روايات

رواية بلوة حياتي 2 الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم سارة

رواية بلوة حياتي 2 الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم سارة

رواية بلوة حياتي 2 البارت الثالث والثلاثون

رواية بلوة حياتي 2 الجزء الثالث والثلاثون

بلوة حياتي 2
بلوة حياتي 2

رواية بلوة حياتي 2 الحلقة الثالثة والثلاثون

بعد ما انتهي فلاش باك عمر ومالك….
عمر:بس خلاص كفاية نفتكر…يلا اللي حصل حصل
حازم:يلا خلصونا الفرح ايمتا…لحسن انا ابتديت اشك إن انا واخواتي الاتنين ملعونينين بلعنة إن إحنا نفضل سناجل…
عمر:انا قولت اتكلم…إنت تقعد ساكت وإلا…
حازم:لأ طبعاً الموضوع مش فيه والا هقعد ساكت…
مالك:طب اتفضل من غير مطرود قوم روح عشان انا جبت أخري منك…
حازم بص لعمر وبعدين قال بمرح:انا رايح مشوار كده على السريع…هروح اشل حد في بالي كده
عمر:على فين ؟؟
حازم شمر دراعه:رايحة اوفق رأس نفسي بالحلال جود باي إنت وهو كلو بعض انا ماليش دعوة
وسابهم ومشي
عمر: الانتقام بدأ وكل حاجة هتمشي حسب قوانيني انا…
مالك: افندم؟؟؟
عمر:زي ما سمعت !
وبعدين جاتله مسدج على تليفونه وابتسم بسعادة
عمر تجاهل نظرات مالك وغضبه ومسك تليفونه
عمر وهو بيتكلم ومطنش مالك ولا كان شئ لم يكن:أيوة يا قمر قدامكم كتير…
مي:لا يعني مسافة الطريق إنت عارف الفرق بين القاهرة والوادي الجديد كام ساعة…وايوة غيث بيقولك إنه زعلان منك…
عمر:طب قوليله ميزعلش وام يجي يعمل فيا ما بداله…المهم حماتك عاملة إيه بعد اللي حصل….انا آسف إني مكنتش معاكي يا حبيبتي بس انتي عارفه الظروف…
مي:انا اللي آسفة إني سبتك في الوقت ده…
عمر حط أيده على شعره:طب أفهم بس بتعتذري مني على إيه….!!
مي:عشان سبتك لوحدك يا حبيبي كان المفروض اكون جنبك لحد ما فريدة تسامحك
عمر:والنعمة يا مي لو تعرفي اللي حصل في الكام الشهر اللي كنتي مسافرة فيهم لا تتصدمي…ده انا مجهزلك كم صدمات…لدرجة أني ممكن اجهزلك المستشفى خوفاً عليك من الصدمة
مي:بطل غلاسة بقي ده إنت شكلك عيل فقر والنعمة…
عمر بمرح:فقر جدا يا اختي…وكمل بجدية…المهم ام احمد أخبارها إيه…في تحسن في حالتها أكيد الصدمة كانت شديدة عليها
مي بحزن على والدة زوجها: فعلاً كانت شديدة هي لحد دلوقتي تعبانة…صعب عليها خسرت ابنها التاني بنفس الطريقة اللي خسرت بيها الأول… حادثة كمان خدت ابنها التاني وضعها وحش جدا كنت بودي أفضل بس…لقيت غيث بدأ يتأثر بالجو اللي موجود ونفسيته باظت…في حالة حداد رهيبة آخر راجل في العيلة راح هو كمان… مقدرتش أفضل أكتر من كده…حسيت الماضى بيعيد نفسه
عمر بحزن عليها:طيب انا مستنيكي ووعد هتنسي كل حاجة من المفاجئة اللي عمالهالك…مش عارف الكام ساعة دول هيعدو إزاي…إنتي وغيث وحشتوني جدا والله…
مي:يلا كلها كام ساعة…سلام دلوقتي يا حبيبي
وقفلت مع عمر…
مالك حط رجل على رجل:بقي بتخون مراتك إن ما فضحتك وخليتها تصفي فيك مسدس يا واطي
عمر نفخ بضيق:دي مي
مالك:وتطلع مين مي دي…!!
عمر بتريقة:اه صحيح مانت كنت إبن امك مش هتفتكرها أو مش هتعرفها يا برو
مالك بتركيز:مي مين يعني
عمر:مي اختك!
مالك:ابو الرخامة هي امك خلفت بعد شهد وانا معنديش علم!!!
عمر:يا صبر ايوب لا مي اختنا من نفس الأب الأم لأ مي يا مالك ام هنا (هنا كانت بنت مي الكبيرة بس اتوفت في حادثة مع جوزها)…
مالك بتذكر:اااااه افتكرت أيوة هي عاملة إيه وأحمد جوزها عامل إيه…والبت هنا أخبارها إيه…
عمر:اشمعنا دلوقتي افتكرت!
مالك برخامة:عشان مكنتش بناديلها مي يا خفيف كنت بقولها يا ام هنا لو شفتها…متعودتش اكون قليل أدب زيك كنت بحترمها لأني مكنتش بشوفها اختي لاحظ إن فرق السن بينا كبير…لكن إنت اللهم صلي على النبي بجح وقليل أدب كنت قدام الكل يا بت ويا زفتة ومصطلحات قليلة ادب زيك
عمر:المهم عشان يكون عندك لافتة للموضوع… دلوقتي هنا وأحمد جوزها متوفين…
مالك بصدمة:ربنا يرحمهم بس حصل ازاي!
