روايات

رواية احببتك رغما عني (احببت مجنونة 3) الفصل الثالث عشر 13 بقلم نجمة براقة

رواية احببتك رغما عني (احببت مجنونة 3) الفصل الثالث عشر 13 بقلم نجمة براقة

رواية احببتك رغما عني (احببت مجنونة 3) البارت الثالث عشر

رواية احببتك رغما عني (احببت مجنونة 3) الجزء الثالث عشر

احببتك رغما عني (احببت مجنونة 3)
احببتك رغما عني (احببت مجنونة 3)

رواية احببتك رغما عني (احببت مجنونة 3) الحلقة الثالثة عشر

ياسين بيروح المستشفى يلاقي جني هناك ل
جني _ جاي ليه تانى
ياسين _ جاي اطمن علي عمي
جني بدموع وقهر_ عمك؟ عم ايه بقا ماهو قدامك بين الحياة والموت بسببك، اطلع برا يا ياسين
ياسين _ مش هطلع.. جني انا عرفت انك. معملتيش حآجه وبطلب منك تسامحيني
جني بوجع _ اسامحك، طيب ايه رايك اجيب سكـ.ين واضر.بها في قلبك واجي اقولك سامحني
ياسين يحاول يحضنها لكن هي تذقه بعيد عنها
جني _ انسا انا دلوقتي غريبه عنك انت طلقتني لو تفتكر
ياسين _ انا رجعتك
جني بانفعال _ براافو بعت الجاموسه ف رجعتها تاني سهله اوي ماهو انت غني بقا وتعمل اللي عاوزه
ياسين بندم _ جني انا عملت كل ده لاني بحبك
جني بضحكة وجع ودموع_ ههههه عملت كده علشان بتحبني، احمدك يارب انك. مكنتش بتكرهني كان زمانك رميني للكلا.ب يااسين اطلع برا، اطلع برااا
ياسين يمسك ايدها وهي تحاول تبعده
ياسين _ صدقيني غصب عنى كنت هعمل ايه يعني لما اشوف اللي شفته ده
جني تشد ايدها وببكاء_ كنت تصدقني او تسأل حتى، لكن انت مكملتش اسبوع واتجوزت عليه، ودلوقتي بابا بيمو.ت بسببك
ياسين بدموع _ طيب عاوزاني اعمل ايه وانا اعمله عشان تسامحيني
جني _ تطلع برا وبردو مش مسىمحاك و ورقتي توصلني
ياسين _ امشي اه بس مفيش طلاق
جني بحده _ مش بمزاجك، طلقني بذوق بدل ما اخلعك
ياسين _ مش هيحصل. انتي ليه انا وبس وهتفضلي ليه، هسيبك دلوقتي تهدي وبعدين هجيلك
جني بانفعال _ ماهو لو انت عندك كرامة مش هتقبل علي نفسك اعيش معاك بالعافيه، بس هتجيبها منين
ياسين _ انا مش هلوم عليكي، بعدين نتكلم
جني _ مفيش بعدين طلقني دلوقتي ومتجيش هنا تاني
ياسين يقرب منها ويبصلها بتركيز _ قولتلك لا اختاري اي حآجه الا الطلاق
جني تبصله بغيظ_ انت عارف لو اطريت ارجعلك همو.ت نفسي، علشان انا مش طايقه اشوف وشك اصلا خلي عندك دم وطلقني.. ايه مفيييش
ياسين _ انا همشي يا جني وراجع تاني يكون هديتي
جني _ في ستين دا.هيه
وقبل ما يمشي الجهاز يعمل صوت يدل ان ضربات القلب بتوقف
جني تجري علي سليم وهي خايفة وبترتجف _ بابا الحقوووني، يا دكتور
ياسين بيجري عليه بسرعه ويبص هنا وهناك بلخبطه وتوتر عشان يساعده وبعدين بيحط ايديه علي قلبه
جني بزعيق _ ابعد عنه ملكش دعوه بيه،
ياسين يبصلها بحده _ مش وقته اندهي لدكتور، ويبتدي يضغط علي قلبه
جني ترجع للخلف وتبكي بخوف على ابوها _ الحقو يا ياسين الله يخليك
ياسين يستمر في الضغط، وبزعيق _ مستنيه ايه اندهي الدكتور ..
