روايات

رواية اسيره ظلامي الفصل السابع 7 بقلم رنا أحمد

رواية اسيره ظلامي الفصل السابع 7 بقلم رنا أحمد

رواية اسيره ظلامي البارت السابع

رواية اسيره ظلامي الجزء السابع

رواية اسيره ظلامي الحلقة السابعة

في شقه ادهم..
كان الصمت سيد الموقف بعدما كلمات ادهم التي أطلقها كالصاروخ لينظر إليه طاهر بغضب ل يدفع يده ليتحدث بحده.
/انت اتجننت ي ولد بتمسك ايدي ي قليل الحياه وبعدين ايه التخاريف الي بتقولها دي تتجوز الخدامه انت مفيش فايده فيك مش كفايه المصيبه الي فاتت.
ادهم بحده /اه هتجوزها ي جدي وانا مش صغير علشان تقولي اعمل ايه ومعملش ايه والي حصل زمان كان نصيب وقدر من ربنا .
طاهر بحده /تبقا بتحلم ي ادهم لو فكرت اني مكمن اسيبك تعمل كده وتسوء سمعه العائله والي قولت عليه بجوازك من بنت التهامي هيحصل وهتشوف انا ولا انت ي ادهم .
ليذهب طاهر بعدما رمقهم بحده وتوعد .
ادهم بحده /اووووف حاجه تقرف يلا ي رباب نشوف الاكل الي حد باصصلنا فيه ده رباب رباب .
كانت تقف وهي تنظر أمامها بشرود كأنها لم تستمع من كل ماحدث سؤاء كلمتين أنها ستكتب علي اسمه ستصبح زوجته هل بالفعل قال ذلك أم هذا مجرد حلم جميل لتفيق من شرودها علي صوته العالي .
/ها انت بتقول حاجه.
ادهم باستغراب /بقول حاجه انا بقالي ساعه بنده عليكي انتي سرحانه فيه ايه.
رباب وهي تقف أمامه بثبات لياكد لها ماسمعت .

 

 

/ادهم انت بجد هتتجوزني الي قولته ل طاهر باشا كان بجد ولا بيتهيالي .
كان يقف بصدمه وهو يدرك ذلك الموقف الصعب حقا هو قال ذلك من اعماق قلبه لكن فجاه قد ظهر أمام ذلك الشبح الماضي الذي يعيشه في ذلك الظلام .
/سمحني ي ادهم انا خونتك الي في بطني مش ابنك سمحني .
ليصرخ فجاه ادهم بغضب وحده ووجع .
/اه قولت كده بس اوعي خيالك يروح لبعيد انا عملت كده بس علشان كرامتي متسمحش أنه يعمل في كده وانتي في بيتي وفي حمايتي بس تبقي عبيطه اوي لو فكرتي اني مكمن اتجوز واحده زيك مش ادهم الاسيوطي الي يتجوز واحده كانت متجوزه قبله وكمان هربانه خلصيني من الاكل ده يالا .
**************.
علي مائده الطعام..
كانت تاكل كل لقمه مخلوطه بالدموع حقا قد اسودت الحياه في وجهها من جديد أما هو فكان قلبه يالمه بشده من أجلها فهو يخشا عليها أن تظل أن تتدفع هي ثمن من خانته لتتحدث هي بوجع .
/انا هنزل ابات عند عمي عثمان وخالتي فتحيه .
ادهم بحده ممزوجه بالم /بس ده مكنش اتفاقنا .
رباب بدمع ووجع/احنا اتفاقنا ان انا افضل موجوده لحد ماتخلصني من عزت وانا هفضل موجوده كل يوم هاجي اعمل الاكل وانزل تحت تاني .
قلبه برجاء /اوعي تسبيني اوعي انا هحس أن يتيم لو بعدتي عني ارجوكي ي رباب خليكي معايا انا مقدرش ابعد عنك مقدرش .

