روايات

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل الثلاثون 30 بقلم مروة موسى

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل الثلاثون 30 بقلم مروة موسى

رواية قسوة الحب الجاهل البارت الثلاثون

رواية قسوة الحب الجاهل الجزء الثلاثون

رواية قسوة الحب الجاهل الحلقة الثلاثون

في منتصف الليل اروي صحيت براحة ونزلت عند مكتب عثمان
عبير صحيت في نفس الوقت وشافتها وهي داخلة جريت علي اوضة ابوها وخبطت
عزة: ي حج عثمان تقريبا عبير بتخبط
عثمان بيفتح: خير ي عبير ها وراكي اي
عبير: الاوضة اللي انت مانع دخول حد فيها مرات ابنك دخلتها وهي تحت هناك
عزة: تقصدي اماني لاء لاء دي متعملهاش
عبير: انا مقصدش اماني بنت ناس ومتعملش كدا انا اقصد التانية اللي منعرفش ليها اول من آخر
عثمان: انتو هتقفوا تتكلموا كتير قصاد بعض اوعي كدا ونزل وعزة وعبير وراه فرحانين
عثمان: رايحين فين اقفوا هنا ممنوع الدخول انا هدخل لوحدي وفعلا عثمان دخل وقفل وراه
عزة: ينصر دينك بتحبي الحق ي امك
عبير : طالعة لأمي وطيبة امي هو فيه زيك اتنين
مفيش دقيقة وعثمان طلع: مفيش حد جوا
عبير بلستغراب: ازاي دي لسه داخلة
عزة: اكيد سمعت صوتنا استخبت هنا ولا هنا
عبير: لازم اشوفها في اوضتها ولا لاء دي اروبة وعاملة زي التعبان
عزة: يلا تعالي

عثمان: اقفي منك ليها وهو انتوا هتخبطي علي اخوكي في نص الليل ولو رد عليكي مستحيل يدخلك اصلا بطلوا كلام فارغ وكل واحد علي اوضته ومشي
عبير: والله انا شوفتها
عزة: عارفة ي حبيبة امك وهتستفادي اي بس من الكدب اه لو ربنا كان اداني بنتين تلاته منك كان الواحد زمانه ملك الدنيا
عبير: حبيبتي ي ست الكل ربنا يرفع راسك بينا
وسمعو صوت زهرية واقعة وراهم بتتكسر
عزة : سلاما قولا من رب الرحيم
عبير: يختي اي دا وليه وقعت
عزة: خدت الشر وراحت يلا اطلعي نامي وعزة وعي طالعة لفت انتباها ورقة وسط كسر الزهرية فتحتها
متخافيش كدا واحذري مني لسه في بداية المشوار
بس انا زعلان منك ي زوزو ينفع اكون واقف قدامك ومعقول متشوفنيش هو انا عشان روح متشوفنيش عبير جريت من كتر الخوف علي الاوضة ونامت بسرعة وجسمها مخضوض
الصبح بدري اروي وعاصم وكوثر صحيوا ونزلوا يفطروا
عاصم: حطي الاكل وغوىي من وشي
كوثر: ولما اغور من وشك هترتاح لكن انت لما تغور انا هرتاح فنريح بعض بقي لحسن لسانك بقي طويل عليا اوي وبعد كدا هشتكي للحج

كوثر دخلت المطبخ تحضر الباقي
أروي: أحم احم صباح الخير ي عاصم
عاصم: صباح الخير كلي كلي
اروي: معلش ممكن كلمتين
عاصم: بخصوص اي ي اروي
اروي: أي واحدة من الستات بتحب الريق الحلو حتي لو مهموم بلاش تطلع كل عصبيتك عليها هي ملهاش ذنب
عاصم: ازاي ملهاش ذنب
اروي: زي ما انت بتخرج من البيت وتكون تعبانه ومش قادرة تقوم من مكانها بترجع تلاقي بيتك نضيف وحياتك مستنياك وهدومك نضيفة والأولاد بتذاكر وهي في وسطهم وكمان أكلك جاهز انت ليك دور في كل دا بس هي مجرد تفكير بتقول هو تعبان برا طول اليوم يجي يلاقي اكله وبيته نضيف هي بتركن تعبها علي جمب وبتحب راحتك علي حسابها
عاصم: طيب خلاص
اروي: انا بحترمك وبحترم دماغك ياريت تروح تصالحها والحياة بينكو انتو اللي هتعمروها
عاصم قام بعد الأكل وقف وخد تليفونه وخرج
كوثر طلعت متعصبة: خرج احسن
اروي بخبث: اه حرج وباين عليه زهقان من حاجة
كوثر؛ ما انا عارفة انه زهقان من ضغط الشغل بس هو لما بيقفل دماغه بتبقي مقفولة بترباس
اروي وهي خارجة: انتي وشاطرتك بقي تخليه يخرج من الزهق دا وتروقي عليه غمزت وخرجت للشغل
بلال صحي ولبس ونزل عشان يروح الجامعة لقي عيسي في وشه
عيسي: صباح الخير

