روايات

رواية اسرار قدس الفصل التاسع 9 بقلم زينب ماجد

رواية اسرار قدس الفصل التاسع 9 بقلم زينب ماجد

رواية اسرار قدس البارت التاسع

رواية اسرار قدس الجزء التاسع

رواية اسرار قدس الحلقة التاسعة

لنهه دنيا وچلچل عليها الضباب ،
وماتعرف إبعيدها من اجريبها
(صاحب الضويري)
حطيت راسي على صدره مأمنه .. غفيت بلا تفكير
حسيت بيه يجر الغطى يغطي بيا .. حيل ارتاح كلبي لهالشعور
درت نفسي ولجيت روحي بيه وغطيت بنومي .
لشوية قاد حسيت بروحي متوصخة وتضايقت بنومتي
شلت راسي من الوسادة لكيتو كاعد وعاكس ايدو على راسه وصافن ما نايم : شبيك ؟
تنهد ودحك بوجهي : اتمنى الصار ما ياذيج
– عليش يأذيني ؟
– ما راح اخلي احد ياذيج ما طولج وياي
– السويناه قلط ؟
– ما راح يظل غلط راح نتزوج ونعيش انا وياج بعيد عن الكل
– ولو كضبنا ابو وهب
– لا تخلي بفكرج شيلي
كمت من مكاني اندارلي : شبيج وين رايحة
– فد اروح للحمام
– اوديج
– لا اندل
– لا تفوتين للبيت طبي للبرا
– خوش
مشيت للحمام لكيت دم نازل على رجليه .. خفت
خاف صار بيه شي ؟
قسلت وطلعت خاطر احاجي
عد ما وصلت عده .. استحيت
انا هيج بساع امنته واطيته نفسي وانا لا اعرف جذاب صداك بس اني روحي امنتله بساع من حجه .. يمكن حكي ويمكن لا
اريد احاجي حسيتها صعبة بلساني
دحك عليه : ها
-اكلك خاف صار بيه شي
-انا ادري ما جان لازم اسوي وياج الصار وما يصير بس من شفتج هيج جدامي بطرك الثوب وشعرج مسدل نسيت اليصير وما اليصير وعكلي تيهته
– يعني هسه شلون اني شصار بيه
– متأذية ؟
دحكت بيه العيون تريد تدمع هزيت راسي : اي
– وين الوجع
– ماكو وجع بس اكو دم
فرك وجهه وتنهد : دم عذرية
– يعني شنهو
– انسي اذا ما يوجعج نامي وامني كتلج راح نتزوج وما راح نعيش بهذا الغلط هواي .
ضليت ساكتة
مدلي ايدو : كربي لشوف
اجيت يمه حط ايده وكال : لا تفكرين بكلشي واني موجود امني وغمضي عيونج ونامي ما راح اخلي اي شي ضايكج لو يضوجج وراح احل كلشي وعد
تنهد وهزيت راسي حجه : تثقين بيه
ضليت ادحك عليه : اي فد اني ما اعرفك بس احسك خوش ولد مو عسر
ابتسم وباسمي بكصتي : الهوى انت ومن اشتمج ارتاح
حجاها ودنك يبوسني ويشمني بنفس الوكت .
امنتله ورخت روحي بحضنه .. ضل عاكس ايدو واني نايمة يمه .. كام يم ايده على شعري : اغنيلج ؟
– حسك حلو ؟
– جربي
– هههه يلا قني
ضحك بصوت عالي : هههههههههه راح اقني
كح و جر صوته .. وانشد
من صبح لليل افكر اني بيك
عمري انت وروحي صارت بين اديك
كام يمشط شعري بيدا ويدحك بوجهي ويكمل : ما كذبت بحرف كلته انت روحي وكلبي انت .
رفع حسه وهو يقنيلي: الله ياخذني اذا اكذب عليك عمري انت وروحي صارت بين اديك .
– الناس راح يسمعونه
– خرب انه نسيت روحي والله
– ههههه بس حسك حلو .. شسمها هاي الاقنية ؟
– حسام الرسام افكر بيك .
