روايات

رواية سجينة مع وقف التنفيذ الفصل العاشر 10 بقلم أميرة أسامة

رواية سجينة مع وقف التنفيذ الفصل العاشر 10 بقلم أميرة أسامة

رواية سجينة مع وقف التنفيذ البارت العاشر

رواية سجينة مع وقف التنفيذ الجزء العاشر

رواية سجينة مع وقف التنفيذ الحلقة العاشرة

عاليا…تصبح علي خير يا استاذ ناصر.
ناصر…بحده في كلامه وانتي من اهل الخير إبجي نامي زين بجي اليوم كان طويل عليكي.
عاليا…بعفويه بالعكس ده اليوم كان حلو اوي.
ناصر…واضح انك انبسطي جوي شايفك يعني اندمچتي بسرعه مع انسه رغده وخالد.
عاليا…في الحقيقه هما طيبين اوي ودمهم خفيف.
ناصر….ايوه ويدخلوا الجلب كيف ما جولتي علي خالد.
عاليا…..ببراءه وجهل شديد لتغيير وتلميحات ناصر.
فعلا خالد طيب ومحترم وتحس كده انك تعرفه من زمان في الحقيقه كلهم لطاف جداً حتي مامتهم و بباهم.
ناصر…وتعرفي منين بجي انه طيب؟ من جاعده واحده حكمتي عليه متعوده انتي اياك تتعرفي عالناس بسرعه و تشوفيهم طيبين؟
عاليا…بأستغراب والله أفتراض حسن النيه ده شيئ مريح
ناصر….والله مش دايماً؟
عاليا…تقصد يعني ان خالد مش طيب؟
ناصر….خالد!! غريبه انك تاخدي عليه بسرعه وتشيلي ألالجاب بيناتكم أديلك إهنه داخله علي سبوعين و بتناديلي استاذ ناصر وسيف استاذ سيف بس ما علينا.
اني ماهجصدش حاچه عفشه عنيه خالد ولد حلال ومحترم ومتربي زين اللي أجصده ان مش دايماً ينفعوا نفرض حسن النيه عنديكي اني مثلا من اول ماشوفتك كنت فاكر إنك ما هتعرفيش تتعاملي مع حد ولا ليكي في الحديت من اصله بس انهارده غيرت فكرتي بالاخص لما شوفتك بتتسامري وتضحكي مع خالد.
عاليا….بغضب بسيط تقصد ايه؟
ناصر….ما هجصدش حاچه اطلعي نامي.
عاليا…لحظه لو سمحت انا مخلصتش كلامي.
ناصر…بس اني خلصت وعايز انام🤨
عاليا….بغضب علي فكره مش من الذوق ابدا انك تمشي و تسيبني وانا بكلمك😡
وقف ناصر وبصلها بغضب وقرب منها 😡 مش من الذوج؟ لا هو انتي هتعرفيني أني الذوج وطريجه التعامل كمان
عاليا….والله لما متبقاش عارف تتعامل ازاي اعلمك ليه لا؟
ناصر… خدي بالك من حديتك زين ووفري علامك لحد محتاج العلام.
عاليا….انا مش فاهمه انت ازاي تتكلم معايا كده اصلا انا بجد بدأت أشك انك ملبوس كل دقيقه بحال لازم تعرف اني مش تحت امرك 😡شويه تقولي انتي هنا محبوسه ومش هتخرجي غير بأمري وشويه تانيه اصعب عليك وتقولي ابقي اخرجي و متفضليش حابسه نفسك في المضيفه.
شويه تقولي لبسك مينفعش هنا في الصعيد وشويه تبقي عادي و متعلقش عاللي انا لبساه شويه تقولي من يوم ما شوفتك و انتي مش بتبطلي عياط ولما تلاقيني بضحك ومبسوطه تحسسني اني عملت مصيبه اقولك هتحرج اجي معاك تقولي الناس عزمتك وروحي وغيري جو واتعرفي عليهم واخرجي من اللي انتي فيه ولما اعمل زي ما قولتلي الاقيك مضايق انت بجد مش طبيعي انت فاكر ان الكون ده ماشي علي مزاجك.😡
فوق شويه وانزل عالارض اللي احنا عايشين عليها وبطل تتحكم فيا ملكش دعوه البس ايه اقعد مع مين اضحك مع مين انت مش واصي عليا انا وجودي هنا من البدايه كان عشان حاجه معينه مش اكتر غير كده تلتزم حدودك معايا ولو حابب انك تتحكم وتمارس سلطتك يبقي تشوفلك خد غيري لاني مش هسمحلك تعمل ده معايا ومش هسمحلك تلمح تلميح ميعجبنيش او يسيئ لي مره تانيه انت فاااااهم😡
في اللحظه دي صوتها العالي وكلامها اللي وجهته لناصر أثار غضبه اكتر ومع اخر كلمه نطقتها قرب منها ناصر بغضب ومسك فكها بأيده وضغط عليه بقوه😡
شهقت عاليا في الوقت ده وحست ان الرعب دب قلبها 😳
ناصر…بصوت واطي جولتلك الف مره صوتك ما يعلاش ولما تتحدتي معاي تتحدتي بهدوء وإلا هتصرف تصرف مهيعچبكيش أعتبري ده أخر تحذير ليكي والمره الچايه هنفذ و مره تانيه
ماعيزش ألمحك بتتحدتي مع أي راچل وبتضحكي و واخده راحتك انتي إهنه في الصعيد و ولا عادتنا ولا تجاليدنا تسمح بالمسخره دي لو متعوده تعملي ده في مصر فا انتي الوجت في الصعيد ومتنسيش اني عمده البلد يعني تحترمي ده زين ومتتعديش حدودك 😡
عاليا…كانت بتسمعه وهي دموعها نازله ومرعوبه من تحوله المفاجئ ونظره عينه اللي كلها شر.
