روايات

رواية الحب الروحاني الفصل التاسع عشر 19 بقلم يارا عبدالسلام

رواية الحب الروحاني الفصل التاسع عشر 19 بقلم يارا عبدالسلام

رواية الحب الروحاني البارت التاسع عشر

رواية الحب الروحاني الجزء التاسع عشر

رواية الحب الروحاني الحلقة التاسعة عشر

في الوقت دا دخل شخص تقريبا معظم اللي قاعدين عارفه..
_معقول تكتبوا الكتاب من غيري..
الكل أنصدم
ممدوح بصدمه:سارة
ممدوح قرب منها بعصبية :انتى اي جابك هنا بعد اللي عملتيه
نور كانت عيونها على يحيي بدموع قلبها كان بيدق بخوف خايفه كل حاجه تتهد في لحظة خايفه قلبها ينجرح خايفه حبيبها يضيع منها ..
يحيي بص لنور وقرب منها لانه عارف بكل اللي بيدور في بالها وشاف الخوف في عينيها ..
قرب منها بهدوء ومسك ايديها قدام الكل نور اتفاجئت وبصت على ايديه اللي حاضنه ايديها بحب وخوف في نفس الوقت يحيي بصلها باطمئنان وهمس:مفيش حاجه تقدر تبعدني عنك تاني خلاص انتى بقيتي مراتى…
قلبها دق بفرحه كلامه طمنها خلاص دلوقتي تقدر تقف قدام اي حد من غير خوف ..
سارة كانت عيونها عليهم وبصت لممدوح اللى باصصلها بغضب..

 

 

_اي يا بابا يا حبيبي انا جاية اخد ابنى وبصت لنور وجابه ابارك لاختى.
نور كانت لسه هترد عليها يحيي منها أنها تتكلم فسكتت ..
ممدوح:ابنك!!كنتي فين وانتى رامياه ها انتى ملكيش عيال عندنا واتفضلي يلا روحى من مكان ما جيتى أنا مبقاش عندى بنت بنتى ماتت..
سارة قربت من سليم اللي بيلعب مع ولاد ميار ..
سارة وقفته وبصتله بدموع:عامل اي يا حبيبي..
سليم بصلها ومتكلمش
_اي يا حبيبي مش هتحضن ماما..
_لا انتى وحشه
_لى يا حبيبي
_علشان مشيتي وسبتيني اعيط لوحدي ونور هى اللي صالحتنى ..
_وانا رجعت اهو يلا تعالى معايا ومش هسيبك تاني ابدا..
سليم يصلها وبص لنور اللى كانت عوزا تقوله لا وفي نفس الوقت مش عوزا تحرمه من أمه..
سليم سابها وجري حضن نور:لا أنا عاوز اكون مع نور علشان هي بتحبنى وبتجيبلي شيكولاته..
نور مسكت ايديه وسارة قربت منه :تعالى معايا يا حبيبي وانا هجيبلك مصنع شيكولاته بحاله
_لا أنا عاوز الشيكولاته اللي بتجيبها نور أنا بحبها وبحب نور ..
_هجيبلك اللى انت عاوزه بس تعالى معايا يلا..
ممدوح قرب منها ووقفها:اظن انك عرفتى أي ردة فعل ابنك منك دلوقتي ياريت بقى تتفضلى تطلعى برا ومشوفش وشك هنا تاني كفاية اللي حصل..
سارة وقفت قدامه:انت ناسي يا بابا انى بعت نفسي بسببك انت..

 

 