– ما اعرفو
– بس نستقر اجيبلج DVD واجيبلج الاقراص مال الاغاني مالته حيل راح تحبيها
– ووين راح نستقر
– يعني تشتريلنا بيت ؟
– اجر بيت ما عدي هسه اشتري من اشوف صرفه لخالي وابيع البيت والبستان واطي حق خواتي الباقي نشتري بيه بيت
– اذا رديت يمكن راح يراقبك ويصلنا ابو وهب اخاف منه
– انت فكري بالبيت مالنا ولا تشغلين عكلج بهالامور التدوخج خليها عليه انا احير بيها
حجياته كلها حنية وامان
بحياتي محد حاجي وياي هيج لو محسسني اني فد شي مهم ويستمعلي حت من جنت احجي بالبيت قاد يكولون ( شكثر تگرگين) ولو قنيت صاحو ( كصري حسج جن حس المطي ) اول مرة احس نفسي مهمة واحد وهيج مهتم لامري ويخاف علي حتى من التفكير .
جانت هالليلة كن حلم ما اتمنيتها تكضي ابد
مستمتعة بكل ثانية بيها
تحررت بيها من كل القيود
قيود اهلي واخواني
وابو وهب والعادات والعيب واليصير والما يصير .. نسيناها كلها بهاي الليلة .. حلم تمنيته ما يكضي بس من كضى لكيت اثامه جثيرة ما حسبتلها احساب.
نمنا واحنا شايلين كلشي من بالنا وما بعكلنا غير احلامنا
ابيت وزواج وجهال بعيد عن ابو وهب واهلي وهمومهم ومشاكلهم
حاضنين بعضنا وغاركين بنص احلامنا .
الصبح الكهرباء طافية
كعدت على حركته وهو يكوم من الفراش .. فزيت : راح تروح
– صباح الخير
حجاها ودنج باسني براسي
رديت : صباح النور ، راح تروح
– للظهر ارد ما اطول
– ولو شكو اني وياك
– ما راح اخليهم يشكون
– خطاب اخاف اضل وحدي خاف ما ترجعلي
– لا تكولين هالحجي راح ارجعلج اكيد
– ولو ما رجعت ؟
– شيلي هالتفكير من بالج كتلج راح ارجع .. كملي نومتج من يكعدون الجماعة ضلي ويا المرة لبين ما اجيب فلوس واجي خوش
– خطاب اني ما عرف احد هين لا تتركني
حجيتها وبجيت .. رد للفراش : ول يروحي عليش هالدموع هلله هلله .. شو
رفع وجهي : وحك هالدموع ارجع كفيهن ما يحملهن كلبي
– اني اخاف
– بطلي تخافين .. تريدين انومج واروح ترا اسويها ؟
– ضحكت بعز دموعي ومسحتهن : لا روح بس ارجع بسرعة
كام مني .. اجت الوطنية
مشى للحوش حسبالي راح بس اسمع حسه بالحوش
اجاني ريحة الليف مال المبردة تبلل عرفته جاي يترس بالمبردة
طب للقرفة اني متقطيه بالجرجف .. سحب الشباج ووجه الهوى عليه واجا انطاني فلوس : ذني خليهن يمج اني اروح الظهر ارجعلج ماشي ؟
– خوش
باس راسي وقطاني زين وكام طلع
دحكت الساعة ٦ الا ثلث الصبح
كمت احاول ارجع لنومتي بس طارت من عيني كلش
ضليت افكر شلون لو راح وما اجا ؟ شلون اندل اهلي .. اذا ما اجا اتيه بالشارع زعم اني لا اندل ولا عرف شي هين .
بين افكاري تايهة تاخذني فكرة وتردني اللخ وبين افكاري اتمرجح .
لشوية قاد كعدت المرة
زلمتها طالع للشقل .. سوت ريوك وكعدنا نحجي هي حبت سوالفي مدري بيش حبتهن وهن منيلي سوالف شكالت الصخول وشحجى الدجاج فد هذا الاعرفه .
