روايات

رواية ودق قلب الحجر الفصل العاشر 10 بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر الفصل العاشر 10 بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر البارت العاشر

رواية ودق قلب الحجر الجزء العاشر

رواية ودق قلب الحجر الحلقة العاشرة

دخل بدر علي صبا فابتسم لها وهتف.. يا مسا الجمال علي عيون الجمر.
تنهدت بابتسامه حزينه… ازيك يا بدر.
هتف قاطبا….. ازيك يا بدر مالها مش بنفس اكده فيه ايه.
تتصنع الحزن…. لا مفيش…. حاجه كده خاصه واستدارت لتجمع اشياؤها .
اقترب منها وشدها.. خاصه خاصه ايه دي مفيش خاصه ليكي بعيد عني.
فتنهدت….من فضلك يا بدر انا مخنوقه فسيبني.
هتف…. وانت فاكره اني هسيبك والله مايوحصل صبا فيه ايه شكلك مجهور.
ليسمعا رنه تليفونها تنهدت نظرت للتليفون ولم ترد ليصمت التليفون ويرن مره اخري .
هتف…. طب ايه ماتردي.
هتفت غاضبه….. مش عايزه اتزفت انا .
هتف.. فيه ايه طب عرفيني.
ليرن التليفون لتفتح الخط اخيرا وكانت سناء صديقتها هتفت بغضب…ايه يا تيته هو كل شويه الله
لتنصت كانت سناء تضحك ولا تتكلم هتفت…بصي يا تيته انا مابحبش الزن وخالد قوليله اما اجي اجازه هقعد معاه…. لتهتف حانقه يجيلي فين يا تيته دا شغل.. يهدي كده جواز ايه اللي بيتاخد سربعه كده.
انتفض بدر واحس بغليان داخله وابتلع ريقه بصعوبه ليسمعها تقول.. يا تيته عارفه خالد طيب وحنين وراجل وما يترفضش بس مش حساه انا اهم حاجه احسه يا تيته خالد عملي وناشف.. ايوه بيحبني طب ايه.. يا تيته دا كلام ايه.. اخد اللي يحبني ولا تخدش اللي بحبه هو ايه ده
يا تيته ارحميني بقه.. لتتنهد حاضر يا تيته هاخد اجازه وانزل نتكلم واقابله حاضر.. حاضر هصلي استخاره حاضر.. خلاص قوليله مايجيش وانا هاجي ونقعد حاضر يا تيته بطلي زن بقه اه كروتيني اجوزهولك واخلص من الزن انا عارفه اخرتها طب..هيكلمني ..يكلمني امتي ..ايه دلوقتي يا تيته اصبري طيب….طب يا حبيبتي خلاص سلام ما ان اقفلت الخط لتشهق عندما مسكها بدر وشدها وصرخ هو مين االي هتجوزهولها وهتجعدي معاه وتصلي.. بخت نصلي عليه البعيد انت مخبوله كان مشتعلا يحس بالجنون.
لتبتهد بهدوء وتتصنع الغلب..صفحه حكايات ميفو… ايه يا بدر سيبني في حالي والله انا مهمومه بسبب الموضوع ده.
صرخ …..وتتهمي ليه مايغورفي داهيه.
تهتف.. خالد قريبنا وتيته بتحبه وهو حد كويس.
صرخ …..داهيه تاخده وستك تحبه ماتتجوزه هيا.
ضحكت….. سيبهالله واللي يعملو ربنا.
صرخ.. انت مالك بارده اكده انت بجد هتجابليه وتجعدي معاه.
هتفت بخبث.. وايه المانع اديني هشوف لسه.
قال بغضب.. بصي بقه لا فيه مجابله ولا زفت انت مابتحبهوش .
هتفت….بس هو بيحبني يا بدر.
هتف ….هو اي حد يحبك تتجوزيه دا ايه المرار ده.
هتفت…. اقفل عالموضوع ده سيبها للايام.
ذهب وشدها.. اني ما هسبش حاجه لاايام اني ما هتحملش اكده ويكون في معلومك الواد ده ماهتجبلهوش لو روحك طلعت.
هنا رن التليفون فتنهدت ..برضه يا خالد ..صرخ اياكي تردي .
