روايات

رواية رسايل في منتصف الليل الفصل السادس 6 بقلم ندى حسين

رواية رسايل في منتصف الليل الفصل السادس 6 بقلم ندى حسين

رواية رسايل في منتصف الليل البارت السادس

رواية رسايل في منتصف الليل الجزء السادس

رسايل في منتصف الليل
رسايل في منتصف الليل

رواية رسايل في منتصف الليل الحلقة السادسة

– الو
– الو يا خالو انا نور
– نور! نور بنت اختي طب ازاي انتي فين انتي عايشه انتي كويسه يا ما انت كريم يارب
– هقولك كل حاجه بس تعالي خدني
– طب انتي فين وانا جايلك
– انا معرفش خد كلمه هيقولك
– هو مين
– سلام عليكم
– وعليكم السلام مين حضرتك
– العنوان في *** مستنيك
– مسافة السكه
– نور نور عايشه نور عايشه ،اومال مين الي دفنتها دي ،مش مهم المهم نور عايشه
– وصل للمكان بسرعة الصاروخ ،اول ما وصل رن الجرس علي الباب وخرجت فتحت جريت حضنته وقعدوا يعيطوا سوي باس ايديها الحمدلله يارب الحمدلله
– انا كنت هموت يا خالو كنت بموت بجد انا تعبت اوي تعبت بجد ومش عايزه اكمل تاني
– الحمدلله يحببتي الحمدلله ربنا جبر بخاطري وانا بدفن بأيدي كنت حاسس ان مش انتي كنت حاسس انك هتنادي عليا وتقوليلي انا عايشه الحمدلله والله
– ازي حضرتك
– خالد بصلها ،المقدم حسام يا خالو
– ازي حضرتك يا فندم انا مش عارف اقولك اي والله ارد الجميل ده ازاي انت مأنقذتش نور بس من الموت انت انقذتني انا، انا تحت امرك
– تعالي ادخل بس مينفعش الوقفه دي انا سايبكم تخرجوا كل مشاعركم لبعض بس يلا ندخل بقي
– تعالي يا خالو طنط جوا ،الناس دي طيبه جدا تعالي
– دخل جوا وقعدوا
– خالد احكيلي اي الي حصل
– هحكي لحضرتك كل حاجه حالا دلوقتي بس ممكن نشرب حاجه بس انت اول مره تدخل البيت
– معلش يا فندم بس عشان يدوب نلحق نروح
– لا مفيش مرواح اصلا
– ازاي
– انا عرفت حكايه نور كلها وكنت فعلا هخبيها لحد ما الموضوع يخلص بس قولت مش هينفع لازم حد من اهلها يعرف انتو اكيد مقهورين عليها دلوقتي والمحامي يكمل القضيه دي ،لازم تنكشف وتاخد جزاتها
– انتو عرفتوا مين
– انا عرفت يا خالو،بس محتاجه اتأكد برضو عشان الرؤيه كلها تبان
– مين
– نور بحسره :شيماء
– شيماء صحبتك وعرفتي ازاي
– با..قصدى هو الي قالي
– انا مش فاهم حاجه
– وهو بيدفني قالي
– *فلاش باك*
– انا عايزه اعرف حاجه واحده بس والباقي مش هيفرقلي،عايزه اعرف مين الي مأكدلك ان انا مين الي قالك
– شيماء صحبتك الي عايزه تجرجريها لنفس طريقك ده وتفضلي تبعتلها صورك عشان تعمل زيك صح ولا لا كنت بتاخدي كام يا ف ا ج ر ه عشان تبيعي ش ر ف ك ويترا عملتي اي تاني ونزل علي وشها بعدة صفعات متتاليه
– معرفتش ترد وبدأت الاحداث تتجمع قدامها وهي بتيجي تحضنها وسابت تيلفونها وابوها شاف الصور وبتكلم ياسين ولسانها مش قادر يتحرك غير ان دموعها بتنزل بغزاره *
– هو قالك كدا
– مسحت دموعها :ايوه
– وازاي قومتي تاني ومين الي احنا دفنها
– سيبني انا احكيلك
– اتفضل
