روايات

رواية روح الفهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم بسملة أحمد

رواية روح الفهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم بسملة أحمد

رواية روح الفهد البارت الرابع عشر

رواية روح الفهد الجزء الرابع عشر

رواية روح الفهد الحلقة الرابع عشر

ووصلو لمكان مينفعش يدخلوا فيه عربيات وكلهم نزلو واخدوها مشي وقاسم كان ماسك ايد روح ووصلو هناك وكانت المفاجاه كانت الحديقه جميلة جدا جدا كان فيها ورود كتير بجميع الالوان وشكلها يخطف القلب ولا الاشجار اللي كانت روعه والعشب اللي علي الارض ناعم جدا كانت كل حاجه حلوه في المكان والكل انبهر بجماله اللي يخطف الانفاس
روح جريت بسرعه بين الورود وصرخت بحماس: الللله وقاسم فضل يضحك عليها وبدا يصور ردات فعلها اللطيفه وكلهم بداو يتصورو ويستمتعوا بشكل المكان والاجواء المفرحه
روح بسعاده: تعال يا قاسم انت واقف كده ليه
قاسم قرب منها
روح: تعرف ان وانا واقفه جمب الورد كده وفي روائح كتير حلوه بسبب الورد في مزيج كده بين الروايح بتاعت الورد ميكس يعني بجد ريحتها دمااار بقالي زمان مجيتش هنا
قاسم: من عنيا هبقي اجيبك هنا تاني
روح ضحكت: في ورود كتير هنا
قاسم: انتي احلي ورده في الورود دي انتي وردتي انا
روح بصتله ووشها احمر قاسم ضحك وباسها من خدها وحضنها: يخرب بيت الفراوله اللي في وشك
روح: قاسم عيب بقي
قاسم: خلاص خلاص يا فراولتي مش هعمل حاجه
روح ضحكت وقربت من ودنه وبصوت واطي: تعرف اني ليا مكان هنا محدش بيروحو الا انا ومحدش اصلا يعرف عنه حاجه
قاسم: بجد
روح: تحب تشوفو
قاسم: طبعا طبعا
روح مسكت ايده واخدتو بعيد شويه وفضلو يمشو شويه وروح وقفت
قاسم: وقفتي ليه

 

 

روح وراحت بعيد شويه وقاسم وراها ووقفت فجاه قدام بيت شكله هادي وبسيط جدا وبساطته منحته شكل جميل قريب من النيل جدا روح وقاسم دخلوا البيت اللي كانت كل حاجه فيه انيقه وجميله اللي مصممه جمع بين البساطه والاناقه وقدملنا البيت كان متكون من دورين الدور الاول فيه الصالون والمطبخ وباب للحديقه والدور التاني في اوض كتيره
قاسم باعجاب: واو شكله حلو جدا بس انتي بتقولي ان محدش يعرف عنه حاجه ازاي
روح: انا لما دخلت الشرطه من مرتبي جبت البيت ده ومحدش يعرف عنه حاجه لان ببساطه مقولتش لحد عليه ممكن يكون جدو اللي عارف بوجوده لانه كبير البلد هنا بس هو اصلا ميعرفش انه بتاعي انا وانا كان ممكن اقولهم انه موجود بس انا كنت حابه انه يفضل حاجه سريه انا لما بتدايق او بيحصلي حاجه او ببقي عايزه اقعد لوحدي باجي هنا بقعد هنا
قاسم: طب وايه اللي خلاكي تبنيه هنا بالذات
روح: وانا صغيره لما كنت باجي الحديقه اللي انت شوفتها كنت بحب اقعد فيها اووي وساعات باجي هنا وشاورتله علي مكان محدد انا كنت باجي اشوف شروق وغروب الشمس تقدر تشوفها من هنا منظر مريح للاعصاب كده وبس فانا كنت بحب المنظر ده وعلشان كده عملته هنا
قاسم: طب وليه الأوض الكتير دي
روح: علشان انا كنت مخططه اعيش هنا عملت اوضه للتمرين واوضه ليا والباقي عملتهم قولت ممكن احتاج البيت ده في يوم من الايام بس
قاسم: بس بجد فكره حلوه اووي
روح: فعلا
قاسم: طيب ممكن توريني البيت
روح: تعالا ووريته البيت كله واخيرا وصلت لاوضتها
روح: ودي اوضتي وفتحت الباب ودخلو كانت الاوضه مليانه بصورها هيا ومامتها وهيا صغيره وصورتها وهي كبيره فوق السرير في تلاجه صغيره جمب السرير والاوضه بينك كان في دباديب كتير علي الكنب ومرايه وأوضت لبسها والحمام وشباك مصنوع من الازاز بيطلع علي برا بيظهرلك الشروق والغروب كانت جميله وجذابه جدا جدا
روح: ايه رايك
قاسم: حلوه اووي يا روحي
روح: ميرسي تحب تشوف غروب الشمس
قاسم: اكيد عمري ما شوفته
روح: لا انا شوفته كتير بس اكيد هيبقي المرادي حاجه تانيه لاني كل مره كنت بشوفه لوحدي
قاسم قعد علي الكرسي ومسكها وقعدها علي رجله بحب وباسها بحب
روح: قاسم
قاسم: روحه
روح : هو انت ممكن في يوم تبعد عني
قاسم: ليه بتقولي كده
روح: علشان اتجوزتني غصب وكده
قاسم باسها بحب وشغف: روح تعرفي ان رغم ذكائك بحسك احيانا غبيه اووي
روح بصتله بتذمر: قصدك اني غبيه
قاسم ضحك وباسها تاني: لا يا روحي بس انا قولتلك بحبك وشوفتي بعمل ايه علشانك وفي الاخر تسأليني السؤال ده
روح: يعني عمرك ما هتبعد عني