بلال: هلا بالغالي والله صباح الفل والهنا اخبارك اي واخبار الشوكلاته بتاعتنا اي
عيسي: انا بخير الحمد الله وبمناسبة الشوكولاته مبقتش تنفع لحد غيري اظن انت دكتور وتفهم
بلال بان علي ملامحه الخضة والصدمة: يعني اي كلامك دا بيدل ان اروي بقت …
عيسي بمقاطعة: اه تماما كدا يلا ي ابو بلال لحسن الفطار يفوتنا عقبال ما نفطر من ايد مراتك قريب
بلال كل حاجة بسيطة وركب للجامعة بس ماشي زعلان لانه حب اروي وبقت لاخوه خلاص كدا
ليان: زياد زياد انا عاوزة اخرج اجيب حاجة
زياد: لاء ابعتي حد يلا سلام لحسن اتأخرت علي الشغل
ليان وهي بتجري وراه: اصبر بس افطر
زياد : لاء
ليان : طب كباية لبن
زياد :لاء
ليان :طب حتي فنجان قوة
زياد :لاء
ليان: متخرجش من غير فطار او اي حاجة تغير ريقك
زياد لف ليها وشدها له: عاوزة اي
ليان بتوتر وبتتنفس بسرعة من أثر جريها وراه: مش عاوزة حاجة بس انت بتخرج بدري وبترجع بعد كل عصر افطر حاجة تسندك
زياد: وانا قولت لاء
ليان: طب ابعد لحسن حد يجي ويفتكر حاجة
زياد شدها له اكتر: حد زي مين يعني
ليان: زياد يلا بقي
ام زياد نازلة: الله الله اي اللي بيحصل دا

ليان اتخضت لكن زياد لسه ماسكها ومتحركش
زياد: يرضيكي ي أمي اخرج من غير فطار والهانم مش راضية تفطرني
ليان من كتر توترها مبترودش.
ام زياد واقفة وفاهمة الحقيقة وفاهمة غرض زياد: هو كلام زياد دا فعلا ي ليان
ليان بحركة عشوائية من ضغط الموقف: ايوا
زياد: شوفتي بقي ي أمي فضلتي تقوليلي مراتك مراتك هتأكل ورسمتي خريطة اولها جنة وآخرها ذهب وفي الاخر طلعت فحم
ام زياد: لاء لاء حقك عليا يبني
زياد: طب انا خارج وزعلان يلا بقي سلام عليكم
ام زياد: عليكم السلام ياحبيبي يبني
ليان بنفس عميق كإنه مكتوم: طنط هو اللي ….
ام زياد: هو أي بقي ي ليان يرضيكي كدا وانا اللي كنت راسمه للواد في خياله جنة
عيسي علي الاكل وأماني نازلة قعدت جمب عيسي وغرفت له الاكل وحطت قدامه العيش
عزة: ربنا يخليكي له ي بنت اختي
اماني: امين ي خالتي
عبير: يلا كل يوم نفطر بروقان كدا وبالمرة واحدة من مراتات عيسي في الشغل مش مهتميه بيه والتانيه يعني هتشيله من علي الارض شيل