جني تطلع جرى علشان تنده لدكتور
ياسين يضغط علي قلبه وهو متوتر وبيصب عرق من جميع جسده وبترجي _ عمي، قوم انت سامعني،، انا اسف والله انا اسف، ويستمر في الضغط عدة مرات الا ان يرجع الخط وترجع ضربات القلب
ياسين يبكي ويترمي علي الارض والدكاتره يجو ويشوفو سليم والاجهزه ويلاقو قلبه رجع ينبض تاني،
الدكتور بيروح لياسين _ انت عملت ايه
ياسين نايم علي الارض وبينهج وعنيه بتزرف دمع
جني توقف جمب سليم وهي بترتجف وتبكي _ قلبه اشتغل مش كده يا دكتور
الدكتور _ اه الحمدلله، احنا اسفين بجد، كان ممكن يروح فيه لو ملقاش حد يعمله انعاش للقلب
جني تروح جمب ياسين وتبصله بقهر وتمدله ايدها
ياسين يبصلها ويمدلها ايده ويقوم _ جني انا اسف
جني بحده _ انت انقذته وانا قومتك نبقا خلصين ومتنساش انك انت السبب فى نومته دي، امشي يلا
ياسين يزفر بزهق _ ماشي يا جني، الف سلامه عليه وبيمشي ويسيبها
جني تقعد جمب ابوها وتسند رأسها علي دراعه وتبكي _ حبيبي كنت هتروح مني حقك عليه ياغالي
في بيت مراد
سفيان _ بابا احنا ليه مبنقعدش عند جدو وتيته
مراد _ علشان ده بيتنا ولا انت مش عاوز بيتنا يكون مفتوح
سفيان _ ايوه بس مفيش حد يعملنا اكل
مراد _ وانا روحت فين انا مش بعملك كل حآجه عاوزها
سفيان _ انت مبتعرفش تعمل اكل زي تيته
مراد _ وهي تيته بتعمل الاكل ازاي
سفيان _ معرفش بس اكلها حلو
مراد _ طيب انت عاوز ايه وانا اعملهولك احلي من اللي بتعملو تيته
سفيان _ عاوز بيتزا بالجمبري
مراد _ لا احنا نروح لتيته فعلاً.. ههههه انت بتعجزني يا سفيان
سفيان _ انا بحب البيتزا بالجمبري
مراد _ ماشي نطلبها ديلفري، بتحب ايه تاني
سفيان _ جيلي مانجا
مراد _ ماشي ياعم دقيقه واحده هطلب بيتزل بالجمبري وجيلي بالمانجه علشان خاطرك، وبيمسك التليفون عشان يطلب ف يجي علي باله مقلب المانجا اللي عمله في رودينا زمان، يضحك من غير صوت، ويكمل المكالمة ويطلب الطلب وبعدين ويفتح المسنجر ويلاقيها فاتحه
مراد _ تاكلي مانجه
بعد دقيقة بيوصله الرد
شهد _ ههههه مانجه، ياااه وحشتنى بس ده مش اوانها
مراد _ اه ما انا عارف
شهد _ امال بتجيب سيرتها وتفكرني ليه
مراد_ اصلك. كنتي بتحبيها مش عارف نسيتيها مع اللي نسيتيه ولا لا
شهد _وانت تعرف تفصيله زي دي ازاي
مراد _ قولتلك كنا صحاب وقرايب طبيعي اعرف
شهد _ اه ممكن، طيب وبحب ايه تاني
مراد _ مش عارف دا حب ولا انتقام بس مكنتيش تسيبي ورده علي شجرتها
شهد _ ههههه ولغيت دلوقتي، غريبه فعلا اشمعنا الحاجات دي متنستش مع اللي اتنسا
مراد_ علشان ملهاش علاقه بالعقل هي موجوده في القلب
شهد تسرح في كلمته.._حقيقة طيب وتعرف ايه تاني
مراد _ كتير اسالي وانا اجاوبك
شهد _ بابا وماما فين ومعايا اخوات قد ايه
مراد _باباكي توفا ومامتك واخوكي شهاب موجودين بس في محافظة تانيه
شهد _ طيب انا من محافظة وانتو من محافظة تانيه، ايه خلاك تعرف تفاصيل زي الورد والمانجه
مراد _ قبل جوازي من جودي كنتى قاعدة هنا ولما اتجوزتها كنتي بتيجي دا غير شهور الحمل كنتي قاعدة معانا
