااا ماما الحقونييييي
عامر فالخارج بصدمه:ينهاري فهد جوه انا نسيت
وجري على الباب افتحي يا ليل متخافيش ارجوكي اوعي تجري ولا تعملي حاجه
ليل من الداخل:منك لله يا شيخ اشوف فيك يوم اسوء من اليوم اللي شفتك فيه
فهد هنا بدأ يقوم هو كلب من النوع الضخم شبيه الأسد
اقترب من ليل ونظر لها نظرت له ثم اقتربت منه
عامر بخوف عليها ليل ليل رودي عليا ارجوكي يا حبيبتي رودي عليا فهد ابعد عنها فهد ابعد ابعدي انتي كمان يا ليل واقترب وكسر الباب ونظر لهم بصدمه
ليل بضحك:وحشتني وحشتني كتييير يا فهد هههههه خلاص خلاص كفايه همووت من الضحك ههههه فهد انت تقيل ابعد يا جدع خلاص اسفه اني مشفتكش بقالي كتير
كان فهد يلعب مع ليل لأنها كانت عندما تذهب لمركز التدريب تلتقي بفهد وتلعب تهتم كان هو اصغر قليلاً عن هذا الوقت وكانت تلعب معه كثيرا فالوقت الذي يتركه فيه عامر
عامر بصدمه:ازاي ده فهد مش بيحب حد ازاي قدرتي تخليه كده
ليل بضحك:انا وفهد صحاب جدا حتي شوف فهد سلم عليا مد فهد يده وسلم عليها
عامر بصدمه اكبر:ازاي ده من أصعب أنواع الكلاب اللي بتسمع الكلام
ليل بغرور طب شوف دي:فهد هات الكوره اللي هناك دي ذهب فهد وأخذ الكوره واعطاها لها
عامر بزهول: مستحيل ده مش بيسمع كلام حد غيري وكمان لازم اطلب كذا مره وغير كده انتي اول مره تشوفيه ازاي حصل ده
ليل وهي تلعب في فروة فهد:لأن أنا وهو اصدقاء من زمان ومش سهل أنه يتعامل معايا كده اول ما شفني اول مره كان مش متقبل وجودي بس حبني مع الوقت وبقا يلعب معايا كتير فهد الطف حاجه في حياتي كلها
عامر كان ينظر لها بحب شديد لأنها حقا جميله في كل تفصيله فيها
اقترب منها واخذ تنظر لها
ليل بحرج وكسوف :احم انا مطره اني اطلع عشان أمسكها عامر من يدها ونظر لها وقربها عليه :انتي سر.قتي قلبي يا ليلي حتي كلب.ي سر.قتي قلبه هو كمان وأكمل بهمس انا بحبك
نظرة له بصدمه:هااااه بتقول ايه
عامر ابتسم ابتسامه ساحره واقترب منها وطبع قبله على وجنتيها ثم طبع قبلة على شفتيها بكل حب و رقه
نظرة له ليل وهمست:وانا كمان بحب يا عمري وطلعت تجري على غرفتها وهي في قمة الاحراج والفرح والكسوف
عامر بفرحه شديدة وأخذ يقبل فهد ويلعب معه
………………………
……………….
جورج بعصبية:ايها الزعيم باقي على المهمه ثلاث ايام عليا أن ارحل ويأتي الكبير الحقيقي
الزعيم: أهدأ جورج انت اللي هتستلم البضاعه لأن الكبير ما.ت
جورج بصدمه:كيف كيف حدث هذا هل انت تعرف ماذا تقول ايها الزعيم لقد تم أخذ الفتيات الي المخزن هنا وهيتم ترحيلهم غدا فالليل
الزعيم ببرود:افعل ما قلته لك جورج فاهم ماذا اقول
جورج بتأكيد:اوك ايها الزعيم تحت امرك واغلق الهاتف
…………………..
نرجع قبل المكالمه
ليل بشر:انا عملت رقم وهمي زي رقم الزعيم استاذ عامر محتاجه مساعده حضرتك لأنك اكتر واحد لبق في اللغه وهتقدر انك تخلي جورج يصدق انك الزعيم طبعا أنا هظبط الصوت وهعمل كل حاجه تمام
عامر بتأكيد على كلامها:تمام وانا موافق
حازم بهدوء:لازم يقتنع أن الكبير مات عشان الزعيم كان قايل ليه أنه هينزل بكره مصر ونقدر نمسك الاتنين كده وبجورج نقدر نجيب الزعيم
لانه عارف كل حاجه عنه
علي بستغراب:ازاي عارف كل حاجه عنه
حازم ببرود:لأن جورج يبقا ابن الزعيم
ليل بصدمه:ازاي وقدر أنه يخلي ابنه يعمل كده
حازم:هو اصلا الشغل بتاعهم مبني على كده
علي:امممم تمام يلا نكلم جورج ونشوف رد فعله
…………………………..
في غرفة حازم كانت تترك على الباب
حازم بهدوء:ادخل
قمر دخلت وهي بصه فالارض ومحرجه مش عارفه تعمل ايه
حازم بهدوء موميت:عايزه ايه
قمر ببكاء:انا اسفه حقك عليا
حازم:ودي تفرق معاكي أن كنت زعلت ولا لاء
قمر: ارجوك بلاش تتكلم معايا كده انا مش بحب انك تزعل مني ارجوك انا وسكتت
حازم بغموض:انتي ايه
قمر بكسوف:انا بحبك يا حازم بحبك اوووي من وانا صغيره وعمر محد دخل في قلبي وحياتي غيرك انت
اقترب حازم منها وأخذها في حضنه وهمس لها:انا عايزك يا قمر
قمر بصدمه:انت بتقول ايه……..

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية بكاء القمر)

اترك رد