عزة: ربنا بيعوض ي عزة وعيسي ربنا عوضه بأماني
اماني وهي باصة لعيسي: دا لو مشلتوش الارض اشيله في نن عيني
عزة وهي بتقطع العيش لقت فيه مسدس لعبة صغيرة خالص خالص وقعت من علي الكرسي ساعتها
عبير: سلامتك وأماني جريت عليها وعيسي قاعد ولا كأنك حاجة حصلت
اروي: وانا بقولك الشغل دا مش مظبوط
مدير المهندسين: انتي هتعدلي عليا ي بتاعة امبارح انتي
اروي: الشغل بالخبرة مش بامبارح ولا بالنهاردة
مدير المهندسين: كمان بترودي محدش بيعملها ولا بيقدر
أروي: وحضرتك انا مغلطتش انا بقولك الشغل دا مش سليم وحق الناس هيتاكل وانا هاخده وارجعه تاني سلام ومشيت من وشه
مدير المهندسين: البت دي شكلها واعية وهتوديني في داهية لازم اتصرف
عبير لاماني : اتمحكي لعيسي كدا وخليه في صفك
اماني: اكتر من كدا دا انا زهقت ومعرفش لابد للتانية كدا ليه
عبير: يوووه دا انتي مدوبة شباب البلد كلها وراكي
اماني: شباب البلد كلها الا اخوكي اللي مش راضي يدوب
عبير: اتصرف كدا وهاتلنا حتت عيل عشان تبقي بتعته وضمنتي نفسك
اماني: نفسي والله ويبقي مني ومن عيسي امتي بس يجي اليوم دا
عبير: حاولي بس تلفتي انظاره والراجل اي غير يتلفت لواحدة توقعه علي نفوخه ويبقي تحت جزمتها
اروي وليان وشخص تالت واقفين في مكان شبه مهجور: هانت خلاص والحقيقة هتظهر
ليان: أسفه ان فتحت الموضوع بس عشانك وعشان راحة زياد
اروي: وبعدها عبير وأماني عشان حياة عيسي تبقي مستقرة
الشخص التالت: انا اللي مش عارف اشكركم ازاي بجد

ليان: كله بوقته اهم حاجة نكون حارصين عشان الموضوع يتم ببساطة من غير شك
اية: بلال بلال مالك
بلال: مفيش
اية: احنا بقينا صحاب ياعم احكيلي
بلال: مفيش كنت بحب واحدة ومبقتش من نصيبي
اية: الخير فيما اختاره الله لك ولها
بلال: ونعمة بالله
اية: وبعدين بتفكر في اي وانت لسه قدامك مشوار طويل عريض وشعرك هيشيب لحد ما تتخرج من طب بالسلامه
بلال: عندك حق والله
اية: سمعت انك هتعزمني علي واحد شاورما
بلال بضحك: اه فعلا يلا بينا احلي شاورما لست البنات كلهم
اروي رجعت البيت ولقت الكل قاعد اللي بيذاكر لعياله زي كوثر
واللي قاعد بيفرط بسلة زي عزة وجمبها رفت بتقطع الجزر وعثمان بيقرأ قرءان وعبير قاعدة ماسكة تليفونها
اروي: السلام عليكم
عثمان ومرفت وكوثر: عليكم السلام
اروي: أمال فين عيسي
اماني: لسه مجاش

اروي:طيب ماشي بعد اذنكم
اماني لقت عيسي داخل جريت تستقبله: اهلا بالعمدة وتاج راسي
عيسي: السلام عليكم والكل رد السلام
اماني : تعالي غير هدومك
عيسي لقي ابوه قاعد محبش يقول حاجة ودخل عند اوضة اماني اروي كانت بتجز علي سنانها منه وطلعت
اماني: حمدالله علي سلامتك
عيسي: مكنتش متغرب ودخل الحمام يغير وأماني غير هدومها ولبست قميص يليق باليوم
اروي خبطت علي الباب وأماني فتحت الباب بس مش كله ودخلت وهي متعصبة
اروي: عيسي انت ي استاذ عيسي
اماني: في اي عاوزة منه اي
اروي بصت بقرف ليها واللي هي لبساه: عيسييييي
عيسي خارج سامع صوتها وعامل نفسه مش واخد باله: اروي انتي هنا في حاجة
اروي وهي حاطة ايديها مربعاها علي بعض: اتفضل علي اوضتك
عيسي: هنا اوضتي بردو
اماني: مالك لأمه زعبيبك علينا وداخله حامي كدا ليه اهدي وابلعي ريقك كدا
اروي: يلا ي عيسي
عيسي: تؤ تؤ تؤ بصراحة وحشني جو الدلع هنا

اروي فهمت قصده ودبت برجليها في للارض وخرجت ورزعت الباب وراها
اماني بقرب: بجد ي عيسي حابب تبقي معايا
عيسي بخبث لانه شايف ضل اروي من ورا الباب: طبعا ي حبيبتي انتي اللي يقعد معاكي ينسي الدنيا واللي فيها
وفجأة اروي فتحت الباب ودخلت جابت عيسي من ايده
عيسي شال ايديها: اوعي
اروي بدموع: والله لو مجتش لزعل جامد ي عيسي
اماني وهي بتخرجها: معلش حقك عليا ميرضناش زعلك يلا وقفلت الباب
دخلت اروي اوضتها وعي متماسكة نفسها من العياط وفجأة عيطت واترمت علي سريرها
عيسي حاول يتهرب من حركات اماني
اماني: هو انا كل لما أقرب منك تبعد ليه
عيسي بحدة : مش قابل حضرتك جنبي من الاخر اوعي
اماني: قسما بالله ي عيسي لو موقفتش مكانك لكون مندماك علي اللي هيحصل
عيسي: وعيسي الانصاري مبيتلويش دراعه واتجه لاروي لقاها نايمة عدلها وباين علي وشها العياط ونام جمبها
عيسي: انا عارف انك زعلانه مني بس والله مقدرتش علي زعلك ي اروي وجيت جمبك علي طول وشدها لحضنه ونام جبها
زياد: امي ي ست الكل
ام زياد: تعالي ي حبيبي
زياد: مين اللي كبر سنة
ام زياد: مين انا والنبي انا بنسي عيد ميلادي دا
ليان: هو عيد ميلادك النهاردة ي ماما