ظرت اليه بس يا بدر تيته هتزعقلي .،ابتعدت وفتحت الفون ..هتفت سناء .،ايه يا بت خر بالحبحبه والا لسه طور ..
ابتسمت صبا ..فصرخ بدر بيجولك ايه ده بتتبسميله ،،فاشارت اليه ان يصمت .،شعر بنار داخله .،هتفت .،ازيك يا خالد عامل ايه ..
هتف بدر ،،العمليه طالته عيكون عامل ايه عايز ياخد ايه ده وستها مالها ماتسكت .
همست ..خالد ماتكسفنيش بتحبني وبتموت فيا ايه بس ..
اشتعل بدر واقترب وزغدها في كتفها .،اجفلي هاه اجفلي في نهارك بجول .
نظرت اليه بغضب وابتعدت..يا خالد مش قفش كده كتب كتاب ايه احنا نتكلم طيب ،،ايه تاخد عليا ازاي مش فاهمه ..قرب قرب ايه ..تمسك ايدي ايه بس عيب كده .،ايه مراتك كتب الكتاب كل حاجه مباحه خالد من فضلك .،هنا انفجر بدر دا عايز يحسس البيه يكتب ويحسس براحته فذهب مسرعا ونتش الفون وقفله فشهقت .،انت ازاي تقفل التليفون ،
فصرخ بحرقه .،عايزاتي اجف اركب جرون واللبيه عايز يحسس و ينبسط .
تتهدت…. انت بس ايه ده هيزعل كده .
صرخ .،مايولع ،،ياكل طين وروبه علي دماغه صبا بطلي اني ماعتش طايج هموت محصور اكده تكلمي مين يا مري مش متخيل بيجولك ايه ده كتب ايه وطين ايه
هنست .،عشان يبقي مافيش حدود وي ،،
صرخ ،،،يحسس ويشبع تحسيس يهري جلبي .تنهدت
لتقول وانت مزعل نفسك ليه مش هتتمنالي الخير.
صرخ…… انت اتلحستي في عجلك اتمنالك الخير مع راجل غريب.
ضحكت.. غريب.. ايه هتجبلي راجل قريب.
اقترب ونظر اليها نظرات اشعلت قلبها همس…… واي جريب دا جريب وجريب وجريب بس يتبصلنا بعين الرضا.
خجلت من نظراته وهمست….. هو مين اللي يتبصله يا بدر.
مسك يدها وقبلها ……الجمر اللي جدامي ده يبصلي بعين الرضا.
ابتسمت وتنهدت…. بطل يا بدر كلامك ده بقه مش كل شويه.
نظر اليها بهيام.. ابطله كيف وانت شغلتي كل الي جوايا.
همست…. انا شغلتك.
قال بحنان….. شغلتيني بس دانت هبلتيني وما فيش يوم الا مابفكر فيكي.
لتسعد من داخلها هتفت.. وتفكر فيا ازاي طيب .
اندفع.. افكر انك بتاعتي ليا ماحد يجدر ياخدك مني اصلا انت بتاعه بدر وليه وعمرك ماهتكوني الا ليه.
ابتسمت واحست انها اقتربت وتمنت ان يتلفظ بكلمات الحب لتهمس……بجد يا بدر كلامك ده.
هتف وقبل يدها …..صبا انت بجيتي جوايا وماجدرش اسيبك واصل.
هتفت بلين…. يعني بتحبني يا بدر
ارتبك واطرق فهذه الكلمه لا يمكن ان يدخلها دنياه او ان يتعامل علي أساسها كانت مشاعره جياشه ولاول مره يحسها تجاهواتثي بهذا الشكل. ولكن استحاله يعترف انها حبا هتف مواربا.. انت بجيتي دنيتي يا صبا واني ماجادرش استغني عنك وعايزك ليا.
ابتسمت….. عايزني ليك ازاي.
هتف بقوه….تبجي بتاعتي.
ضحكت…..ايه عايز تتجوزني مثلا.
تجلد فهو لا يتجوز ولم يعرف ماذا يقول.. ليخترع شيئا يخرج منه فكر كيف سيحصل عليها فهتف….دا شرف ليا يا صبا بس فيه مشكله واعره جوي.. عندنا ما بنتجوزش من بره العبابده واللي بيعمل اكده بينطرد بره العيله ويفجد عزوته.
