روايات

رواية معشوقتي الصغننه الفصل الثامن 8 بقلم ملك ابراهيم

رواية معشوقتي الصغننه الفصل الثامن 8 بقلم ملك ابراهيم

رواية معشوقتي الصغننه البارت الثامن

رواية معشوقتي الصغننه الجزء الثامن

معشوقتي الصغننه
معشوقتي الصغننه

رواية معشوقتي الصغننه الحلقة الثامنة

مصطفى بصدمه: جميله انتي اي اللي جابك هنا
جميله: هنتكلم علي الباب ده حتي مايصحش
مصطفى: ادخلي
جميله بعصبيه: انت والله العظيم شيطان استحاله تكون بني ادم وكملت بدموع في حد يعمل في البت اللي منتقتش اسم بابا وانت اصلا مش ابوها ليه ليه تعمل كده يا اخي حرام عليك انا خلاص مش قادره استحمل انا هقولها انك مش ابوها يا مصطفى
مصطفى بتهديد: بصي بقي يا جميله لو قولتي ل رويدا ان انا مش ابوها هنفذ تهديدي واهي مش هتفرق معايا
جميله بدموع: حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا بعيد طب كنت تجوز البت لما تكبر شويه هقول ايه ما انت معندكش قلب اصلا
مصطفى بعصبيه: اطلعي بره ومش عايز اشوف وشك هنا تانى بره
جميله: ماشي يا مصطفى
ومشيت
عند حور
كانت قاعده في مكتبها وبتفكر تعمل ايه مع رويدا
حور بشر: بس لقتها عرفت هعمل ايه هههههه انا هوريكي يا رويدا بقي طفله زيك تخد فارس مني مبقلش الا انت انا هوريكي
في بيت فارس
رويدا صحيت ودخلت الحمام خدت شاور وخرجت صلت ودخلت المطبخ تعمل فطار
وخلصت ودخلت عشان تصحي فارس دخلت الاوضه ملقتش فارس استغربت وقالت: هو راح فين ده
ومكملتش كلامها ولقت فارس خارج من حمام الاوضه وكان مش لابس تشرت كان لابس بنطلون بس
رويدا غمضت عنيه بكسوف شديد وقالت: اي يا فارس مش تلبس حاجه علي فكره بقي معاك بنت عليش معاك وانا اصلا اسفه معرفش انك كده كنت دخله اصحيك والله
فارس بابتسامة علي كسوفها: محصلش حاجه يا رورو وبعدين انا جوزك وانا اسف يا ستي هلبس وهجي افطر معاكي اهو
رويدا وهي لسه مغمضه عنيها: تمام
وخرجت بسرعه
وفارس فضل يضحك عليها
عند خلود
كانت في المدرسة و جه معاد المروح وكانت خرجه من المدرسه واتجهت لمنزل ولقت جميله قاعده
خلود بتوتر: ماما بعيداً عن الخناقه اللي حصلت امبارح كنت عايزة اقولك حاجه
جميله بابتسامة: اتفضلي يا حبيبتي قولي انا مش زعلانه منك
خلود فرقت في ايدها من كتر التوتر وقالت: هو في واحد عايز يتعرف عليها وانا قول لو هقول لماما الاول قالي وادني رقمه
جميله: تعرفي يا خلود
خلود بسرعه: لا والله شفته في فرحه رويدا
جميله: تمام انا موافقه بس لو حاجه حصلت تجي تقولي لي
خلود بابتسامة: حاضر يا حبيبتي
عند رويدا كانت قاعدة بتفطار مع فارس وفجأه الموبايل رن……..

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية معشوقتي الصغننه)

اترك رد