ام زياد :ايوا ي حبيبتي
ليان: كل سنة وحضرتك طيبة
ام زياد: وانتي طيبة ي حبيبتي
زياد فتح علبة وطلع فيها ست غوايش ذهب تقيل عيار ٢١ وسلسلة رقيقة معاهم
ام زياد: ي زياد كان كفاية عليا انك جمبي
زياد: انتي الخير والبركة ي ست الكل وبدأ يلبسها الغوايش
ام زياد: المفروض دول لمراتك بقي انت عندك زوجة وهي اللي تستاهل كل دا انا راحت عليا وعندي كتير دهب
ليان بحب: انتي تستاهلي كل خير وحب ي ماما والله وحضنتها
زياد خلص لأمه وجاب السلسلة ولبسها لليان وهي واقفة
ليان بفرح: دي ليا
زياد: ايوا ليكي هي حاجة صغيرة بس رسمتها عجبتني
ليان بفرح: حلوة اوي ي زياد بجد شكرا عجبتني اوييييي
ام زياد: تسلم ايدك والله كنت هبقي زعلانه لو مكنتش جبت ليها حاجة
زياد: مقدرش علي زعلك ولا زعلها ي أمي
ليان ابتسمت وقضوا وقت مع بعض تحت شوية وطلعو
ليان : شكرا ليك
زياد: مفيش شكر بينا من حقي كزوج اجبلك كل حاجة حلوة
ليان قربت منه بكسوف: ممكن اقول حاجة ليك
زياد حس بكسوفها: اتفضلي

ليان: انت شخص جميل وبجد يعتمد عليك في كل حاجة كصديق وزوج وباسته من خده
زياد محبش يكسفها عشان تاخد عليه بعد كدا : الله يخليكي انتي اللي والله طيبة جدا
ليان: شكرا ليك ي زياد
اماني: والله مش هرحمها ي عبير
عبير: يوووه هو اللي مش عاوز يبقي جمبك
اماني: هي اللي جت تتنحنح له وتقوله تعالي تكنش عملاله سحر
عبير: انا بتوع الاسحار وبس مفيش غيرنا
اماني: بقي يسيب الحلاوة اللي في ايده ويروح للطفلة دي
عبير: بصراحة غلطان لان والله معاه صاروخ ويسيبك دا انتي موزة والله
اماني: اسكتي لحسن انا هتهبل
عبير: سلامتك من الهبل ي بنت الخالة
الصبح اروي صحيت وحست في تقل عليها مانعها من الحركة فتحت عيونها لقت عيسي جمبها ونايم في حضنها ورجله عليها كلها

اروي اطمنت انه طول الليل جمبها وفرحت وحاولت تقوم براحة عشان تشوف شغلها وطلعت البلكونه لقت بلال
اروي: ي سيدي يا جماله ماله صباحك فل
بلال: صباح النور
اروي: أي مش نازل ولا اي الكلية
بلال: اه نازل
اروي: مالك كدا مش ظاهر ومبقتش تسأل
بلال: الدراسة بقي وكدا وكمل بحزن وانتي بقي ليكي زوج وحياة
اروي: اها عندك حق يلا المهن انت كويس
اروي حبت ترد عليه رغم انها مش فاهمة قاصده بس عشان تخليه يشوف حاله وميتعلقش بيها وهي كمان مجرد صديق ليها بس
اروي دخلت ولقت عيسي واقف في الوش كان سامع الكلام اللي بيهم وعجبه الرد بتاع اروي وأنها صدتته في الكلام وكمان خصوصا ان مطولوش في الكلام
عيسي: صباح الخير
اروي بعصبية: خير هيجي منين الخير وانت ماشي علي هواك
عيسي : اهدي بس وقولي ي صبح
اروي : خليك جمبها إياك تنفعك اوعي

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية قسوة الحب الجاهل)

اترك رد