عمر بحزن:كان رايح البلد عندهم وطبعا إنت عارف إنه من الوادي الجديد والطريق بينه وبين القاهرة طويل وكان معاه هنا ومن حظ مي إن كان عندها غيث حديث ولادة ويادوب كام سنة فضلت ومش راحت معاه هي وغيث ف حصل اللي حصل ربنا يرحمهم…
مالك:طيب وهي عاملة إيه…
عمر:يعني تخطت اللي حصل ودلوقتي كويسة أو كانت كويسة…
مالك بتعجب: إزاي!
عمر بتوضيح:إنت عارف إن احمد الله يرحمه مكنش عنده غير اخ واحد واخت واحدة دلوقتي محمد أخ احمد اتوفي في الفترة اللي إنت خطفت فيها مالك وكده وهي اضطرت تروح البلد واظن الجو أثر فيها وكمان اكيد خايفة دلوقتي..
مالك:امممم خايفة من إيه بقي…
عمر اتنهد بتفكير:معرفش بس حاسس إن حصل حاجة في البلد إحتمال اهل جوزها عايزين ياخدوا غيث منها…
مالك باهتمام:وده ليه بقي إن شاء الله…
عمر:الولد الوحيد حالياً ليهم كده أحمد مفيش ومحمد مكنش عنده صبيان وهو كمان مفيش ف يعني الموضوع يقلق وكده وخصوصاً إن تفكيرهم غير وكده
مالك:لأ طبعاً محدش يقدر ياخده منها انا مش هسمح لو ده صحيح
عمر:وانا اكيد مستحيل أسمح ب كده المهم هي ساعتين ولا حاجة وهتوصل وهتيج على هنا عشان غيث عايز فريدة ومالك…بصوا متظهرش إلا ما اقولك عايز افاجئ غيث
مالك بسخرية:وليه غيث مش مي
عمر ضحك:لأن غيث ده صديق مقرب ليا مش ابن أخت وبس وهو يعرف كل حاجة انا اعرفها عنك حكيتله كل حاجة ودعي وهو صغير إنك تكون عايش واتمني يشوفنا سوا…انا حاسس انك عايش بسببه
مالك ابتسم:ماشي هرضخ لاومرك يا سيدي
عمر بهدوء:هاااا مش زعلان
مالك بغباء:من إيه
عمر:من اللي عملته فيك يا فصيح…
مالك:لأ يا باشا انا كنت متعصب شوية بس وإنت بتكلم في الفون فكرت بهدوء وانا شايف دلوقتي إني ممنون ليك…
عمر:أيوة كده خليك جدع
مالك برجاء:بقولك ما تتصرف وتجوزنا رسمي بسرعة…اعملي فرح بسرعة بالله عليك يا شيخ
عمر:استني شوية عبال ما اخلص من فادي عشان اكون فاضي البال…
مالك بتفهم:تمام انا هرتاح ساعتين لحد ما مي تيجي…مشي خطوة وبعدين رجع…هي مراتك خدت البنات وراحت فين…
عمر بحيرة:والنبي يا بني ما اعرف مش هيظهرو غير بعد سنة جاية بعيد عنك لمة البنات صعبة
*******************
ميساء:كنتي عارفة ومقولتيش!
فريدة:انا حذرتك بس إنتي اللي متخلفة
ميساء:يا بنتي مين اللي متخلف هنا انا ولا جوزك
فريدة:لأ حضرتك ما اسمحلكش تقولي على جوزي متخلف
ميساء ربعت أيديها وقالت بغرور:وانا ما اسمحش ليكي تقولي عن جوزي دراكولا
فريدة بفرحة:الله هنشتغل شغل السلايف…كان ياما نفسي يكون عندي سلفة اجيبها من شعرها
ميساء:كم أنتي شريرة يا فتاة!
فريدة:لأ بصي فكك يلا نرجع نتخانق اصلي بجد نفسي اجرب الشعور ده
عمر خبط على الباب:طب ممكن تعتبريني سلفتك دلوقتي ونتخانق دلوقتي عادي وسبيها تروح لجوزها تطمن عليه
فريدة بصتله من غير ما ترد وميساء خرجت
عمر قرب منها ب ابتسامة:لأ كفاية مالك متغاظ مني مش كفاية ولا إيه
فريدة:طب احلف إنك طبيعي كده
عمر:يعني لو كنت طبيعي هتجوز بلوة زيك هااا…اكيد انا مثالي ومجنون وكل حاجة يعني انا ميكس ما انفعش
فريدة: إنت عايز إيه دلوقتي
عمر:انا عايز دلوقتي اطرد كل اللي موجود في البيت فاهمة إنتي
وقرب منها وباسها بس كالعادة في حرب تانية بين عمر وابنه… اللي عيط
عمر بعد عنها:وربنا باين اللي شايلين إسم مالك هيفضلوا مدمرين حياتي الرومانسية…
مالك عيط أكتر وعمر قرب منه وقال بصوت عالي كعادته:واد انت إحنا كنا عاملين هدنة بس خلاص الحرب رجعت اشطا
مالك الصغير مسك عمر من شعره لأنه كان قريب منه من
عمر رفعه جامد:بص ياض إنت انا هسيبك للواد غيث يربيك أو يقتلك أيهما أقرب
مالك الصغير ضحك بصوت عالي وهو مبسوط
عمر بهدوء:غيرت رأيي يا رخم
مالك شد عمر من شعره تاني
(ملحوظة مالك متعود على صوت عمر العالي وخناق عمر معاه وهو بيعشق كده أصلا)
عمر بص لفريدة وبهدوء:عشان تعرفي إني انا بريء وابنك اللي بيجر شكلي
فريدة:فعلا إنت ملاك هتخلي الواد بيحب العدوانية…
عمر قعد جنبها وهو شايل مالك:لأ هو بيحبني وانا كده بدليل إنك لو رفعتي صوتك بيعيط لكن أنا لأ هو اتعود على كده وانا اتعودت على كده…
فريدة:على فكرة بيحبك اكتر مني
عمر بفخر:عارف ده اصلا في ذاته إنجاز
ونروح لمالك وميساء
مالك بملل:من كتر إحنا كنا نكدين قاعدين بقالنا ساعة ومش عارفين نفتح حديث مع بعض
ميساء: بالظبط
مالك حك مؤخرة رأسه:ممكن نبدأ من البداية …ومد ايده الشمال ليها لأنه مصاب في اليمين…انا مالك الصياد!
