روايات

رواية علمني الحب الفصل الأول 1 بقلم نجلاء اسماعيل

رواية علمني الحب الفصل الأول 1 بقلم نجلاء اسماعيل

رواية علمني الحب البارت الأول

رواية علمني الحب الجزء الأول

علمني الحب
علمني الحب

رواية علمني الحب الحلقة الأولى

ف القاهره
-ي ماما هروح فين بس ف الوقت دا
الام: روحي ف داهيه انا تعبت منك ومن مصاريفك شوفيلك حته تقعدي فيها انا جبت اخري روحي عند ابوكي
روح ببكاء: انتي بتعملي كدا علشان جوزك صح علشان علشان اشتكتلك منه
الام: روحي اقعدي عند ابوكي ومتوجعيش دماغي
روح: طيب استني لحد الصبح طيب بلاش انزل ف وقت زي دا الناس تقول اي
الام: ميخصنيش خدي هدومك واطلعي برا قبل م رياض يجي ياللا مع .السلامه
روح ببكاء: ي ماما الوقت متأخر ابوس ايدك سبيني بس ل الصبح
الام: خمس دقايق تكوني لميتي حاجتك ومشيتي
دخلت روح إلى غرفتها وبدأت في توضيب ملابسها داخل الحقيبه وارتدت ملابسها وخرجت
روح بدموع: انتي استحاله تكوني امي انتي ال زيك خساره فيهم الكلمه دي
غادرت روح ودموعها تغرق وجهها تسير في الشوارع بعد منتصف الليل وحدها تعلم انها لو ذهبت إلى والدها زوجته ستقوم بطردها أيضا والدتها قامت بطردها الن تطردها زوجة والدها؟؟
استقلت تاكسي بعد معاناه لتذهب إلى منزل والدها
بعد نصف ساعه كانت روح تطرق الباب
زوجة والدها: مين مين ال بيخبط ف الوقت دا قوم ي محمد شوف مين
نهض محمد (والد روح) وذهب ليرى من بالخارج ليتفاجئ ب ابنته
محمد: روح؟؟؟ بتعملي اي هنا ف وقت زي دا
روح ببكاء: ماما طردتني قالتلي امشي ..
تعريف الشخصيات
روح محمد 17 عام ثانويه عامه
رياض ايوب زوج والدتها 40 عام
امل توفيق والدة روح 35 عام
محمد زاهر والد روح 45 عام
اماني رضا زوجة والدها 30 عام
زايد الهواري 25 عام
محمد: قالتلك امشي ازاي وازاي تخرجك ف وقت زي دا
روح ببكاء اكثر: قالتلي تعبت منك امشي من هنا اتحايلت عليها تستنى ل الصبح موافقتش
عانقها محمد بحنان: متعيطيش ي حبيبتي ادخلي غيري هدومك وبطلي عياط وانا هخلي اماني تقوم تحضرلك اكل
روح: شكرا ي بابا
ودخلت إلى الغرفه واغلقت الباب من خلفها
اماني: لا ي محمد متفقناش على كدا بنتك مش هتعيش معايا انا مياكلش معايا الكلام دا
محمد بحدة: هتروح فين بنتي ي اماني دا لسه امها حسابها معايا بس يطلع علينا نهار
اماني: وانا بقا مش عايزه بنتك تعيش معانا ي انا ي بنتك ي محمد هه
محمد بصدمه: بتساوميني ي اماني هو دا كلام برضو ي بنت الأصول
اماني: بص ي محمد انا هخليها تبيت هنا بس علشان احنا الفجر لكن الصبح مش عايزه اشوفها هنا ف البيت خلي المحروسه امها تربي بنتها
محمد: بنتي مش هتمشي من هنا ي اماني
اماني بصوت عال: لا م هو مش علشان انا ربنا منعني من الخلفه هتذلني وتقعد تقول بنتي ومش بنتي انا مش عايزاها ف بيتي انا حره
محمد: طب قومي جهزيلها حاجه تاكلها قومي
اماني بعصبيه: بقا ي راجل بقول مش عايزاها تقولي قومي طفحيها الهي م طفحت
محمد: خليكي هطلع احطلها انا
خرج محمد ودخل المطبخ وبدأ في تجهيز الطعام لابنته
بعد دقائق كان انتهى وحمل الصينيه وطرق باب غرفتها ولم تجيب قلق عليها فتح الباب لم يجدها ولم يجد حقيبتها
ولكنه لم يكن يعلم انها استمعت إلى حديثهم المهين ولم تستطع التحمل وغادرت
محمد بصوت عال: روح انتي فين ي روح وترك الصينيه وخرج مسرعا ليبحث عنها
كانت روح تسير بدموع لا تستطيع كبتها اصبحت الساعه الثالثه فجرا وهي تسير وتسير في الشوارع المظلمه بمفردها
شاب1: رايحه فين ي بطه م تيجي ادلعك
شاب2: تعالي متخافيش مش هنأذيكي
روح ببكاء: ابعدوا عني بدل م اصوت ألم عليكوا الناس
شاب1: مين بس هيسمعك كدا واحنا الفجر
وحاول الاقتراب منها ولكنه لم يجد سوى صفعه اوقعته أرضا
نهض بعصبيه: انت مين ي حيلتها وازاي تمد ايدك عليها دا انا هربيك
اخرج مسدسه وأطلق رصاصتين في الهواء ف ركض الشابين مهرولين من شدة الخوف
زايد بحده: انتي بتعملي اي في الشارع ف وقت زي دا
روح ببكاء: ماما…طردتني وانا انا مش عارفه اروح فين
زايد: خلاص خلاص بطلي عياط تعالي معايا
روح بخوف: لا لا مش عايزه
زايد: متقلقيش مش هأذيكي تعالي معايا وخلي المسدس دا ف ايدك لو خايفه مني
اخذت منه روح المسدس ونظرت له بخوف وركبت معه السياره
زايد: ازاي مامتك تطردك ف وقت زي دا وفين والدك؟
روح: ماما طردتني علشان جوزها ولما روحت ل بابا سمعت مراته بتقوله يطردني علشان هي مش عايزاني ف بيتها ف مشيت
زايد: زمان والدك قلقان عليكي
روح: هيدور عليا ولما ميلاقنيش هيزهق هطلب منك معلش طلب تنزلني عند محطة القطر
زايد: لي؟؟؟؟؟
روح: هسافر
زايد: تسافري فين انتي تعرفي حد؟
روح: لا معرفش حد بس سمعت ان الناس ف الصعيد بيكرموا ال ملهومش حد وبيساعدوهم ف هسافر هناك
زايد: طيب وتركبي القطر لي
روح: امال هروح مشي؟؟؟
زايد بغموض…

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية علمني الحب)

اترك رد