روايات

رواية شهد السلطان الفصل السادس والعشرون 26 بقلم نورة عبدالرحمن

رواية شهد السلطان الفصل السادس والعشرون 26 بقلم نورة عبدالرحمن

رواية شهد السلطان البارت السادس والعشرون

رواية شهد السلطان الجزء السادس والعشرون

رواية شهد السلطان الحلقة السادسة والعشرون

فايق : مبروك..
عيشه بخجل : الله يبارك فيك..
فايق :ممكن ترفعي راسك وتبصلي ..
عيشه …
فايق: حابب اشوفك..لو مش هيدايقك..
رفعت نظرها اليه بحرج..
فايق بحب :ماشاء الله عارفه يا عيشه انت اجمل بكتير من قريب..
عيشه..
فايق : كنت بتمناكي من زمان ومش مصدق انك خلاص بقيتي من نصيبي..الحمد لله يارب..
عيشه بصدمه وارتباك من اعترافه:..كيف اني..مخبراش اني شفتك قبل اكده..
فايق :بس اني شفتك كتير..ومن ساعة ما شفتك قولت خلاص هي دي اللي هتبقى ام عيالي..تعرفي اني مبسوط..قوي انك بقيتي بتاعتي..
عيشه بحرج ووجنتيها محمره : اني هقوم اعملك حاجه تشربها..
فايق امسك يدها لتجلس :لا تقومي ده ايه اني مصدقتك ابوك سمح نقعد لوحدنينا..

 

 

قاطعهم عبدالله بضيق وهو ينظر لفايق : مش كفايه اكده..
نهضت الاخرى بحرج وتركته يتحدث مع والدها.. تتسال كيف لم تلاحظ فايق ولم تره من قبل ..لكن كلماته شجعتها على قرارها بقبول الزواج منه والبدا في ببدايه جديده بالرغم من رفض والدتها لذلك…ابتسمت وهي تتذكر حديثه لها ..
___
بكر بقلق :هااا يادكتوره طمنيني.. ..
الطبيبه :للاسف يابكرى بيه المدام سقطت..
بكر بصدمه :سقطت هي كانت حامل عشان تسقط..
الطبييه :ايوا حامل في شهرين..
بكري :طب هي كويس دلوقتي..
الطبيبه :كويسه.. سبتها ترتاح عشان نزفت كتير..بس.. في حاجه لازم حضرتك تعرفها..
بكري :حاجة ايه…قلقتيني..
الطبيبه :مدام حضرتك متقدرش تخلف..
بكرى : مش كانت حامل..كيف مبتخلفش
الطبيبه :.هي جسمها مش هيستحمل الحمل هتكمل الشهر التاني او التالت وتسقط..
بكري :بصدمه ليه اي السبب.
الطيبيه :كيف ماقولتلك جسمها مش هيستحمل الحمل..كان لازم ابلغكم بده..بعد اذنك..
جلس على الكرسي بصدمه وضع رأسه بين يديها يتذكر احلامهما بانجاب اطفال كثر وتسمية طفلهم الاول عزام…
_______
شهد بضحك :والله البت عيشه بينها غلبانة مش هتتحمل مرات ابوي ثانيه واحده..
رباب :والله البت صعبانه عليا اني كمان بينها هاديه ومالهاش في المشاكل..
شهد :بس اني شايفه فايق فرحان بيها قوي مظنش ايمان هتقدر تزعله ..
رباب :انتي شفتي امها ياشهد باينها قادره .

 

 