 

 

قلبها بدمع ووجع/ساكت ليه خدني في احضنك قولي متبعديش انا بحبك قولها ي ادهم رود فيا الروح وقولها .
ادهم بجديه وقلبا موجوعا /احمم براحتك الي عيزاه اعمليه انا مش همسك فيكي ي عني .
رباب بدمع ووجع /تمام عن اذنك هظبط المطبخ وامشي علطول .
ادهم وهو ينظر في طبقه ببرود /مش هتروحي في حته الا لما تخلصي أكلك .
رباب بوجع /يفرق معاك .
ادهم ببرود /اه يفرق اخلصي وكلي علشان انا هدخل أنام وابقي قفلي الشقه تصبحي علي خير .
رباب بدموع /وانت من أهله ي ادهم بيه .
وبالفعل أعدت رباب كل شي وذهبت بوجع وكسره الي الاسفل .
************.
في غرفه ادهم …
كان يجلس وهو يشعر باختناق شديد كأنه فقد روحه ليتحدث بهمس.
/انت ايه الي جرالك مالك عامل زي التايه كده ليه ايه اتعلقت بيها اوي كده ايه ي ادهم لسه هتسمح لقلبك يتجرح تاني كلهم الخيانه بتجري في دمهم نام نام ليغفا ادهم لعله يرتاح عقله من التفكير …..
*************.

 

 

في شقه عم عثمان ..
كانت تجلس رباب بدموع ليقترب منها
عثمان بحنان /حبتيه مش كده ده الي كنت خايف منه .
رباب بدموع وكسره /غصبن عني ي عمي عثمان الحب مش بايدنا بس ادهم كسرني اوي حسساني اني واحده من البنات الي بيعرفهم عنده حق مانا في نظره ونظر الكل واحده هربانه من جوزها .
عثمان بابتسامه/اوعي تقويلي علي نفسك كده ابدا وعلي فكره ادهم بيحبك .
رباب بدموع /ازي بس ي عم عثمان بعد كل الي حكتهولك ده .
عثمان بابتسامه/اسمعي ي رباب ي بنتي ادهم مش وحش زي مالكل فاكر ادهم مره بظروف صعبه اوي في حياته خلاه كره كل الستات الي في الدنيا وعنده حق سلمي دي هو حبها من اول مشافها اتحدت العالم كله لحد ماتجوزها بعد جوازهم بشهرين عرفت أنه أنها حامل بقت الفرحه مش سيعاه كان عامل زي العيل الصغير فجاه كل ده كان وهم والي فبطنها مكنش من صلبه صدقيني ي بنتي دي صدمه تكسر اي راجل لو انتي بتحبي ادهم فعلا اوعي تتخلي عنه فاهمه .
رباب وهي تمسح دموعها بابتسامه /فاهمه ي بابا .
عثمان وهو يحتضنها بحنان/ربنا يسعدك ي ضنايا .
******************.
في شقه عدي .
بعدما عاد هو ورحمه وابنتها من المشفي .
رحمه بابتسامه /بجد ي استاذ عدي انا مش عارفه اقول ل حضرتك ايه انت أنقذت روحي .
امينه بابتسامه/حمد علي سلامتها ي ضنايا بس خودي بالك العيال في الجو ده بتتعب كتير .
رحمه بابتسامه/حاضر ي طنط .
عدي بغيظ وحده /ممكن افهم بقا ايه الي حصل ده ازي خالتك دي تحبسك ايه مربيه قطه ولا كلبه .
امينه بغيظ /عدي مش كده .

 

 

عدي بغيظ /امال ازي ي امي البنت لقدر الله كان مكمن يجرالها حاجه لو مكناش لحقنه الموقف وانتي ازي اصلا تقبلي بكده ايه التهزيق والممرمطه الي انتي عايشه فيهم دول ايه ماسكه عليكي ذله .
رحمه بدمع /عندك حق انا اسف اني ازعجتك عن اذنك .
عايده بحده وغضب /طبعا كان لازم تسمعي الكلام ده علشان بعد كده تحرمي تلجاي لحد غريب وتتدخليه في حياتنا ي قليله الربايه .
رحمه بدموع /اسمعيني بس ي خالتي .
امينه بارتباك /اهدي ي مدام عايده الحمد لله جات سليمه .
عايده بحده /اخر ليله هتكون لينا في العماره دي يلا ي امشي قدامي .
عدي بغيظ شديد/اوعي تفتكري أن الموضوع كده اتحل مهما بعدتي هتلاقيني دايما في وشك مش هسيبك تتحكمي في مصير بنت غلبانه زي دي فاهمه .
***************.
صباحا .
في شقه ادهم ..
كان يقف في الشقه وهو يشعر بنقصان شي لا يعوض نعم هي ومن غيرها كان ينير تلك المكان بعفويته وبرائتها ليسير الي المطبخ ليبتسم وهو يقرأ تلك الورقه التي توضع غلي الثلاجه .
/الاكل في التلاجه بس علي التسخين اوعا تنزل من غير فطار .
ادهم بوجع ومراره/كل حاجه ملهاش طعم من غيرك ي رباب حتي الاكل .
**************.