 

 

قاسم: وحتي الموت لا يقدر علي اختطافي منك فعندما اموت سأموت معك حتي لا اشتاق لكي وتبقي معي دائما
روح حضنته جامد: انا بحبك اووي
قاسم بحب: وانا بعشقك بجنون يا روحي
روح: تعالَ نروح نشوفهم قبل ما يحسو بغيابنا
قاسم: تعالي
وراحوا برا البيت
~~~~~~
اما عند الجميع كان كل واحد مع حبيبته
جاك باستغراب: امال فين روح وقاسم
نهي: مش عارفه بس مشوفتهومش بقالي كتير
جاك بصوت عالي تجمع علي اثره الجميع: روح وقاسم فين
قاسم من وراه وكان حاضن روح: احنا هنا
امير ابن عم روح وقاسم: طب يلا نرجع كده كفايه نبقي نيجي في وقت تاني اتأخرنا اووي
والكل اتفقوا علي الرجوع
ورجعو بيت عيلة المناوي
~~~~~~~~~
دخلوا جوا
المناوي: تعالي يا ريم عايزك
ريم: نعم يا جدو عايزني انا
المناوي: ايوة تعالي المكتب عايزك في موضوع
واخدها وراحوا علي المكتب
وكلهم برا مستغربين
قاسم: يا تري جدو عايز ايه من ريم

 

 

 

 

روح: مادام فيها تعالي في المكتب يبقي موضوع مهم ربنا يستر بقي
~~~~~~~
اما جوا المكتب كانت قاعده قدام جدها
ريم: اتفضل يا جدو عايزني في ايه
الجد: ريم بدون مقدمات وكلام كتير في عريس متقدملك وعايزين رايك
ريم: مش موافقه يا جدو
الجد: طب فكري يا بنتي انتي حتي مشوفتيهوش
ريم بصتله بتوتر: حاضر يا جدو
الجد: يبقي علي خيرة الله هاخد معاد ييجي وتشوفيه
ريم: تمام يا جدو في حاجه تاني
الجد: لا روحي انتي
~~~~~~~~~
اما برا كانوا قاعدين مستنين ريم تتطلع وريم طلعت وعلطول طلعت علي فوق روح بصت لقاسم باستغراب واخدت البنات وطلعوا وراها
ودخلت بسرعه عند ريم اللي كانت بتعيط
روح: مالك يا قلبي
ريم بصتلها بعياط روح: مالك يا ريمي
ريم: في عريس متقدملي يا روح وجدو عايزني اشوفه
روح: طب وفين المشكله
ريم بانفعال: المشكله اني حبيت عماد ععااااااااااا والبعيد مبيحسش ولا عنده دم ولا حاسس بيا
روح بضحك: والله العظيم انا ما عارفه انتي بتضحكي ولا بتعيطي وبعدين شغلي دماغك واستغلي الموقف يا هبله
ريم بتركيز: ازاي
روح: مش انتي بتحبي عماد
ريم: ايوة

 

 

 