ممدوح بقسوة لأول مرة:أنا مقولتلكيش تبيعي نفسك انتى اللي طلعتى طماعه واستغنيتي عن كل القيم والمبادئ اللي علمتهالك في سبيل الفلوس وابقى خلى الفلوس تنفعك وانتى بتخسري ابنك زي ما خسرتينا وخسرتى كل اللي بيحبوكى..
_فعلا أنا غلطت بس انا من حقى اخد فرصة تانيه ..
_معنديش ليكي فرص انتى خلصتي كل الفرص كفايه كدا يلا اطلعى برررا..
سارة بصت ليحيي ونور اللى ماسكين ايد بعض بقوة ونظرات يحيي ليها اللى كلها تحدى ،فى الوقت دا حست فعلا انها خسرت وخسرت كتير اووي بس قررت جواها أن حرب دي لسه منتهتش ولسه في البدايات..
نور بصت ليحيي بتوتر وبادلها نفس النظرة بس كانت اطمئنان كأنه بيقولها متقلقيش مفيش حاجه هتفرقنا…
ممدوح:انتى لى مصممه متسمعيش الكلام يلا اطلعى برا مسك دراعها ولسه هيخرجها كانت راكعه قدامه وبتعيط ..
_ارجوك يا بابا سامحنى أنا رجعت علشان اطلب السماح منك ارجوك متزعلش منى أنا اسفه يا بابا بس ارجوك ما تحرمنيش منكوا ولا من ابنى أنا مليش.غيره..
ممدوح للحظه قلبه رقلها مهما كان هى بنته وكانت اكتر واحده قريبه منه ..
نور بصتله بترقب وهوا كان حاسس أنه تايه..
_ارجوك يا بابا سيبنى هنا انا حاسه نفسي انى ضايعه ومحتجاك محتاجه حضنك يا بابا كل اللي حصل كان بسبب جمال وهوا اعترف بكل حاجه ودلوقتي مسجون وخلاص كل حاجه انتهت وجه الوقت اللي نفتح فيه صفحه جديده ..
ممدوح بصلها وحس انها صادقه في كلامها اتنهد وقال ..
_خلاص انتى هتفضلي هنا بس بشرط
_اللى انت عاوزه يا بابا أنا تحت امرك..
_لو حسيت انك بتخططى أو بتعملى حاجه او في حاجه معجبتنيش صدقيني يا سارة مش هطردك ساعتها مش هيكفيني قتلك ..
_صدقني مش هعمل حاجه وهعمل كل اللى اقدر عليه علشان اكسب ثقتك تاني
_اتمنى..

 

 

نور سابت ايد يحيي وبصت لممدوح بحزن وخرجت من باب الشقه وجريت على تحت ويحيي نزل وراها..
_يا نور يا نور استنى يبنتى..
جري وراها في الشارع ومسكها ووقفها قدامه..
_في اي لى مشيتى لى بينتى ضعفك
_انت عاوز تحسسنى انى دلوقتي بقيت فارقه معاك ،انت مش شايفها بتمثل ازاي .
_اديكي قولتى بتمثل وبعدين انتى خلاص بقيتي مراتى وصدقيني يا نور مفيش اى حاجه في الدنيا تخليني ارجعلها تاني او افكر فيها حتى خلاص كل حاجه انتهت وهنا شاور على قلبه:مبقاش في غيرك انتى وبس ..
مسك وشها بين ايديه:عاوزك تتأكدى كويس أن مفيش حاجه هتقدر تفرفنا الا الموت ..
نور حطت ايديه على بقه:لا متقولش كدا بعد الشر عنك..
يحيي ابتسم:خايفه عليا
نور بتسمت بخجل :امممم.
يحىى غمزلها:على فكره انا مخدتش حضن كتب الكتاب..
نور بغضب :على فكره انت قليل الادب..
_على فكرة بقى انتى مراتى يعنى احضنك وقت منا عاوز ..
يلا حضن كبير لعمو..
نور بعدت عنه ..
يحيي بعصبية طفيفه:على فكره بقى انتى عمايلك دي هتخليني افكر اخونك..
نور قربت منه وبرقت بتحذير:انت عارف بس لو فكرت مجرد فكره هعمل فيك اي..
يحيي :هتعملى اي يا قلبي..
نور بشر:ساعتها هقتلك انت وهى ومش هيكفيني كمان..
_بحبك يا قلبي وانتى متعصبه كدا بتبقى شبه الطماطم والصراحه عصبيتك دي أحلى حاجه فيكي..
نور كانت واقفه قدامه وباصه في الارض ومكسوفه..
_هههههههه أنا كدا عرفت هسكتك بعد كدا ازاي..
_يحيي!
_قلبه
_مش بهزر على فكره
_وانا بهزر عادي جدا..
_والله!