صار الظهر ووذن الاوذان وخطاب ما هو
ضلت عيني مجابلة الباب مثل جاهلة اتاني ابوها
تأخر ليش ؟
هو كال ارجع الظهر .. شو هذا صار الظهر ليش ما اجا
يمكن كضبوه ؟ .. لا يكضبوه عليش هم ما يدرون هو وياي
لا يمكن وهب صار بيه شي من طكه ابوه وتكاونو ؟
مرت الوحدة الظهر والثنتين والتلاثة .. وخطاب ما هو
وكلبي بدا يخلص صبره وكمت افكر .. اذا ما رد وين اروح وشكلل للناس ذوله ؟ اذا رادو يرجعوني لاهله واذا ما رجعوني واطلع منهم وين اروح ؟ احجيلهم الحقيقة لو شسوي ؟
اكللهم اني وياه شاردين من اهلنا وهو ما رد
هسه يخافون من عندي يتحملوني يومين ويكلولي روحي الدنيا تخوف ياهو اليرضى يكفل واحد وراه ناس تدوره .. اتنكر واكول ما اعرف ليش راح وما رد .. بس يمكن يكلولي تعاي نوصلج لاهله ويطلع يندلهم وابتلي على روحي .. يربي حتى ما اندل اهلي شسوي هسه .. حتى البالموصل ما عرف عنوانهم.
عزلت روحي بالدوانية
صار العصر وهو ماكو ..
كمت ابجي .. المرة كعدت يمي تهدي بيه : شبيج هسه يجي ولا تخافين عليه وشجاج وما يتاخر
ما تعرف البيه
بعد ما ايست وكلبي خلص صبره
اندكت الباب وانا عيني عليها ملازمة .. ابو البيت فتح الباب
سمعت صوت خطاب .. ييابه جن ماي بارد ثلج ووكع على كلبي هسه ارتاحيت
المرة فزت طبت جوا واني كمت اتلكاه
فات للدوانية تلكينه ؛ عليش تاخرت اني كلش خفت
– وعلويش الخوف ول بابا جبت الفلوس واجرت بيت وخلصت كلشي كومي نمشي
– صدك عليك الله ؟
– اي والله دكومي
– وشلون نكعد بالبيت بيه غراض ؟
– كلشي يدبر كومي
كمت وياه فرحانة
لبست الجبة والشحاطة وسلمنا على الناس وطلعنا
حجه : كبل لا نروح للبيت خل نمر بشيخ
– شنسوي
– نعقد ما نضل هيج ناكعين بغلط
– يعني السويناه قلط ؟
– ما راح يضل غلط ، امشي
مشيت واني ابني احلام فوك احلام
امس حظيت بزلمة يحبني ويتمناني ويدللني وشما حجيت يبوسني واليوم حط بيت ويريد يخليني زوجة .. انا جاي احلم لو الجاي اعيشه صدك ؟
هيج الله خلصني من الجول وانطاني لزلمة خلصت عمري كل ليلة اتحلم بروحي ويا واحد مثله يحبني ويددلني
احلامي صارت حقيقة صدك !
امشي واحلامي فوك الغيم وصلت
دخلنا عد الشيخ .. سلم عليه خطاب وكاله على عقد
كالو : اب اخ عم خال صديق ماكو
كاله : جيب شاهد من عندك
– شلون من عندي زواجك بالسر ؟ شرط الزواج اشهار
– لا ما ماخذها بالسر بس اهلها بالموصل واهلي ما رضوا بيها
– اي اخي العزيز لازمك اشهود اثنين حتى يتم العقد
ندسته : خطاب ابو وهب هم جاب شيخ وعقد عليه
سمعه الشيخ : انت مخطوبة يعني
خطاب : لا اهلها غصبوها على واحد بكبر ابوها وبس عقد وعافته
– وافقت بالعقد لو ما وفقت
اثنينا حجينا بنفس الوقت
خطاب: لا
قدس: اي
اندار خطاب يدحك : وافقتي
– هم كالولي كولي موافقة اني كلت
الشيخ : ما دام عاقد عليها رجل لازم يسقط العقد ويطلكها وبعدها تكدر تتزوجها بدون عدة اذا ما واصلها والعقد بس خطوبة .