ناصر….وصدجيني اني لحد دلوك بعاملك بما يرضي الله بس لو حابه تچربي الحابسه صوح هخليكي تكرهي حالك مفهووووووم😡 يلا اطلعلي علي فووووج.
سابها ناصر زقت عاليا الباب دخلت وقفلت وراها بخوف وجريت علي فوق وهي بتعيط اما ناصر فا خد نفس طويل وزفره بغضب.
ناصر….ايه اللي انت هببته ده كان لازم تطولي لسانك يعني ده اني مش طايج حالي دلوك. فيك ايه يا ناصر ايه اللي معصبك و مشجلب حالك إكده. طلع ناصر علي اوضته وهو مش طايق نفسه خد حمام بارد عشان يهدي. بعد شويه خرج لابس بنطلون رمادي وصدره عريان و حاطت التيشرت علي كتفه قعد علي حرف السرير يأنب في نفسه علي طريقته وأقنع نفسه انه مضايق بسبب الضغط اللي حاسس بيه.
في نفس الوقت كانت عاليا قاعده علي سريرها بتعيط وبتكلم نفسها.
عاليا….لحد امته هفضل اتبهدل بالشكل ده لحد امته الناس هتتعامل معايا علي اني طيبه وعادي انهم يضايقوني ويجرحوا فيا بس دي غلطتي عشان عارفين اني شويه و هتراضي انا اللي غلطانه الطيب في الزمن ده مينفعش يعيش وسط الناس عشان كل ما مزاجهم هيكون مش تمام هيدوسوا عليه🥺😔.
و الله لا اعرفك تتعامل ازاي معايا بعد كده انا هعرفك تلتزم حدودك معايا من هنا ورايح ومن اللحظه دي مش هخرج من الاوضه لا عايزه اشوفك ولا المح وشك ده تاني🥺
في الوقت ده النور قطع
للحظه حست عاليا ان من كتر الدموع عينها وجعتها فضلت تغمض وتفتح لحد ما اتأكدت ان النور قطع فعلاً هنا حست برعب وقامت بسرعه وهي بتتلفت في كذا مكان وتسد بأيدها عالحيطه عشان توصل للموبايل أفتكرت ان شنطتها في الدور اللي تحت سابتها عالكرسي وهي بتكلم ناصر. بدأت دموعها تنزل وخوفها يزيد حاولت تقرأ قرآن وتهدي نفسها عشان تبعد عن عينها صوره بتحاول تقتحم عقلها لكن مقدرتش خوفها و الهيستريا اللي كانت فيها وتركيز عقلها مع الخوف خلوا صوره ضحي وهي ميته اقتحمت عقلها.
عاليا….بدموع و انفاس سريعه ومتلاحقه بسم الله بسم الله يارب بسم الله اعوذ بالله من الشيطان الرچيم و اثناء ما هي ماشيه تخبط في الاوضه اتخبطت في حاجه وقعتها وعملت صوت صرخت بفزع.
في نفس الوقت ده كان ناصر قاعد علي السرير بمجرد ما النور قطع أفتكر عاليا لما شافها وهي في المطبخ افتكر حاله الرعب اللي كانت فيها ورعشه جسمها وايدها المتلجه أفتكر حضنها ليه وايدها اللي مكانتش راضيه تسيبه وافتكر خوفها من منظر ضحي .
كان مضايق منها لسبب هو مش عارفه وقرر انه مش هيسأل فيها ويسيبها خايفه لوحدها لكن للحظه حس انه مش قادر لبس التيشرت بتاعه ومسك موبايله ونزل بسرعه عالباب الفاصل بينهم
حط ايده علي اوكره الباب وفتح لقي الباب اتفتح ومكانش مقفول من جوه وقف بره ثواني يسمع قبل ما يدخل خاف تكون نامت ويقتحم خصوصيتها اكتر من كده لكن أتفاجئ بصوت عياط.
ناصر….بصوت واطي انسه عاليا. سمع الصوت جاي من اوضه جمبه راح براحه فتح الباب في اللحظه دي صرخت عاليا.
ناصر…اهدي ده انا…قرب بسرعه منها ومدلها ايده تعالي أتفاجئ بأيدها المتلجه والرعشه اللي صابت كفها بين ايده.
أتخلي ناصر في الوقت ده عن لهجته المعتاده.
ناصر…متخافيش انا معاكي بطلي عياط.
عاليا….بدموع ضحي ضحي😫
سحبها ناصر من كف ايدها بهدوء شدييييييييد لحد ما قرب كفه من رقبتها وقرب راسها لصدره وغمض عينه مش فاهم بيعمل ايه بس حاسس انه مرتاح.
مسكت فيه عاليا وهي بتعيط رغم خوفها لكن الامان رجعلها.
اما ناصر كان جواه الف صوت بيدعي النور يفضل قاطع شعور غريب وسعاده داخليه وأفعال صبيانيه لاول مره يحس بيها ويجربها لكن كانت عجباه ومخلياه سعيد.
فضل ساكت وهي ساكته دافنه راسها في صدره شامه ريحته سامعه صوت دقات قلبه اللي ظاهره بوضوح من وسط السكون وماشي زي عقرب الساعه.