روح: وعايزه تعرفي بيحبك ولا لا
ريم: ايوة
روح: بسيطه اشتغلي علي عامل الغيره قابلي العريس وكده لو بيحبك هيغير عليكي ويتقدم ومنها تبقي رضيتي جدك وعرفتي بيحبك ولا لا
ريم: طيب افرضي مابيحبنيش واتدبست في العريس
روح: بسيطه ترفضي ولو موافقوش نطفشه يا ريمي
ريم: لا افرضي معرفناش نطفشه واتدبست
روح بضحك وغرور: عيب عليكي ده انا خبره في التطفيش ده انا مطفشه لحد الان وبدات تعد علي ايدها 50يلا بقي وهبقي اطفش العريس
ريم وقفت وباستها: حبيبتي شكرا
روح: عفوا بس يلا امسحي دموعك وتعالي علشان نلحق ردة فعله لما جدك يقول الخبر للكل
ريم مسحت دموعها ونزلت معاهم وقعدو كلهم في انتظار المناوي
وبعد خروج المناوي اتجمعوا علي السفره
المناوي وبيبصلهم بترقب وبسرعه رمي القنبله: في عريس متقدم لريم
عماد بدون وعي: نعععمم
الكل بصله باستغراب وهو اتنحنح باحراج: قصدي مين يعني
وقاسم بيحاول يكتم ضحكته علي صاحبه فهو يعلم انه يعشق اخته ولكن يخاف ان يحدثه فيخسره
المناوي: هييجي بكره الساعه 2
وكملو اكل بدون كلام وخلصو وطلعو كلهم برا
قاسم ليحرك غيرة ريم: وانت يا عمده مش ناوي تتجوز
ريم برقت وبصت لروح
عماد بزعل : لا
قاسم: ليه
عماد بتبرير: ملقتش لسه عروسه

 

 

 

قاسم بخبث: ولا يهمك انا عندي ليك عروسه انما ايه قمر
ريم كانت لسه هتتكلم بس روح برقتلها وراحت لقاسم
روح وحطت ايدها علي كتفه وبصوت يملأه الغيرة والرعب لمن يسمعه وبصتله بنظرة الوحش: كنت بتقول حاجه يا روحى
قاسم باستفزاز: كنت بقول ان العروسه اللي جايبها لعماد قمر
روح وبسرعه لسه هتضربه بالبوكس هو صده ولف ايدها ورا ضهرها وروح بايدها التانيه ضربته بوكس جامد وهو فلت ايدها من الوجع روح بنظره ناريه وتحدي: بتوجع يا فهد
قاسم ووقف بثبات ولا كانه بيتوجع من الضربه وبتحدي: مش بوكس اللي يخلي الفهد يتوجع يا وحش شكلك لسه متعرفش الفهد والتحديين اللي واجهتك فيهم معرفوكش مين الفهد
روح بتحدي: ويسرني اخوض تحدي تالت يا فهد
قاسم ضحك: وانا جاهز يا وحش ومستعد دلوقتي كمان
روح ضحكت: اذا فلنبدا التحدي يا فهد
قاسم بنظرة تحدي: بكل رحابة صدر يا وحش
روح: عماد وجاك وليفاي ركزو
جاك: روح قاسم مش وقت تحديات
روح بصرامه: تحدي يا جاك تحدي
وكل العيلة كانت قاعده وبداو التحدي
قاسم كان مخفف الضرب
روح بصرامه: مالك يا فهد رجعت تاني تخفف الضرب ليه ووقفت باستقامه مبحبش تحديات دون عدل
قاسم بسخريه: تمام يا وحش بس خلي بالك تتعوري
روح بضحكه سخريه: هنشوف يا فهد

 

 

