روايات

رواية متعة الحياة الفصل السابع 7 بقلم عادل عبدالله

رواية متعة الحياة الفصل السابع 7 بقلم عادل عبدالله

رواية متعة الحياة البارت السابع

رواية متعة الحياة الجزء السابع

متعة الحياة
متعة الحياة

رواية متعة الحياة الحلقة السابعة

قفلت الاتصال مع عامر وروحت قعدت في البيت بفكر ازاي اعمل مشروع كبير يدخل ليا ربح كبير علشان الفلوس تزيد بدل ما تخلص وارجع للفقر تاني .
كانوا كلهم في البيت ماسكين موبايلاتهم بيلعبوا فيها .
جيت جنب مراتي وقولتلها : ايه رأيك في الموبايل ؟
قالتلي : حلو اوي يا حبيبي .
ضحكت وقولتلها : اظن مفيش حد من اهلك مسك تليفون زي ده ؟!!!
حاولت تتظاهر انها مش اتضايقت من كلامي وقالتلي : تعيش وتجيبلنا .
انا كنت قاصد اني اهينها علشان ارد لها اهاناتها ليا وتريقتها علي فقري قبل كده .
شوية ولقيت واحد صحبي بيتصل بيا ، اول ما شوفت اسمه افتكرت ازاي كان بتاع مصلحته وميعرفش الواحد الا لمصلحة وبعد ما تخلص يبعد .
كنسلت عليه وعملتله حظر علي الاتصال ورحت ماسك الموبايل عامل حظر لكل اصحاب زمان ماعدا ايوب لأنه احسن واحد عرفته في حياتي ، كنت بعتبره اخويا مش صحبي .
قعدت اتغدا مع مراتي والولاد وكنا مبسوطين جدا وبعدين قولتلهم : ايه رأيكم نروح مصيف ؟ رد هادي وقالي : مصيف ايه يابابا احنا في شهر ١٢ والدنيا تلج .
ضحكت وقولتله : خلاص نروح مشتي . نروح اسوان ؟
مراتي قالتلي : هنعمل ايه في اسوان ؟ هنتفرج علي المعابد والفراعنة ؟!!
قولتلهم : اخر كلام نروح الغردقة جوها في الشتا جميل .
اخدتهم في العربية وسافرنا الغردقة ، كنا ماشيين بالعربية وانا حاسس اني اسعد واحد في الدنيا وكأني ملكت الدنيا كلها ، كان في ذهني ان كل اسباب السعادة في ايدي ، واخيرا قدرت اعوضهم عن سنين الفقر والحرمان .
وفي اليوم التاني من الرحلة اتصل بيا عامر علشان يبلغني ان اعلي سعر للارض ٨٠٠٠ للمتر .
رفضت في الاول لكن لما قالي ان صعب الارض تجيب سعر اكبر من كده في الوقت الحالي خصوصا ان ازا مستعجل علي البيع و الدفع كاش وافقت واستعوضت ربنا في فرق السعر !!!!
فرق السعر كان كبير اكتر من ٨ مليون جنية !!!!!
الرقم كبير جدا لكن لأن الثروة كبيرة وانا كنت محتاج الفلوس بأي طريقة علشان أبدأ اشتغل واعمل مشروع وافقت في النهاية .
واستاذ عامر قريبي اخد مليون جنية سمسرة مني .
كان المشروع اللي نفسي اعمله شركة تصنيع بلاستيك زي اللي كنت شغال فيها وكان نفسي تكون اكبر منها .
اول مشكلة واجهتني اني مش كملت تعليمي ودي كانت عقدة حياتي !!
كلمت ايوب صحبي وقولتله : انا عاوز افتح شركة تصنيع بلاستيك .
قالي : صح كده انت لازم تبدأ تشتغل ولازم تشتغل في حاجة بتفهم فيها .
: انا عاوزك معايا يا ايوب في المشروع ده .
: عاوز تشغلني عندك يا صحبي ؟
: لأ يا ايوب انت عارف انت اخويا ، اسمها تشتغل معايا . وبعدين انت كملت تعليمك عني وبتفهم اكتر مني يعني انا كده كده محتاجك معايا .
: يا طارق انا مش بفهم في البلاستيك والحاجات دي ، وبعدين انت محتاج في مشروعك ٣ اشخاص اساسيين واحد مدير انتاج يكون بيفهم كويس في المشروع ده وواحد مدير مالي يمسك لك فلوس الشركة وواحد مدير مبيعات يكون مسئول عن بيع منتجاتك وانا مش بفهم في اي حاجة من دي .
: تبقي انت المدير عليهم يا ايوب علشان مفيش حد يلعب بيا ويسرقني . قولت ايه يا صحبي ؟
: لا يا طارق خلينا اصحاب بعيد عن الشغل احسن وانت بنفسك هتبقي مدير عليهم وتتابع شغلك بنفسك احسن من اي حد غيرك .
: انت شايف كده يا صحبي ؟
: ايوه طبعا يا طارق ، قولي بقي صحيح مش كنت بتقول لو بقيت غني انك هتبني جامع ؟
: ايوه ان شاء الله هبني جامع ، اول لما اظبط المشروع وشغلي يستقر ودماغي تروق هبنيه علطول .
بعد ما خلصت الاوراق الخاصة بالمشروع عملت اعلان عن طلب سكرتيرة علشان تبدأ الشغل معايا وترتبلي شغلي ومقابلات الناس ولازم طبعا تكون جميلة و انيقة علشان تعمل برستيج للشركة .
اخدت اول ٢٠ اتصال تليفوني وحددت معاهم مواعيد للمقابلة .
اول واحدة قابلتها كانت جميلة جدا وشياكة مفيش بعد كده وثقافة ممتازة ، قابلت التانية كانت اجمل واشيك منها !!
وكل ما اقابل واحدة تطلع اجمل من التانية لحد ما دخلت عليا يارا !!!!
اول ما شوفها قولت بصوت عالي سبحان الله عمري ما شوفت جمال بالشكل ده !!! مفيهاش غلطة !!!
يارا اتفجأت بكلامي واتكسفت جدا !!
قعدت يارا وبدأت اتكلم معاها وانا حاسس اني مسحور لدرجة اني مش عارف كنا بنتكلم في ايه !!!
وبعد حوالي ربع ساعة كلام قولتلها مباشرة ….. تتجوزيني ؟؟؟

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية متعة الحياة)

اترك رد