روايات

رواية بريئه يونس الفصل الثاني عشر 12 بقلم نور الفجر

رواية بريئه يونس الفصل الثاني عشر 12 بقلم نور الفجر

رواية بريئه يونس البارت الثاني عشر

رواية بريئه يونس الجزء الثاني عشر

بريئه يونس
بريئه يونس

رواية بريئه يونس الحلقة الثانية عشر

شعرت بي يد تسير علي جسدها ….دب الرعب داخلها
-ان….انت م..ين
لم تسمع رد…من ما زاد من خوفها…..بدئت تبكي وجسدها يرتجف
-هششش…اهدي ده انا
صدمت عند سماع صوته
-يونث….ان..انت دخلت ازي
-عادي من البلكونه
-انت الي جابك…قوم من هنا
قربها من حضنه اكثر ودفن وجه في عنقها
-مش عايز….او مش قادر أقوم
-ايه….قوم بابا لوشافك هي…
-انا مش بعمل حاجه حرام…..انتي مراتي
-نينينيني
-مالك
-مراتك ورايح تحب وحده تانيه
-اممممم…انتي سبتني اكمل كلامي يومها….انتي حتي معرفتيش هيا مين
-ومش عايزه اعرف….قوم بقي وروح لي حبيبت القلب
-ما انا روحتلها خلاص
-ا..انت قصدك ايه
-روحت لي حبيبت القلب
ووخدها في حضني كمان ….احمرت خدودها خجلا
-يووونث
-قلبه
-قوم كده مينفعش
-ليه
-عشان…عشان
غطي نفسه بي الغطاء واحكم ضمها اليه واغمض عينه
-لما تبقي تفكري ابقي صحني
-انت…هتنام هنا
-وفيها ايه
-فيها ان ده مش هينفع
-ليه…احنا متجوزين
-علي ورق بث…..وكان عرفي
-امممم ممكن اخليه حلا جواز مش علي الورق بس
-اتلم يا يوونث
-ولله انا ملموم
بدءت تتحرك
-قوم….وثع كده
-مش موثع يا اثيل
-ممتريقش عليا….هصوت وانادي بابا
-هتكوني عملتي فيا معروف….هقوله اني خلاص هعمل فرح لي بنتك
-بجد
-ممكن انام
-يونث بجد….انت…بجد عاوز تتجوزني
-انا كنت عايز ….وفعلا عملت اتجوزت
-ليه بقي….ليه عملت كده
-عشان….بحبك …من وانتي طفله
-بجد
-اه ولله
-يعني مش بتحب حد تاني
-تؤ تؤ
-امممم…. بجد
-انتي مش واثقه فيا
-لاء بث ….يعني…موضوع غريب….الواحد ينام ويصحي يلاقي نفثه متجوز
-عارف يا اسيل
-امم
-انا عايز انام….ممكن تسكتي
-مينفعش تانم هنا
لم تجد رد
-يوونث….يووونث
احست بي انتظام انفاسه
-ده نام بجد….يا الله
حاولت التحرك لكنه كان محكم الاغلاق عليها
-وبعدين معاك بقي
وبعد محولات فاشله استيلمت لانوم….فقد افتقدت هذا الحضن الدافئ من جديد
******
-انت محتاج ايه دلوقتي
-صوره ليها بس
-ودي انا هجبها ازي ان شاء الله
-اتصرف يا وائل
-يعني اعمل ايه بردوا
-هكر تلفوتها ….وهات منه صوره….وكل حاجه هتتحل
-ماشي
*****
في الصباح استيقظت…علي صوت طرق علي الباب
-اممم…مين
-انا يا اسيل انتي لسه نايمه
فتحت عينها
-بابا
-ادخل
نظرت الي يونس الذي مزال نائم ويحتضنها
-ل..لاء يا بابا ان…انا نازله اهو
-طب يلا صحبتك تحت
-ماشي
تحدثت بهمس
-يونيث…..وينث…..قوم
-اممممم…يسبني نايم
-قوم بابا لو دخل هيخلني يوما اسود
-وفيها يا يابنتي…احنا بنعمل حاجه حرام
-لاء…بث بردوا هتكون مشكله….قوم بقي