شهد _ هي خلفت يعني
مراد بحزن _ اه معانا سفيان دلوقتي
شهد _ ممكن اشوف صورتهم
مراد _ تمام، ويبعتلها صوره ليهم مع بعض
شهد تبص بتركيز لصورتهم
شهد _ كانت جميله اوي وابنك كمان عسل
مراد بدموع _مكنش في احلي منها، وسفيان طلعلها
شهد _ الظاهر انك واخدها عن حب
مراد_ حب عمري كله، الله يرحمها ادعيلها يا رودينا، هي كانت بتحبك
شهد بدموع _ الله يرحمها، خسارة مش قادره افتكرها بس الظاهر اننا كنا قريبين اوي
مراد بتنهيده _صح
شهد _ طيب وابنك عنده كام سنه
مراد _ سفيان عنده 6 سنين وع فكرة هو بحبك كمان، شفناكي من اسبوع كنتي في مول ولما شافك جري عليكي وعرفك
شهد _ بذهول بتتكلم جد.. طيب وليه مكلمتونيش
مراد _ ملحقناش بس انتي شفتيه وشاورتيلوه ازاي مش فاكراه
شهد _ لحظه كده، وبتجيب صورته وتركز فيها، وبعدين تفتكره
شهد بدموع _ حبيبي عليه والله مكنتش اعرف خليه يسامحني،
مراد _ تكلمهيه صوت؟
شهد _ بجد يعنى ممكن
مراد _ اه طبعا، ابعتي رقمك
شهد _ تمام اهو
مراد بيتصل بيها وهي بترد
شهد_ الو
مراد بلخبطه_ ازيك
شهد_ الحمدلله
مراد_لحظه هنده سفيان
شهد_ تمام
مراد _ سفيان خد تعاله
سفيان _ نعم يا بابا
مراد _ فاكر رودينا صح
سفيان بفرحه _ ايوا ايه هنروحلها؟!
شهد تسمع كلامه وتبتسم
مراد _ هنكلمها
سفيان بفرحه _ ماشي
مراد يعلي الاسبيكر _ اهو معاكي
شهد بإبتسامة_ سفيان
سفيان بفرحه_ انتي رودينا صح
شهد_ ايوه ياحبيبي عامل ايه
سفيان_ زعلان منك
شهد_ ياقلبي، ليه
سفيان_ علشا قولتيلي روح لماما وهاجي وراك ومجيتيش
شهد_ بجد الكلام ده، انا قولت كده
مراد_ ههههه حصل
شهد_ حبيبي انا اسفه اوي حقك عليه
سفيان_ خلاص مش زعلان منك بس تعالي وهاتي ماما علشان هي مشت معاكي
شهد بدموع_ مشيت معايا
سفيان_ ايوه تيته ملك قالت انك موتي مع جودي في نفس اليوم ف انتي لو رجعتي ماما هترجع معاكي مش صح
شهد بدموع_ مراد؟
مراد _ سامعك
شهد_ صح انا وهي حصلنا اللي حصل في نفس اليوم
مراد _ حبيبي روح هات طبق كبير عشان نحط فيه البيتزا
سفيان_ لا انا عاوز اكلم رودينا
مراد_ كده مفيش بيتزا ولا جيلي مانجه
سفيان_ خلاص هروح، يا رودينا تعالي وهاتي ماما ، وبيمشي
مراد_ ايوه يا رودينا
شهد بصوت باكي_ ايه الل حصل فهمني
مراد بدموع_ اللي حصل انك انتي عملتي حادثة واختفيتي وجودي في نفس يوم الحادثه ماتت
شهد ببكاء_ انا اسفه بجد
مراد بحزن_ عادي،
شهد_ سفيان صعبان عليه بجد
مراد_ وانا مبقتش عارف اخليه ينسا ويتأقلم مع الوضع الجديد
شهد_ ملكش اخوات او امك تراعيه مثلا
مراد_ معايا ماما و ام جودي، بيكون معاهم طول النهار
شهد_ وبرغم كده مش قادر ينسا
مراد_ لا . سيبك من الموضوع دا دلوقتي بعدين هنتكلم فيه.. هترجعي امتي علشان ابلغ الناس هنا
شهد_ متبلغش حد لما اجي نروحلهم
مراد_ طيب قولي امتي عشان ابعت لاهلك يجو بأي حجه
شهد_ بعد يومين، يكون جه الدكتور
مراد_ تمام ماشي، واعملي حسابك انك هترجعي نهائي يعني هاتى الي محتجاه
شهد_ لا هرجع هنا تانى، مش هسيبهم غير لما افتكر