ميساء بصتله بتعجب…
مالك:بقولك هنبدأ من جديد…هنبدأ من حياتي الحقيقية واسمي الحقيقي…كل حاجة هتكون حقيقة
ميساء مدت ايديها:ميساء المهدي… دكتورة اطفال
مالك:وانا مهندس عاطل
ميساء:امممم عارفة
مالك:ممكن لو مش هتفهمي غلط اخد رقم تليفونك ونتكلم مع بعض فترة نتعرف مع بعض
ميساء ضحكت جامد:لأ إنت فهمت غلط حضرتك لو معجب بيا ادخل الباب من بيته
مالك ضحك:قصدك البيت من بابه…والنبي تركزي كده…خليني نخلي أول لقاء مميز
ميساء:تمام البيت من بابه
مالك رفع حاجبه بغرور: متقلقيش سبق ودخلت البيت من بابه قبل كده ف إحنا في الأمان نعيش شوية مخطوبين
ميساء بصتله بحب وهو كمان وقالت:نعيش شوية مخطوبين ونتعرف على بعض من جديد وننسي كل اللي حصل في الماضي
مالك:هو مش كل حاجه بقي لأن في حاجات لا تنسي… وخصوصاً أول قبلة…
ميساء خبطته ب أقرب مخدة:التعارف أنتهي وعرضك مرفوض…
مالك ضحك:انا بقول ننسي عادي ونعمل ذكريات جديدة
وفضلوا الأخين كل واحد مع حبيبته لفترة طويلة…مالك وميساء فعلاً نسيو الماضي وفضلوا يتكلموا بمرح عمرهم ما اتكلموا بيه قبل كده…وده زود الحب بينهم اكتر واكتر…الاتنين أدركوا فعلاً أنهم خسروا كتير ولو استمرو على عنادهم كان هيخسرو أكتر…
***************
في منزل يوسف…
فاطمة:ايوووة جاية ياللي بتخبط براحة الدنيا مش هطير
وفتحت الباب وكان البعيد…اقصد حازم…
حازم ب ابتسامة عريضة:ازيك يا حماتي عاملة إيه…
فاطمة بتعجب:مين؟؟؟
حازم: إن شاء الله جوز بنتك المستقبلي
فاطمة:بنتي مين…
حازم: البعيدة أسيل..
فاطمة:إنت كويس يا بني؟؟؟
حازم:مش معقول تستقبلي عريس بنتك على الباب قوليلي اتفضل حتي مش كده
فاطمة:وانا ادخل مجنون بيتي ليه
حازم:مش كده يا حماتي هزعل بجد…لحقتي تنسيني!!!
فاطمة:وانا كنت شوفتك فين قبل كده يا بني ؟؟؟
حازم مثل الحزن:لأ بجد زعلت إزاي قدرتي تنسيني يا حماتي ده انا حتي كنت لسا في بيتك من كام يوم مش معقولة لحقتي تنسي !!!
فاطمة بنفاذ صبر:يا بني إنت باين عليك ابن ناس امشي بقي كفاية المجنونة اللي عندي جوا
حازم:اهو انا جاي اريحك من البعيدة المجنونة اللي جوا وجاي اطلب ايديها منك
فاطمة:يا الله يا ولي الصابرين ..
حازم:طب خلاص هفكرك انا مين!
فاطمة:أيوة عرفني…
حازم:عارفة عمر جوز بنتك؟؟؟
فاطمة بسخرية:لأ ويطلع مين ده؟؟؟
حازم:ده جوز بنتك إزاي مش عارفه!!!
فاطمة:السؤال ده أسأله لنفسك
حازم:يعني عارفه ولا مش عارفه !!!
فاطمة:صبرني يارب…
حازم:طب عارفة بنتك يا حجة طيب؟؟؟
فاطمة دخلت البيت وهي بتدور على حاجة وحازم دخل وراها وقفل الباب:مالك يا حماتي فيه إيه…
فاطمة:بدور على سكينة عشان انتحر واريحك
حازم:لأ كده كتير حتي إنتي كمان مصرة تخليني سينجل بائس!
فاطمة:إنت مين يا بني ومين اللي حدفك عليا
حازم: إن شاء الله جوز بنتك واللي حدفني عليكي هي بنتك!!!