– انا ظابط ماسك الكمين الي علي الصحراوي واحنا جالنا بلاغ بنمرة العربيه وحروفها وانا كنت متابع موضوع نور من السوشيال والكوارث الي حصلت دي ،لما كشفنا علي رقم العربيه عرفت ان والدها ،قولت كدا اكيد حصل حاجه جديده،المهم اليوم ده ميعاد شغلي خلص ومروح علي الطريق شوفت العربيه واتاكدت من رقم العربيه ونفس الحروف وداخل صحرا ء ،انا عارف الطريق ده صحراء مشيت وراء وشوفته وهو بيدفنها وانا مش هعرف ادخل مش معيا اذن ولا س لا ح ولا حاجه خالص وده مش تخصصي انا اخري اتحفظ عليه وقولت ممكن يبقي معاه س لا ح وكدا يهرب وهيضيع مني راقبته من بعيد وشوفت هيعمل اي ،لقينه دفنها ومشي بلغت علي العربيه الكمين الي حوالين المنطقه دى ،ولحقت نور علي اخر لحظه
-ومين الي احنا دفنها دي
– فعلا كان في جثه في نفس المكان بنت مرميه هناك كانت عباره عن بقايا اعوذ بالله ربنا يعافينا الكلاب كلتها فسيبنا طرحة نور بس هناك وخدتها ومشيت علي طول لان كنت متاكد انكو هترجعوا تاني ،والي فكرنا فيه ان نور لازم تفضل مختفيه لحد ما تظهر الحقيقه ونعرف مين وراه كل ده ويوقعوا كلهم
– خالد قاعد بيسمع ومصدوم من كل الي حصل وبيسمعه،طب وبعدين هنعمل اي دلوقتي
– احنا لازم نتواصل مع المحامي ،عشان يكمل القضيه دي ونشوف قرار النيابه اتحال ولا لسه
– خلاص انا هتصرف واجبهولكم من غير ما حد يحس بجاجه ،طيب ونور هتفضل قاعده هنا
– نور متقلقش عليها انا مش ببات هنا هي هتقعد مع والدتي وفي حراسه برا متخافش عليها دي امانه
– خالد اطمن لكلامه واطمن علي نور وودعها وحذرها تاخد بالها من نفسها وطلبت تشوف مامتها وخالد وعدها ان لما يروح هيتكلموا فيديو كول
– خالد كلم المحامي وخد ميعاد وراح بليل
– عملت اي يا استاذ
– شغالين علي القضيه متقلقش قربنا نوصل
– انت عرفت ان شيماء السبب
– اكيد
– اكيد! وساكت كل ده
– حضرتك من ساعة ما نور جت اول مره وحكت كل حاجه وانا كنت شاكك فيها بس شغلنا علمنا ان لازم نقطع الشك باليقين، بس عايز اقولك علي حاجه البنت دي حد بيساعدها فاهم اوي الموضوع مش هي بس وانا واثق
– خالد حكي كل الي حصل لنور للمحامي وعرفه ان نور لسه عايشه
– انا عايز الفيديو الي والد نور كان خارج بيها من العماره
– بس دي كاميرا المحل الي قدام العماره صورته
– انا عايز الفيديو ده ضروري هاته من المحل علي فلاشه وتجبهولي ضروري
– خلاص هجبهولك وابعتهولك علي طول
******
قطع كلامهم دخول علياء المفاجي المكتب
– وصلت ل اي ،انا عايزه اعرف مفيش حاجه بتخلص ليه
– خالد قام حاول يهديها
– استني يا عمو ،لو عايز فلوس قولي عايز كام ها انا عايزه القضيه دي تخلص وحق نور يرجع ،الي ماتت دي حقها في رقبتنا كلنا
– المحامي بص لخالد وفهم انها مش عارفه
– اهدي يا علياء يحببتي الاستاذ شغال علي اخره والله بس الاجراءات هي الي بتعطله كدا
– عايز اقولك يا استاذه علياء انا بشتغل القضايا دي من غير جنيه عشان كدا مقولتلكيش ولا أتعاب ولا حاجه دي عرض بنات مش تجاره ولا مكسب