أستغربت حالها من دقايق فاتت كانت بتقسم انها هتعرفه حدوده ومش هتوريله وشها تاني و في لحظه في وقت خوفها أتمنت يجيلها بسرعه لسه عند كلامها شيفاه ملبوس كل دقيقه بحال
شخصيه غير مفهومه اوقات يبان طيب واوقات نظره واحده بس منه كفيله ترعبها افكار كتير كانت بتهاجم عقلها شويه تدافع عنه وشويه تحس انها مش طيقاه و شيفاه ظالم شويه تخاف منه وشويه تحس ان حضنه هو الامان.
جحظت عين عاليا عند الكلمه دي.😳😳 حضنه؟؟
حست كأن في مايه بارده نزلت عليها ضربات قلبها زادت اكتر وحست انها محرجه خرجت بهدوء من حضنه وهي عينها نازله.
وحبت تخرج من الموقف ده وتقطع السكون اللي بينهم.
رفعت وشها بهدوء وهي دموعها نازله و ضحكت ضحكه بسيطه.
ابتسم ناصر وبصلها بتضحكي علي ايه.
عاليا..بأبتسامه من وسط دموعها.
مش بقولك اني بظأت أشك انك ملبوس.
ناصر….بنبره حنونه و أبتسامه ليه بقي
عاليا….يعني من شويه كنت صعيدي علي حق كلامك و لبسك
والوقت مستحيل اللي يشوفك يقول انت نفس الشخص ده لبس كاچوال كلام عادي زينا.
طريقتك من شويه كانت كلها عصبيه و زعيق وغضب
الوقت مش موجود غير حد طيب هادي.
ابتسم ناصر وسكت.
ضحكت عاليا…اقولك علي سر
ناصر…قولي.
عاليا…انا أبتديت احس ان انا كمان ملبوسه من شويه خفت منك و مصدقت قفلت و بعدت عنك بس لما النور قطع كنت بدعي انك تجيلي ولما جيت نسيت خوفي منك
بصلها ناصر بأبتسامه جميله.
واتكلم بهمس وهدوء بس انا مش بخوف يا عاليا.
بصتله عاليا بصدمه😳 لاول مره ينطق اسمها من غير لقب (انسه) نطقه لاسمها كان في صدق رهيب وغريب والاغرب انها حست ان همسه باسمها ليه جمال من نوع خاص حست بأرتباك ولغبطه من همسه و أبتسامته وعينه اللي باصه جوه عينها بثبات نظره عينه ليها كانت غريبه وزودت أرتباكها. محبتش تعلق علي نطقه
لأسمها احسن يفكرها زعلت وفي نفس الوقت أرتباكها ضيع منها الكلام فا سكتت.
ناصر….ساكته ليه انا بخوف؟
بصتله عاليا…و أبتسمت بهدوء ساعات مش ديماً اوقات بحس اني خايفه منك واوقات بحس اني مطمنه. واللي بيخوفني اكتر هو انك كل دقيقه بحال يا ملبوس.😊
ضحك ناصر…طيب وياتري بقي انهي عفريت فيهم اللي بيعجبك أكتر الصعيدي ولا اللي زيك.
ابتسمت عاليا…يعني الصعيدي بالنسبالي بيعجبني عشان انت بالنسبالي نموذج مختلف اول مره اشوفه في الحقيقه سنك صغير و رغم سنك ده انت عمده البلد ليك هيبه وكل الناس بتحترمك.بس كمان التناقض اللي في شخصيتك غريب ومميز انك تكون صعيدي وفجأه تتحول لشاب عادي لبسك وكلامك حتي نبره صوتك بتتغير بس بتفضل محتفظ بنفس الهيبه
بص من الاخر انت ميكس غريب وملبوس.
ناصر…بأبتسامه طب خافي مني بقي احسن اتحول عليكي.
عاليا….مش مهم عالاقل العفريت اللي نعرفه احسن من اللي منعرفهوش🙈
ناصر….ماشي يا ستي ممكن بقي اطلب منك طلب
عاليا…اكيد.
ناصر….بلاش اشوفك بتعيطي تاني ومش عايزك تخافي ابدا مفيش حاجه اصلا تخوف أتفقنا.
عاليا…حاضر.
ناصر….يلا روحي بقي شغلي النور بتاع موبايلك وادخلي نامي النور شكله مطول.
عاليا….بخوف انت هتمشي ؟
ناصر….اه مينفعش افضل هنا وبعدين انا مقتول عايز انام
عاليا….طيب معلش خليك شويه تاني هو اكيد قرب مش هعرف افضل لوحدي وهو للنور قاطع ولا عمري هعرف انام أرجوك المضيفه هنا تخوف حتي الشباك اللي في اوضتي مرعب بيبص علي جنينه البيت من الضهر وقدامها مفيش غير ضلمه ومفيش اي صوت.
ناصر….طيب هتفق معاكي اتفاق.
عاليا….أتفاق ايه؟
ناصر….هقعد معاكي كمان عشر دقايق لو النور جه هسيبك بس لو مجاش بردو هسيبك هتشغلي كشاف موبايلك وهتنامي شويه والشغالين وكل اللي في البيت هيصحوا مش عايز حد يفكر بس اني كنت هنا
بصتله عاليا بإحراج وهزت دماغها وسكتت.
اتحرك ناصر كام خطوه.
عاليا…انت رايح فين استني.
ناصر…هقعد شويه تعالي اقعدي مسك ناصر ايدها وراحوا قعدوا علي الكنبه فضلوا ساكتين مش بيتكلموا في اي حاجه كل واحد فيهم في وادي ناصر سرحان في دوامه من التفكير واللغبطه وعاليا حاسه بأحراج وارتباك من وجوده معاها.