– شلون اسقط العقد
– اللي عقد عليها يطلكها
– واذا ما رضى يطلك هو ملج عليها بس عقد حجي ما صار شي
– حتى لو ما صار شي لازم يطلكها يلا تكدر تتزوج بغيرها اي زواج باطل
– لياحد باطل
– ما بيه حد اذا ما طلكها ما يجوزلها تتزوج طول العمر .. شوف بالقانون اذا يجوزلها تفريق
– شلون يعني تفريق ؟
– اذا وجد عقد قانوني تروح للقاضي في حال كان الزوج مريض او يعاني من مرض جنسي او ما يأدي حقوقها الزوجية وهاجرها لمدة لا تقل عن السنتين يحكم بالتفريق والقاضي يطلكها من عنده .
– هي ما عاقدة عقد قانوني .. مو ؟
– ما عرف شنهو هذا العقد القانوي اني ما افهم بهالامور
الشيخ : اخي الظاهر بقضيتكم خلة اني اكول البنية زغيرة رجعها لاهلها واتفق وياهم على طلاكها واخذ البنية بعلم اخوها .. للعلم اذا جانت بكر ما يجوزلك تتزوجها اذا مو بموافقة ولي الامر .. العقد باطل .
اندار : انت عقدتي بموافقة ولي الامر يمكن مو بوافقته والعقد باطل
– شنهو ولي الامر يعني ؟
– الاب او الجد من الأب
– ما عرف لا ابوي ولا جدي
الشيخ : ميتين ؟
– ما عرف
– ما عندج اهل انت بنتي ؟
– امبلى عندي امي واخوتي
– ابوج واهله وينهم
– ما ادري عنهم ما بعمري سمعت عندي اب
ندسني خطاب : امها مطلكة وعايشة هي وامها واخوتها بعيد عن ابوها وعمامها يعني خلافات عائلية
– ما دام ابوها ما متكفلها ما اله وصايا بس بكل الاحوال العقد صحيح وما يسقط الا صاحب العقد يطلكها ويرمي عليها يمين الطلاق .
حجيت : فد اني ما اكدر ارجع لاهلي شلون هسه
الشيخ : ارجعي بنتي وجودج ويا رجل غريب حرام واي شي يصير بيناتكم فهو زنا ورب العالمين ما يرضى بالزنا .. مهما صار من المشاكل ما يصير تعوفين اهلج واخوتج وراج
خطاب: العفو شيخ انا ما ناهب البنية ، البت هي الشردت لان غصبوها على الزواج من واحد بكبر ابوها عافت البيت وشردت واذا ردت هم ناس بابة عرب ما يتفاهمون راح يجتلوهت ويحسبوها غسل عار من هالباب ردت استر على البنية واخليها هين واحطلها بيت واعيشها احسن ما تضيع بهالكاع
– ما طولها على ذمة رجل ما يجوزلك تاخذها
– ولو كتلوها اقسملك ابالله لو ردت يجتلوها
– صادق اخي اني ما دا اكذبك اني دا احجيلك الحكم الشرعي بهالمسئلة ما دامها شردت وهي بلسانها وافقت على عقد الزواج من الرجل اليكبرها وقع العقد وما يسقط الا بكلمة طلاق منه لإن الله جعل العصمة بيد الرجل مو المرأة ما تكدر اتطلك نفسها لو شما تسوي الا هو يطلك .