وبداو يضربو في بعض بكل قوه ولم يخلو تحديهم من بعض الكدمات فنحن نري الان تحدي الفهد والوحش من اقوي ضباط المخابرات والكل كان بيبصلهم بصدمه ما عدا عماد وجاك وليفاي وفضلو يضربو بعض بقوه وروح وقعت قاسم علي الارض ولسه هتمشي قاسم مد رجله ووقعها ووقف روح بصتله بقوه ووقفت وقربت منه وبدات تلاكم فيه وهو كان بيصدها بكل براعه وبسرعه بدا يلاكمها وهي كانت بتصد بمهاره بس فاجأهم دخول اللوا عليهم الخمسه وقفوا باحترام وادو تحيتهم
اللوا سلم على المناوي وعلي محمد وبصلهم: برافو يا روح اثبتي جدارتك وانك قادره تحققي هدفك وبص للاربع شباب وكمل: انتو الخمسه خليتوني ابقي فخور بيكوا لان الكل كان معترض انكو تدخلو مهمه زي دي وقالو ان هتبقي كبيره عليكو لانكو لسه ما اتخرجتوش حتي بس انا كنت شايف في عين كل واحد فيكو اراده وشجاعه وكنت متأكد انكو هتنجحو في المهمه وفعلا مخيبتوش ظني فيكو
روح ضحكت: واحنا بنشكر حضرتك علي ثقتك اللي حطتها فينا ياسيادة اللوا
قاسم: وده شيئ يسعدنا ان قدرنا نرفع راس سيادتك
الللوا بص لجاك: وانت يا شبح لسه زعلان
جاك بضحك: تؤ تؤ مقدرش ازعل من سيادتك وحضرتك عارف احنا قد ايه بنحبك واسف علي اللي عملته بس سيادتك عارف ان ليفاي عندي خط احمر ومبقدرش اعيش من غيره وانت بعدته عني
روح لتخفف حدة الجو: هو احنا مش هنكمل التحدي ولا ايه
عماد: نعم هو انتي لسه عايزة تكملي
روح: مالك يا صقر ده احنا كنا بنتدرب اكتر من تلت ساعات معقوله لحقت تتعب
عماد: روح انتي مش ملاحظه انك اتعديتي من جوزك مش كان مفتري لانه كان بيدربنا اكتر من تلت ساعات بدون راحه مالك بقي
قاسم بزمجره: احممم مش ملاحظ يا عمده انك كررت كلمة مفتري كتير يعني طب لاحظ اني واقف يا عماد وبعدين مالك علي رايها اجمد يا معلم ده احنا لسه هنتدرب معاك ولا يومين الراحه نسوك يا حبيبي
عماد وهو بيبلع ريقه لانه عارف ايه اللي هييجي بعد الكلام ده

 

 

قاسم: شكلكوا نسيتو فلازم نفتكر
جاك بلع ريقه: مالك يا فهد حتي في الاجازه مش راحمنا
قاسم ضحك: خلاص تعالو بقي علشان شكل رحمتي مش عاجباكو
روح بلعت ريقها: قاسم احبيبي
قاسم ضحك: نعم يا روحي
روح: عديها المرادي عشان خاطري مش وقته احنا مش قادرين للتدريب الوقتي
قاسم: تؤ تؤ انا مفتري وظالم وهنتدرب الوقتي
روح بصتله بصدمه وبعدين حاولت تستعطفه: يعني يرضيك يعني روحك تتعب
قاسم وهو فاهم قصدها ضحك: اه ومتحاوليش علشان انا فاهمك يا وحش
روح ودبدبت في الارض وبصتله بتحدي ورجع الوحش: ماشي يا فهد
قاسم كان بيضحك علي طفولتها: جاهزه يا وحش كلو علي اوضة التدريب واخر واحد هيوصل هيتعاقب كلهم في ثانيه كانوا واقفين هناك ومن هذا الابله اللذي يريد عقابا من الفهد فابلتأكيد لن يكون هذا العقاب هيين ووصلو مع بعض الاربعه
قاسم باستغراب: وهو فين ليفاي شكله مفكر انه مش معانا خليكو هنا واجهزو وانا هجيب ليفاي واجي وراح للجميع
~~~~~~
اما عند ليفاي كان قاعد مع سهي وبيتكلموا ورا الشجره كان ماسكها من وسطها ومقربها منه
ليفاي بهيام وتخضر من قربها منه: سو
سهي بدون وعي: اممم
ليفاي: بحبك وقرب منها ولسه هي لقي اللي بيشده من قفاه
ليفاي في سره: اه يا ابن ال
قاسم رفع حاجبه: ابقي كملها عايز اعرف بتقول ايه
ليفاي: لا مكنتش بقول حاجه بس انا مصدقت فكة اخيرا منك للله يقطعو عليك زي ما قطعت عليا ده انا ما صدقت
قاسم ضكك وسهي بصتلهم بصدمه وخدودها احمرت وطلعت تجري من الاحراج
ليفاي: طب استني طيب هاخد بوسه بس
قاسم مسكه من اللياقه بتاعت قميصه: يلا يا بطل محتاجينك معانا
ليفاي: نعمم معاكو فين

 

 

قاسم: انت مسمعتش كلمة تمرين ولا ايه مجيتش ليه
ليفاي: بس انا مش من الفريق وكانوا خلاص ماشيين من قدام اللوا
الللوا: ومين قال انك مش في الفريق
ليفاي: نعم
اللوا: ايوة انت وجاك وروح كنتوا فريق وافترقتو لما سافرت بس انت رجعت والفريق رجع تاني وهينضم ليكوا عماد وقاسم
قاسم ضحك باستفزاز علي شكل ليفاي الللي فتح بقه بصدمه
اللوا بضحك: مالك يا ذئب شكل المهمه نسيتك فريقك
ليفاي ضحك وبحركه سريعه قدر يخلي قاسم يفك ايده ووقف باستقامه قدام الللوا وبجمود مخيف وكانه مكنش واقف بيضحك دلوقتي
ليفاي: مش الذئب اللي ينسي فريقه لانه فريقه ده بالنسبه ليه عيلته يا سيادة اللوا وحضرتك عارف الوحش والشبح بالنسبه للذئب ايه وبص لقاسم التدريبات يلا
قاسم بجمود مماثل: يلا وبص للوا وكمل تحب تحضر التدريب يا سيادة اللوا
اللوا:طبعا يا فهد وبص للعيله بس هنحضر كلنا مش انا لوحدي وده بعد اذنكم
الجد هز راسه
واتحركو تجاه غرفة التدريبات
~~~~~
اما في غرفة التدريبات كانو بيتدربو بكل قوه وحماس ودخلوا كلهم وليفاي بص لجاك وروح اللي قربو منه
ليفاي: يلا وطلعوا كلهم وبدأ يتدربو جاك وروح نزلو يتدربو مع بعض وروح وجاك كانو مركزين جدا وبيضربو بكل حرفيه ومهاره
وكانو بيضربو في بعض جاك وقعها واتخبطت في الجرح بتاعها وكادت صرخه تخرج منها بس كتمتها ووقفت بجمود وكملت لعب مع جاك بس اللي فاجأهم دخول قاسم اللي ضرب جاك وبص لروح بغضب
روح وفهمت: قاسم انا

