روايات

رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم محمد طه

رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الحادي والثلاثون 30 بقلم محمد طه

رواية عمياء وسط الذئاب البارت الحادي والثلاثون

رواية عمياء وسط الذئاب الجزء الحادي والثلاثون

رواية عمياء وسط الذئاب الحلقة الحادية والعشرون

_نور…هيا الدكتوره خرجت ولا إيه
_الدكتوره… أنا لازم ابقى ف الغرفه دي..
وقت المقابله.. ودي هتبقى مهمتنا إحنا الأربعه..
هنقلب المستشفى كلها من فوق لتحت..
إحنا لازم نوصل للغرفه دي قبل ما نور تدخلها
_خرجو الأربعه من عند نور.. كل واحد راح ف إتجاه..
وبدأو يدورو على الغرفة الخاصه.. أو بمعني أصح..
غرفه مجهولة.. ما يعرفوش شكلها.. أو حتي علامه ليها
_(وبعد مرور ساعه هبه تدخل عند نور) _
_نور… مين اللي دخل
_هبه… أنا هبه.. يلا بينا يا عروسه
_(نور ترتبك وتتوتر بس تحاول تتحكم في نفسها) _
_نور… هوا انتي مش قولتي بالليل
_هبه… معلش متزعليش مني..
انتي اليوم عندك كله لليل.. هتفرق معاكي ف إيه
_(نور تحاول تضيع في وقت لحد ما حد ييجي) _
_نور… بس أنا لسه مش جاهزه دلوقتي
_هبه… أنا عارفه.. وعشان كده أنا اللي هجهزك بنفسي
_نور بعد تفكير.. طيب هيا الغرفه الخاصه دي..
بعيده عن هنا
_هبه… في الدور اللي تحتينا عالطول
_نور… أيوه في الدور اللي تحتينا وهنمشي كتير
_هبه… مش همشيكي كتير.. هنزلك ف الأسانسير..
هنطلع من الأسانسير.. رابع غرفه ع اليمين..
وبعد كده هننزل حوالي 13 سلمه..
وبعد كده حوالي 5 خطوات.. هتلاقي نفسك عالسرير..
يلا بقى.. ولا فيه أسئله تانيه
_خلاص نور استسلمت ومبقاش فيه عندها..
أي وسيله تضيع بيها وقت.. ومشيت مع هبه..
على الغرفه الخاصه.. وهيا ماشيه بتدعي..
إن حد من اللي معاها يشوفها ويراقبها..
عشان ينقذها من هبه
_بعد نص ساعه بدأو كلهم يتجمعوا ف غرفه نور..
والدكتوره أول واحده رجعت الغرفه
_الدكتوره… نور.. يا نور.. هيا راحت فين
_تدخل أم محمد
_الدكتوره… ما شوفتيش نور يا أم محمد
_أم محمد… لأ يا دكتورة ما شوفتهاش
_الدكتوره… أنا جيت ما لقتهاش.. هتكون راحت فين بس
_(ويدخل علي ونهله مع بعض) _
_علي… ها يا جماعه فيه حد وصل للغرفه
_نهله… المشكلة إن إحنا بندور على حاجه..
مش عارفين ليها أي علامه.. (وتلاحظ)..
إن نور مش موجوده..هيا نور فين
_الدكتوره… مش عارفة أنا رجعت ملقتهاش..
محدش فيكو شافها
_نهله بقلق.. يعني هتكون راحت فين
_وبدأت نهله تدور على نور ف الغرفه زي المجنونه..
تحت السرير وف البلكونة وف الدولاب مفيش لنور أثر
بقلم… محمد طه عبد المجيد
__(في الغرفه الخاصه) __
_هبه دخلت نور الغرفه.. وقعدتها على السرير..
وجابت ليها قميص نوم عشان تلبسه
_هبه… يلا اقلعي عشان تلبسي قميص النوم ده
_(نور ترتبك وتتوتر بس بتحاول إنها تتحكم..
في اعصابها عشان هبه ما تحسش بحاجه)_
_نور بهدوء… معلش يا هبه أنا حابه إني..
أجهز نفسي بنفسي
_هبه… براحتك بس عشر دقايق وتكوني جاهزه
_(تخرج هبه من الغرفة.. ونور قاعده على السرير..
جسمها كله بيرتعش.. وعماله تقول يا رب.. يا رب)_
_(وبعد عشر دقايق.. نور سمعت صوت أقدام..
بتنزل من على السلم وبتقرب منها)_
_(في غرفه نور) _(الدكتوره وأم محمد ونهله وعلي) _
_علي… يا جماعه ممكن تكون خافت..
وطلعت راحت هنا ولا هنا..
أو تكون دخلت أي غرفه تستخبي فيها
_نهله بقلق وخوف… نور ما بتخافش
_أم محمد… أنا هروح أدور عليها ف الغرف اللي..
جنبنا كلها غرفه غرفه
_نهله ف سرها تبدأ تفتكر لما الدكتوره قالتلهم..
على عنوان جدتهم المهجور من عشر سنين..
ونور سألتها هيا واثقه ف الدكتوره دي ولا لأ..
وبدأت نهله تشك ف الدكتوره..
الدكتوره أبوها هوا اللي مشغل الناس دي..
الدكتوره هيا اللي خلتنا نخرج..
ندور على الغرفه الخاصه…
وقالت كل واحد يروح في إتجاه..
وبعد كده هيا ترجع تاخد نور..
أو تتصل ب هبه تيجي تاخدها.. وإحنا مش موجودين..
ونور كانت شاكه في الدكتوره..
ونور هيا اللي كشفت أبوها
_نهله بصوت عالي واتهام مباشر للدكتورة…
عملتي ف نور إيه يا دكتورة……

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عمياء وسط الذئاب)

اترك رد