مراد_ نعم لا طبعا انتي اهلك هنا دول ناس متعرفهاش
شهد تفكر شويه _ لا معرفهاش ازاي، دول قعدوني في بيتهم و خطيبي هنا كمان
مراد باستغراب_ حمزه هناك
شهد_ حمزه مين انا معرفش حد بالاسم ده
مراد_ امال خطيبك مين ده
شهد_ ابن اخ بابا ابن عمي الجديد يعني
مراد_ ااافندم لا طبعا الخطوبه دي تتفسخ نعرفهم منين علشان تتخطبي لواحد منهم
شهد_ وانت ايه دخلك على حسب كلامك انك مش اخويا ولا ابويا وقرابتنا بعيدة تدخل ليه
مراد_ عشان محدش هيوافق اكيد يعني،
شهد_ لغيت دلوقتي مليش اهل غير دول اللي عندك دول انا معرفهمش لما افتكرهم بقا يبقو يقررو عني
مراد_ ماشي هنشوف الموضوع دا بعدين
شهد_ تمام انا هقفل، مع السلامه
مراد_ سلام
بيقفل معاها
مراد_ خطيبهاااا.. يلا ربنا يسعدها. سفيااان كل دا بتجيب طبق
بعد يومين في المستشفى
يوسف بفرحه_ حمدالله على سلامتك يا بابا
سليم بتعب’_ الله يسلمك…فين
يوسف_ بتدور علي جني
سليم بعدم رضا_ ايوه
يوسف_ برا مكسوفه تقابلك، يا بابا جني معملتش كده يعنى انت مش عارف تربيتك لبنتك
سليم بدموع_ اسكت انت انا شوفت بعيني الرسايل والصور، كسر.تني و وطت راسي
يوسف_ جني متعملهاش وجوزها اقصد طليقها جالها وانا مش موجود واعتذر لها بعد ما عرف انها مظلومه
سليم بدموع_ مفيش داعي تقولي.كلام وخلاص، ولما هي مظلومه مكسوفه توريني وشها ازاي
جني تدخل وهي موطيه رأسها
يوسف يبصلها بحده_ ارفعي راسك يابت انتي معملتيش حآجه توطي راسك علشانها
جني ببكاء_ لغيت ما يجي ياسين ويقوله اني مظلومه مش هقدر ابصله
يوسف بغيظ_ انتي كلمتيه تانى
جني ببكاء _ ايوه لازم بابا يعرف انى معملتش حآجه
يوسف يوقف ويروح عندها وبانفعال _ ليييه ما يو.لع مش محتاجين شهادته عشان نتاكد انك كويسه ومغلطتيش
جني ببكاء _ اخر مره، اوعدك اخر مره مسمعش كلامك
يوسف بقهر_ كد.ابه انا عارفك هتتنازلي، انتو مهزئين ليه،.. يعني يغلط فيكى بشكل ده وتكلميه
جني_ احنا مين،مالك يا يوسف قولتلك كلمته عشان يقول لبابا اني مظلومه وخلاص
يوسف بقهر_ براحتك بقا، بابا رايح مشوار وراجعلك مش هقدر اقابل الاخ ده، لو جاي من غير طلب كنت كسر.ته بس دلوقتي مليش عين بقا ويمشي وهو مش شايف قدامه
جني توقف مكانها وتبكي
سليم ببكاء يمدلها ايده، وهي لما بتشوفه بتجري عليه وتنام على صدره وتبكي _ سامحني يا حبيبي
سليم يحط ايده علي شعرها وبدموع_ سامحيني انتي انا المفروض مكنتش صدقت فيكي حآجه زي دي انتي بنتي اللي انا مربيها علي ايدي
بيت يوسف
بيدخل يوسف البيت وهو مش شايف قدامه
شذا _ يوسف عمي عامل ايه دلوقتي
يوسف بحده_ كويس
شذا_ مالك
يوسف بزعيق_ وانتي مالك
شذا بفزع_ انا بطمن عليك بس
يوسف_ متطمنيش خليكي في حالك،
شذا ببكاء_ مالك يا يوسف انا غلطت في ايه
يوسف بعصبيه_ غلطتي انك مهذائه بتدي لنفسك مكانه مش ليكي، قولتك مليون مره متصدقيش نفسك انك مراتي وهناخد وندي مع بعض
وبيدخل اوضته ويسيبها
شذا تحط ايدها على بوقها لتكتم صوت شهقاتها، وتدخل اوضتها تلم هدومها وتطلع تسحب وتمشي من البيت من غير ما يحس