بعد حوالي عشر دقايق من الصمت بص ناصر عليها اتفاجئ لما لقاها نامت🙈
فضل باصصلها شويه وهو مبتسم
قام براحه من جمبها عدل راسها بهدوء شديد ومشي براحه لحد الباب فتحه بهدوء واول ما اطمن ان مفيش اي حد خرج بسرعه وقفل وراه وطلع علي الاوضه بتاعته
أبتسم ناصر كان حاسس بسعاده غريبه جواه مش قادر يحكم علي احساسه لكن كان مبسوط نام عالسرير وفضلت الابتسامه مرسومه علي وشه لحد ما راح في النوم خالص.
…………..
بعد مرور كام ساعه قام ناصر من نومه خد حمامه ولبس جلبابه وجهز نفسه ونزل صبح علي جدته وراح علي الارض يشوف شغله.
اما عاليا فا فضلت نايمه في نفس مكانها علي الكنبه لحد الضهر رغم ان النومه متعبه جدا لكن نامت نوم عميق لدرجه انها محستش بالنور لما جه.
قامت عاليا من نومها تبص حواليها بأستغراب لكن بسرعه افتكرت احداث اليوم اللي فات كله ابتسمت لا أرادياً وفضلت تسأل نفسها مشي امته وازاي محستش بيه وازاي نمت وهو قاعد دخلت خدت حمام بارد وخرجت صلت وقرأت شويه في القرآن.وبعد كده راحت لفكريه.
عاليا….بأبتسامه صباح الخير يا تيته.
فكريه….بأبتسامه صباح النور يا جلب تيته عامله ايه
عاليا…الحمد لله زي الفل.
فكريه….چيتوا ميته امبارح من عزومه خليل الهواري.
عاليا…علي اتنين تقريبا
فكريه….جوليلي أتبسطتي.
عاليا…اوي والله ناس محترمه جدا .
فكريه…ايوه صوح طول عمرهم محترمين وولاد أصول والله
عاليا…..المهم طمنيني عليكي.
فكريه…اني زينه وزي الفل كمان
عاليا….يارب ديماً طيب قوليلي محتاجه تعملي اي حاجه او عيزاني اساعدك في اي حاجه.
فكريه….اعوزك طيبه يا بتي من كام دجيجه جبل ما تاچاي كنت اني والبنات محتارين في الوكل بتاع انهارده معارفينش نعمل ايه واديني سبتهم يعملوا اللي يعملوا بجي.
عاليا…بإحراج تحبي اساعدهم.
فكريه…ياسلام ده اني احب جوي بتعرفي تعملي اكل يا عاليا.
عاليا….طبعا أبتسمت بحزن خالتوا علمتني كتير اوي طول عمري بحب اساعدها يمكن اتعلمت في الاول منزغير قصد منها كنت اقف معاها وهي بتعمل الاكل نرغي وهي تعمل الاكل عيني كانت عليها ديما لحد ما حبيت اللي هي بتعمله وطلبت منها اساعدها علمتني لحد ما بقيت كل اجازه اصمم انا اللي اعمل الاكل وهي اللي تقف ترغي معايا و تسليني
فكريه… الله يرحمها يارب خلاص يا ستي جومي يلا أعملي في المطبخ ما بدالك واني هاچي معاكي اسليكي و نرغوا سوا والبنات تساعدك كمان.
عاليا…بأبتسامه وانا موافقه يلا بينا♥️
…………
في القاهره قبل كام ساعه
صحي سيف راح علي مكتب الصرافه خلص كل الشغل اللي وراه هو والموظفين وظبطلهم شويه حجات عشان كان ناوي يطلع علي الصعيد و يعملهالهم مفجأه خلص وراح علي شركه علي تابع كل حاجه بنفسه ووصي عز انه يتابع كل حاجه ويبلغه اول بأول عن اي حاجه في الشغل واي حاجه في القضيه.
عز… اطمن يا سيف كل حاجه هتمشي زي ما كان علي عايز واكتر واه بالمناسبه العمال عند عزام المفروض هيخلصوا انهارده العصر كل شغلهم وهيستلم منهم رسمي اخر مرحله وبكده نعلن عن انتهاء المشروع الحمد لله.
سيف….طيب والادوار المخالفه.
عز….مقدرش طبعا ده يروح في ستين داهيه مش قولتلك اني حذرته وهو حتي من غير تحذيري مكانش هيقدر يعملها انت ناسي ان ده كان سبب مشكلته مع علي يعني مستحيل يقدر ينفذ.
سيف….الحمد لله بيني وبينك كنت قلقان يعملها لان ناصر مكانش هيسكت.
عز…الحمد لله ربنا ستر.
سيف….مش عارف ليه حاسس ان عزام برئ.
عز…بيني وبينك انا كنت شاكك فيه لان علي لما كلمني كان مضايق جدا بس كلامه في التحقيق يقنعك خصوصا شهاده الناس معاه بس بردو قولت هو اللي وراها واكيد مش هيرتاح غير لو بني الادوار المخالفه بأي طريقه لكن اتفاجئت بصراحه لما الشغل خلص ومعملش كده.
سيف…خد بالك هو اصلا ميقدرش يعمل كده بعد اللي حصل عشان العين عليه و النيابه عرفت انه كان هيعمل كده وهو بنفسه اعترف بالجزء ده فا عمره ما هيقدر يعملها بس اللي اقصده انه كلامه منطقي مش هيرتكب جريمه زي دي يا عز إلا لو في سبب اقوي بكتير من المشكله اللي حصلت بينهم ميتهيأليش كام دور وخساره لمبلغ بسيط لعزام اللي مش هيفرق معاه نص مليون اصلا هما اللي يخلوه يقتل ويغتصب مستحيل
عز…معاك حق القضيه كل شويه بتقفل اكتر انا بدأت اشك ان اللي عمل كده ممكن يكون شباب شاربه زي ما اتقال في التحقيق اصل فكره ان علي يكون ليه اعداء بصراحه مش مقنعه ولا راكبه معايا خالص انا عمري ما شوفت علي عنده عداوه مع اي حد
سيف….بحزن ياريت الناس كلها زي علي.