قطبت جبينها همست بحزن ….ايه.. ليه يا بدر ليه كده هو غصب.
هتف.. لاه ده عرف
لتحزن وتبتعد هتف مسرعا….بس هنلاجي حل ماتخافيش هنلاجي طول مانت معايا وماهتهملنيش هلاجي حل هو بس العيله اللي يهمها ما حدش يعرف بالجوازه بس اني ماهسكتش اني رايدك.
تنهدت…..طب ماهيا اتعقدت اهيه..
شدها اليه ورفع وجهها ليهتف.. لو ده بيدج هيعمل اي حاجه عشاني مش اكده.
ابتسمت له فهمس…. طب ايه بيدج والا ما دجش في سنيتي الغابره دي لتضحك فهتف…. طب سمعيني حاجه بقه الا انا جلبي انهري وغفلجتيلي اليوم بسي طين اللي عايز يتجوز جنازه تاخده البعيد ياخد البت بتاعتي.
ضحكت.. خلاص قوام عملتني البت بتاعتك.
شدها واقترب منها ….. عملتك انت اصلا معموله ليا من غير حاجه .رفع يده يتلمس وجهها…..صبا انسي انك تكوني لحد تاني اساسا ليقترب ويهتف حانيا وعيونه تلتهم وجهها.. يدك بتترعش. عيونك بتلمع..اشار لقلبها.. هنا جوه ايه يا صبا جولي عايز اسمع جواتك ايه.
تنهدت وخجلت .. اقول ايه يا بدر مش حاسس يعني
لتف بحنان….. لاه حاسس بس عايز اعرف .رفع عيونها ……. عايز اسمع اللي شايفه بعيونك عايز اسمع رعشتك دي صوح كانت هائمه بين يديه همس مقتربا من وجهها عيونك دي هرو جلبي جولي انك رايداني جولي انك هتبجي ليا جولي انك عايزاني مسك يدها ووضعها علي قلبه شوفي بيدج ازاي كيف الطبل وهو شايف عيونك بتبصلي كيف النار دخلت حرجتني احتضنها وهتف بعنفوان انت بتاعتي لو روحك طلعت.ملك بدر اتخلجتي عشانه وبس. جولي يا بت ماعتش جادر لتحني.راسها خجلا رفع َوجهها وسلط عينيه عليها همس….لاه عيونك في عيوني عايز اسمع واني باصص في النار اللي جواتهم وحاسس برعشه جسمك.. لتظل تنظر اليه بحب احس انه سيهجم عليها يقبلها بقوه كان داخله يصرخ ان تكون له ان يسمع مشاعرها كان احساس غريب اول مره يحسه مع انثي كان متلهف بقوه ويشعر بالجنون ..مشاعره تطحن بداخله وجسده يغلي يشعر بهياج يريد ان يطفي نار قلبه لتهمس هيا.. بدر انا.. انا
هتف بلهفه.. جولي َماتطلعيش روحي..
تنهدت وهمست بلين وعيونهاوتصرخ بمشاعرها له …. انا ب. ب.
لتنتفض فجاه عند سماع دقات الباب لتبتعد …احس بقلبه سيخرج فشتم في سره انفتح الباب ودخلت سمر لينظر اليها بغل رهيب لتبتسم بخبث وتهتف.. ايه جطعت حاجه مهمه
ارتبكت صبا وهتفت.. هاه.. لا لا عايزه حاجه.
هتفت سمر….. لاه بس كت بطمن لو عايزين حاجه اصل بدر بيه مش جليل لازمن نعمله اللي يريحه.
كان بدر غاضبا يريد ان يقتلها لتهتف صبا.. لا يا حبيبتي انا همشي وبدر بيه كمان يلا بكره اشوفك بقه.
هتف.. اه من الحج عبدالله ابن الجماليه جه كذا مره عشان نروحله.
قطب بدر جبينه هتف مندفعا …تاني وسي زفت ده عايز ايه.
ضحكت.. زفت ايه دا عبدالله بيه بيه كبير وانه ياجي اهنه يبقي اكيد مش جليله مانت عارفه.
