روايات

رواية حين يعشق الفهد الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة المميزة

رواية حين يعشق الفهد الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة المميزة

رواية حين يعشق الفهد البارت الثالث

رواية حين يعشق الفهد الجزء الثالث

رواية حين يعشق الفهد
رواية حين يعشق الفهد

رواية حين يعشق الفهد الحلقة الثالثة

كريم : أيوة انا مش طايقها ولا طايق ريحتها انا زه’قت منها
فهد : طيب سلام انا عندي شغل دلوقتي
فهد راح من جهة وكريم دخل عند جمال نور راحت عند فرح على الشغل ودخلت عندها قعدت جنبها وأخدت كوباية ماية
نور : ازيك يا فرح
فرح : كويسة يا قلبي وانت
نور : كويسة انت عملت ايه
فرح : ولا حاجة بس انت صحبتي واخي حيتجوز منك
نور : هو عارف اني حا’مل با’بن حر’ام
فرح : أنا قلتله وهو وافق
نور : الحمد لله على كل حال
وهنا تيليفون فرح رن وهي ردت بس فهد رن عليها مكالمة فيديو
فهد : فرح
فرح أخدت التيليفون ناحية نور واتفاجأ فهد من جمالها شعرها كان أسود وعيونها سودة عشان أول مرة بيلاقي بنت شعرها أسود وعيونها سودة بجمالها
فهد : مين دي
فرح : أعرفك يا فهد دي مراتك المستقبلية نور
نور : فرح بتعملي ايه
فهد : هي ده
فرح : أيوة ها قولي انت عملت ايه
فهد : لحد دلوقتي مقدرتش اطلب ايدها بس انا حدخل عند ابوها واطلب ايدها
فرح: طيب يا فهد انا مستنياك
فهد رجع تاني قدام الشركة بعدما قفل التيليفون ودخل عند جمال وكات كريم لحد دلوقتي هناك و السكرتيرة كانت معاهم
شمس : اهلا يا فهد بيه
فهد : اهلا يا شمس ازيك ان شاء الله تكون كويسة
شمس : أيوة يا بيه
( شمس بنت عندها 24 سنة صديقة طفولة فرح التانية بس هي سافرت ورجعت تاني عشان تشتغل و فهد يعرفها كويس عشان كانت جارتهم )
فهد : ازيه عمي سعيد وطنط حياة
شمس : كويسين عن ادنكم
كريم وهو يبص على فهد ..كريم : انت رجعت تاني
فهد : أيوة انا رجعت ايه رأيك نطلع نتغدى بره
كريم : طيب عمي جمال انت كمان تعال اتغدى معانا
جمال : لأ يا ابني انتو ممكن عاوزين تتكلموا بأشياء كده تخصكم انت وبس
كريم : زي ما انت عاوز
كريم وفهد طلعوا وراحوا المطعم دخلوا وقعدوا هناك ومدير المطعم وصل و كريم و فهد عارفينه كويس هو صاحبهم اسمه رعد
( رعد شاب في 30 من العمر بشرة قمحاوية وعيون بنية و شعر عسلي )
رعد : ايه الحلاوة دي
فهد : اهلا يا سي رعد
رعد : اهلا فيكم ازاي كريم وفهد اجوا مطعمي
كريم : كده جايين نتسلى
قعد معاهم رعد …رعد : طيب دي قاعدة مع صحابي
كريم : هو انت مش حتتجوز بقى ماانت كبرت
رعد : انا لحد دلوقتي مش لاقي بنت كده تناسبني
فهد : الله عليك يا رعد وكمان مين حتقبل بواحد زيك
رعد : قصدك ايه انا والله احسن منك وانت يا سي فهد
فهد : الحمد لله انا جيت على شركة جمال بيه عشان اطلب ايد بنته نور
رعد : الله عليك
كريم : انتو عايزين تتجوز وانا طل’قت

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية حين يعشق الفهد)

اترك رد