 

 

_اه مالك قفوشه كدا ..
نور بصتله بدموع وقعدت على الرصيف وبصت قدامها في الفراغ وعيونها كلها خوف…
يحيي قعد جنبها واتنهد بتعب:أنا عارف انك خايفه وعارف أن رجوعها دا مكنش وقته وعارف كم السيناريوهات اللي اتكونت في بالك اول ما شوفتيها واحساسك وشوفت خوف انى اسيبك في عنيكي بس انا عاوزك تثقي فيا يا نور وتبقى دائما متأكده انى عمرى ما هبص لاي حد تاني غيرك ومتنسيش انك خلاص بقيتي مراتى يعنى الرابط بينا قوى يا نور ..وخليكي متأكده انى مخدتش الخطوة دي الا لما فعلا حسيت بحقيقه مشاعرى ناحيتك ولما جيتلك ودخلت البيت كنت دافن كل الماضى ورايا لانى قررت انك هتكونى الحاضر والمستقبل وكل حاجه ليا .
نور بصتله بدموع:أنا أنا..
يحيي:أنا بحبك يا نور ..
نور اتوترت وبصتله وحست أن روحها بتتسحب من سرعة دقات قلبها اللي مش قادرة تسيطر عليها ….
_قوليها يا نور قوليها عاوز اسمعها منك ..
نور كانت بتترعش وهوا مسك ايديها:صدقيني عمري ما هخليكي تندمى على اي حاجه وعمري ما هفكر انى ااذيكي أو ااذي القلب دا..
نور غمضت عينيها وبصتله وخدت نفس عميق:وانا كمان..
_انتى كمان اي
فتحت عينيها وبصتله:أنا كمان بحبك يا يحيي..
يحيي فرح جدا ومسك ايديها وقبلها وقبل جيبنها
_انتى ازاي قدرتى تخليني في فتره قصيره احبك كدا
_ههه دا سحري الخاص..
_فعلا انتى ساحرة ..علشان سحرتيلي وسحرتي قلبي معاكى ..مش عارف هتعملى فيا اي بعد كدا..
_كل خير يا قلبي متقلقش ..
_طيب يلا يختى قومى نطلع زمانهم قلقانين علينا..
_ماشي يلا..
مسك ايديها وبصلها وهى ابتسمت بحب وقاموا وطلعوا فوق..
كانو كلهم قاعدين أول لما دخلوا من الشقه ممدوح وقف وقرب من نور..
_نور أنا عارف اللى انتى حاسه بيه بس انا عاوزك انتى كمان تدي لسارة فرصه تانيه زينا كلنا
نور بصت لسارة بنظرة غير مفهومه ..
سارة قربت منها:أنا اسفه يا نور ارجوكى سامحيني وبصت ليحيي وانت كمان يا يحيي سامحنى ..
بصو تعالو نعمل معاهدة سلام..
نور بصت ليحيي اللي بصلها بابتسامه.وهز رأسه أنها توافق..

 

 

_ماشي يا سارة موافقه..
ساره قربت منها وحضنتها:شكرا شكرا اووي يا نور شكرا يا يحيي ومدت ايديها ليه..
يحيي بص لنور اللي قربت مكانه وحطت ايديها في ايد سارة :اسفه يا سارة اصل يحيي مش بيسلم على ستات ولا بيحط أيده في ايدهم
مش كدا يا يحيي..
يحيي حاول يكتم ضحكته:طبعا يا حبيبتي
سارة بابتسامه:تمام ربنا يسعدكوا..
_يارب..
عدى اسبوع ونور مازالت مش مرتاحه لسارة ولا لتصرفاتها اللي دايما بتخليها تشك فيها اكتر..
نور خرجت وكان الكل بيفطر
نور بابتسامه:صباح الخير
_الكل صباح النور..
الام:تعالى افطري يا بنتى..
_لا يا ماما أنا هفطر مع مريم في الكلية.
_لى هوا يحيي مش جاي ولا اي.
_لا اصله تعبان شويه وقرر ياخد إجازة النهارده..
_طب ومين هيوديكي
_يوسف كلمنى وقالى أنه هيوصلنى في طريقه ..
_ماشي يا حبيبتي خلي بالك من نفسك..
_ماشي يا امى سلام ..
ونزلت واستنت يوسف وبعد خمس دقايق جه..
_وقفتى كتير يا مرات اخويا