هتف منفعلا…… انت مالك عارفه والا مهببه.
هتفت صبا….طب يا سمر كلميه هروحله بكره.
هتفت سمر…..ماشي هو والله كل وداني اني اجيبك ونروح اصل فرسه بيحبك جوي من اخر مره شوفتيه فيها
هتفت صبا …..ماشي خلاص بكره نروح.
تركتها ومشت…ليستدير بغضب….عبدالله طين ده عايز ايه تاني راحاله ليه.
لتبهت من عنفوانه.. ايه يابدر دا شغل
هتف وعبدالله من ميته بياجي هو بذات نفسه عشان الشغل مابيبتتش ليه سخماط من عنده وتروحيله بتاع ايه .
هتفت …..انت مضايق ليه دا شغلي
هتف غاضبا الواد ده جلج وواد مش كويس مالكيش صالح بيه.
هتفت…..وانا مالي وماله يا بدر فيه ايه.
تنهد غاضبا.. مفيش زفت هو اليوم اتغفلج الله يحرجك يا سمر انت وعبدالله..
ضحكت..شدها اليه ليهتف ماتيجي جوا نخش نكمل حديتنا اني ما سمعتش اللي عايزه.
ضحكت …… يلا يا بابا اتاخرت وبطل دلع وبعدين اقول ايه مش لما تقول انت الاول وتركته وغمزت له وضحكت.
وقف متنهدا ينظر اليها وهيا ترحل …..اجول ايه بس اجولها ازاي اني مابعرفش اجولها اساسا ليتنهد اهدي يا بدر شوف هتاخدها ازاي دي بتاعتك لو انجلبت السما ما حدش هياخدها الا انت وما هتهملهاش واصل انت رايدها انت جواتك بيطحن بعضه اهدي هتتهبل اكده هاتها بالملاينه جولها انك مينفعش تتجوزها رسمي جولها اي حاجه بس تراضيها اضغط علي حته العرف والعادات جايز تلين.. البت راشجه جواتك وانت بتغلي ولو حد طالها ممكن تجتله وسي طين ده بيلفلف حواليها ليه واد عينه زايغه منه لله عبدالله مابيروحش لحد اكده الا اما يكن عايز حاجه طب اني هلاجيها منين ستها من ناحيه وسي طين من ناحيه بيلفو عالبت اللي هم ت عليها اعمل ايه دلوك.. اهدي يا بدر انت مالك بجيت خفيف اكده اهدي صبا بتاعتك انت وهتعرف تجيبها بس شغل دماغك.. البت كت هتجول اللي جواتها عيونها كت نار وجتتها بترتعش منك لله يا سمر الله يحرجك يا بعيده.. ليتنهد ويمشي و َعقله يطحن بعضه َكيف سحصل علي تلك الجميله غير مدرك ما وقر في قلبه وانغرز فيه.
*********
كانت شكران جالسه تلعب في مياه النهر برجلها فشهقت عندما مسكها بدار وحملها فصرخت ..فيه ايه ..
ضحك هو وهتف ..هجلبك في البحر جايز عجلك الميه تلينه .،نظرت اليه بغضب فهم ان يحدفها فصرخت وكلبشت فيه فضحك .،شفتي الميه اهيه هتلينك ..
هتفت .،نزلتي انت مخبول ..هم مره اخري ان يحدفها فصرخت خلاص خلاص ..تنهد وهتف بطلي تبصيلي اكده تاني تنهدت واغمضت عيونها انزلها بهدوء فدفعته وبعدت ،..اقترب منه واخرج من جيبه كردان كبير من الدهب واقترب وفرده علي صدرها فشهقت من حجمه وابتعدت ايه ده .
ابتسم .،هديه جايبلك هديه
هتفت ..لا والله من ميته .
ابتسم بحنان ..وماجيبش ليه مش هتبقي مرتي .
تنهدت ،،انت مصدج حالك .
اقترب ونظر اليها بلين وابتسم لها ابتسامه اذهلتها فلم تري ملامحه اللينه طوال حياتها ..هتف .،هو اني مش مصدج حالي انك هتبقي مرتي بس ده من حرجتي والله .
نظرت اليه قاطبه .،اقترب ومسك يدها وقبلهم .،هتليني ميته بس.