يوسف بخنقه _ عملت ايه علشان تهب في وشها كد انت بقيت لا تطاق، بيطلع وهو متردد ويروح اوضتها بس مبيلقها
يوسف_ شذا، انتي في الحمام؟.. شذا لو سمعاني، انا اسف مكنش قصدي ازعلك كده.. ويلاحظ عدم وجود اي صوت ليها، بيروح ويفتح بابا الحمام بس مبيلقهاش
بيطلع يروح للمطبخ وبردو مبيلقهاش
يوسف بصدمه _ مشيت؟ يخر. بيتك يا يوسف، بيطلع يجري لتحت عشان يلحقها بس مبيلقهاش، بيجري في الشارع هنا وهناك ومبيلقهاش،
بعدين بيطلع شقته تاني ويجيب تليفونه ويتصل بيها بس مبتردش، وبيبعتلها رساله
يوسف _ شذا انتي فين، وازاي تمشي من غير ما اقولك، حسابك معايا كبير بس ترجعي
بعد دقايق بتوصله رسالة منها
شذا _ لو قلبك حن عليه في مره متدورش عليه في بيت بابا علشان مش رايحة هناك
يوسف بذهول _ شذا انتي اتجننتي ازاي مش رايحه بيتكم، ارجعي بسرعه احسنلك
شذا _ مش هرجع يا يوسف، كفاية عليه كده الكيل طفح وانت مبتحسش
يوسف بندم_ شذا علشان خاطري ارجعي، انا اسف انا مش عارفه قولت كده ازاي
شذا بدموع _ عاوزني ارجع عشان تهين فيه كل ما تكون زعلان، ياشيخ دا انت متعرفش منظري في عين نفسي قد ايه، رخصت نفسي معاك اوي .. بتقول كده وتقفل تليفونها
يوسف _ عارف اني اذيتك كتير ومش سهل تسامحي بس انا مش هقدر اعيش من غيرك، اديني فرصه واحده واوعدك مش هزعلك تاني… شذا انتي روحتي فين
يوسف بخنقه _ غبي غبببي كنت فاكرها هتستحملك لامتي، .. لازم الاقيها وارجعها البيت
في المستشفى
ياسين واقف جمب سليم وتعبير الندم علي وشه
سليم _ وانت عرفت ازاى انها معملتش حآجه
ياسين_ مش مهم المهم اني عرفت وانا بطلب منكم تسامحوني
جني بحده_ انت كده عملت المطلوب، كتر خيرك اتفضل شوف وراك ايه
سليم_ عيب يا جني الراجل مكنش فاهم
جني بدموع_ بابا انت بتقول ايه
سليم_ يعني اي حد مكانه كان هيعمل اكتر من كده
جني _ انت بتهزر صح
ياسين_ انتي ليه مش مدياني عذري،
جني بانفعال_ غلطانه وظا.لمه، امشي بقا وطلقني
ياسين_ قولتلك مش هطلق
سليم بتعب _ اسكوتي يابنت طلاق ايه اللي بتتكلمي عنه، معلش يا ياسين اديها فتره وهي هتنسا
جني بذهول_ باابا انت معايا ولا معاه، دا اتهمني في شر.في واتجوز عليه وكان هيمو.تك انسا ازاي يعنني اطلع بره بقولك، وتروح عنده وتشده لبرا
سليم بانفعال_ جني انتي نسيتي نفسك
جني توقف وببكاء_ يابابا
سليم بغضب_ ولا كلمه هتروحي مع جوزك ولو تجاوزتي حدودك تاني لا انتي بنتي ولا اعرفك
ياسين_ هي معذوره ياعمي، انا اللي غلطان مش هي
جني ببكاء_ بس انت كده بتز.لني ليه يا بابا
سليم_ انا عارف مصلحتك اكتر منك، خدها يا ياسين
جني بذهول_ بابا
ياسين_ ازاي يعمي،مينفعش نسيبك لوحدك في الحالة دي
سليم_ متقلقش يوسف جاي، انت خدها حلو مشاكلكم وتعالو
جني _ لا يا بابا مش هرجعلو
سليم بتعب_ تبقي عاوزة تخليني اموت وانا مش راضي عنك
جني ببكاء وقلة حيله بعد الشر عنك
سليم_ طيب يلا روحي
في شركة مراد
مراد بيحادث رودينا _ جايين النهارده بجد
شهد _ ايوه كلها نص ساعه ونوصل،
مراد _ طيب كويس اوي انا هستناكي