عز….ربنا يرحمه ويغفرله يارب.
سيف…انا اللي هيجنني بجد هو أختفاء البنت التانيه ياتري حصلها ايه وراحت فين عايشه ولا ميته.
عز…اهي دي كمان الواحد مش عارف ممكن تكون فين؟
سيف….اكيد هتظهر واكيد الحقيقه هتظهر ربك كريم.
عز….يارب المهم طمني انت مسافر الوقت ولا ايه.
سيف وهو بيقوم….اه انا يا دوب اقوم الوقت عشان الحق انت عارف السفر من القاهره لقنا حوالي خمس ست ساعات عايز الحق اوصل قبل الفطار انا عاملهالهم مفجأه.
عز….توصل بالسلامه ان شاء الله خلي بالك من تفسك هتطول.
سيف…الله يسلمك لا يومين بردو وهرجع انت عارف انا مش قادر اسيب ناصر وستي لوحدهم كتير الفتره دي خصوصا ناصر
عز….معاك حق سلملي علي استاذ ناصر كتير.
سيف….يوصل ان شاء الله يلا سلام عليكم.
عز…وعليكم السلام يا صاحبي.
………….
عند ناصر من اول ما راح الارض وهو بيحاول يلهي نفسه في الشغل علي قد ما يقدر مكانش عايز يفكر في اي حاجه حاسس ان دماغه واقفه تماماً كل تفكيره رايح لعلي واللي حصله و اللي جد هو تفكيره في عاليا اللي مش بيقف مش عارف ايه سر اهتمامه بيها ولا عارف يشيل من راسه فكره انه ظالم وهو شايف نفسه مظلوم كلامها ليه عن تغييره وانه كل شويه بحال بيتردد في ودنه
شايف طول الوقت صورتها في عينه وهي بتعيط وهي خايفه وهي مبتسمه وهي ماسكه في صدره برعب وهي جوه حضنه إحساس قوي تجاهها انها بنته الصغيره انها طفله مش بتلاقي الامان غير معاه رغم خوفها منه
الاحساس بالتناقض اللي هي بتحسه معاه هو نفسه حاسه
كان سرحان وغرقان في دوامه تفكيره شويه يبتسم وشويه يتأثر شويه عينه تلمع بسعاده وشويه تلمع بدموع الاشتياق.
مسك راسه بأيده وخد نفس طويل ورجع كمل شغل تاني.
ناصر…مسعد اني راچعت كل الشغل ده بلغ العربيات تطلع خلاص وجبل ما تطلع أكد بروحك ان الحموله تمام.
مسعد…تحت امرك يا ناصر بيه طيب هنعمل ايه في طلبيه حاج مندور اللي طالبه اكتر من اللي عندينا
ناصر….ازاي بس هو طالب خمس حمولات اللي عندينا اكتر بكتير من اربعين حموله.
سعد…بس كلهم محچوزين.
ناصر…روح انت بس مشي العربيات دي واني هشوف حاچ فوزي وأكد عليه الطلبيه بتاعته لو محتاج يجل شويه هنكمل بيها لطلبيه حاچ مندور.
مسعد….تمام يا بيه بعد اذنك.
ناصر….أتفضل.
………..
بعد يوم شغل مرهق وطويل اتعمد ناصر انه يرجع علي معاد الفطار عشان ميديش لنفسه فرصه انه يفكر. وصل البيت قبل الاذان بحوالي ربع ساعه.
دخل من البوابه ركن عربيته ووقف علي عتبه البيت الكبير وهو بيبص علي المكان اللي بيودي علي المضيفه كان جواه حاجه بتقوله يروح يشوفها وينادي عليها بحجه الفطار. حاجه تانيه بتقوله لأ وبعد جهاد مع نفسه هز راسه بأرهاق وطلع علي البيت دخل من البوابه سمع صوت وضحك جاي من المطبخ وحس انه سمع صوت سيف استغرب.
راح علي المطبخ بسرعه
لقي عاليا واقفه واضح انها بتعمل اكل وسته قاعده علي الكرسي بتاعها و شكلها مبسوطه الشغالين واقفين مبسوطين وسيف واقف يضحك معاهم.
ناصر…..وه چيت ميته انت؟
سيف…بأبتسامه جميله لسه واصل من نص ساعه بس ايه رايك في المفجأه.
ناصر….زينه أتوحشتك.
قرب منه سيف وباسه انت اكتر يا حبيبي.
ناصر…سلام عليكم كيفك ياستي.
فكريه….عليكم السلام بخير يا ولدي.
ناصر….كيفك يا آنسه عاليا.
عاليا…بأرتباك وإحراج نزلت عينها الحمد لله.
بص ناصر لسته وسيف هتعملوا ايه في المطبخ.
فكريه….أنهارده عاليا بتعمل الوكل بنفسها واني بتونس معاها والبنات بيساعدوها.
بصتله عاليا بطرف عينها واول ما لمحته بيبصلها بعدت عينها بسرعه.
معلقش ناصر علي الكلام وبص لسيف وانت هتعمل ايه إهنه يا سي سيف.