 

 

قاسم بنظرة غاضبه: انتي عنيده انتي غبيه عنادك ده هو اللي بيخليكي تقعي في مشاكل اخر مره مخلتكيش تستوعبي ان ده غلط ان لما تسكتي علي وجعك ده غلط
روح بدموع: بس انا
قاسم بزعيق: رووووووح وبص لجاك رن علي دكتوره تيجي تخيط الجرح اللي اتفتح تاني
الكل وقف بصدمه وهو اخدها وطلع فوق وقعدها علي السرير ووقف بيبصلها بغضب ورايح جاي
روح بوجع:قاسم انا اسفه
قاسم بغضب: انتي مستنيه لما تموتي مني انتي عايزه ايه لما تكتمي وجعك ده بحد ذاته غلط انتي مكنتيش هتتكلمي وكنتي هتفضلي كاتمه وجعك لولا اني شوفت تغير وشك وركزت وشوفت الدم مكنتيش هتتكلمي
روح وقفت بعياط وراحت عنده: قاسم
قاسم: روح اقعدي مكانك
روح بعياط حضنته بوجع: انا اسفه مكنش قصدي بس محبتش ابين لحد اني تعبانه علشان عارفه انهم هيقلقو علي الفاضي
قاسم سكت وسابها وراح يجيب اي حاجه يكتم بيها الدم
اما روح فقعدت علي الارض وضمت نفسها وفضلت تعيط
وهو طلع اشتالها وقعدها علي السرير وكتم الدم اللي بينزل واخدها علي رجله وحضنها ومسحلها دموعها
قاسم: متعيطيش كفايه كده
روح: انا اسفه
قاسم: متتكررش تاني
روح: حاضر بس متزعلش منى
قاسم باسها : حاضر يا روحي
قاسم سابها علي السرير: انا نازل اشوف الدكتوره خليكي مكانك يا حبيبتي
روح: حاضر
وسابها ونزل تحت والابتسامه اختفت وبص علي جاك اللي واقف بقلق ومش هامه انه واقف بينزف والكل متوتر
قاسم نزل وبص لجاك اللي بصله بقلق
قاسم راح ومسكه من لياقة قميصه وبنظره ناريه: انت مش عارف ان الرصاصه كانت هنا انت غبي
جاك: انا مضربتهاش وقعتها بس معرفش ان هيحصل كده
قاسم بزعيق وعصبيه : فين الزفته اللي هتغير علي الجرح

