روايات

رواية عشق العقرب الفصل الثالث 3 بقلم لوجي أحمد

رواية عشق العقرب الفصل الثالث 3 بقلم لوجي أحمد

رواية عشق العقرب البارت الثالث

رواية عشق العقرب الجزء الثالث

رواية عشق العقرب الحلقة الثالثة

قطع لها ملابسها وش*ق فستانها
حسن ..اهدي يارحيم
رحيم بعصبيه ..قولت اخرج بره
كان صوته بيهز القصر كله وفعلا خرج حسن
كانت
تمارا اغمى عليها ورحيم شالها من الأرض وحطها على الس*رير بنظرات ش*هوانبه ق*اتله
متغاط انها لبسه فستان ابيض وعروسه ولا في دماغها عملت ايه بدا يقطع في الفستان
أصبحت شبه ع*اريه أمامه وهو أصبح في حاله من الضياع
بعد عنها لثواني علشان يقدر يتحكم في نفسه
وغطها بااملايه
وشد كرسي وقعد يبص عليها

 

 

رحيم بيبص على تمارا وهي مغمي عليها
ويفتكر هي عملت ايه زمان فيه
دموعه نزلت من الحزن 💔😢
قال لنفسه ورحمه امي ياتمارا لاخليكي تتمنى الموت ومش هتطوليه ابدا
علي صوت خبط علي الباب رجع رحيم لوعيه
فتح الباب بعصبيه وبكل شده لقى الشغاله واقفه قدامه وبتقول له الاكل يبيه اللي انت طلبته بص على الاكل اللي كان في يديها وقال لها ادخلي حطيه جوه واطلعي دخلت حطيته جوه وطلعت وهي طالعه
قالت له حسن بيه موجود تحت ومعاه ناس مستنيينك
قال لها ناس مين
قالت ما اعرفش يابيه
يتعصب رحيم عليها وقال لها طب غوري من قدامي
ودخل ثاني يبص على تمارا كانت فاقده الوعي كانت في دنيا ثانيه خالص
اتاكد انها لسه مفقتش سبها ونزل تحت
كان في ناس تحت مستنيينه بينهم شغل ومصالح وكان حسن طبعا معهم وهم كانوا جايين مش عاجبهم اللي رحيم عامله ان هو رافع اسعار الشغل وكل التجار اللي في السوق زعلانين منه هتقولوا له طبعا رايحين بيشتغل ايه هاقول لكم بيشتغل في كل حاجه ممنوعه س*لاح مخ*درات كده يعني
رحيم طبعا كان متعصب عليهم جدا وبدا يقول ده اللي عندي مش هانزل اسعار واللي عاجبه عاجبه واللي مش عاجبه مش عاجبه لكن حسن حاول يلم الموضوع وبدا يتفاهم مع الناس ووعدهمة ان كل حاجه هتبقى كويسه وتمام واخذوا واجيبهم ومشوا حسن طبعا

 

 

كان مراعي حاله رحيم وبدا يهون عليه
وبدا يتكلم معه ويقول له انت دلوقت عملت اللي في دماغك خطفتها يوم فرحها والدنيا كلها مقلوبه ولحد دلوقت انت مش عارف انت عايز منها ايه انت خاطفها عشان تحرق قلب عريسها ولا خطفها عشان تريح قلبك انت
بعد تنهيده عاليه من رحيم قال له ركز في الشغل يا حسن
حسن طاب وتمارا
رحيم….. تمارا دي بتاعتي زي العربيه زي الشركه بقت ملكي خلاص
حسن. وهو يضع يده على كتف رحيم… اهدي يارحيم وفكر تاني البت هتموت في يدك
رحيم.. وهو يتجه الي الاعلي بصله وقال.
قصدك هتموت تحتي
حسن…هي اساسا كده كده هتموت منك
وخرج ساب القصر
……….
فاتحه الاوضه على تماره اول ما فتح لحظ حركه بطيئه كده
اتاكد ان تماره فاقت
ابتسم بابتسامه بسيطه ابتسامه خبيثه وقرب منها ببطء يعني كانت مغمضه عيني جامد قوي وخائفه جسمها بيرتعش رعشت جسمها فضحتها انها فاقت

 

 

قرب عليها بخبث ووضع يده فجاءه علي رقبتها
هي صرخت فجاءه قالت بصوت خافض يملأه الخوف رحيم
رحيم…بعصبيه اثبتي كدا هي شاكه دبوس
تمارا بصريخ

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشق العقرب)

اترك رد