فاطمة بصوت عالي:اسييييييل إنتي يا بنت ال ***تعالي هنا…
أسيل طلعت:إيه يا بطوط مالك بتزعقي كده ليه مين عصبك
حازم:هاي… تقريباً انا اللي عصبتها…
أسيل بصدمة:إنت بتعمل إيه يا هنا يا زفت إنت؟؟؟؟
فاطمة قربت منها:تعرفيه!!!
أسيل بتوتر:أيوة ده يبقي أخ ميساء مرات مالك أخو عمر وكان هنا وقت ما سام وأبيه ولعو في البيت اقصد المطبخ…
حازم:شوفتي يا حماتي…عشان تعرفي بس إنك تعرفيني..يلا بقي قولتي إيه موافقة على عرض الزواج ؟؟؟
أسيل بصدمة:يخربيتك طبقت امي إنت أهبل ياض؟؟؟
حازم:هو لو ينفع اطلب ايديها معنديش مانع هي في كل الأحوال قمر…
فاطمة:اطلع من هنا يابني عشان إنت باين مش طبيعي معندناش بنات للجواز
حازم بدراما:معقول هتفرقي بين اتنين عشاق…انا بعشق أسيل ومستحيل اعيش من غيرها وهي كمان بتعشقني وبتموت فيا…بس طبعا ده في خيالي…
فاطمة واسيل بصوا ليه بغيظ…
After 5 second…
حازم واقف قدام البيت وبصوت عالي:طيب يا حماتي مستني ردك بينا اتصالات بقي…احم
*******************
كانوا الأربعة متجمعين…عمر وفريدة… ميساء ومالك…
مالك:احم بما اني بدأت صفحة جديدة… فأولا انا آسف يا عمر لو اتعصبت عليك…
عمر:اسفك مقبول يا قلب أخوك…بس انا طبعا مش هعتذر تاني على اللي عملته هي مرة واحدة كفاية
مالك:طب اركن على جنب بقي…وبعدين بص لفريدة…هو انا لو قولت آسفة هتسامحيني؟؟؟.
فريدة بمرح:بما إن دراكولا اختفي يبقي خلاص انا كده مزعلتش منك هو الزعل كان من شخصية دراكولا
عمر:الله يرحم دراكولا بقي مات من رصاصة النهاردة
مالك: انت انسان فصيل انا كنت لسا بجهز في دماغي حوار درامي وكده ماهو مش معقول تفضل زعلانة مني وانا وانت نسخة
ميساء وفريدة بصوت واحد:على فكرة مفيش اي شبه بينكم
عمر ومالك باهتمام وفي صوت واحد بردو:اومال
ميساء قعدت جنب فريدة:انا بقول نحتفظ بحق عدم الرد…
فريدة:وانا كمان
عمر ومالك بصوا لبعض وسكتوا الاتنين…وبعدين تليفون عمر رن…
عمر:أيوة إنتي فين؟
مي:انا هروح البيت بقي عشان نرتاح شوية من السفر
عمر بأمر:خلي السواق يجي بيكي على هنا يا مي…
مي:بس
عمر:ولا بس ولا زفت على هنا مش عايز اتعصب عليكي…
مي:تمام !
وانتهت المكالمة…
فريدة:هي كويسة؟؟؟
عمر: أشك!…المهم دلوقتي انا هكون في الجنينة اللي تحت عشان أقابل غيث قبل ما يستخبي وانت قابل مي يا مالك اما نشوف هتعرفك ولا لأ…
مالك:بس…
عمر قاطعه:ما بسش… تعالي معايا يا فريدة…ومسك ايديها وخدها معاه….
ميساء:هي مين مي دي؟؟
مالك: أختي!
ميساء:إنت قولت إن معندكش غير اخت واحدة وهي شهد…
مالك:يمكن عشان مكنتش بعتبر مي اخت زمان عشان كده مكنتش متذكرها لولا عمر…
ميساء سكتت ومسألتش أكتر…
**********”***”***”
في الجنينة عمر كان واقف بهدوء بهدوء…وبيفكر في الف حاجة وخصوصا لحظة المستشفى ومالك…
فريدة كانت متابعه وهي عارفة ومتاكدة إنه مخبي حاجة…وبعدين قربت منه وبصت في عينيه ولسا هنتكلم بس هو منعها وحضنها وقال:عارف إنك عارفني بس ممكن منتكلمش دلوقتي…لأن ده مش وقته؟!
فريدة:تمام ممكن
وفضل حاضنها كده كتير لحد ما جه غيث وفرقهم عن بعض…
غيث مسك ايد فريدة وقال:إنت ازاي تسمح لنفسك إنك تحضنها كده…فري دي بتاعتي!
عمر وطي ونزل لمستوى غيث:إنت تعرف اي هي تاني حاجة بكرهه
غيث بلماضة:مش عايز اعرف!
عمر:إنت تاني حاجة بكرهه بعد الرخم إللي نايم جو ده
غيث:بقولك إيه متكلمنيش احسنلك عشان انا مخاصمك…
فريدة:ليه عملك إيه إنت كمان…
غيث شدها من أيديها ومشي بيها:هقولك بعدين المهم انتي وحشتيني اوي يا فري…
فريدة:وإنت كمان يا قلب فري
عمر مسك غيث من دراعه:بقولك ايه مش عايز اتغابي عليك!!
غيث ساب ايد فريدة ونزل ايد عمر من على دراعه وقال:خليك عاقل يا عمر عشان انا متعصب أصلا منك مش عايز ازعلك مني…
عمر بص لفريدة:انا بقولك من دلوقتي لو ابنك الرخم بقي زي الواد ده انا هقتله بنفسي…اللهم بلغت…
غيث:انا هكون حريص يكون زييي !