– انت تعرف خطوبه شيماء اخر الاسبوع ،وتعرف علي مين علي ياسين اي ريك ،وتقولي اجراءات المذنب عايش حياته والبرئيه ماتت ضحيه وتقولي اجراءات
-يلا يا علياء كدا مش هينفع تعالي دلوقتي وبعدين نيجي تاني حقك علينا يا استاذ حقك علينا والله ،خد علياء وخرج وحاول يهديها ،اهدي يبنتي الي انتي عملتيه كدا غلط الراجل كتر خيره شغال علي اخره وبيعمل كل حاجه عشان يثبت تروحي تبوظي الدنيا كدا لو واحد تاني كان رمي الورق في وشنا واتشرط ومكنش كملها وقالك خلاص ماتت
– نار في قلبي يا عمو نار ،كل ما اشوف الحقيره دي عايشه حياتها عادي كدا
– خالد صعبان عليه حالة علياء جدا وعايز يقولها ،بس اتراجع لحد ما الامور تهدي شويه
– وصلها وخد حور معاه وهو مروح وعدي علي السوبر ماركت واخد الفيديو من علي الكاميرا قبل ما يتمسح من السجلات وبعته بالفعل للمحامي
– الفيديو اهو يا استاذ
– تمام
*****
– شايف الفيديو ده ،انا عايز شيماء هي الي طالعه من البيت وهي الي ماسكه نور كدا بنفس الطريقه دي لعبتك ،والشات ده انا عايزه متفبرك كأن بينهم كلام فعلا وحديث طويل ،الواد ده لازم يتجاب
– حاضر يا استاذنا ،استني مني الفيديو بكرا
– دلوقتي عايزه دلوقتي مستنيك اهو
– قفل معاه
– ****
– اخيرا رجعت البيت
– وحشتيني يا حور اوي
– وانت جدا يا خالو بجد وحضنته ،هو الباقي فين ،فين نور فين ماما هي لسه مجتش
– لا هاخدك بكرا معايا وادعي تصحي وتيجي معانا بقي
– يارب يارب يا خالو بجد وحشتني اوي ،عارف يا خالو نفسي ابقي كبيره دلوقتي وابقي دكتوره واعالج ماما ،ماما كانت ديما تقولي كدا نفسي يا حور تبقي دكتور وتعالجيني بس يارب اشوفك قبل ما ا م و ت
– بعد الشر حببتي ان شاء الله تبقي احلي دكتوره وانا وماما نبقي فرحانين بيكي
– ان شاء الله
– يلا عشان حور حبيبت قلب خالو تاكل معاه
– مش جعانه
– هاكل لوحدي انتي عارفني مش بعرف اكل لوحدي
– تعالي اكل معاك طيب
– قعدوا يأكلوا وخالد بيحاول يهزر معاها عشان يخليها تفصل شويه دخل الاكل وخرج لقي حور بتصلي وبتدعي بصوت عالي (يارب ماما اروح ألقيها صحيت ونور تيجي وبابا ونرجع تاني كلنا البيت يارب كل حاجه تبقي كويسه ،يارب ماما وحشتني اوي هي الي قالتلي لما تكوني عايزه حاجه اجي اقولك وقالتلي كمان ركعتين بليل دول مهمين جدا وانك هتحققلي امنيتي ،يارب هي مش امنيه واحده عارفه بس نفسي نرجع كلنا علي البيت تاني كلهم وحشوني اوي وانا هنا لوحدي انا بحب خالو اوي بس عايزه ماما ماما وحشتني اوي انا عايزاها ترد عليا هي مش بترد عليا خالص ممكن تخليها ترد عليا) خلصت صلاه وسلمت وخالد حضنها جامد وهي عيطتت اوي عايزه ماما تصحي يا خالو ترد عليا وانا والله هسمع الكلام
– يارب يحببتي يارب يطمنا عليها وتقوم بالسلامه يلا تعالي بقي نامي في حضني النهارده عشان انتي طلعتي مش بتحبيني خالص
– لا بحبك اوي يلا ننام
– خدها في حضنه وطبطب عليها لحد ما نامت
– *******
– اليوم التالي