ظليت ادحك بيه
تنهد وشكر الشيخ وكمنا طلعنا
واحس كل احلامنا الفوك الغيم تبدت ومطرت علينا هموم ثكلتنا فوك همومنا
– يعني ما نكدر نتزوج
– ولو ما نكدر ما اعوفج
– سمعته يكول الله ما يرضى
– والله يرضى تنكتلين ؟
– شلون نعيش كلي
– انسي كلشي نبقى ويا بعض والله غفور رحيم
– ولو صار جاهل
– يصير اني احبج ما ارضى تبعدين عني خطوة وما اردج اله لو هسه الدنيا تنكلب
– جاهل بلا زواج نغل .. واني ما اريد اعيش هيج اريد نتزوج والله راضي بعيشتنا
– قدس انسي كل الحجي وخلي نرجع للبيت
-شلون نرجع انت ما سمعته يكول ما يصير
– معليج بيه بابا لو رجعتي تنكتلين
– فد يكول بعدني متزوجة شلون اعيش وياك واني متزوجة
– هو مو رجلج مو رجلج انت ما مزوجة
– ما سمعته يكول لازم يطلكني
– انسي اللي كاله واحسبي ما رحناله ولا سمعنا شي
– ونعيش بالحرام
– ولا اشوفج مكتولة لو رجعتي يجتلوووج
– واني راضية رجعني
– انت مجنونة يولي محد مراح يرحمج يجتلوج ابالله
– خليهم ولا اكضي عمري بالحرام ولابدة من الناس
– راح اسويلج جناسي واعقد عقد قانوني ونعيش
– سمعته يكول ما يصير
– معليج بحجيه اني ما اكدر اعوفج
– وشلون اعيش خطاب ما اكدر
-اسكتي خل نوصل ونتفاهم
اخذني بسيارة وصلنا للبيت اللي اجره .. حجيت : وليا وكت نضل لابدين هين … بغداد مو بتلفات الدنيا وما طولهم يعرفوك يوصلولنا ويكتلولنا اثنينا
– خليهم يكتلونا اثنينا ولا اوديج بيدي للموت
كعدت ابجي ما ادري شنهو الحل
صفنت بروحي .. شلون تكضي ؟
ما اكدر ارد لاهلي ولا اكدر اضل وياه
كعد يمي : دحك ول عيني لا تفكرين هاهية هذا بيتنا ونعيش لا تفكرين بشي ثاني
– ونكضي عمرنا بالحرام
– انسي الحلال وانسي الحرام الحرام الحقيقي لو رجعتي وكضبوج وكتلوج هذا الحرام مو اللي جاي نعيشه
– اللي عشناه البارحة جان حرام همينة
– يول بس لا اتعبين كلبي
– وشلووووون
– هذا اللوووووون شسوي ودتج بالحلال والله ما راد شنهو البيدي بعد
– دام الله ما واد شلون نعيش ؟
– ما ادري كل الاعرفه انا رايدج وما ارضى تروحين مني
– زين وصلني لاهلي
– يكتلوج
– ويمكن ما يكتلوني
– انت تعرفين اهلج .. بلسانج تكولين عسرين
– نهلة تحاميلي
– نهلة مرت اخوج
– اي ، واكللها يحبني ويريدني ونهلة كوية حت لامي تكدر احجيلها واخليها اطلكني
– تكدرين ؟
– اذا ما كدرت اخليها اطلكني .. احجي وياها ما تخليهم يودوني لابو وهب اضل عد اهلي ليما الله يفرجها
– وارد افاركج
– ولا نعيش بالحرام خطاب .. اني بحياتي ما شفت زلمة ولا واحد طب كلبي قيرك صح صار يرمين بس جنهن عمر وشفت وياك اللي ما شفته ويا اهلي بعشر اسنين وسمعت منك الما سامعته منهم .. اذا مو انت ما اروح لقيرك
– ولو غصبوج
– ما راح اطاوع ابو وهب ولا امشيله لو شما يسوون
– توعديني ؟ دحكي اني وعدتج وعد كتلج ما اعوفج ابد .. توعديني ما تروحين لغيري ولا ترضين بيه لو بالموت
– وعد
– هاهيه ما دام تشوفين هذا الحل راضي بيه ولو خايف منه بس اكول على الله وعليج .. بس لو صار عليج شي لو احد اذاج وصليلي خبر
– وشلون ؟
– انطيج رقم تليفون خلي عندج اذا حسيتي بخطر .. انطي لاي واحد اتثقين بيه حتى لو جانت نهلة تخابرني عليه اجيج
– بس نهلة ما عدها تليفون
– تحصل واحد تدبر المهم وصليلي خبر
– خوش ، فد بقت شقلة
– شنهيه ؟
– لو اهلي سعلوني وين جنتي من اول امس لليوم شكللهم ؟
– ما ادري هم لازم نلكى حل لهالموضوع
– اكلهم جنت ضايعة
– وشلون لكيتيهم
– ما ادري
– شوفي راح انطيج اسم مكان جريب على الجول كولي فلان شخص كتله على هذا المكان وصل يمه كتله هم هين بس ما اعرف وين بالضبط وضل يفتر بيه ليما شفت الجول الجريب منا كتله احنا جريب من هذا الجول .. مشى بالسيارة وشفت بيتنا ووصلني
– ولو شافوك وانت توصلني ؟
– راح اخلي السايق ينزلني جريب منكم واخلي يوصلج ويرجعلي بسرعة ما يتامي حت لا يكضبوه ويحققون وياه .. ولو حجو كليلهم كالي اخاف من المشاكل اوصلج واروح يخاف يتورط بالسالفة
– خوش ، زين يمتى نطلع
– راح اروح امشي لولد اعرفه يدبرلي تكسي يوصلنا
– خل يوصلنا هسه
– بهالليل
– اي
– لا درب الجول كله تسليب وذبح خلينا للصبح نطلع .. اروح اتفق وياه .. تمشين وياي لو تظلين هين ؟
– الصدك امشي وياك اخاف اضل هين لا كهرب لا هوى على ضوا الفانوس
– ديلا امشي .
