روايات

رواية وليد ورحمة الفصل الثاني 2 بقلم كيان محمد

رواية وليد ورحمة الفصل الثاني 2 بقلم كيان محمد

رواية وليد ورحمة البارت الثاني

رواية وليد ورحمة الجزء الثاني

وليد ورحمة
وليد ورحمة

رواية وليد ورحمة الحلقة الثانية

قاعد علي القهوة، حرك أيده علي جبينه وهو حاسس بدماغه هتنفجر
صحبه
راشد: في إيه يا عم مالك
وليد: مفيش يا راشد الصداع هيفرتك راسي بس
راشد: اطلبلك قهوة يا عم
وليد: تمام
راشد قام يطلبله قهوة وهو افتكر الي حصل
رحمة: في إيه يا وليد
وليد بيتنفس بصعوبة و وكل ما يجي يقرب منها مش قادر لف وكسر كل حاجه علي التسريحة
: بارا
رحمة بخوف: وليد
وليد: بقولك برا
وليد فاق علي صوت راشد
راشد: القهوه يا عم
وليد: بقولك ايه يا راشد ما تشفانا مكان نسهر فيه
راشد حك طرف منخيره
: مزاجك شكله بايظ بس أنا هعرف اعدلهولك أزي
في البيت
رحمة بقلق: أنا مش عارفة كان ماله يا ماما وتاخر اوي هنزل أشوفه
ام رحمة بضيق: هو مش صغير علشان ندور عليه
رحمة: أنتي ليه بتكرهي وليد كدا يا ماما دا ابنك زي ما أنا بنتك… أنا هنزل أشوفه فين
بعد وقت
واقفه قدام شقة هو بيجي فيها علطول لما يبقا مخنوق ومرة جابه فيها
فتحت الباب ودخلت
سمعت صوت بنت طالع من اوضه ومعاها صوت وليد بلعت ريقها وهي بتتمنا أنه ميكونش هو
فتحتت الباب بتردد شافت بنت علي السرير بتدلع علي وليد
وليد بعد اول ما الباب اتفتح وبصلها ببرود
: أيه الي جابك هنا
رحمة رجعت لورا بخوف
: انا انا انت كنت بتعمل ايه مع البنت دي
وليد رفع حاجبه
: دقيقتين وتبقي برا الشقة ولا هتبقي مكان البنت دي وهتعرفي كنت بعمل ايه…

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية وليد ورحمة)

اترك رد