– المحامي بلغ علي الشاب الي بيدي الخطوط لشيماء ،الحكومه جابته واتحال للنيابه،واعترف بكل حاجه لانه عرف انه شريك في قضيه ابتزاز الكتروني والقضيه بقت رأي عام
– ياباشا انا معملتش حاجه ولا اعرف حاجه عن القضيه دي كلها
– اي علاقتك ب شيماء
– شيماء مين
– شيماء علي خلي بالك لو انكرت انت هتشيل القضيه لوحدك وزي ما فهمتك القضيه بقت رأي عام البنت ماتت والتيلفون بتاعك اتفتش والشات بينكم موجود وكل حاجه ثابته عليك وانت حر عندك اقوال تانيه ولا نقفل المحضر علي كدا
– ملقاش رد ،اكتب ببني انه في يوم …
– بلع ريقه بصعوبه استني ياباشا انا هقول كل حاجه ،-هي كانت بتيجي تاخد مني خطوط مستعمله خدت مني خمس ست خطوط في اقل نن اسبوعين وكانت عايزه حد عرفيت في النت وليه علاقه بالصحافه وانا جبتلهاواسمه ** قولتلها عايزاه ليه قالتلي ملكش دعوه ولا اعرف الخطوط دي عايزاها ليه ،كل ده عشان في واحده صاحبتها كنت عايز اكلمها واتجوزها والبت مش راضيه ف قالتلي لو ساعدتني هجبهالك لحد رجلك ،بس كدا غير كدا والله ما اعرف حاجه يا باشا والله العظيم ما ليا دعوه بكل ده
– اخر رقم بعتهولها كان رقمه كام
– 015***
– قفلوا المحضر وخد حبس ١٥ يوم لحين التحقيق مع شيماء وطلبوا ضبط واحضار شيماء
– **********
– الفيديو اهو يا استاذنا واحلي شات
– شاف الفيديو وكأن شيماء هي الي خ ط ف ت ه ا بجد والشات مظبوط بالظبط
– جه دورك يا شيماء يتلعب معاكي نفس اللعبه بالظبط
– *****
– يوم الخطوبه
– مبروك يا شيماء اخير
– ااه الحمدلله اخيرا
– بس براڤو عليكي عرفتي توقعيه مش التانيه
– عيب عليكي ادعيلها بقي بالرحمه هههه
– لبست وخرجت وكان ياسين برا قعدين سوى بيضحكوا ومستنين يلبسوا الدبل
– وصل مسدچ علي تيلفون ياسين
– سيب الفون بقي النهارده خطوبتها
– تلاقي مسدچ تبع الشغل مستنيها من الصبح
– شغل يا ياسين في الخطوبه
– معلش حببتي لحد ما يجيبوا الدهب ،فتح الفون لقي فيديو لشيماء وهي حاطه ايديها علي بؤء نور وجرجرتها علي السلم وحطتها في عربيه وكان باين ان نور فاقده الوعي وشات حد متفقه معاه ت خ ط ف ه ا وهو ي ق ت ل ه ا
– شاف الفيديو قام من الصدمه
– في اي يا ياسين حصل اي
– انتي الي ق ت ل ت ي نور انتي نزل علي وشها بصفعه قويه لدرجة ان بؤها بدأ ينزل دم
– الكل مصدوم وبيتفرج
– الناس اتلم في اي ياسين نور مين
– في ان الهانم هي الي ورا ق ت نور
– نور ؟
– انت مجنون ولا اي خدت منه الفون ،انا معملتش حاجه شات اي وفيديو اي وريني القرف ده
– خدت الفون وبتشوف الشات والفيديو ،لا اكيد مش حقيقة لا مش انا، انا معملتش اكيد حد قاصد يبعتها عشان تسبني لا ياسين ارجوك صدقني انا معملتش حاجه والله ما انا ،اسمعني يا ياسين
– ياسين سابها ومشي واهله ومشيوا والمعازيم روحوا وشيماء بدأت تكسر في كل حاجه حواليها والله يا ياسين لاندمك علي كل ده وهوريك انت والسنيوره لو هي ماتت صورها ممتتش اصبروا عليا انا هوريكوا مين انا واعرفكم اللعب معايا عامل ازاي