كمت وياه
راح على زلمة حجه وياه ذاك خابر واتفق نجي الصبح لهين نطلع ب٥ الصبح .
كال : امشي اطلعج ع الشارع اشتريلج ونرجع
ضحكت وكتله : اااااالله اي اخذني
ضحك ومدلي ايده حطيت ايدي بيدي ومشيت واني اكله : ابقداد عادي المرة تكضب ايد رجالها
تبسم واندار يدحك بيه : شبيك
: جلمتج حيت كلبي ( تكضب ايد رجالها ) شايفة بيه رجلج ؟
هزيت راسي
ضغط على ايدي حيل وهو يمشي
دخلني بمحل اطمش بيه كلشي بودي كلهن اخذهن واجربهن .. هذا تريدي هذا تاكلي
واني اي اي اي اي .. ليما سواها علاكة هاكبرها
طلعنا من المحل واني جن شايلتلي كنز مو حلويات راح اكلها .. اكثر شي يونسني بهاي الحياة الاكل احبه حيل حيل خص لو جان طيب .
وصلني للبيت كال : ادخلي شوية واجيج
دخلت جبت الفانوص وكعدت على كارتونة بالكاع وفتحت العلاكة جدام الفانوص اصفطهن واكل وحدة ورى وحدة ما احس الا العلاكة خلصت .. ادور العلاكة شو بعد ما بيها شني كلش خلصت ؟
فردشتها شو هاي ساحت بالهوى فارقة ما بيها شي .. والله عيب خاف يريد ياكل وياي بيهن لو سألني عن حصته شلون شكله اكلتها ؟ هسه شيكول عني جوعية ما شايفة ؟
هو صدك ما شايفة جذب .. ان شاءالله ما يسالني فد عيب هس لو عايفتلو وحدة شجرى الحالي انفجعت .
جاي افكر وطب هو يصيح : تلكي عني تلكي عني
كمتله اركض
جايب فراشين وجرجف ومروحة شحن
اخذت الفراشات منه وهو كعد المروحة العمودية .. وثبتها بالكهرباء واني فرشت الفراشين وبعد بيناتهن .. دحك مباعدة بين الفراشين ما حجه شي بس كال : شلونه الهوى
– زين بارد
– ديلا خل انام خاطر نطلع من غبشة
— فد اكلك شقلة ؟
ابتسم : شنهو
– اكلت الحلويات كلهن ميخالف
ضحك بصوت عالي وضربني راشدي خفيف يلاشيني : الف عافية بكلب الدبة مالتي
جنت مبتسمة لان يضحك من كال الدبة طارت الضحكة : عليش تسميني دبه
سد عين وعض على شفته وهز راسه وهو ويحاجيني: اموت ع الدبة اكلها
– قدي شكد فاسد .. هاي حركة الفاسدين
– ههههههههههه ذيج الساعة تكولين ما شايفة زلمة كبلك منين عرفتي هاي حركة فاسدين يولي
ضحكت : هي حركة فاسدين .. ذاك السوم الفاسد ابو وهب جاي امسح شلت راسه اشوفه يطمش عليه وصافن بيه شلون ادنج .. صاحلي جيبيلي الوسادة من القرفة واجا وراي
اختفت ضحكته واني احجي وتغيرت ملامحة وعكد حواجبه واخيرها قاطعني : عوفي لا تسولفين بيه
سكتت دحكت عليه : ماشي
تمددت بفراشي .. تمدد وحسيته ضاج وخلى ايده على راسه وهو مغمض .. ضليت افكر ما لازم بعد احجي هيج يمكن يصير عصبي .