سيف…بضحك انا بقي بستغل الموقف😂 بصراحه اول ما جيت مصدقتش ان عاليا هي اللي بتطبخ والاكل ريحته تجنن وببص بعيني لقيت كنافه أسكت.
فكريه…بضحك ودي تاچي.
سيف…اهي قالتلك😂😂 سألتها بتعرفي تعملي كنافه قالتلي طبعا قولتلها والنبي اعملي صنيه نفسي فيها اخر مره كلتها كنت انت اللي عاملها بأيدك في القاهره السنه اللي فاتت.
ناصر…بثبات طيب يلا اطلع غير خلجاتك الاذان جرب خلاص.
سيف….ماشي وبص لعاليا بقولك ايه انا اهم حاجه عندي انهارده الكنافه بقالي زمن مكلتش اي حاجه حلوه حاسس ان عندي نقص سكر🙈
عاليا…بأبتسامه متقلقش هي خلاص زمانها قربت تخلص تطلع بس و احطلها العسل وتبقي جاهزه.
سيف….اهم حاجه عايزها احلي من بتاعت ناصر مش عايزه يشمت فيا عشان استغنيت عن خدماته هو بصراحه بيعملها فظيعه😂😂
عاليا بصت لناصر بطرف عينها وابتسمت اطمنت هتطلع حلوه ان شاء الله.
سيف…..طيب انا طالع انا اغير بقي.
فكريه…هموا يابنات چهزوا السفره يلا.
رفع ناصر عينه يخطف نظره سريعه من عاليا كانت هي سبقاه واول ما جاب عينه في عينها بعد عينها بسرعه حسا بأرتباك وصورته امبارح وهو معاها لما النور قطع في عينها محرجه مبسوطه متلغبطه مشاعر كتير كانت بتحاول تتخطاها لكن نظرته كل ثانيه ليها بتربكها اكتر .
ناصر….احمممم اني طالع يا ستي اغير وهاچي تاني.
فكريه…ماشي يا ولدي علي ما تنزلوا الوكل يكون چاهز متتأخروش بس المغرب هتآذن.
ناصر…ماشي بالأذن رفع عينه عليها تاني ومشي بسرعه من المطبخ.
وقفت عاليا بضهرها لفكريه وهي مبتسمه وبتاخد نفسها علي قد ما نظراته مخلياها مبسوطه علي قد ما هي بتلغبط أصل اكتر حاجه ممكن تلغبط اي بنت هي النظرات الصامته اللي مبيتبعهاش كلام.
…………….
طلع ناصر اوضته خد حمام بسرعه وخرج لبس جلباب تاني وقف ثواني قدام الشباك وهو مبتسم هرب منها وهو داخل ومرحلهاش لقاها قدامه في البيت الكبير وكأن كل حاجه بتحطها قدامه من غير أي عمد أبتسم لما أفتكر أرتباكها ولغبطتها اول ما شافته مبسوط بأندماجها مع سته وسيف ومبسوط اكتر ان سته وسيف حبوها وكأن القدر حطهم في طريق بعض عشان يخففوا وجعهم عن بعض من غي رما يحسوا والاهم انها جات في الوقت المناسب ليه هو♥️
سمع خبط عالباب وبعدها دخل سيف.
سيف…ايه ياعم مش سامع الاذان ولا ايه اخلص هموت من الجوع.
ناصر…ماشي يلا اني خلصت.
خرج ناصر مع سيف.
ناصر….مفيش چديد.
سيف…لا لسه بس حاسس انها قربت اوي.
ناصر…واني كمان كله خير إن شاء الله.
نزلوا الدرج وراحوا ناحيه السفره .
فكريه…يلا يا ولاد أجعدوا أفطروا الفطور انهارده حاچه تانيه عشان من يد ست البنات.
عاليا…بأبتسامه تسلمي يا تيته فكريه.
سيف….بأبتسامه اوبااااا ايه الاكل الجامد ده انا كده ضمنت ان الكنافه تطلع حلوه.
عاليا….بألف هنا بس دوق الاول.
سيف….حالا هخلص السفره دي كلها.
قعدوا كلهم وبدأوا ياكلوا ناصر كان ساكت خالص ومكتفي بنظراته ليها كل دقيقه والتانيه اما عاليا فكانت بتحاول تبعد بعينها عنه خالص عشان مايبانش عليها انها متوتره.
فكريه….بسم الله تبارك الله
عاليا…بأبتسامه وترقب ايه حلو؟
فكريه…. تعرفي لما لجيتك زهجانه وجولتي انك كنتي بتحبي تعملي الوكل جولتلك تعالي ندخلوا المطبخ واتسلي بيني وبينك كنت شاكه انك بتعملي وكل زين بس لما دوجته والله ما دوجت في طعامته جبل إكده نفسك زين يا بتي.
عاليا….شكرا بجد
سيف….ايه ده😳
عاليا…ايه🙄
سيف …والله العظيم مش ببالغ الاكل حلو اوي🙈
ضخكت عاليا بطيبه خضتني فكرته وحش
سيف…وحش ايه ده فظيع بجد تخيلت انك زي باقي البنات مبتعرفيش تعملي اكل.
عاليا….مش كل البنات مبتعرفش في بنات شاطره جدا.
سيف….لا بجد والله براڤو عليكي فعلا نفسك في الاكل حلو اوي بس تعرفي بقول ياريتك ما عملتي.
عاليا…ليه طيب😂
سيف….كده هنتعود ومش هنعرف ناكل من ايد الشغالين تاني.
عاليا….ياسيدي اتعود وانا هعمل ميهمكش.
سيف….اهو ده الكلام بجد تسلم ايدك.
عاليا….الله يسلمك. بصت عاليا في طبقها ورفعت طرف عينها علي ناصر كان بياكل في صمت لكن واضح علي ملامحه ان الاكل مش وحش بالنسباله والدليل انه مكمل اكل وفجأه لمحت عاليا ناصر رفع عينه وبصلها.
اتوترت ووقعت منها الشوكه .
عاليا…احمممم اااا اسفه.
ابتسم ناصر وكمل اكل.
فكريه…ولا يهمك يا بتي محاسن يا محاااسن هاتي شوكه من عنديكي.
محاسن…حالا يا ست فكريه.
سيف….بضحك والله لولا اني جعان كنت اديتك شوكتي بس الاكل حلو مقدرش.
ضحكت عاليا عليه…لا كمل انت بالف هنا.
جات محاسن بسرعه بالشوكه
ادتهالها ومشيت.
فكريه…ايه ولدي ساكت ليه انت زين.
سيف….في حد يضيع وقت في الكلام قدام الاكل الحلو ده.
أبتسمت عاليا لكن اضايقت لما ناصر معلقش خالص علي كلامه
ناصر…اني زين يا ستي بس مصدع شويه الشغل كان كتير جوي انهارده. والچو كان حر.
و رفع عينه في الوقت ده علي عاليا كانت باصه في طبقها وساكته وباين عليها انها مضايقه.
ناصر…وبعدين كيف ما سيف جالك الوكل حلو جوي تسلم ايدك يا انسه عاليا
رفعت عاليا راسها بسرعه وبصتله وهي مبتسمه شكراً
قام ناصر الحمد لله
فكريه…كما وكلك يا ولدي.
ناصر…صدجيني مش جادر كلت كتير هروح اخلص شويه حچات إكده في المكتب عشان نروح نصلوا التراويح مش هتاچي ولا ايه يا سيف.
سيف….لا هاجي طبعا بس الاول اكل كنافه 😍🙈
ناصر….ماشي يا سيدي كل براحتك معلهش يا ستي جولي لمحاسن تعملي الجهوه وتچيبها علي المكتب.
فكريه…عيني يا ولدي.
…………
خرجوا بره وبدأ الشغالين يشيلوا السفره.
سيف….عاليا ما تيجي نجيب الكنافه.
فكريه…بضحك وه ايه اللي چرالك يا ولدي انت لسه واكل.
سيف…بضحك انتي مش شامه ريحتها يا ستي والله هموت عليها.
فكريه….بلهفه بعد الشر عنيك يا حبيبي بس ده وحم عاد😂
سيف….ماشي اعتبريني بتوحم بس ادوني كنافه😂😂😂
عاليا….صعبت عليا طيب تعالي والله هديك انت اول واحد.
دخلت عاليا ووراها سيف وقف جمبها زي الطفل الصغير اللي مستني منابه من اكله بيحبها.😍
قطعتله عاليا حته في طبق وقبل ما تمد ايدها خد منها الطبق وقعد عالكرسي ياكل بنهم
ضحكت علي عاليا وفكريه.
فكريه…والله يا بتي بنأكلوه اللي يشوفه يجول ما كالش بجاله سنه.
سيف….هو اكل العاذب ده اكل يا ستي ده انا تعبت من اكل الشارع.
فكريه….بحزن علي عيني يا ضنايا.
عاليا….طيب ليه مش بتاخد معاك اكل يكفيك المده اللي هتقعدها في القاهره او عالاقل يكفي اربع ايام ولا اسبوع وتطلع تسخن منه
فكريه….وه كيف تاهت عني الفكره دي🤔
سيف….ماهو الاهتمام مبيطلبش يا فكريه🤨
ضحت عاليا غصب عنها😂🙈
فكري…اتحشم يا جليل الربايه😂
عاليا….تشربي حاجه يا تيته اعملك شاي او قهوه.
سيف….انا ياريت قهوه والنبي يا عاليا عشان تحاول تسيطر علي اللي عملته ده😂😂
عاليا…حاضر عيني
فكريه….اني معيزاش يا بتي شويه إكده لما يروحوا يصلوا نشربوا سوا بس ينفع تعملي لناصر جهوه مع سيف.
عاليا…بأرتباك ابتسمت اه طبعا عيني بس هو بيشربها ازاي
ابتسمت فكريه برضا ساده هروح اني اصلي المغرب لساتني مصلتهاش.
عاليا…تقبل الله.
فكريه…منا و منيكي يابتي .
سيف….بقول ايه انا هاخد الطبق ده واكمله بره في هدوء لحد ما تخلصي القهوه.
عاليا…بأبتسامه ماشي عايز تاني.
سيف…بضحك اخاف اقولك اه تقولي عليا طفس.
عاليا…بضحك لا والله ابدا بالف هنا انا لو عليا عيزاك تاكل الصنيه كلها عشان اطمن انها حلوه.
سيف…انتي لسه مش متأكده😂😂
ضحكت عاليا وخرج سيف قعد عالكنبه ياكل وهو مش قادر ياخد نفسه خلص الطبق بسرعه وسند راسه عالكنبه بسعاده وحس انه عايز ينام خلاص الاكل طبق علي نفسه😂
اما عند عاليا خلصت القهوه لناصر حطتها في صنيه وحطت معاها طبق في كنافه.
عاليا….محاسن ممكن تودي القهوه التانيه دي لاستاذ سيف.
محاسن…بأبتسامه من عينيا ياست عاليا واه صوح سلم ايديكي يارب.
عاليا…بابتسامه الاكل عجبكم؟
محاسن…ده يعچب الباشا تصدجي بعد ما داجوا وكلك وكلك خايفه يجطعوا عيشي ويمشوني ويجولوا ايه الوكل العفش اللي كنتي بتعميله ده.