– دخلت جابت اللاب وبكل غل نزلت بقيت الصور وعملت جروب للمنطقه ودخلت فيه كل االشباب وكلمت واحد منهم يدخل بقيت صحابه الصيع ونزلت كل الصور عليه وكملت تنزيل علي كل المواقع
*****
-الو يا استاذ في جروب دلوقتي حالا اتعمل في المنطقه وفي واحد اعرفه قاعد يدخل اكبر كميه شباب
– طيب اقفل دلوقتي
– عمل مكالمه بسرعه وقدروا يتتبعوا الفون وهي بتنزل الصور وخدوا الرقم وبلغ فورا عليها علي رقم المخصص لعمليات الابتزاز الالكتروني 108 مباحث الانترنت
– ******
– اقل من ساعه
– الشرطه وصلت البيت عندنا اذن بالقبض عليكي
قبض عليا اي بتهمه اي ومين بلغ اصلا
– هتعرفي كل حاجه في القسم
– قسم اي انا مش هروح في حته
– يلا يا فندم بالهدوء بدل ما نستخدم القوه
– قبضت عليها سيدة شرطيه وخدوها معاهم
ودخلوا خدوها وخدوا اللاب والفون واي حاجه تخصها ولقوا الخط الي لسه فاتحه
– والدت شيماء قعدتت تصوت
******
-وصلت القسم وباتت في الحجز لحين تتعرض علي النيابه واتحولت علي النيابه بعد 24 ساعه
وبدؤا التحقيق معاها ،معاكي محامي
– لا معنديش محامي
– تمام يتم انداب محامي من نقابه المحامين اتفضلي ودخل الي بعده لحد ما يجي المحامي
– المحامي وصل ودخلت تاني ،المحامي ثبت حضوره وقعد يسمع التحقيق
– اي علاقتك بنور عماد
– صحبتي
– اخر مره شوفتي نور امتي
– من فتره طويله والله ياباشا انا معملتش حاجه ولا ق ت ل ت ه ا ولا اعرف حاجه عن الموضوع ده
– موكلتي بعيده تماما عن الجريمه دي لانها مكنتش موجوده لما القتيله ماتت
– جريمه اي و ق ت ل ت ي مين،بس احنا مجبناش سيرة ق ت ل خالص
– شيماء حست بالرعب ،اومال انتو جيبني هنا ليه
– انتي متهمه بأبتزاز صحبتك ألكترونيا بصورها والتشهير بيها وخدتي صورها ونزلتيها علي سوشيال ميديا
– شيماء اتصدمت وكأن حد دلق عليها تلج
– اي ردك علي الكلام ده
– صور اي ونت اي ،انا معرفهاش هي الي كانت بتنزل كل ده بنفسها انا معرفش حاجه ولا صور ولا حاجه واي الي يثبت ده
– الظابط بنظره حاده ،بس انتي لسه قايله انها صحبتك انتي شويه تقوليلي ق ت ل وتقولي معرفهاش وتقوليلي صحبتي اي انتي مش عارفه بتقولي اي ولا لا
– سكتت وقاعده بتفكر تقول اي
– دخل يبني المتهم الي برا ده
-دخل الشاب
– اي علاقتك بيها
– اي ده كمان عايزين تلبسوني في اي حاجه وخلاص انتو زقينهم عليا
-تعرفها
-اه يا باشاشيماء بصتله بحديه وبتقوله متنطقش
– تعرفيه
-ولا عمري شوفته
– ازاي ده بيقول انتي واخده منه خمس خطوط في اقل من اسبوعين
– بقول لحضرتك معرفهوش
– والشات ده مش انتي
– بلعت ريقها بصعوبه
– بتاعك ده ولا لا
– لا
– ده مش رقمك
– لا
– اومال رقمك كام
– 011
– بس انتي رقمك ده واقف من زمان والرقم الي انتي شغاله عليه دلوقتي 015
– 015 مش بتاعي
– وكيل النيابه أمر بتفتيش اللاب توب والفون
– فتحتوا الفون ودخلوا علي اخر حد كانت عامله معاه شات كان الولد بتاع السوشيال واخر حاجه علي اللاب توب الموقع الي بتنزل عليه الصور
قفلوا المحضر وحبس 15 ايام ويتم ضبط واحضار الشاب التالت