هتفت .،مش هلين عشان عارفه اللي فيها .
هتف ،،وايه اللي فيها .
صرخت .،انك رايد جتتي مش رايدني .
ضحك ..انت مخبوله ..ماهي جتتك دي انت ومعني ان راحل يعوز مره يبقي رايدها .
هتفت بسخريه ،،اه جله ادب .
هتف ..،والراجل بيعوز التنتين ليه بس ماتجربي تجعدي نعمل عيله وهعاملك كيف مابتريدي واديكي اللي عايزاه .
نظرت اليه بوجع .،عايزاه ،،اقتربت منه .،وضعت يدها علي قلبه ،،هتديني ده هتدهولي يا بدار .،هنا مافيهوش شكران ولا هيبقي. هتدهوني ازاي وهو حجر متعبي ومغفلج ومبرشم وعليه اختام الملكين .عندك دهبات هتديني عندك فلوس هتديني بس ماهيملاش عيني. اني مش بتاعه دهبات وجرشينات .،الجلب للجلب راحه وانت ماتعرفش يابن الناس.تنهدت…. عارف لو حسيت لحظه انك تنفع كت هديت وانكتمت ما البنته اهنه بتتجوز اللي ماتعرفوش واهلها بيودوها ويجبوها كيف ماعملتو فيا بس انت ميت من جوا موته توجع يا بدار .شكران ماهتجهعدش تجيب عيال من بطنها وجلبها عليه الحجر الصوان مش اني يابن الناس مش اني. اني عايزه جلب ياخد جلبي وانت ماهتعرفش فمشي عيشتك وخد اللي رايده وهملني وتركته وصعدت ..وقف هو مغتاظا ،،كنه اكده ماعنديش ومابعرفش وامشي عيشتي .،لاه يا شكران يمين الله لاخد جلبك واخليكي تعشجي بدار وتدوبي اكده فيه وتتمني جربه ،هاخد جلبك وتجعدي العمر كله مرتي وتجيبي عيال كمان ايوه العيال هتكلبشك هو اكده اني مش اهبل ولا عبيط اسيب حالي يرمح اني رايدك وهاخدك وطالما عايزاها حبحبه ،نحبحب طالما انت هبله واكده هشتغلك سبسبه ونجضيها تمثيل لما تجعي ساعتها خلاص هتعرفي ان بدار راجلك العمر كله مشي ونيته الايقاع بقلبها وايهامها ان تحت الحجر قلب ولكن هل فعلا تحت الحجر قلب يهتز وينتظر ان يدوق مشاعر ينفض الحجر ام سيكمل حجرا
************
كانت اميمه نائمه في احضان كرم فقد قضت الليل كله في احضانه استيقظ كرم وظل يراقبها كانت رقيقه وجميله َمريحه للعين همس كتكوت صغير نايم كيف الملاك ليتنهد انت مالك غلبانه اكده وطيبه كتي هتديني دهباتك اكده وخلاص.. يا غلبك يا كرم انت جولت العفاشه كلها ماتهمد مالك مش علي بعضك اكده انت اتفجت مع اخوها جاي تحرب وراها ليه.. لينظر اليها يتلمسها البت هتجوم تجفش في رجبتك ماهياش طيجاك.. ليجدها تتحرك في احضانه تنهد تاملها بجمالها فتحت عينها نظرت اليه لتظل هكذا تسهم في وجهه فابتسم لها كانت بريئه هبت مره واحده وتمسك بشكيرها وابتعدت هتف….. حد بيجوم يسرع حد اكده ماعلموكيش تصحي تجولي صباح الخير.
ابتعدت ونظرت اليه بغضب ضحك…. ايه مالك حرنانه اكده َعامله ميه وحداشر هاكلك عاد ماتهدي علي روحك.
هتفت ساخطه.. حد جالك اني بجطع هدومي.
هتف ضاحكا ساعتها هفرج وانبسط الا اللي باين نار امال المستخبي ايه.
صرخت ….مابطل بقه انت جاعد اهنه ليه.
ليربع يديه.. مجعدي ما اجعدش ليه.
هتفت ..وتجعد معايا ليه اني ماهجعدش معاك ده مجعدي وروح شوف حالك وعيب اكده اني واحده جاعده براحتي مايصحش اجعد معاك راجل غريب.