عمر مسكه من ياقة قميصه:تعرف يا غيث يا حبيبي…إنت جحيمي في الدنيا إنت والرخم…
غيث بتكبر:طب كويس اهو على الأقل بدربك على جحيم الآخرة…
فريدة ضحكت جامد لأن فعلاً غيث مش باين إنه طفل مكملش حتي 9 سنين ابدا…اما عمر بصله بذهول!
عمر بذهول:وانا اللي كنت بقول هلاقي الواد مكتئب وبتاع طلعت عيل حكاية
غيث مسك عمر من خدوده:مش انا اللي اكتئب يا ملك العالم!
عمر كور قبضة أيده ورفعها لغيث:يعني مش زعلان مني؟؟؟
غيث حط أيده على خده:استني هفكر…بص ماما قالت إن كان عندك ظروف عشان كده مجتش تاخدنا…وبعدين حط أيده في وسطه…قولي ظروفك ياخويا وانا هسامحك
عمر بصدمة:إنت لا يمكن تكون طفل…
غيث:هتقولي ظروفك ولا اخد فري وامشي؟؟؟
عمر شاله على كتفه:لأ انا بقول تيجي تشوف ظروفي بنفسك!
غيث:ازاي
عمر:هتشوف…!!!
******************
مي دخلت البيت وقالت لمالك على أساس هو عمر…
مي:غيث نزل الجنينة تحت يستخبي…
مالك بصلها ومش عارف يعمل إيه…
مي انتبهت لدراع مالك وجريت عليه بسرعة بخوف…:عمر إيه اللي عمل فيك كده… إنت كويس…!!
مالك كان متردد مش عارف يقول ايه:احم…
مي بتركيز بصت لمالك لأنها أدركت إنه مش عمر..
مي:هو في إيه هو اللي بيحصل ده حقيقي…إنت بجد مالك….
عينيها اتملت دموع وصدمة…ووقفت مكانها بتحاول تستوعب…
ومالك حط أيده في جيبه ومش عارف يرد أو يعمل إيه…
مي قربت منه وضمت وشه ب أيديها:إنت بجد مالك ولا انا بحلم انت موجود هنا؟؟؟.
مالك هز دماغه بالتأكيد وبس لأنه مكنش عارف يقول ايه!
مي بفرحة:بس ازاي…عمر…ق..قا..ل… إنك موت…قولي إني مش بحلم وانت عايش بجد
مالك بصلها بحزن وندم…وفهم إن عمر كان قاصد يخليه يقابلها…عشان يعرف قد إيه لما كان صغير كان غلطان وكل لحظة كره مي فيها كانت غلط
مالك مكنش زي عمر في الطفولة عمر كان عنده اختين من يومه لكن مالك مكنش بيعتبر مي من العيلة…وكان عنده اخت واحدة بس وهي شهد…وادرك إن عمر مكنش بيهزر معاه لما قاله إنت إبن امك… لأنه كان دائماً زي زينب في الغلط قبل الصح
مالك بحزن: موضوع طويل !
مي حضنته جامد…هو مهما كان اخوه مهما كان مختلف عن عمر لكن كانت بتحبه بردو…برغم من إنه كانت بتلاحظ عدم تقبله ليها في موقف…لكنها بتحبه
مالك ضمها هو كمان
عمر خرج بغيث وفريدة ونزل غيث من على كتفه…
عمر بمرح:هزعل لو عرفت إنك مفكراه انا
مي بعدت عن حضن مالك:وده معقول بردو… بس إزاي
عمر:أخص بدل ما تقولي إني وحشتك بتسألي البارد ده عايش ازاي؟؟؟
مي: انت رخم ليه
عمر راح ليها وحضنها:على فكرة وحشتينيييي اوووووي
مي: والله وانت كمان يا حبيبي
عمر شالها ولف بيها وهي صوتت وبعدين نزلها
مي: هتفضل طول عمرك مجنون…
عمر:الجنون هو طبيعتي
مي بصت لمالك وقبل ما تتكلم غيث قال:معني كده إن ده خالو مالك يا عمر
عمر بصله ب استنكار:والله هو خالو مالك وانا عمر…ده إنت لسا شايفه من دقيقة جه منين الاحترام ده ياض؟؟؟
غيث:رد على السؤال يا عمر!
مالك قرب منه:ينفع ارد انا…
غيث رفع رأسه ليه:ممكن تنزلي كده عشان انت طويل وانا عارف أشوف عينيك كويس؟؟
مالك نزل في مستواه وغيث بص في عينيه…وبعدين راح لفريدة…
غيث لفريدة:هو ده لون رمادي صح؟
فريدة ابتسمت:أيوة
غيث رجع لمالك:أهلا يا خالو بس رجعت ازاي من الموت… هو ممكن بابا يرجع زيك؟؟؟
عمر نزل لمستوى غيث هو كمان:غيث مالك مكنش ميت!!!
غيث بحزن واضح:يعني مفيش امل بابا يرجع…
مالك لغيث:وإنت عايز بابا ليه وعندك عمر وانا على فكرة هنشكل ثلاثي جامد جدا
غيث بص لعمر:ثلاثي احلامك هيكون حقيقة يا عمر
عمر:رباعي دلوقتي يا غيثو بقي عندنا 2 مالك
غيث لعمر:عمر اوعدني إنك مش هتخلي تيتا تاخدني من ماما وانا هبطل اكون زعلان منك !