-انتي زنانه بشكل
نهض
-هتخرج ازي بقي
-بنفس الطريقه الي جيت بيها
-قصدك ايه…..البالكونه
-ايوه…..بس مش قبل ما اخد حاجه
-تاخد ايه
قبل خدها بحب شديد
-انا هستناكي عشان اوصلك
كانت صامته ووجها قلب الي اللون الاحمر
-ههههه
همس في اذنها
-لما نكون في بيت لوحدنا هعلمك ازي متتكسفيش مني
-اتلم بقي يا يونث
-هههه…حاضر
****
-ما تنزل من الباب احسن
-خايفه عليا
درت بعفويه
-طبعا
ابتسم عليا
-متخفيش
نزل وهي ظلت تنظر له …..حتي نزل علي الارض
لوح لها بي يده
-انت اكيد مجنون يا يونث ولله
*****
-انتي كنت فين يابني طول اليل
-هكون فين يعني….كنت نايم
-فين..؟!
-عند حبيبه القلب يا ماما
-انت يلاه …..ازي تعمل كده
اجاب وهو يبدل ملابسه
-متخفيش….متعدتش حدودي
-انت كبير علي الحركات دي
-عشان بقي عندي 30سنه خلاص يعني -ربنا يهديك….طالع لي ابوك ولله
-الله يرحمه
-يارب
******
-ده كلوا بتعملي ايه
-ها…و ولا حاجه
-انتي مخبيه ايه عني….وشك احمر ليه
وضعت يدها علي وجهها
-بجد يا ثلمي وشي احمر
-ههههه….بقتي شبه الطماطم
-بطلي غلاثه بقي
-طب يلا عشان نلحق المحاضرات
-اثتني….يونث هيوصلنا
-ايه…انتم اتصلحتم
-مش اوي بث اه
-الله يهديكي
*****
-اركبي يا اسيل
-ممكن اركب وري مع ثلمي
-اسييييل
-حاضر….حاضر
ركبت معه في الامام….وكانت تتحاشي النظر له
انطلق بي السياره …وكان ينظر لها بطرف عينه
-اسيل…..اسيل
امسك يدها لنتظر له
-ثيب…ايدي
لكنه لم يرد
-يوونث
-امممم
-ثيب ايدي
-تؤ
-بطل غلاثه….احنا مش لوحدنا
-يعني لو كنا لوحدنا كنتي سبتني اعمل الي انا عاوزه
اجابت بي غضب
-اكيد لاء
-في ايه يا اسيل…بتزعقي ليه
-مفيش حاجه يا ثلمي
كانت تحاول سحب يدها منه لكنه كان ممسكه بي قوه
-بطلي حركي بقي
-نينينيني
*****
وصلوا الي الجامعه…نزلت سلمي
-هستناكي جوه
-اثتني خديني معاكي
-الله وانا روحت فين
-انت هتدخل معيا يعني
-لاء بس صحبتك بتهفهم
-ليه….مش فاهمه
-سبتنا لوحدنا
-افتح بابا العربيه يا يونث
-مش هاكله يعني…..مع اني عايز اعمل كده
-اااااايه
-لينا بيت يلمنا
-امممم
-ابقي قولي لي باباكي اني هاجي احدد معاد الفرح
-وايه لزمته الفرح مش احنا متجوزين
-انا وعدتك انك هتلبسي فستان فرح….وعشان الاشهار
صمت قليلا…
-ممكن مش دلوقتي
-ليه….ده انا ما صدقت انك كبرتي
-فتره بس وبعدين عمل كده
-في حاجه
-لاء لاء
كانت ستنزل…مسك ادها
-انا استنيت 11سنه مش هتجي علي الكام يوم
ابتسم لها قبلك خده ونزلت سريعا
-ههههه…لسه بتتكسفي
*****
-اتأخرتي ليه….كان بيقولك ايه
-هاا….انت مالك
-براحه علي اعصابك
-ثلمييي….انا مش فيقالك
-خلاص. ….خلاص اهدي
-هديت اهو
-طب يلا نحضر المحاضرات
-يلا
******
-عمر….عمر
-ايه في ايه
-فين ورق الصفقه بتاع النهردا
-هتلقيه عند انس
-طب ناديه
-ماشي
-انس….انسسسس