هتف.. من جهه اني راجل غريب اظن دي ماهياش صحيح ماتجعدي براحتك اني جيت جارك نظر اليها بخبث والا فيه ايه بالضبط والا عشان حليوه وحنين الجمر ملخبط.
لتنظر اليه باستهزاء حليوه وحنين.. اه واضح جوي.. دا مرار
هتف…. عموما بطلي رط واني مشيان مش همشي.
نظرت اليه ساخطه لتهتف.. اجعد فيها واشبع اما اروح اتزفت البس ماله ده تعبان في عجله وذهبت وشدت عبايتها فهب ووقف امامها نظرت اليه بغضب فحاولت ان تمر فوقف امامها مبتسما ظلت تحاول الا انه كان يتحرك يمينا ويسارا فصرخت ..هو فيه ايه الله .
ضحك وهتف …عايز الصباح . ميو السلطان
نظرت اليه غاضبه فضحك ..مش عريس اني والعريس ليه صباح لوحده .
نظرت اليه بسخريه ..عريس ..اممم طب بعد بقه بلا حزن .واستدارت فكلبش فيها فصرخت ..ماتحترم حالك بقه اني عديت ليله انبارح .
ضحك هو ووضع راسه في شعرها ونزل علي رقبتها …طب وعديتي ليه ماتوريني اكده يا بت العابد ماعايزكيش تعدي كان يلمسها بشفتيه وهيا ستنهار وتتلوي بين يديه فهمس .،تجفي اكده ماتتحركيش الا هشيل البتاعه دي وهجلبها مردغه ..اانكمشت ومسكت بشكيرها بقوه وهو يضع يده علي وسطها ويشدها اليه ويجوب رقبتها فهمس ..هو فيه اكده ادارها ورفع وجهها وهتف ..جوليلي صباح الخير يا راجلي .
نظرت اليه بغضب حارق فضحك ايه مش هتجولي .مد يده صرخت هجول هجول منك لله ضحك يلا سمعيني تنهدت بغضب ..صباح الخير يا زفتي ..
هتف .،اممم كني زفتك طب نزفتها بقه فصرخت خلاص خلاص صباح الخير يا ..يا ..يا راجلي ..
شدها اليه وابتسم ..صباح الخير يا مرتي يا جمر اهو بنتجدم حلو ده …..بصيلي نظرت اليه .. يلا شفايفك الجمر دي تصبح علي راجلك .
هنا اشتعلت ودفعته .،بعد بقه انت مخبول كت عبده عندك دا مرار ايه ده .
نظر اليه بخبث ..كني مخبول..تصدجي صوح كلهم بيجولو ولا علي المخبول حرج اقترب منها بخبث ويفرك في يده رغبه فصرخت ..ايه ايه منك لله انت مش طبيعي عايز ايه .
هتف .،اني كت عايز بوسه بس انت بقه مش راضيه وعملتيني مخبول يبقي المخبول هيهيص اندفع فصرخت وظلت تجري منه وهو يضحك .،تعالي بس هجولك هو بس هنلينو الدنيا
هتفت ..بعد والله اموتك .
اندفع وشدها فصرخت وارتعشت ..لا والنبي بطل الله يسترك ماتفضحنيش .
قطب جبينه ..انت مخبوله حد يفضح مرته .
هتفت…. اني مش مرتك بعد .
هنا مسك باشكيرها وفتحه فصرخت والتصقت به فهتف .،سمعيني اكده انت ايه .
هتفت وهيا ترتجف .،اني اني مرتك والله مرتك .
هتف ،،اممم متوكده والا اخر كلام ..
صرخت .،يمين الله مرتك .
هتف .،حلو ده .،و دي تاني خطوه .،
هتفت…. هملني بقه تعبت .
هتف ..مش هتبوسيني طيب .
نظرت اليه بغلب ..واقتربت من خده وقبلته ..قطب جبينه .،لاه مش حلوه اعمليها بنفس .زفرت بغضب ..واقتربت بهدوء وقبلته قبله حانيه ابتسم لها ظل مغمضا ثم فتح عيونه برغبه ..فهتف ..طب واحده كمان
تنهدت ..ماتبطل بقه الله عيب اكده .