عمر حضنه:ولا تيتا ولا غيره يقدرو ياخدوك من ماما طول مانا وخالو مالك موجدين هتفضل ثلاثي كده لحد ما الرخم يكبر شوية والثلاثي عمرهم ما بيفترقوا…
غيث:وعد يعني
عمر:وعد
غيث بص لمالك:بما أنك من فريق الثلاثي…يبقي اوعدني إنت كمان!
مالك:وعد يا غيث
غيث حضنه…
عمر لغيث بمرح:بقولك يا برنس إيه رأيك تاخد فري ومرات خالك مالك وتروحوا جوا عند الرخم لحد ما اتكلم انا وخالو مع ماما…وبقولك تقدر تتجوز مرات خالو وتسبلي فري بقي بالله عليك ماهو حرام يبقي إنت والرخم عليا ده مش عدل
غيث لمالك:قوله ده في احلامك يا عمر
عمر فتح بوقه:إنت لحقت تتفق معاه عليا
غيث مسك ايد فريدة عندا في عمر:يلا يا فري يلا مرات خالو عشان نتعرف مع بعض
عمر:حياتي الرومانسية ضاعت انا لازم اهج بسرعة
غيث خد ميساء وفريدة ودخل عند مالك الصغير…ومالك وعمر الاتنين قعدوا مع مي يفهموها كل حاجة وحكوا كل حاجة من البداية .
مي ب ابتسامة:آخر مرة كنت قاعدة في النص بينكم كنت انت يا عمر بتشتكي ليا من مالك
مالك لعمر:متبصليش انا مش فاكر كنت عامل فيك إيه ساعتها…
عمر:سبحان الله قولت ساعتها…وكنت مكسر ساعتي انا مش ساعتها هي
مالك:إنت أهبل والله
عمر:طيب قومي يا مي ارتاحي إنتي من السفر وانا هقوم اجهز نفسي
مالك:تجهز نفسك لايه!
عمر:عشان اهج !…عندك مانع؟
مالك:اتفضل يا عمر
عمر سابهم ومشي…
مي لمالك:بجد عمر اللي عمل فيك كده ولا بيهزر
مالك:إنتي شايفة إن ده إنسان طبيعي!!!
مي:الصراحة لأ
مالك:حلو مجبتش حاجه من عندي!
مي:طيب يا حبيبي…انا هقوم دلوقتي ارتاح شوية من الطريق ولينا بكرا حديث طويل انا لازم اتعرف عليك اكتر من كده
مالك:اوك يا قمر ارتاحي إنتي
مي دخلت وسابت مالك…وعمر رجع تاني ليه
عمر:بص يا بن الحلال انتوا كلكم مشاكلكم كترت انا هسيبك تتعامل مع مشكلة مي لأني مش في المود وكل خططي مجنونه انا مش عايز ارتكب جريمة… لأن عقلي كله جرائم لا اكتر ولا اقل ف خليك انت مع مي تمام
مالك بصله ب امتنان لأنه عارف إنه بيعمل كده عشان يقربه من مي لأنه مش هيغلب يقف جنبها وخصوصا إن عمر بيحب مي جدا بس مالك عارف إن عمر هدفه يوحدهم ويكونوا كلهم اخوات ويعمل اللي محصلش وهما صغيرين…
مالك: شكراً!
عمر ابتسمله ومشي…
وراح كل واحد لاوضته مالك لاوضته وميساء وعمر قدر يخلص من غيث بالعافية بالإضافة لمالك إبنه بردو
**********************
في الصباح التالي…
عمر خارج مع فريدة ومالك قابله…
مالك:خد هنا خارج فين وسايب معايا ده …وشاور على مالك الصغير
عمر بصله:خارج عندك مانع
مالك ربع أيده وبص ليه هو وفريدة:لأ انا هوصل ميساء بيتها
عمر:حازم هيعمل كده
مالك بتعجب:حازم مشي من امبارح
عمر بثقة:إنت شوفتني قولتله امشي!
مالك سكت وبعدين رد:إنت عبيط هو عيل صغير هيسمع كلامك…ده عمو خالد نفسه مكنش بيسمع كلامه وهو أبوه…هيسمع كلامك إنت بتاع إيه!
عمر:بتاع إيه دي تبقي تسأله لما يصحي حضرتك
وبعد ما عمر قال جملته خرج حازم من اوضة الضيوف:صباح الخير يا جماعة
مالك بصله وفتح بوقه بصدمة:واد انت بتعمل إيه هنا؟؟؟
حازم:اسال اخوك!!
مالك:يا زفت إنت مش كنت تمشي امبارح زي ما قولتلك وقال رايح أوفق راسي في الحلال فكرتك ماشي !
حازم:أيوة ومش مشيت فيها إيه بقي…عمر مقليش امشي عايزني أعمل إيه بقي
عمر:طيب يا حازم تقدر تاخد ميساء وترجع بيتك وتفهم والدك كل حاجة…وبعدين ابقي روح لآسر عشان هعمل اللي قولتلك عليه…لما تقولي إنك معاه
حازم بابتسامة بلهاء:حاضر…
مالك حط أيده على قلبه بدراما:ااااه مش قادر هتشل…وبص لحازم…ياض إنت مالك في إيه مالك بتسمع كلامه كده ليه…هو عملك إيه الواد ده قولي يابني ومتخافش منه!!!
حازم:لأ مش هقولك…انا رايح أشوف ميساء
ومشي وسابهم
مالك:إنت عملت في الواد إيه يا زفت إنت!!
