روايات

رواية لست جميلة الفصل الثاني 2 بقلم سولييه نصار

رواية لست جميلة الفصل الثاني 2 بقلم سولييه نصار

رواية لست جميلة البارت الثاني

رواية لست جميلة الجزء الثاني

رواية لست جميلة الحلقة الثانية

-انوار انتي بتهزري صح !!!!طلاق ايه انا عملت ايه غل*ط عشان تطلبي كده …
مردتش عليه وبدل ما ارد عيطت تاني …بصلي هو بحزن ومسك أيدي وقال:
-قوليلي يا أنوار مين زعلك …ليه بتبكي …أنا عملت حاجة غلط …
هزيت راسي وصوتي مخنوق من العياط
-اومال ايه فهميني ايه اللي حصل طيب …
بصتله.وانا بمسح دموعي وقولت:
-انت اتجوزتني ليه ؟!ممكن تجاوبني !
-عشان بحبك
رد ببساطة بس انا رفضت اصدق وقولت:
-مستحيل تكون بتحبني….فارس بص علي شكلي قولي ازاي تحب واحدة بالشكل ده …انت مش ناقص حاجة عشان تتجوزني …

 

 

-ايه الهبل ده يا انوار …مالك يعني ما انتي زي القمر اهو …ايه المشكلة !!
-انت كداب أنا مش حلوة …أنا وأنت واهلي عارفين كده كويس بس بتحاولوا تكد*بوا علي نفسكم قبل ما تكد*بوا عليا …
ربع ايديه وقال:
-وانا هكد*ب عليكي ليه إن شاء الله وهتجوزك ليه لو مش عجباني …
رديت من غير تفكير :
-عشان شفقان عليا ..
ضحك وهو بيحط أيده علي وشه وقال:
-انتي مصدقة اللي بتقوليه يا أنوار هعمل اللي عملته ده كله عشان بس شفقان عليكي …
مسك وشي وقال :
-قولتها وهقولها دايما …هقولها دلوقتي وبكرة وفي كل وقت يا أنوار…أنا بحبك …بحبك جدا كمان …وبحب شكلك وملامحك وصوتك حتي غب*اءك بحبه …ارتاحتي دلوقتي …
هزيت راسي وانا بحضنه طبطب عليا وقال :
-قوليلي بقا مين اللي زعلك بالشكل ده …مين اللي قالك الكلام الفارغ ده …
بلعت ريقي بس طبعا رفضت اطلع والدته قدامه وح*شة وقولت:
-مفيش بس لما شوفت البنات الحلوين النهاردة صعبت عليا …

 

 

ابتسم وقال :
-بس أنا مشوفتش غيرك انتي♥️
غمضت عيني براحة ….عارفة اني هواجه كتير معاهم …بس حب فارس اكيد هيخليني اصمد…عشان خاطره أنا مستعدة اعمل المستحيل …
…….
خلصت حفلة كتب الكتاب وكان الفرح بعد اسبوع ….
….
مر الاسبوع بسرعة بسبب التجهيزات …فارس رغم مشاغله كان بيجيلي كل يوم ويكلمني …كان مهتم بيا جدا ….رغم حبه الكبير بس الخو*ف اللي في قلبي مخلصش …كنت حاسة أن في يوم هيزهق مني ويمشي ….
……..
جه قبل يوم الفرح وجات حماتي تتكلم معايا …
قعدت معاها في الجنينة بتاعتنا وانا متوترة …
-اتفضلي اشربي النسكافيه يا طنط …فارس حكالي أن حضرتك بتحبيه بالطريقة دي ….
بصتلي هي من فوق لتحت وقالت:
-مليش نفس يا حبيبتي …أنا جاية اديكي حاجة وامشي ….
أتوترت وفركت كفي وقولت:

 

 

-اتفضلي يا طنط …
رفعت رأسها وقالت:
-اللي يحصل ده يبقي بيننا بلاش تصغري عقلك ماشي …
أتوترت اكتر فكملت هي :
– لما سالت فارس هتروحي انهي بيوتي سنتر قال انك حابة تعملي ميكب بسيط يوم الفرح وقال أن واحدة قريبتك هي اللي هتعمله …
ابتسمت وقولت :
-ايوة يا طنط أنا طلبت كده ..أنا مش بحب الميكب التقيل وشايفة أن كل دي تكاليف ملهاش لازمة …
-وليه يا حبيبتي شايفانا بنش*حت …أنا هوديكي اكبر بيوتي سنتر في مصر …متزعليش مني انتي جمالك متواضع جدا وابني ما شاء الله جماله مغطي عليكي ولا انتي عايزة الناس تعي*ب عليكي مينفعش لازم نحافظ علي وضعنا قدام الناس !!!!

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية لست جميلة)

اترك رد