همس اخر واحده .،تنهدت واقترب فابتعد قطبت جبينها فاشار لشفتيه ..فاشتعلت ودفعته ولمت نفسها ،،بعد وربنا ماسكتالك انت ملبوس وهربت من امامه وهو يقف يضحك …ايوه ملبوس يا مري اني انخبلت بت العبابده عملت في ابن الشواتفه ايه ..
ودخلت لتلبس وهو يراقبها فقد تغير مزاجه تماما ليسعد بغضبها كانه متعه له لتخرج وتتجه الي الباب وقف امامها …. راحه فين وسيباني
لتصرخ ماتبعد بقه بلا جله حيا راحه في مصيبه ايه جولك شد يدها يبجي نروح سوا والصق شفتيه عنوه في خدها وضحك وشدها ونزل بها لتقابلهم نبويه.. يا صباح الهنا عالعرسان تعالي يا جلبي اجعدي.
هتفت نجوان….احنا مستنينكو من بدري عشان الوكل نوفطر.
ليهتف كرم.. ايوه هنوفطر الواحد نفسه اتفتحت ماعارفش ليه ..كانت تمه تنظر اليه قاطبه تلاحظ كلبشته في يد اميمه.
دخل عبداالرحمن لتبتسم اميمه هنا اغتاظ كرم .
هتف هو….. كيفك يا اميمه.
ابتسمت بحنان …. بخير يا ود عمي فضغط كرم علي يدها فنظرت اليه بغضب.
هتف….. جبتلك الجلاب اللي طلبتيه والله وصيت عليه مخصوص لتاخذه منه وتسعد لتهتف.. بجد ربنا يخليك ليا يا واد عمي تعيش وتجيبلي
انفعل كرم مشتعلا.. يعيش ويجيب ازاي نفسي اعرف حد جالك يا عبد الرحمن ان مرتي مالهاش راجل يجبلها ايه موت اني.
نظر اليه عبدالرحمن باستغراب لتهتف نبويه بخبث.. ايه يا كرم عبدالرحمن يا جلبي حنين علي اميمه يا ولدي مالك بيه مالكش صالح خلاص ريح حالك وراجل ايه ومرت ايه يا ولدي مفيش اكده.
نظر اليها غاضبا…. هو ايه اللي مفيش هو ايه اللي حنين علي مرتي اتجنيتو دا ايه المسخره دي.
هتف عبدالرحمن.. مسخره ايه مش خاطب يابن الناس وبتحب بت عمتك.
صرخ كرم فيه ويقول.. اني مابحبش حد ودي جرايه فاتحه وتفض في اي وجت.
هتف عبدالرحمن.. هتفض ايه اتجنيت هو لعب لاه كمل بقه عشان عمتك ونخلصو من غضبك كل شويه.
شعر كرم بالغضب الشديد ليهتف بعنفوان.. مالك بزفتي انت
هتف عبدالرحمن.. انت يابني مخبول مش بجالك اسبوع طفشان وداخل علينا بجصه وهوليله عشان جوازتك وتاجي تجول نخلصو..انت كلام عيال والا ايه اجعد بقه بلا رط وكمل جوازتك وسيب اميمه في حالها ماهياش ناجصه.
صرخ كرم ….وانت مالك يا بارد اسيبها والا اهببها و َالا اطين علي دماغي مالك بيا وبمرتي
هتف عبدالرحمن غاضبا.. من ميته مش جولت ماهياش مرتك.. خلاص ماعادتش مرتك ايه التباته دي.
اشتعل كرم.. .. طب ايه جولك بقه هيا مرتي وهتفضل مرتي بالعند فيك وماحدش يجول ليها كلمه وَلا حد يجرب ليها ولا يجبلها غيري
هتف كرم…… هتبقي جوز التنين يا دي الهنا.. والله دي مسخره.
صرخ كرم.. انت االي بتتمسخر وبتدخل في جصه مالكش فيها مالك بمرتي وايه جولك ببقه اني..هعرفك المسخره واسمع بقه اني هعمل ايه وناوي علي ايه ….نظر الكل اليه مبهوتا عندما قال

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ودق قلب الحجر)

‫5 تعليقات

اترك رد