 

 

 

الجد بصوت عالي : قاسم
قاسم ضغط على ايده بعصبيه وبص لجده
قاسم باحترام: نعم يا جدي
الجد: اسمها دكتوره مسمهاش زفته ده انا مقدر انك خايف علي مراتك بس صوتك ميعلاش
قاسم بهدوء مخيف: حاضر وبص علي الدكتوره اللي كانت لسه داخله بصلها
قاسم: اتفضلي واخدها وطلع فوق لروح الللي كانت بتعيط جامد
قاسم دخل لقاها بتعيط جامد قرب منها ورسم الضحكه علي وشه
قاسم: مالك يا روحي
روح: قاسم انا اسفه مش هعمل كده تاني بس الجرح بيوجع اووي
قاسم مسحلها دموعها وبقوه رفع راسها
قاسم: مالك يا وحش امال فين كلامك عن القوه ومدارات الضعف وان مينفعش حد يشوف دموعنا وكل اما اجي اكلمك تقوليلي انا الوحش خليكي قويه يا روحي
روح بصتله بدموع
قاسم باس راسها وفي ودنها: خليكي قويه يا وحشي علشان خاطري انا وانا قاعد برا عما تخلصي مش هسيبك ياحبيبتي
روح ابتسمتله ابتسامه تكاد تظهر وهزت راسها وهو طلع برا
والدكتوره بدات تغيرلها علي الجرح وروح بتحاول تداري وجعها
~~~~~~
اما برا كان واقف وحاسس بوجعها ومكور ايده بعصبيه وبيبص علي الباب وبعد شوية الدكتوره طلعت وهو اول ما طلعت دخل بسرعه لروح اللي كانت بتبصله ودموعها نازله علي وشها قاسم غمض عينه وقرب منها قعدها علي رجله وحضنها
قاسم: وجعتك
روح حضنته اكتر وبدات تعيط قاسم: خلاص متزعليش يا روحي ويلا تعالي ننام وسابها وقفل الباب وطفي النور واخدها في حضنه ونامو
~~~~~~~~

 

 

اما تحت اول ما الدكتوره مشيت ايه ونهي وسهي وريم وجاك وليفاي طلعو يجرو لروح
الجد بصرامه: استنوا محدش يطلع فوق وسيبوهم لوحدهم
ايه: بس يا عمي
الجد: ايه سيبيهم لوحدهم واوعدك ان روح مش هيحصلها حاجه وقاسم مش هيسيبها
الكل نزل وقعدو جمب الجد اللي بيبص كل شويه لفوق وايه اللي بتبص علي اوضة بنتها علي امل انها تظهر
~~~~~~~~~~~
بعد ساعه عند قاسم وروح
روح صحيت بوجع حاولت تقوم بس قاسم محاصرها عيطت بدون صوت وضمت نفسها اكتر لقاسم ومسكت ايده ودفنت وشها في صدره قاسم حس بسائل دافي عليه فتح عينه لقاها كده قعد بهدوء وضمها ليه
قاسم: مالك يا فراولتي
روح بصتله بدموع قاسم اشتالها غسلها وشها واخد علاجها في جيبه ونزل تحت ملقاش حد دخلها المطبخ اللي كان فيه سنيه الشغاله قعد روح علي الرخامه
سنيه: عايز حاجه يا بيه
قاسم: لا شكرا وبعدين بص لروح اللي لسه بتعيط ومسحلها دموعها وبدا يعمل اكل وسط عياط روح وكل شويه يقف ويمسح دموعها واخيرا خلص الاكل وحطو في طبق
قاسم لسه هياكلها
روح: مش عايزه
قاسم: لا لازم تاكلي علشان عندي مفاجأه
روح لسه هتعترض قاسم اكلها بسرعه وضحك علي ردت فعلها
واكلها روح: خلاص كفايه
قاسم: يلا كلي
روح: خلاص هتاكل معايا
قاسم: هفكر
روح: لا هتاكل معايا
قاسم: حاضر

 

 

روح وقاسم بداو ياكلو وبعد ما خلصو قاسم طلع الدوا من جيبه وجاب كوباية مايه ووقف قدام روح اللي بصتله بعيون بريئه
روح: ممكن مأخدش الدوا
قاسم: تؤتؤ
روح بشفاه مذمومه: مبحبش طعمه
قاسم: اشربي الدوا وهبقي اشربك عصير بعده
روح: بس
قاسم: روح
روح: مش عايزه يا قاسم طعمه وحش
قاسم: روووح
روح وقفت وهو عطاها البرشامه وشربتها واول ما شربتها بدات تعمل اشكال توحي بتقززها
قاسم ضحك عليها روح بتذمر: يععععع طعمه وحش اووي
قاسم: هعملك عصير اهو وهجيبلك شوكلت وطلع شيكولاته من جيبه وطلع العصير من التلاجه وصبلها كوبايه
روح بدات تاكل الشيكولاته وهو قرب منها وعطاها العصير
واشتالها وطلع بيها فوق وكان بيراقبهم شخص من بعيد
~~~~~~~~~
طلع وقعدها علي سريرهم وقعد جمبها
قاسم: ها احسن
روح ضحكت: احسن من حسن ذات نفسه
قاسم ضحك: والله وفوقنا وبقينا بنهزر كمان
روح ضحكت:عليشي جوزي ولازم تستحملني
قاسم وضمها: انت تعمل الللي انت عايزه يا كبير علي قلبي زي العسل
روح ضحكت: حبيبي