 

 

_لا مش كتير
_طيب اركبى يا اختى..
ركبت ..
ويوسف دور العربيه وطلعوا.
_لسه تعبان..
_شويه..
_هبقى اروحله بعد الجامعه لولا انى عندى محاضرة مهمه النهارده مكنتش رحت وكنت قعدت جنبه..
_للدرجادي بتحبيه..
_اوووي
_وهوا كمان بيحبك عارفه يوم ما سارة رجعت كنت خايف ليحصل حاجه بس الحمد لله مع انى لحد دلوقتي مش متطمن لوجودها في حياتكوا..
_متقلقش سارة مبقاش في ايديها حاجه تعملها يعنى مهما حاولت فكل محاولتها هتكون فاشله ..
_اتمنى انها متعملش اي حاجه علشان ساعتها مش هتنفد من تحت ايدي..
فجأه وقفوا لأن كان في خناقه ..
_في اي
_الظاهر في خناقه..
يوسف نزل يشوف في اي واي معطل الطريق كدا..
*انت راجل قليل الادب
$انتى اللي ست مش محترمه وقليلة الذوق..
*راجل انت متخلنيش اتخذ معاك إجراء مش تمام انت متعرفش أنا مين..
$انتى علشان راكبه عربيه هتدوسي على مخاليق ربنا..
*قولتلك مكنش قصدي ومستعده ادفعلك التعويض اللي انت عاوزه..
$لا مبقبلش الرشوة انتى لازم تيجي معايا عالمركز..
يوسف قرب منهم..

 

 

_احم ممكن اعرف اي سبب العطلة دي
الراجل لسه هيتكلم قامت البنت بصت ليوسف بعصبية:وانت مالك انت بتدخل لى حد كان عينك محامى اي البلاوى عالصبح دي..
_بت انتى احترمى نفسك أنا غلطان اصلا انى كنت جاي اساعدك واحل الموضوع بس شكلك واحده فعلا قليلة الذوق.
وبص الراجل:متسبهاش الا لما تاخد حقك منها ..
وبص للناس:ممكن كل واحد يروح لحاله علشان عاوزين نشوف حالنا احنا كمان..
الناس هزت راسها وفعلا مشيوا ويوسف ركب العربيه وبص للبنت من الشباك بغضب ومشي..
_انا حتته البت دي تكسفنى ..
نور بصتله وضحكت:يا عيني يا يوسف .شكلها عصبتك عالاخر..
_بت اسكتى انتى كمان..
_ههه ماشي تعيش وتاخد غيرها بقى..
وقف قدام الجامعه:انزلى يا نور احسن اخلى يحيي يترحم عليكي النهارده
_على أساس أنه هيخليك عايش..
_بت انتى مستفزه
_عارفه يلا باي
_باي يختى..
عند سارة خلصوا الاكل ودخلت الأوضه وقفلت الباب بهدوء ومسكت التليفون واتصلت بحد..
_نفذ….
عند نور
كانت خارجه من الكليه بتضحك مع مريم ..
_ها هتروحى فين دلوقتي
_هروح ازور قرة عيني علشان تعبان..
_الله يسهلوا..
_مهو القر دا اللى جايبنا الارض وكل يوم نتخانق
_الله وانا مالى يا لمبى أنا ماشيه سلام
_سلام يا بتاعة طارق
_سلام يا بتاعة يحيي..
مريم مشيت بعد ما ضحكوا ونور وقفت تستنى عربيه..

 

 

وقفت قدامها عربيه ونزل منها واحد..
_انسه نور..
نور بصتله_ايوا حضرتك مين..
_مباحث وياريت تيجي معانا من غير شوشرة
_انا لى
_هتعرفي لما تيجي معانا اتفضلي..
نور بصتله بتوتر وهوا فتح ليها الباب ..رجعت خطوة لورا وبعدين جريت وهوا جري وراها و….

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية الحب الروحاني)

اترك رد