عمر رفع حاجبه وقال:كل خير
فريدة بصتله وقالت:ربنا يستر انا مش متفائله خير من بعد الجملة دي
عمر بصلها:تؤتؤ النهاردة يوم حلو متخافيش…ثواني بس هتكلم مع مالك في موضوع…وخد مالك على جنب
مالك:حازم ماله يا زفت
عمر:مفيش أهبل بقي وجبان
مالك:في إيه
فلاش باااااك
بعد ما حازم دخل مع عمر عشان يشوفوا هيعملوا إيه في موضوع آسر واسراء…
حازم قعد وحط رجل على رجل:تعرف يا عمر إنت سرقت حب طفولتي مني!
عمر بتعجب:نعم
حازم حط أيده على خده وقال:أيوة حصل سرقت مني حب طفولتي اللي مكنتش فاكرها أصلا…بس افتكرت دلوقتي
عمر بهدوء:قصدك إيه
حازم:قصدي إن الخاينة…اقصد فريدة…كانت صاحبتي لما كنا اطفال وكده…هو بص انا مش فاكر أوي…بس الأكيد كنت بحبها… أيوة هي حب طفولتي…وإنت خدتها مني…بس يلا مش مشكلة لسا فيه أختها…وكمل بدراما…بس افتكر إني مش مسامحك عشان سرقت مني الخاينة رقم 3…(يخربيتك يا حازم)
حازم كان هيكمل بس لقي عمر باصص ليه جامد…ف اتعدل في قعدته وقال بخوف:هو إنت بتبصلي كده ليه؟؟
عمر ونظراته كلها مليانة غضب:كمل كنت بتقول ايه؟؟؟
حازم بخوف:احم كنت بقول الحمام فين…مقولتش حاجة غير كده انت سمعت إيه هاااا
عمر مسكه من ياقة قميصه:مين دي اللي حب طفولتك يا حيوان إنت!!!
حازم بسرعة:لأ افتكرت افتكرت دي كانت سارة مش فريدة..
عمر ضربه بوكس في بطنه:وربنا لو لمحتك بتتكلم معاها ما هرحمك…فااااهم
حازم بخوف:فاهم؟؟؟
وخرجوا الاتنين برا…وبعد شوية…
حازم لفريدة: إبنك ده شقي أوي بجد أكيد طالع رخم لابوه ما علينا كنت عايزك في موضوع…ده لو جوزك يسمح…ولا أقولك يولع
فريدة كانت باصة لعمر ومستغربة غضبه من حازم بس ردت عليه:اتفضل عايز إيه…
حازم:بما إن لسا مسمعناش خبر من مالك وميساء ومالك عايش ولا ميت…كنت عايز أقولك إني عايزك توفقي راسي في الحلال مع اختك
فريدة: افندم!
حازم:لأ مش وقت افندم إنتي كمان…المهم انا وأسيل كنا بنتكلم سوشيال وكده…ومشاء الله كنا اكدب من بعض…وهي كانت قايلة إنها من الصين تقريبا لا قصدي كندا…وانا من ألمانيا وفضلنا نتكلم سنة ونص تقريبا كده!..هو بصي انا كنت مفكر إني بحبها…بس اكتشفت إن ده اعجاب وكده…وبعد ما بطلنا نتكلم…مفرقش معايا الموضوع أوي…مع إني كنت واثق من حبي وكده حتي ميساء كانت واثقة من كده…بس اكتشفت إن ده حب سوشيال وعادي يعني…بس لما قابلتها في الحقيقة…لما كنا في النادي في الفيوم وجات قليلة الادب طلبت رقم تليفوني…مع علينا انا عارف انها مجنونة وكل حاجة… ومتأكد دلوقتي إنها توأم روحي…مع انها عايزة تتجاب من شعرها عشان مش معبراني زي ما كانت على طول…بس يلا هتتربي بعدين…بصي هو انا عارف اني هريت كتير…بس انا عايز اكلم اخوكي الغب…أ…عايز أكلمه عشان أطلب أيدها…بما أنه في مقام ابوكم وكده….فاهمني ؟؟
كان بيتكلم بسرعة جدا وأغلب كلامه مش مفهوم…كان
متوتر مش عارف يوصف مشاعره…
فريدة وعمر باصين ليه بيحاولوا يفهموا
فريدة:يعني انت وأسيل كنتوا يتكلموا بعض وإنت كنت بتحبها بس اكتشفت أنه اعجاب وبعدين أ…
حازم:وبعدين شوفتها في الواقع وأعجبت بيها…يلا انا لسا في مرحلة الاعجاب إن شاء الله أحبها في الخطوبه…انا قولت اخطبها والحق اخطفها بدل ما تتخطف هي كمان وتنضم لحسب الخاينين زيك إنتي وشهد وسارة
فريدة:نعم!