 

 

في الاسفل ..
كانت تقف وهي تمسح السلم وكان الجو يمطر بشده لينزل وهو ينظر إليها باشتياق لم يستطيع اخفاءه .
ادهم بجديه /صباح الخير .
رباب بحزن شديد/صباح النور فطرت .
ادهم وهو يسعل بشده /ايوه فطرت.
رباب بخوف عليه /انت باين عليك تعبان ايه الي نزلك في الجو ده .
ادهم بتعب /لازم اروح الاداره عندي شغل مهم .
رباب بغيظ /شغل ايه الي اهم من صحتك.
ادهم وهو يحاصرها بين يديه بخبث /ايه خايفه عليا .
رباب بهيام وضعف من قربه المحبب لها /طبعا خايفه عليك .
كاد ادهم ليقترب ليقبلها لياتي عثمان لنبتعد رباب عنه سريعا ليسرع سعيد بعدما قام بتصوير ماحدث ليسرع الي عزت .
**************.
في محل عزت .
كان يقف وهو ينظر إلي الصور بغضب جحيمي ليتوعد بالهلاك .
/حلو اوي ده الحكايه سخنه اوي ماشي ي بنت ابراهيم انتي وحضره الظابط لخليها فضيحه بجلاجل روحي انده الزفت الي اسمه سيد .
سعيد بجديه /امرك ي معلمي .
***************.

 

 

ليلا …
كانت تقف رباب بارتباك وقلق فهي لم تراه منذ أن عاد من الاداره قلبها يولمها بشده خوفا عليه ليقترب عثمان وهو يشعر بالبرد القارس .
/ايه ي رباب ي بنتي واقفه عندك في التلج ده ليه .
رباب بقلق بالغ/عمي عثمان انت مشوفتش ادهم من ساعه مشوفناه الصبح .
عثمان بجديه /لا ي بنتي مشوفتوش .
رباب بدموع وصراخ/يبقا اكيد تعبان تعال نتطلع ي عمي عثمان ابوس ايدك .
***************.
في شقه ادهم ..
في غرفته ..
كان يغفا ادهم علي سريره وهو يشعر بألم شديد يجتاح جسده لتسير اليه رباب لتصعق من حرارته المرتفعه بشده لتصرخ بدموع .
/ده سخن مولع شوف الدكتور بسرعه ي عمي عثمان ربنا يخليك سلامتك ي ادهم سلامتك شوفت علشان واقف في المطره عملي فيها كاظم الساهر .
ادهم بتعب وضحك /ههههه تقريبا كده بس انا فرحان اني تعبان علشان ده خلاكي جنبي متسبنيش ي رباب متسبنيش .
رباب وهي تقبل يده بدموع /مش هسيبك ي ادهم مش هسيبك بس علشان خاطري اقف علي رجليك انا مش واخده عليك ضعيف كده .

