روايات

رواية زواج بهدف الانتقام الفصل الثاني 2 بقلم يارا محمد

رواية زواج بهدف الانتقام الفصل الثاني 2 بقلم يارا محمد

رواية زواج بهدف الانتقام البارت الثاني

رواية زواج بهدف الانتقام الجزء الثاني

رواية زواج بهدف الانتقام الحلقة الثانية

عاصم اتصل ب اخوه علشان يعرف رده علي الشرط بتاعه بجواز أولادهم.
كمال كان قاعد ف مكتبه ف ابنه وعنده أنه مش يتجوز عزة وأنه اتخلي علي ورثه وحرمانه من الشركه بكل سهوله وخصوصا أن رحيم مش بيتلوي دراعه وهو بيفكر جاله اتصال من عاصم
كمال: بتنهيده خير يا عاصم ف حاجه .
عاصم: بابتسامه كنت بتصل علشان اعرف ردكم ايه.
كمال: رحيم رفض العرض يا عاصم ولما ساومته أنه مش هيدخل البيت ولا الشركه ساب البيت لان دراعه مش بيتلوي.
عاصم سمع كلام اخوه واتعصب أن خطته بتفشل.
عاصم: بغضب يبقي اسمع يا اخويا لو عايز نرجع زي زمان ابنك وبنتي يتجوزه ولو ده مش هيحصل يبقي تنساني زي ما أنا كنت ناسيك فاهم.
عاصم قفل ف وشه السكه وهو متعصب ورمي فونه ع الأرض ودخلتله عزة .
عزة: خير يا بابا ف ايه متعصب ليه.

 

 

عاصم: حضرة الظابط رفض الجوازة ولما كمال ساومه سابله البيت والخطه بتفشل.
عزة: رفض اكيد مش هامه ابوه خلاص اظهرله أنا يبقي بس بصدف ف كل مكان أنا عارفه كل الاماكن اللي بيقعد فيها مش بعد ده كله خطتنا تفشل.
عاصم: تمام تمام يا رحيم انت اللي ابتديت مش هسيبك غير وانت متجوز بنتي مش هسيبك حقي اللي سبته زمان.
ف مبني المخابرات رحيم كان قاعد ف مكتبه بيفكر ابوه ساومه وهو ساب البيت بس الاكيد أنه مش هيتخلي عن رأيه دخل المكت واحد من زملاء رحيم وقعد قدامه
فهد: ف ايه يا وحش مالك ايه اللي مضايقك.
رحيم: مفيش يا فهد أنا كويس.
فهد: لا انت مش كويس يا رحيم أنا صاحبك وعارفك فضفض يمكن ترتاح
رحيم حكاله كل حاجه وفهد سامعه ومش بيقاطعه لغايه ما يخلص.
فهد: عايز الحقيقه عمك شكله ناوي ع حاجه مش معقول بعد السنين دي كلها يرجع يلم الشمل من جديد الا لو ف حاجه وبنته بتساعده احزر منهم يا صاحبي انت معاك حق ف اللي عملته

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية زواج بهدف الانتقام)

اترك رد