 

 

قاسم لسه هيرد لقو الباب بيخبط
قاسم سابها وفتح الباب لقي ايه واقفه هي ومحمد
ايه: معليش يا قاسم جايين نطمن علي روح
قاسم بابتسامه : اتفضلو ادخلو وبعدين تيجو زي ما انتو عايزين مفيش مشكله
ايه: شكرا ودخلو ومعاهم قاسم واول ما دخلو انصدمو من روح
كانت قاعده علي السرير وحاطه الهاندفري وبتاكل شيكولاته وبتشرب عصير ومنظرها يضحك
قاسم ضحك وقرب اشتال الهاندفري بتاعتها ولف وشها ناحية مامتها وباباها
روح جريت علي مامتها اللي لسه مستوعبتش ازاي بتضحك وكانت بتعيط ازاي
وقاسم ماسك نفسه وهيموت ويضحك
ايه بعدت روح عنها: انتي كويسه يا ىوح ماما فيكي حاجه
روح وقاسم ضحكو
ايه بصت لمحمد اللي بصلها باستغراب
روح قرصت قاسم: خلاص ووقفت واوجهت ناحية مامتها وباباها
روح: كويسه يا يويو
ايه: هو انتوا مالكو في ايه
روح ضحكت: مفيش يا روحي بس كون في حاجه حصلت وافتكرناها وفضلنا نضحك بس كده
محمد راح علشان يحضن روح بس لقي قاسم بسرعه طلع من اللا شيئ وبيحضنه
روح وايه ضحكوا

 

 

قاسم: حبيبي يا عمي وحشتني والله
محمد: وانت والله بس سيبني دلوقتي اتطمن علي البنت
قاسم: مالها ماهي زي القرد اهي مافيهاش حاجه
محمد: طيب عايز اشوفها طيب
قاسم بغيره واضحة: تؤ تؤ مبتحضنش حد انا اللي بحضنها بس وسايبها تحضن طنط ايه كده بالعافيه
محمد بصّله بصدمه: بس دي بنتي
قاسم: ايوة ما انا عارف بس مراتي حبيبتي مبتحضنش حد غيري
روح بصتله بصدمه وبصت لباباها بإحراج
ايه ضحكت ومسكت محمد: طب تعالي كده عايزاك يا محمد
محمد لسه مش مستوعب اللي قاسم قالو وبيبص لايه: ده مش عايزني احضن بنتي ده اتهبل ده ولا ايه
ايه ضحكت: طب تعالَ بس واخدته وطلعت
روح بصت لقاسم: ده بابا انت مش عايزني احضن بابا
قاسم قرب منها وهز راسه بايوة
روح: قاسم انت بتتكلم جد ولا بتهزر
قاسم: بتكلم بجد وبعدين انا بغير
روح: قاسم ده ابويا
قاسم: عارف
روح: يا قاسم
قاسم: تعالي بس واسكتي مش وقت خناق دلوقتي تعالي
واسكتها ب🙈وسحبها ظعه لعالمهم الخاص
ومر اليوم بدون اي احداث تذكر

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية روح الفهد)

اترك رد