 

 

بعد فتره ..
الدكتور بجدية /ده عنده التهاب حاد في الرئه لازم يرتاح كويس اوي وياخد الادويه دي .
معتز بقلق بالغ/ادهم مالك فيه ايه برن عليك من بدري مبتردش قلقت كلمت عدي وجينا علطول سلامتك ي اخويا .
عدي بابتسامه/سلامتك ي صاحبي .
ادهم بابتسامه باهته /الله يسلمكم .
رباب بابتسامه /ممكن بقا سعادتك تقول تاكل علشان تاخد ادويتك في وقتها كفايه دلع .
ادهم بابتسامه متعبه /حاضر ي ماما رباب .
من امام باب الشقه..
كانت تسير نور باستغراب من ذلك الضجه ليصعق معتز من وجودها .
معتز بحده /انتي ايه الي جابك هنا ي نور في الوقت ده .
نور بارتباك ورعب /انا .
رباب سريعا بذكاء بعدما رأت نظراتهم /بت ي نور ايه الي طلعك انا قولتلك أني هنزلك تحت اصل نور ي معتز بيه جارتي وربنا يكرمها هي الي جبتلي الشغل هنا وقولتلها هنروح سواء بس خلاص بقا اديكي شوفتي ادهم بيه تعبان خالي معتز بيه يوصلك في سكته .
معتز بابتسامه/هسلم علي ادهم ونمشي علطول.
نور بابتسامه وامتنان /ربنا يسترك زي ماسترتي عرضي انا مش عارفه اقولك ايه.
رباب وهي تربت علي يدها بخنان /متقوليش حاجه ربنا يقويكي ويكرمك في الي جاي .
علي سرير ادهم ..
كانت تجلس أمامه رباب وهي تتطعمه بسعاده لتتذكر سريعا .
/ي خبر انا نسيت اجهز العشاء ل عمي عثمان ده خالتي فتحيه في البلد .
ادهم بابتسامه /طب متتاخريش عليا .
رباب وهي تسرح ببجامتها الي الاسفل /حمامه ي روحي مش هتاخر .

 

 

في الاسفل ..
كانت تسرع رباب الي الاسفل لتصعق من عزت ومعه رجال الشرطه لينقض عليها عزت بغضب وهو يصفعها بحده .
/واخيرا عطرت فيكي ي فاجره ده انا هقطعك حتت ي فاجره .
الظابط بحده /استنا ي راجل أنت مش كده .
عزت بغضب وحرقه /مش كده إذا مكنتش الصور مع سعادتك وشايفها وهي نازله من عنده في نص الليل لو سعادتك مكاني تعمل ايه .
رباب بدموع وصراخ /ابعد عني ي اخي انا مش عيزاك .
في غرفه ادهم …
كان يستمع إلي تلك الضجه ليقف وهو يتحامل علي ذاته ليصعق مما يحدث ليتوعد للذلك الحقير بالموت لاذيه معشوقته ليسير الي الاسفل .

 

في الاسفل …
كانوا يقفون جميعهم كانت تبكي رباب وهي تحاول الفرار منه سلطت انظراهم عند ذلك الوحش الثائر الذي انقض علي عزت برغم ألمه ليلكمه بشده ليتناثر الدماء علي وجهه .
/الدمعه الي نزلت منها قسما بالله ي كلب لخليك تتدفع تمنها غالي .
ليمسكه الظابط بحده .
/ادهم باشا كفايه كده من فضلك حضرتك متهم بالزنا انت ومدام رباب بالاثبتات وأنها قاعده معاك في شقتك يريت تسيبه ياخدها ونقفل الموضوع ده خالص .
ادهم بحده /هو فيه قانون بيمنع ان انا ومرائتي ننقعد في شقه واحده مع بعض .
عزت بصدمه /مرائتك ازي دي مرائتي انا .
عثمان بجديه /اتفضل ي حضره الظابط ده عقد جواز ادهم ورباب في وجود شهود من 3شهور قبل استاذ عزت مايتجوزها ي عني هي دلوقتي مرات ادهم الاسيوطي وجوازها من المعلم عزت يعتبر باطل ولازم يطلقها واحنا حولنا معاه كتير أنه يطلقها بالزوق لكنه هو الي اضطرنا لكده .
رباب بسعاده وهي لا تصدق ماذا يحدث /جواز رباب من عزت باطل ههههه دومي .
ادهم بابتسامه /روح دومي .
رباب بابتسامه عاشقه /بحبك .
ادهم بابتسامه عاشقه /وانا كمان بحبك .

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية اسيره ظلامي)

اترك رد