-ياعم روح مكتبه ونديه
-ليه…امال انا عندي صوت ليه ….مش عشان انادي علي الناس بيه
-ايوه بس مش تخرم وداني
فتح الباب ودخل
-عمر انت بتنادي عليا
-ايوه…يونس عوزك
-ايوه خير
-عايز ورق الصفقه
-الورق..؟!…عمر اخده الصبح
-ااااه صح صح افتكرت…هروح اجبهولك
-تعالي هنا بقي….ولله لتشوف
-استهدي بي الله يا يونس…جلي من يلا يسهو
-انا هخليك حالا تنسي انت مين
تحدث انس
-انا هطلع بقي
-استني خدني معاك…..انس
-اممم تحب نبدء ازي
-يونس….انا قولتلك قبل كده انك اكتر حد حبيته
سمع جميع من في الخارج صوت خبطه شيده يتبعها صوت تألم
*****
-اسيل….اسيل
-اممم
-انا جعانه…تعابي نروح الكافتريه
-اوك
في الكافتريه
-مالك سرحانه في ايه
– هاااا……يونث عايز يعمل الفرح
-طب ده خبر حلو….انت زعلانه ليه
-مش زعلانه. …بث
-ايه
-مش عارف…ممكن خايفه منه
-خايفه منه..؟!…احنا هنستعبط يا اسيل…انتي كنتي بتصدعيني بكلامك عنه ….ودلوقتي خايفه
-حاثه انه بقي غريب
-ازي
-مش عارف
-بطلي تلكيك يا بت….انتي بتحبيه وهو بيحبك…خلصت الحدودته
-ليه انا مش مطمنه بردوا
اشارت علي راسها
-لان ده مش بيبطل تفكير زياده عن اللزوم
-يعني مفروض اهدي
-طبعا. …وتفرحي
-هااا…ماشي
****
-اسيل
التفت ووجدت مازن
-نعم
-ممكن تلفونك اكلم اختي…لان تلفوني فاصل
نظرت له قليلا
-خمث دقائق
-شكرا
-اتفضلي
-بي الثرعه دي
-ههه…ايوه….شكرا مره تانيه
******
-كله تمام….بس انت مهكرتش التلفون ليه
-ياعم انت شايفني فالح في الهندسه عشان افلح في البرمجه….المهم الصوره معاك ايه
-تمام كده
****
بعد الجامعه
-انت فين
-جايلك اهو
-ماشي
-انت واقفه لوحدك
-ايوه ثلمي مشيت من شويه …ماماتها رنت عليها
-ماشي….انا فضلي شويه واوصل
-اووك
-سلام قلبي
-مع الثلامه
****
-اسيل
-عايز ايه
-عايز اتكلم معاكي
-امشي من هنا….انت محرمتش من المره الي فاتت
-اممم ايد صاحبك دي جامد اوي
-كويث انك فاكر
-انا عاوز منك طلب
-ايه
-تجي عندي البيت
-نعممم
-براحه
-امشي من هنا…احثنلك
-اممم…انا اظن ان احسنلك تسمعي كلامي
قبل ان ترد…اخرج هاتفه وارها صوره
-دي…دي مش انا
-محدش هيصدك….بس تصدقي صوره حلو
بئت تبكي
-انت ليه بتعمل فيا كده
-عشان انتي هنتني في وسط الجامعه
F
-انت ازي تتجرء وتمثك ايدي
صفعته علي وجه بقوه
-المره الي جايه هقول لي الامن
ضحك الجميع عليه
-هندمك يا اسيل
B
-انت … انثان …قذر
-امممم عارف
-امثح… الصور …دي
-تؤ تؤ بطلي عياط
همس في اذنها
-لو مش حابه الصور دي تروح لي حبيب القلب…تعالي بليل
رحل وتركها….تبكي
****
جاء يونس واوقف السياره
-اسيل
نزل من السياره بعد ما رائها تبكي
-اسيل مالك
احتضنه علي الفور
-اسيل…اسيل في ايه
-يو..نث…هو…معاه…صورييييي
وووو

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية بريئه يونس)

اترك رد