شهد بضحك: حرام عليكي يا رباب احنا اول مره نشوفه. .
رباب :انتي هتشكي بنظرتي طب اهاه لو مطلعت سعديه دي اسوء من إيمان بمليون مره انتي مشفتهاش هي وايمان كيف كل شويه يمسكو ببعض ..
شهد :بضحك والله ..اني ماصدقت وخلاص كتب الكتاب على خير..
همام :ايه الضحك ده متضحكوني معاكوا..
شهد :بلاش عشان بنم على خلق الله..
همام :وانتي تعرفي تجيبي بسيرت حد ياشهد..
شهد:.بضحك اه اتعلمت…. لتسمع صوت هاتفها ..
شهد :يا خبر اني نسيت سلطان قالي عشرة بالضبط اكون مستنياه تحت.
همام نهض معها وهي تغطي شعرها بسرعه لتنزل لسلطان.
همام :.متخليكي هنيه ياشهد والله انتي وحشانا قوي..مبقيناش نشوفك واصل
شهد :مقدرش ياخوي ..منتا عارف سلطان..
همام :تنهد طب هنزل معاكى .اشوفه..
سلطان كان داخل سيارته ليرى همام نزل بابتسامه وسلم عليه..
همام : ايه يا سلطان هتفضل منعها تبات عندنا .. مش تسيبها تبات مره وحده يااخي..
سلطان مستغناش عنها بالبيت ياهمام ..وبعدين امتى ماحبت تزوركم هجيبها..
همام :براحتكم..
_____
هدى نظرت بتعب عليه: مالك يابكري انت زعلت اني سقطت..
بكرى :لا لا ياهدى ازعل كيف ده امر ربنا..
هدى :اومال ليه حساك مش على بعضك..
بكري.بكذب :مفيش اني بس قلقت عليكي النهارده..
هدى بضيق :متزعلش يا بكرى ان شاء الله ربنا يعوضنا قريب…
بكري :بياس يارب…لتطرق الباب وتدخل
هاله بابتسامة..تحمل صينيه الطعام.:.انتي لازمن تتغذي كويس يا حبيبتي عشان تشدي حيلك وتجيبيلي حفيد بسرعه..ده بكري..ده وحيدي و عايزاكي تفرحيني بعياله..
ابتسمت هدى: ان شاء الله ياخالتي..
بكري…
ربتت والدته على كتفه لتقول :متزعلش يا ولدي انتو لسه صغيرين ربنا يعوضكم..قبل يد والدته واستأذن…
____
سلطان بحده :انتي ايه اللي جابك..
سلوى ببرود :مش تقول الحمد لله عالسلامه الاول..
سلطان :انتي جايه ليه.انجزي
سلوى :ودي اصول تستقبلني فيها..

 

 

شهد : مين دي ياسلطان
سلوى : اني سلوى مرات خالد الله يرحمه ابن عم سلطان..وكمان شريكة سلطان وبكري…
شهد بابتسامه : اهلا وسهلا..
سلوى بابتسامه: أهلا فيكي..ماشاء الله انتي شهد..
شهد :ايوا.ا
سلوى وهي تنظر لسلطان : كيف ما قالولي عنك كيف القمر..
شهد بخجل :ده من ذوقك ..
الحاجه نعمه بضيق: خد مراتك يا سلطان واطلعوا ارتاحو..
سلطان يلاا ياشهد..…
سلوى :أكده ياسلطان تعامل ضيوفك .
سلطان :عايزه ايه يا سلوى ..انجزي..
شهد بحرج :سلطان مش اكده عيب..لينظر اليها بغيظ لتخرس..
سلوى: واخد مراتك وطالع ومهملني اني هنام فين..طيب
شهد بحرج :اني هوصلك اوضة الضيوف..
سلطان بتحذير : شهد مالكيش صالح فيها واطلعي اوضتك..
شهد :بس ياس..
سلطان بحده :اطلعي اوضتك ياشهددد
صعدت شهد غرفتها بضيق منه..
سلطان بحده :ام مسعود ياام مسعود .
ام مسعود: ايوا يابيه
سلطان :خدى حاجه الهانم ودخليها اوضة الضيوف.
ام مسعود :حاضر..
سلوى : سلطان عايزه اتكلم معاك..
سلطان وهو يصعد الدرج :مش فاضي ..
سلوى :بس

 

 

سلطان تجاهلها :تصبحي على خير ياحجه..
نعمه :وانت بخير يابني..اني كمان هطلع انام..
سلطان دخل على شهد بابتسامه : القمر ماله مكشر اكده..
شهد بضيق :انتي زعقتلي قدامهم ليه ..ليه كسفتني .اكده..
سلطان تنهد بضيق :عشان مش عايزك تقربي من سلوى دي واصل .
شهد : ليه..دي باين عليها طيبه ..
سلطان :متصدعيش راسك فيها وسيبك منها..اساسا هي مش مطوله هنيه ..انتي متتعاطيش معاها واصل ياشهد ..
شهد :بس
سلطان :بس ايه سيبك منيها وتعالي احكيلي عملتوا ايه النهارده..
شهد بحماس تربعت على السرير وبدأت تتحدث بحماس عن تفاصيل اليوم..والآخر يراقبها بحب…
_______
في صباح اليوم التالي..
دخل سلطان غرفة سليم ووجد شهد تدفع سليم ليسقط ارضا…وهو يبكى .ليصدم منها ويصرخ بها بغضب شديد لتنتفض وهي تسمع صوته الذي أرعبها..شهدددد
شهد…
سليم…

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية شهد السلطان)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: