روايات

رواية عاشقة لروح سليم الفصل الخامس 5 بقلم أسيل باسم

رواية عاشقة لروح سليم الفصل الخامس 5 بقلم أسيل باسم

رواية عاشقة لروح سليم البارت الخامس

رواية عاشقة لروح سليم الجزء الخامس

رواية عاشقة لروح سليم الحلقة الخامسة

بعد مرور اياام
اقتحم زين مكتب سليم بغضب
سليم ببرود ” في حاجة اسمها ندق على الباب ولا انت متعلمتش الاتيكيت
زين بغضب ” انت فصلت بسمة من الشغل ي سليم
سليم ببرود ” ايوا لانه معنديش مكان لل** في شركتي
زين بغضب ” احترم نفسك وانت بتكلم عنها
سليم بسخرية ” لتكون حبيتها هي التانية
زين ” لا محبتهاش
بس انا عامل اعتبار للعشرة ال بينا
بسمة معنا من يوم ما الشركة دي تأسست

 

 

سليم ” والمطلوب مني اي في ام الليلة دي
زين ” تتنازل عن قرار فصلها من الشركة
سليم ” ولو رفضت انت هتقدملي استقالتلك مش كده
زين ” ايوا ده ال هيحصل لو رفضت طلبي
سليم بغيظ ” ممكن افهم بتدافع عنهم ليه كانوا من بقيت اهلك وانا معرفش
واحدة كسرت قلبك والتانية اكيد بتساعدها عشان يكملوا عليك
زين ” بالعكس قلبي كان هيتكسر لو هي مرفضتنيش ولعبت بمشاعري
سليم بغضب ” هي رفضتك عشان بتحب واحد تاني انا هاين عليا اروح واخنقها بايدي
زين ” ده لأنك بتحبها وبتغير عليها ي سليم
ضحك سليم بسخرية ” احبها واغير عليها انت بتتكلم جد ي زين انا احبها هي
ثم قال بغضب اانت مستوعب نفسك بتقول ااي
زين ، مش دي الحقيقة ال انت بتهرب منها
سليم ، لا مش الحقيقة
الحقيقة الوحيدة اني واحد خاطب وعن قريب هتجوز ال بحبها اذاي تقولي اني بحب روح أنا مبحباش
زين ” وفين دي ال بتحبها ي سليم بيه
ااه دلوقتى تلقيها في ال نايت كلاب مع صحابها وانت ولا على بالها مش بتفتكرك غير لما رصيدها بالبنك يخلص مش دي ال بتحبها ي سليم بيه
سليم بغضب ” اخرس ي زين
زين ‘ فوق لنفسك قبل ما يفوت الأوان وهي تضيع من بين اديك
تركه ورحل كما جاء كسر سليم المكتب بما فيه وه يقول جملة واحدة ” انا مبحبهااش
مش بحبك ي روح

 

 

كانت في استراحة في مكان عملها تتنهد بتعب حتى ظهر امامها اهذا يعنى إنه وقت المواجهة
روح بتقطع ” اانت ازااي عرفت مكان شغلي
سليم ” اناسليم الحديدي كل ال عايز اعرفه بيجي لعندي بإشارة واحدة مني بس
روح بهمس ” طب اانت جاي ليه
سليم ” جاي ااكد لزين اني مش بحبك ولا حتى بعشقك
اقترب منها بلمح البصر تراجعت حتى اصطدمت بالحائط خلفها
عيونك مبتسحرنيش ازاي بس بحبك قلبي دقاته طبيعة لما تكوني قدامي ازاي بس بحبك ازاي مش بتوه لما تكوني جنبي ازاي بس بحبك نظر لشفتيها المرتعشتين شفايفك مش بتغريني اذاي بس بحبك انا خاطب وبحب خطيبتي ازاي بس احبك
روح بهمس وخجل ” ابعد ي سليم بيه ميصحش كده ارجوك
زين وهو ينظر لوجها المحمر ” هاكدله اني مش بحبك هثبتلهم اني مش بعشقك
اخطف أنفاسها داخل شفتيه يقبلها بعنف ثواني وتحول لرقة وشغف وحب ورغبة وهو يهمهم بتلذذ كبل ذراعيها يبثها عشقا..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عاشقة لروح سليم)

اترك رد