*******
-علياء: عرفت يا عمو حصل اي
– اي طمنيني
– شيماء خدت حبس ومستنين يجيبوا الواد الي ماسك السوشيال لشيماء عشان يخلصوا تحقيق في القضيه وتتحول للمحكمه،المحامي لسه قافل معايا
– يا مسهل يارب يا مسهل
– ان شاء الله ربنا مش هيضيع تعبنا وهيريح نور في قبرها صوتها اتغير وهتعيط
– بعد اذنك يا عمو
– اهدي يا علياء يحببتي ان شاء الله ربنا يرجع حقها
– يارب بعد اذنك
– اتفضلي يحببتي
*****
خالد كلم نور وبلغها ونور فرحت جدا هانت هانت وهظهر للكل
-علياء قطعت قلبي يا نور والله
– وحشتني اوي بجد عايزه اشوفها اوي بس هانت ان شاء الله
– ان شاء الله حببتي خلي بالك علي نفسك
– حاضر وانت كمان سلام
********
جابوا الشاب الي ماسك السوشيال لشيماء وكان معروف جدا لانه غليه قواضي سابقه كتير ( كان صحفي وعليه قواضي كتير لان شغله كل شمال وهربان)
وبدؤا التحقيق معاه
– يا باشا هي كانت بتبعت كل حاجه وانا انزلها وطبعا عشان ليا معارف كتير في المجال ده ف الصور اتنشرت بسرعه وانت عارف ولاد الحلال الي عايزين ريتش كتير اوي وانت بتحاسبني انا ليه انا عبد المأمور
– تعرف نور
– ولا عمري شوفتها غير في الصور
– شيماء عرفتها ازاي
– هي كلمتني وقالتلي عايزه تنزل الصور دي وتتنشر في اسرع وقت من غير ما حد يعرف المصدر مين او مين بينزل الصور وكانت بتديني فلوس مقابل ده
– انت عليك قواضي سابقه كتير بلاغات من ممثلين واخبار كاذبه عارف ده
– انا في منهم خلصوا من عليا
– اكتب يبني انه في يوم ***
– اداله حبس خمس ايام والقضيه نزلت جلسه للحكم فيها
****
-المحامي عرف انها نزلت جلسه وخد ميعاد الجلسه كمان اسبوعين وبدأ يجهز دفوعه وقال لنور انها تظهر
***
خالد راح يأخد نور وشكرا حسام وعرف ميعاد الجلسه وقاله انه هيجي يحضر
عايزه اشوف ماما يا خالو
حاضر
هنجيب حور وهنروح
– الو يا علياء فينك
– انا خلاص خمس دقايق وداخله عليك اهو
– مستنيكي
– نور نزلت من العربيه استخبت وعلياء وصلت وسلمت علي خالد ونور لفت من ورا خبطت علي كتف علياء
– علياء بتلف وشها صوتت وحطت ايديها علي بؤقها :نور نور بجد حضنتها وقعدوا يعيطوا سوي
– انتي عايشه بجد انتي واقفه قدامي بجد رجعت حضنتها تاني وبتعيط جامد،انا كنت بموت من غيرك ،كل يوم مش بعرف انام غير وصورتك في حضني علي امل اني اشوفك في الحلم ،كل يوم اروح لمكان قبرك وواعدك اني اجبلك حقك ،انتي بجد قدامي انا مش مصدقه والله قولي والله انك كويسه ،قولي والله انت انتي عايشه بتضحكوا عليا ،انتي ازاي عرفتي تخبي عليا
– غصب عني والله انا قدامك اهو عايشه لسه زي القرده
– يحياتي يحياتي يارب ديما بخير انا والله ما مصدقه استني اقرصك انتي اوعي تكوني عفريت بجد قرصتها ونور صوتت
– يحيوانههههههه وحشتيني
– خدتها في حضنها وكملت عياط
– حور دخلت في النص وانا كمان وحشتيني اوي يا نور
– وانتي يا قلب نور يلا عشان هنروح لماما يلا بسرعه