شهد _ هتستناني فين طيب
مراد _ هبعتلك لوكيشن
شهد _ تمام ماشي
مراد _ يلا علشان الحق اروح قبلك
شهد بتنهيده _ اهلي هيكونو هناك
مراد _ للأسف لا انا مكلمتهمش لسة، بس حالا هكلمهم واخليهم يجو عند خالك
شهد بتوتر_ هما لسه ميعرفوش انك عرفتني صح
مراد _ لا لسه ومش هقولهم غير لما يشوفوكي بالمره
شهد _ خايفه بصراحه مش عارفه هقابلهم ازاي
مراد _ مفيش داعي للخوف، انا هكون جمبك
شهد _ يا حنين علي اساس انك قريب مني اوي دا انا خايفه اقبلك اكتر منهم
مراد _ ههههه ليه بقا
شهد _ معرفش اهو قلبي مش مطمن وخلاص
مراد لنفسه _ حقك ما انتي لو افتكرتي اللي حصل مش هتصبحي عليه حتى… بيرجع يكتبلها _ حآجه طبيعية اصلي كنت مبهد.لك وكنتي بتخافي مني
شهد _ كنت مبهدلني ازاي
مراد _ ههههه لا بلاش لما اقابلك هقولك احسن
شهد بتوتر_ بجد قلقانه يا مراد، وخايفه اوي
مراد _ قولتلك متخافيش كله هيعدي وهتقابلينا كلنا وهتفتكري وترجعي لحياتك الطبيعيه
شهد _ يارب
مراد _ طيب يلا بقا علشان اخلص اللي ورايا واروح
شهد _ ماشي مع السلامه
مراد بيقفل معاها ويتصل بشهاب
شهاب_ مراد ازيك
مراد _ بخير ياغالي. بقولك
شهاب _ اتفضل
مراد _ تسيب اي حآجه وراك وتجيب ولدتك وتيجو عند خالك
شهاب _ ليه كده، حد تعبان لا سمح الله
مراد _ لا بس في حآجه مهمه حصلت لازم تعرفوها
شهاب _ طيب ما تقول في ايه قلقتني
مراد _ مينفعش لازم تيجو، وتشوفوها بنفسكم
شهاب _ مااشي انا اصلا فاضي النهارده، هجيب ماما واجيلك خمس ساعات ونكون عندكم
مراد _ ماشى ياغالي تيجو بالسلامة
بيقفل معاه ويروح المشوار بتاعه
بعد وقت بيكون مراد قاعد علي طاوله وبيبص في الساعه، وبعدين، بتظهر رودينا و عبدالله،
بيبص عليها وهو مش مستوعب انه هيقابلها تانى ويتعامل معاها وكأن مفيش حآجه حصلت، بيستجمع قواه ويروح نحيتها
رودينا بتشوفه جاي نحيتهم وبتبصله وتشرد بتفكيرها ويتعاد في ذاكرتها مشاهد لا تتعدا نصف الثانيه،،
مش عاوز اشوفك… متجوزيش حمزه.. هاتي التليفون.. وبتختمها بالقلم اللي خدته منه وتغمض عنيها بفزع وهو بيوصل عندها ويبصلها بإبتسامة، وهي تبصله باستغراب وقلق
مراد بإبتسامة _ حمدالله علي السلامه، اخيرآ
شهد برجفه و ابتسامه باهته_ ازيك بابا ده دا مراد اللي قولتلك عليه
عبدالله _ ازيك يابني
مراد بإبتسامة _ الحمدلله، بشكر حضرتك علي اللي عملته مع رودينا
عبدالله _ انا اللي بشكركم انتو متعرفوش هي ملت علينا حياتنا ازاي
مراد _ ربنا يباركلك ويجزيك كل خير اتفضل، اتفضلي يا رودينا
رودينا تبصله بشرود وهي قلقانه ومش مطمنه وعاوزه تمشي، وتبتدي دموعها تنزل
مراد بقلق _ مالك
شهد بدموع وصوت متحشرج _ عاوزه امشي
عبدالله باستغراب_ تمشي؟ يعني بعد ما وصلنا لأهلك عاوزه تمشي
مراد بقلق_ افتكرتي حآجه؟
شهد بدموع_ انت مين وايه حكايتك معايا
مراد بلخبطه_ احم قولتلك انا قريب وصديق ليكي
شهد بدموع_ بس كده…..

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية احببتك رغما عني (احببت مجنونة 3))

اترك رد