روايات

رواية العوض الفصل الاول 1 بقلم إسراء سيد

رواية العوض الفصل الاول 1 بقلم إسراء سيد

رواية العوض البارت الاول

رواية العوض الجزء الاول

رواية العوض
رواية العوض

رواية العوض الحلقة الاولى

انتي مش ناويه تخسي بقي هتفضلي تأكلي تأكلي ومش شايفه نفسك بقيتي عامله ازاي
بصتله وانا جوايا وجع من كلامه ومن نظرته ليا علي اني وحشه وجسمي وحش مع أنه وزن مناسب ل سني
..انا ساره بدرس اثار عندي٢٣ سنه وحيده وعايشه مع عمي ومراته مخطوبه لابن خالي(تامر) اللي اتفرض عليا ..
ساره.. هو انت ليه كلامك كده دايما دبش ومش عامل حساب ل مشاعري
تامر بزعيق.. هو انتي ليه دايما شايفه تصرفاتي ومش بصه لنفسك
انفعلت ورميت الدبله في وشه وسبته ومشيت دموعي نازله ومش عارفه هل
لـ إهانته ليا ولا من قلت ثقتي بنفسي دموعي من كترها حسيت اني مش شايفه قدامي مفوقتش غير ع ايد حد بتخبطني في كتفي
بصيت لاقيت واحد بيبصلي ومتنح
ساره .. هو حضرتك عايز حاجه وازاي تلمسني
(ادم)بتوترر.. هه لا أصل اصل انتي ماشيه مش مركزه في الطريق وكنتي هتتخبطي
ساره بهدووء.. شكرا لحضرتك ممكن تعديني بقي.؟
ادم .. طب ممكن اعرف مالك يعني ممكن اقدر اساعدك
ساره بانفعال.. وانت مالك ويلا خليني اعدي
ادم بحرج.. طب اسف اسف اتفضلي
مشيت وانا مديقه من تصرفي الغريب اللي مش عارفه ازاي طلع مني بس احيانا الغضب بيخرج اوحش ما فيك..
قررت اروح اخد المنوم وانام زي كل مره بزعل فيها
وصلت البيت وقررت اروح اجيب لنفسي حاجه حلوه وأسهر اسمع ام كلثوم كالعاده
دخلت السوبر ماركت وانا محتاره اجيب اي لاقيته ظهر قدامي من العدم
بصتله فتره كده وقررت اهدي نفسي .. هو انت مرقبني يعني في اي
ادم بستغراب من تفكيرها.. لا مش برقبك انا ساكن هنا وبجيب حاجه للبيت عادي
اتحرجت شويه ومعرفتش اقول اي قررت امشي
ادم .. طب استني انتي كنتي عايزه اي من هنا
بصتله ووبصيت للاستند اللي قدامي ولاني فشلت اجيب حاجه عاليه بسبب اني قصيره ومش طيله
بصلي وضحك ضحكه لطيفه كده وقالي بهزار.. أي مش طايله حاجه يا قصيره
بصتله بغيظ.. انا مش قصيره ع فكره
بصلي بلطف كده وقالي بصوت حنين.. لا انتي حاجه صغيره كده واوزعه بس جميله وجذابه
بصتله وتنحت كلامه لمس قلبي ممكن عشان طريقته ولا عشان محدش قالي كده
احساس انك محروم من حاجه وتلاقيها جتلك احساس جميل ومختلف
بصتله وجريت معرفتش ارد ومعرفتش اقف قدامه روحت وانا جوايا مشاعر متلغبطه حزينه علي كلام خطيبي وفرحانه من كلامه رغم اني معرفوش بس في ابتسامه كده مش عارفه اشيلها من ع وشي
روحت ولسه بفتح الباب لاقيت ال…….

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية العوض)

اترك رد