روايات

رواية روح وجحيم حمزة الفصل السابع 7 بقلم الكاتبة المميزة

رواية روح وجحيم حمزة الفصل السابع 7 بقلم الكاتبة المميزة

رواية روح وجحيم حمزة البارت السابع

رواية روح وجحيم حمزة الجزء السابع

رواية روح وجحيم حمزة الحلقة السابعة

فارس : انا را’جل غصبن عمك يا عمي
قلم نزل على وشه وبعصب’ية ونر’فزة قال جمال : اطلع من بيتي يا سا’فل انت زي أبوك بالضبط
فارس : أنت حتن’دم يا عمي وده وعد مني
**باك **
سلمى طلعت من عند فارس ودموعها على خدها عند روح سهى ساعدت روح على لم هدومها وهدوم حمزة حمزة كان مجهز عربيته
ناهد : بتروح وترجع بالسلامة يا قلب أمك
سهى : ترجع بالسلامة يا حمزة خد بالك من روح
حمزة : حتكون بعينيا
وركب عربيته واتجهوا على الإسكندرية …وصلوا ونزلوا لقصر أبوه التاني روح مكنتش عارفة ازاي حتتعامل مع حمزة لوحدهم كمان
حمزة : مش عاوزة تنزلي من العربية
روح : ها انا نازلة بس ممكن تساعدني عشان انزل انا مش شايفة حاجة يا حمزة
حمزة : هاتي ايدك
حمزة مسك ايد روح ودخلوا القصر التاني ودها أوضة وخلاها تنام فيها لوحدها تاني يوم صحيت روح وقدرت تغير هدومها ونزلت على الفطار

روح : حمزة
حمزة : اسمعي كويس يا روح حمزة احنا دلوقتي حنروح للمطعم ونتغدا هناك
روح بفرحة طفوليها وعينها لخضرة لمعة : بجد يا حمزة
حمزة : أيوة بس غيري هدومك دي البسي حاجة كده وحطي الحجاب
روح : طيب
طلعت روح وغيرت هدومها وراحوا المطعم وصلوا هناك وقعدوا في المطعم
النادل : عاوزين تاكلوا ايه
روح : حمزة ممكن انت يلي تطلب
حمزة : اطلب الأكل طيب
حمزة طلب الأكل والنادل جابهولهم المطعم كان نظيف وحمزة كان يوكل روح و المدير وصل بس قاعد بره يتكلم مع سلمى
سلمى : فارس اهلا
فارس : سلمى ايه يلي جابك المطعم
سلمى : جاية عشان اتكلم معاك
فارس : بايه
سلمى : انا عاوزة اتجوز وممكن تيجي لفرحي
فارس بصدمة : تتجوزي و تسيبيني

سلمى : فارس انت مش عاوزة تيجي وتطلب ايدي من بابا انا مش
فارس مقاطعها وحط ايده على بوقها : انت مش حتفضلي مستنياني انا بحبك يا سلمى
سلمى : انا عاوزة نتجوز انا وانت فارس انا مريضة
فارس بصدمة : مريضة عندك ايه يا سلمى
سلمى : عندي كانسر
روح كانت بتاكل وهي فرحانة فجأة حست بحاجة وحطت ايدها على بطنها
روح : كان ايه بالأكل يا حمزة
حمزة: كان فيه س’م يا روح
روح وهي بتسع’ل حاجة بيضة يتطلع من بوقها : انت عملت كده ليه
حمزة : انا مش حفضل طول عمري أقولك انو حياتك معايا جح’يم و بس
روح فقدت الوعي داخت فارس دخل هو وسلمى و شاف روح على الطاولة لوحدها وبوقها يطلع حاجة بيضة قرب منها وحط ايده على كتفها
فارس : انت كويسة يا مدام
سلمى : دي متس’ممة يا فارس
فارس : ايه الكلام ده يلي بتقوليه مستحيل مطعمي عمره ماكان كده
سلمى : فارس تعال خلينا ناخد البنت للمستشفى بسرعة وننقد حياتها
فارس : و حياتك يا سلمى
سلمى : اسمع كلامي يا فارس
فارس : طيب

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية روح وجحيم حمزة)

اترك رد