عاليا…بأبتسامه لا والله ده انتوا اكلكم جميل اوي
محاسن…ان شاالله يچبر بخاطرك يا بت الاصول.
عاليا…تسلمي يارب يا محاسن يلا ودي القهوه عشان متبردش وانا هدخل دي لاستاذ ناصر.
محاسن…ماشي.
………………
راحت عاليا خبطت علي الباب ووقفت استنت الرد.
ناصر…تعالي يا محاسن.
فتحت عاليا الباب ودخلت بهدوء
كان هو باصص علي الورق اللي قدامه.
حطت الصنيه علي مكتبه من غير ولا كلمه كانت بتبص علي اوضه المكتب بأهتمام.
رفع ناصر عينه ليها واتصدم انها عاليا لتاني مره في نفس اليوم يهرب منها ويلاقيها قصاده.
ناصر….أنتي اللي چايبه بروحك الجهوه.
عاليا…بأحراج بصتله احمم اصل محاسن و صفاء بيشيلوا السفره فا عملت انا القهوه و. اااا بس جبتها لحضرتك.
ابتسم ناصر بهدوء و بنبره حنونه مالك بس متوتره ليه إكده
عاليا…لا لا خالص ابدا انا جبتلك كمان كنافه عشان تدوقها سيف بيقول انك بتعرف تعمل اكل وانك يعني بتعملها حلوه فا شوف بقي بتاعتي هتبقي حلوه برده ولا لأ.
ابتسم ناصر وبص للطبق ومسك الشوكه بايده قطع حته صغيره وكلها تحت نظرات عاليا المترقبه مع ابتسامتها وإحراجها.
بصلها ناصر وفضل ساكت شويه
ناصر….تسلم ايدك
عاليا….زي اللي بتعملها.
ناصر…تؤ احلي😉
ابتسمت عاليا بإحراج بجد حلوه
ناصر…مش مصدجاني.
عاليا…لا والله بس.
ناصر….كل حاچه منيكي زينه مكنتش اعرف انك شاطره إكده وكيف ما جال سيف ربنا يعينا علي اكل محاسن وصفاء بعد إكده.
ضحكت عاليا بسعاده
ابتسم ناصر وحس انها فعلا مبسوطه.
وفجأه سألها سؤال ربكها اكتر.
ناصر….نمتي زين؟ ولا صحيتي تاني؟
عاليا..احمم انا لا اقصد نمت ومصحتش غير علي الضهر هو انت مشيت امته.
ناصر…بأبتسامه اول ما روحتي في النوم.
وشها احمر وبعدت عينها بسرعه
لمحها بتبص علي المكتبه.
ناصر…بتحبي الكتب.
عاليا…اوي بحب اقرأ جدا
ناصر….خلاص وجت ما تحسي انك مضايجه تعالي خدي الكتاب اللي تحبيه
عاليا…ينفع؟
ناصر…لو عيزاني أنجلك المكتبه كلاتها في المضيفه حالا تكون منجوله.
ابتسمت عاليا بإحراج وهي بتحاول تتلاشي نظراته احممم لا مش اوي كده انا ممكن اخد كتاب ولما اخلصه هاخد غيره.
ناصر….ماشي كيف ما انتي عايزه المكتبه جصادك اختاري منيها اللي يعچبك.
راحت عاليا اختار من المكتبه كتاب و شكرته و استأذنت وخرجت من قدامه بسرعه
ابتسم ناصر وخد نفس طويل وقرر يخرج عشان يروح يصلي.
خرج لقي سيف نايم صحاه و خدوا وخرجوا بسرعه.
خرجوا صلوا مع بعض وفضلوا يلفوا شويه ويقعدوا مع الناس شويه ويسمعوا شكاوي من بعض الناس ويحلوها.
لحد ما الساعه بقت 11 رجعوا تاني علي البيت ومع تشجيع سيف لعاليا قامت هي حضرتلهم السحور وهي سعيده وطول الوقت بتحاول تبعد عن نظرات ناصر.
أتسحروا مع بعض وفضلوا يتكلموا شويه وبعدين طلع سيف عشان ينام كان فاصل خالص وتعبان.
حتي فكريه دخلت عشان تنام.
راح ناصر معاها يوديها المضيفه
فتحت عاليا الباب وقفت من غير ولا كلمه ساكته وايدها مشبكه في بعض بإحراج.
ناصر…سيف تعبك انهارده بطلباته اللي مهتخلصش
عاليا…لا خالص والله ده اخويا وبعدين كفايه انه مش بياكل غير لما بيكون هنا
ناصر….تسلم يدك و…
فجأه سمع موبايلها بيرن في ايدها.
بصت عاليا علي الموبايل بإستغراب.
ناصر….الوجت اتأخر مين هيكلمك الوجت؟
عاليا…ببعض الخوف معرفش والله ده رقم من غير اسم🥺
حس ناصر…بقلقها طيب اهدي عادي ردي شوفي مين مش يمكن في اخبار زينه عن خيتك ردي يلا.
حاول ناصر يطمنها عشان تفتح الخط ومتخافش انها ترد في وجوده.
هزت عاليا راسها وحطت الموبايل علي ودنها بخوف.
عاليا…الوووو🥺
انسه عاليا.
عاليا….ايوه انا مين حضرتك
انا اسمي شيماء حضرتك متعرفنيش بس معايا حد انتي تعرفيه ريم تبقي اختك مش كده
عاليا…😳😳😳😳😳😳
ريممم

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية سجينة مع وقف التنفيذ)

اترك رد