– راحوا كلهم المستشفى ونور مسكت ايد مامتها بأستها وبكت كتير ومحستش بنفسها ،هانت يا ماما فاضل اسبوعين وبرأتي هتبان وتعرفي ان بنتك الي ربتيها زي ما هي ومعملتش اي حاجه يارب تفوقي قبل الاسبوعين ما يخلصوا وتيجي تحضري وتشوفي براءة بنتك بجد يارب يا امي يا رب ،حور حضنتها ومشيوا كلهم واطمنوا من الدكتور ،ان حالتها مستقره
*******
عايزه حاجه يا نور
لا شكرا يا خالو بس عايزه تيلفونك ثواني هكلم المحامي عايزه افهم منه حاجه
– في حاجه ولا اي
– لا هسأله علي حاجه بسرعه
– خدت الفون وكلمته في اوضتها
– ايوه زي ما بقولك لحضرتك كدا ياريت تحترم رغبتي بالله عليك ،ايوه انا عارفه بقول اي بالله عليك
– حاضر الي تشوفيه
– شكرا تصبح علي خير
– وانتي من اهله
********
(بعد اسبوع )
الجلسه النهارده لازم تيجي وخليكي برا لحد ما أناديلك
-حاضر ،انا برا اهو
الحاجب :محكمهههههه
– رول ١ المتهم عماد الدين عز
– حاضر مع المتهم
– بعد اذن المحكمه الموقره قبل ما ابدء كلامي استاذن واعمل حاجه اتفضل يا استاذه
– خرج برا القاعه ونور دخلت الكل بذهول عماد شاف قدامه نور ومش مصدق هي
– وده حفاظا علي وقت المحكمه الموقره لا جريمه بدون ٣ اركان ركن مادي ركن معنوي ركن شرعي ،وهذه الجريمه لايتوافر فيها الركن المادي ولا المعنوي ولا الركن الشرعي عماد الدين عز متهم بقتل نور عماد الدين عز بنته وبنته عايشه يبقي مفيش جريمه وحضرتك تقدر تستوجب نور
– حاول يقتلك
– لا يا فندم اليوم ده انا وابويا كنا خارجين وانا نزلت عند صحبتي ابات عندها لان هو كان رايح الشغل وقتها وعدي من الكيمن ده وانا عايشه اهو مموتش ولا حاجه
-والبلاغ الي متقدم
-ما هو الا بلاغ كيدي لان العيلتين بينهم مشاكل وانا لما اتاخرت عشان احنا قاعدين عند خالو دلوقتي لان والدي طلق والدتي وخالي قلق عليا فعلا لان في مشاكل سابقه
– بس فيه هنا ورقه من الطبيب مشخص حالتك ان والدتك ض ر ب ك قبل كدا
– ايوه يا فندم ده ليه علاقه بالطلاق برضو ودي اسرار بيوت ومش هينفع اتكلم فيها اكتر من كدا هنا ان جايه اتكلم في نقطه معينه ان والدي لن يرتكب هذه الجريمه وانا كويسه وزي الفل الحمدلله
– اتفضلي
– خالد:ليه عملتي كدا يا نور
– عملت كدا عشان حور مش عشانه ،عشان متكبرش وتشيل عاره كدا كدا هيتحبس بس سنه سنتين في تهمه خفيفه اخف من اعدام تكون حور كبرت يكون خرج ،( وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا)
– يلا يا خالو عشان ميعاد برائتي الاسبوع الجاي
*****
(اسبوع الجلسه)
-محكمهههه رول ١٢
المتهمه شيماء علي ضد نور عماد الدين
-المحامي ثبت حضوره وادء دفوعه كامله واثبت كل شئ في القضيه من خلال اسكرينات علي الفلاشه واتهم كل الصفحات مع ذكر اسمهم التي ساعدت في انتشار تلك الصور وهتك عرض البنت وكل من ساهم في الجريمه وادء مرافعه جباره تليق بتلك الواقعه ،واطالب بأقصي عقوبه علي المتهمين و بتحويل الدعوي مدني لمطالبة كل الصفحات التي تم ذكرها بالتعويض لما صدر منها من افعال وشكرا سيادتك.