اتذكرت امس من جنت نايمة بحضنه وشلون حاضني وهوى المبردة يلفح علينا ومتغطين .. حجيت : بعد ما اكدر انام يمك ما
ضحك بصوت عالي واندار يدحك عليه : تريدين بحضني
– بس ما يصير
– رب النايمين البيت وحدنا ضلت على هاي ؟
كام من فراشه ودناه عليه ، شال راسي مدي ايده ورجعني على صدره ، حجيت : يكولون كل اثنين ثالثهم الشيطان .. تفتكر الشيطان هسه وينو ؟
– هيانه نايم بنصنا
– ما اريد احد بنصنا
– تريديني بس انا ؟
ضليت ساكتة كضب حنجي وهو يدحك بوجهي .. قرب وجه واخذ وجهي يبوس بشفايفي بقوة ..
بعدت وجهي منه : ما اريد
– ما راح اكربلج
– فد نام لا تصير فاسد
ضحك : ههههههههههه يولي اليعيش وياج عمره يطول يكضي عمره يضحك
– يضحك عليه
– على سوالفج التموت مثلج
دنام نام حجيتها واني انطي ظهري ، حجه : يعني هسه هاي جاي تحرميني منج حتى لا اكربج .
– نااام
– ترا هيج اني المستفاد
درت راسي : يعني شلون ؟
ضحك بصوت عالي وكام باس راسي حيل وكال : امني يبعد حيلي ما اذيج .. نامي .
تبسمت وهو يبوس راسي ويكلي يبعد حيلي انداريت ونمت .
وصدك للصبح ما كربني ولا حاول يطخني
كعدت الفجر من الحر المروحة طافية شحن والكهرباء طافية وعشطانة حيل
كمت منه رحت للحنفية دنجت وشربت منها
رجعت ثنيت المخدة وكعدت يمه ودنيت الفانوس عليته، مط نفسه وفتح عيونه : لو كل صباح الكاج انا بخير
ابتسمت : اني ما اريد من الدنيا بس اضل يمك حت لو نعيش فقيرين وما ناكل عادي فد اريد اضل يمك
كام من مكانه مط روحه عليه باسني حيل هي بوسه هي شمه بركبتي بخدي بحلكي يبوس وكام من عندي بسرعة وراح يقسل كمت ادحك وراه .. طوله حلو جسمه حلو .. كل ملامحة حلوة
احسه زلمتي صدك .
عيوني تفرح من اطمش بيه
قسل ورد : ما تبدلين بعد ربع ساعة يجي الرجال
– فد البس الجبة
– دلبسيها يلا
كمت اخذت الجبة لبستها
حجه : اذا تزوجنا ما اريدج تلبسين جبه اني غلطت جبتها
– عليش ؟
– جسمج متروس العباية استرلج ما احب تفاصيل جسمج تبين
– اني همينه احب العباية
تبسم : ديلا لبسي ان شاءالله اني اشتريلج عباة
دكمتها ولبست الربطة
وكمت وياه نتمشى لبيت الزلمة الواعدنا عده
حجه : جوعانة ول يحيلي ؟
تبسمت : اي
– افا هسه اخذلج ريوك تتريكين يبعد حيلي .. تصبرين بس يجي ابو السيارة
– ميخالف
اخذ ايدي ومشينا بالمكان شوية واجت الزلمة صعد هو ليجدام واني ورا .. ليقاد كاله صف بس اجيب للعائلة .. نزل عد واحد فاتح جنبر وخلا باب السيارة مفتوح .. اخذ منه لفة مخلمة بيض ولحم
دك ع الجام حتى انزلها ما عرفت منين انزل الجامة .. احترت ، مد ايدو من المكان الجان كاعد بيه وفر الباب اليمي ونزل الجامة .. اخذت اللفة منه راح وصى لفتين بعد واستكان جاي اله واندار يسالني : ول يابه تريدين جاي
– اي فد واحد
– استكانين ول يابه … سايقنا ريوكك
– لا رحم الله والديك متريك
– هاي اشتريتها الك
– لا والله متريك شكراً
انطاني لفة اليه واخذ لفة عضها : هاي اللفة اليه
دنك للشباج ويهمسلي : الدب مالي ما يكفي لفة اعرفة رويحته تريد
ضربته وهجيت بهمس : لا تكلي دبه
مشى جاب الاستكان ويضحك
انطاني استكان وهو كام يشرب خلص بسرعة وكال : خلصتي ؟
شربت الاستكان بسرعة وانطيته
وداه ورجع صعد واني بعدني اكمل اكلي
السيارة تمشي واني اكل .. كمت ادحك بالمرايا الوجهه .. شكثر حبيته روحي تعلكت بيه
شكد حلو شعور البنية من تامن لزلمة وتحسه زلمتها وسندها ومامنه بحبه هالشعور عدها ولا كنوز الدنيا .