عمر بصلها:لأ مش وقت نعم …وشد حازم من تشيرته:تعالى عايزك في موضوع…وبص لفريدة…وإنتي حبس انفرادي في اوضتك لحد ما أرجع من برا
“قالها بطريقة اللوة جلال في الدادة دودي”
وطلع عمر وعمل مع حازم الواجب وكفاية
****باااااك****
مالك:أهبل ده ولا ايه؟؟؟
عمر:لأ ذكي وواعي…وبص على دراع مالك…اللي خلاني اتجننت وعملت فيك اللي هو انت اخويا كده فمابلك هو…هو دلوقتي متقي شري وده أفضل ليه…
مالك:أيوة طب دلوقتي حضرتك رايح فين
عمر:رايح اصيع عندك مانع…لأن بصراحة من ساعة ما دخلت حياتي وانا في دراما شكل…ورفع كفة أيده…واحد بوظت شهر عسلي زي ماما بالظبط…اتنين خطفت ابني تلاتة فضلنا في مرحلة دراما… أربعة إنت ومراتك اعند من بعض وكان لازم اتصرف…خمسة وده الأهم… فادي عايش…يعني قد إيه حياتي الرومانسية بقت مثيرة للشفقة…وحط ايده على وسطه بكوميديا…ف عقاباً لحضرتك وللحياة اتفضل عوضني
مالك: افندم!!!
عمر:كل اللي عليك…شاور على مالك إبنه…اتفضل خلي بالك منه لحد ما ارجع ومي موجودة ف اظن سهل… ثانياً خد التلفون الرخم ده عني ولو الزفت اللي اسمه يوسف رن عشان الشغل قوله…إني مليت من الشركة وعايز اقفلها…فخلي يحل عني فترة لحسن أعملها واخرب بيتنا كلنا…ف ابعدو عني دلوقتي…جود باي برو
وسابه وراح لفريدة وخدها وخرج…
مالك كان واقف باصص مكان ما عمر كان واقف بصدمة
مي بهزار:معلش بكرا تكسب مناعة من جنونه طول ما أنت مصدوم كده…يبقي شوفت جنونه الغريب صح…
مالك:هو عبيط…ده لسا امبارح قايلي الانتقام بدأ وكل حاجة هتمشي حسب قوانيني…دلوقتي هو حد مختلف خالص!!!!
مي:عارفة يا بني متحاولش تبرر…بص كنت زيك في البداية بس اتعودت ده عمر في الآخر على فكرة غيث أعقل منه
مالك بتأكيد:ده اكيدددد جداااااا إبنك عاقل بس الغبي اللي مشي من شوية متخلف
*****************
في عربية عمر
عمر وهو سايق بيمثل الصدمة:مش قادر اصدق عدا 120 ثانية وإنتي لسا مسألتيش رايحين فين…
فريدة بصتله وضحكت:لأ طبعاً ما هو طول ما انت في الجانب المجنون ده انا عرفت إني مخطوفة
عمر:أيوة بالظبط+نو موبيلات ولا الزفت اللي في البيت اللي مع البارد… لأنه كده ولا كده لسا أهبل ومش بيعرف يميزنا انا ومالك…لو مالك زعق بيروح ليه لو انا زعقت بيجي ليا…ف اظن متقلقيش خالص من ناحية هبل إبنك ف انا مطمن خالص عليه
فريدة:ده إنت لسا من فترة كنت انت وهو حاجة تانية ومكنتش سايبة وحبيبك وبتاع إيه اللي جد دلوقتي
عمر ب ابتسامة صفرة:ده لأن إبنك ما التزمش بالمصالحة اللي بينا ورجع رخم وفصيل…وتكفير ذنوب ليا…ف معاهدة السلام بينا انتهت ورجعنا ناقر ونقير…ف دورك تتحملي
فريدة:امممممم واضح جداً
عمر:ما علينا هو يمكن بيخدعني وبيحصل بينا سلام لكن هو اللي بيبدأ الحرب مش انا عيل رخم من صغره وانا شايف مستقبل مبهر من دلوقتي
فريدة بجدية:إنت مش ملاحظ إن محاولاتك بتنفذ منك…إنك تخبي إنك حزين…وخايف من اللي جاي…هتبطل حيلك ولا ؟؟
عمر ملامحه بقت جدية بس رجع بسرعة لملامح المرح والسخرية المصطنعة:انا بقول مالك فصيل لمين…طلع منك إنتي حلو بدل ما يكون بلوة واحدة هيكونو اتنين!
فريدة بصتله:بطل تخبي وبطل تخبي خوفك ورا قناع المرح لأن…واضح إن كل حاجة دلوقتي مصطنعة وإنت مخبي حاجة… واضح؟؟؟
عمر وقف العربية وركنها على جنب وبعدين مسك ايديها:تمام انا مخبي حاجة…بس مش دلوقتي مش مستعد اتكلم دلوقتي…ورجع قال بمرح…دعينا نحظي ببعض المرح يا زوجتي العزيزة
فريدة:ممكن تناولني الماية لو سمحت عايزة اشرب
عمر ناولها الماية بحسن نية بس كالعادة القديمة نص الماية كانت عليه…
فريدة بهدوء:كده ارتحت…
عمر:بلوووووة أقسم بالله بلوة حياتي إيه ده مش المفروض بطلنا لعب العيال ده…وحرام عليكي إحنا في الشتاء مش كده
ومسك زجاجة الماية
فريدة بهدوء وهي باصة قدامها:لازم تبقي عارف إن إنت هتغير تشيرتك دلوقتي عادي في العربية…ف لما تعمل اللي في دماغك هغير انا فين؟؟؟
عمر شرب من الماية وبصلها بغيظ:انا هكون عاقل دلوقتي بس طبعا مش هنسي أما نوصل بس المكان اللي إحنا رايحينه
فريدة بتسلية:بما أنك العاقل ف اسمح ليا اكون المجنونة دلوقتي
وكانت شدت منه الماية وكبت الباقي عليه…
عمر بهدوء:انا بسحب كلامي انا مش العاقل…وابتسملها بخبث…

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية بلوة حياتي 2)

اترك رد