-عايزه اقول حاجه يا سيادة القاضي
– اتفضلي
– انا نور عماد الدين عز ، انا البنت الي كانت بيتبعتلها صورها كل يوم بعد منتصف الليل الي كانت عايشه في رعب كنت اخاف الليل يجي عشان تحصل مصيبه تانيه ، انا البنت الي مصر كلها شافت صورها واتهمتها في شرفها وفي عرضها انا برضو البنت الي الكل بقي يشهر بيها بدل ما يغطي الموقف ويسكت انا البنت الي ف يوم وليله اتحولت من مجني عليا للجاني ،بقيت انا السبب عشان اتصورت علي تيلفوني وحافظت عليه وغلطي الوحيد اني وثقت في صحبتي وبوريها عشان تختار معايا الحلو ،احنا في مجتمع بيصدق الكذاب ولكن يوجهه اتهام للمجني عليه ،احنا الي بعد القضيه دي كل اب ه ي ق ت ل بنته لو شافها بتتصور هيقولها هتبقي زي نور الي بتنزل صورها ع ر ي ا ن ه علي النت عايزه تجبلنا العار والفضيحه ، انا الي زي بنات كتير اوي اتعمل معاهم نفس الشئ واتحطت ألف ايد علي بؤقهم عشان مينطقوش ويغطوا الفضيحه انا الي زي معرفوش يأخدوا حقهم عشان كدا مش هتلاقي هنا يجوا كتير ،انت قاضي ربنا اختارك هنا وحطك هنا عشان تحكم بالعدل الي هيسألك عليه لما تقف قدامه وانا بنت ربنا امر بستري ربنا مقالش يشهروا بيا ولا الناس تشاور عليا في الشارع لمجرد جريمه مليش يد فيها انا الي شوفت الغل من اقرب الناس ومطلعش المبتز ولد بس المره دي بنت ومش بتبقي من بعيد دي بتبقي صحبتك وبكرا يبقي ابن عمك وممكن يبقي واحد عريس رفضته لان مفيش قبول وممكن يبقي اقرب اقرب الناس ليك وممكن يبقي جوزك في اسوؤ من كدا بس الاختلاف الي بينا هم اتحط علي بؤقهم ميت لازقه اداس علي وشهم عشان مينطقوش، المبتز مش بعيد، عشان كدا لازم حضرتك تديهم حكم يليق بجريمتهم يليق بالفضيحه الي سببوها ليا تديهم حكم يليق ب أمي الي في المستشفى ما بين الحياه او موت تديهم حكم بخراب بيت اسره تديهم حكم بخراب جوزاة عروسه تديهم حكم علي الطفله الصغيره الي بقت لوحدها دي عشان لما تكبر تثق في عدلكم وتثق في حكمكم واي بنت اتعرضت لحاجه زي كدا اهلها ميخافوش ويبلغوا ميسبوش واحد او واحده حقيره توصلهم للي احنا فيه دلوقتي ده متسلمش نفسها لواحد يستغلها عشان خايفه علي سمعتها وشرفها وارجع اقولك ذنبها اي ذنبها انها اتصورت صوره ذكري علي الموبايل ،اخر حاجه هقولها نثق في حكم ونثق في حكمتكم ونثق ايضا في عدالتكم وقوتكم المتستمدة من قوه الله العدل وشكرا لحسن استماعكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
– المحكمه كلها قامت وسقفت ونور حضنت خالها وبكت في حضنه
– الحكم بعد المداوله
– محكمههههههه
– حكمت المحكمه حضوريا بالسجن المؤبد علي شيماء علي الدسوقي وغرامه لا تقل علي ٥٠٠٠٠٠ الف جنيه
– و١٥ سنه سجن علي سامي العربي ( الصحفي ) وغرامه لاتقل عن ٥٠٠٠٠ الف جنيه
– بالسجن خمس سنين يوسف عبدالعزيز
– واحالة الدعوى مدنيا
– رفعت الجلسه
*****
علياء زغرطتتتتت وحضنت نور وخالد حضنها وباست ايديه
بصت علي شيماء ثواني يا خالو
راحت ناحيتها :انا خاصمت قدام قاضي الارض ،بس انا خصيمتك ليوم القياامه قدام القاضي الذي لا مثيل له ربك العدل ولو الجنه هتقف علي مسامحتي عمري ما هسامحك اذاقك الله مر ما اذقتنيني
*********
خالد جاله تيلفون ان ولاء فاقت
جريوا كلهم علي المستشفي واطمنوا عليها وعرفت الخبر ،عدي اسبوع وولاء خرجت ونور اتكتب كتب كتابها للمقدم حسام وسافروا عمره سوي
-الحمدلله الذي لا يحمد علي مكروه سواه ،الحمدلله انا لو حد كان قالي ان كل ده هيعدي وكل ده هيحصل وان هبقي هنا عمري ما كنت هصدق الحمدلله يارب ،شكرا يا حسام من قلبي انت متعرفش انا كنت محتاجه العمره دي ازاي غسلت حاجات كتير اوي فيا من جوا حقيقي ،شكرا لانك ديما هنا وموجود 🤍
#تمت

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية رسايل في منتصف الليل)

اترك رد