خلصت لفاتي وكعدت اطمش على الطريق
لحد ما حسيت ردت اكرب الجول والبيوت والناس اختفت .. انقبض كلبي وحسيت بروحي كربت الموت
كامت دموعي وحدها ترجع
ما اريد اعرفه .. اخاف بعد ما ارجعله لو اخاف اخسره .. ما اريد اهلي ما اريد كلي .. فد اريد اضل يمه .
من اجر بخشمي وابجي حس ابجاي
كام يدحك عليه من المرايا مال السيارة الجانبية .. مدلي ايده من ورا الكشن : شجالج ول يابه كولي يا الله
حجه وياي لو انفتحت بالبجي
كمت ابجي بقوة وصل لمكان كاله : اكف هين
وكف السايق اندار فتح الباب : ول يحيلي شجالج ذولاك اهلج
– ما اريدهم اريد اضل يمك
– ما اعوفج والله ادري اعوف روحي ما اعرفج وياج بس عسى بهالروحة هلج يلاكون حل ويطلكون
– اريد اضل يمك ما اريد اروح اخاف
– قدس حبيبتي دحكي عليه يبعد حيلي وعمري انت كليلي واني التردينه اسوي نرجع
كمت ابجي بدون حجي
احتار بكاعه شيسوي .. اختنك حيل
عافني ومشى ليقاد مديت راسي لكيته واكف ومنطي وجه ليقاد .. نزلت وراه مشيتله .. لكيته يبجي بس حس بيه مسح عيونه وفرك وجه : لا تخافين رقمي يمج وما راح اعوفج
حجاها واختنك حضني وكام يبجي والبجية احسها تطلع من نص صدرة وهو حاضن بيه حيل ما كان يريد يهدني
شكثر بجيت
تمنيت ما ارد
وتمنيت اعوف اهلي واضل وياه
ما اريد اعوفه .. رايدة بس اضل بسده وبس
لشويه قاد نزل السايق وهو يصيح على خطاب : ها خوية كولوا يا الله وتوكلوا .. ورانا شغل
ابتعد مني ؛ لا تبجين يلا اصعدي ويا السايق
– ما راح تجي ؟
– ذولاك اهلج انا ما اكدر اكرب بعد خاف اذيج
كامت دموعي تجري
عفت ايده وعيوني تشوفه وتجري عليه صعدت السيارة ودرت راسي اشوفه .. مشت السيارة وهو يمسح بعيونه ويدحك للسما .
انداريت ودنجت راسي ابجي من كل حيلي
حجه السايق : كولي يا الله خوية كولي يا الله
طلع بستان اهلي جدامي
انقبض كلبي وانعصرت بطني عصر والخوف اتملك كل جزء بجسمي .. ادحك وراي خطاب ما هوى .. الحرارة انتشرت بجسمي من الخوف .. وكفت السيارة : هذا حدي خوية .
نزلت من السيارة ..
بس نزلت السايق فر وداسلها رجع .. رجلي ثكلت خفت امشي .. كمت ادحك لبعيد بلكي المح خطاب .. فد ماكو ما اشوفه
الدمعة من الخوف تجري بسرعة على خدي .. فد بدون صوت .. اخذت خطواتي ومشيت لبيت اهلي …..

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية اسرار قدس)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: