روايات

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم مروة موسى

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم مروة موسى

رواية قسوة الحب الجاهل البارت السادس والثلاثون

رواية قسوة الحب الجاهل الجزء السادس والثلاثون

رواية قسوة الحب الجاهل الحلقة السادسة والثلاثون

ام زياد : صبحية مباركة ي عريس
زياد بخجل: أي ي امي في أي
ام زياد: هو أنا مش عارفه ولا اي كنت معدية وسمعت كلامها ومتقلقش مشيت مكملتش دي كانت صدفة
زياد : كتر خيرك احم احم
ام زياد : تعيش وتخلف وتملي عيال وسط البيت واربيهم
ام زياد: مش اوي كدا ي امي عيال أي كفاية اتنين اوي بس أي التفاؤل دا
ام زياد: هو أنا مش شايفه وشك نور ازاي بعد ما كان مطفي امبارح
زياد: ي امي خلاص بقي
ام زياد : هتتكسف من امك ولا اي
زياد: لا مفيش كسوف انتي ….
ام زياد: أنا أي بس قولي البت طيبة وبنت حلال وحلوة
زياد : هي من ناحية حلوة فأحب اطمنك واقولك كل حاجة تمام واللي في بالك تمام
ام زياد: انشالله يخليك يزياد
ليان: صباح الخير
ام زياد : صباح النور ي عروستنا
ليان بصدمة: زيااااد

 

 

زياد: والله مقولتش حاجة
ليان بهمس: أمال عرفت منين منك لله أنا مكسوفة
ام زياد بهمس ليهم: هو أنا هبلة ولا مش واخدة بالي بس يليان ربنا يديمك لينا ي بنتي يلا الفطار وانا بشكرك علي اللي عملتيه ي ليان
ليان باست ايديها: مهما ألف وقابل ناس عمري ما هلاقي دفا اكتر من هنا
ام زياد حضنتها وليان شدت زياد وزياد حضنهم الاتنين
عثمان: هاتي سلطة من عندك ي اروي
اروي: اتفضل ي عمي
اماني: لو مجبر عليا ي عيسي أنا اللي بطلب الطلاق
الكل اتفاجأ من كلامها
عثمان: هو حصل حاجة ي بنتي
كوثر: مالك ي اماني انتي في وسطنا اهو ي حبيبتي
اماني: لا منا عاوزة اعيش في وسطكوا زي زي غيري
اروي: والنبي ي حبيبي هاتلي بيضة من عندك لحسن البيض بيتكلم
عيسي بحدة: اروي صوني لسانك فاهمة
عثمان: ممكن نفطر من غير كلام ومن غير صوت كل كلمة ليكوا بخناق وبموضوع وقام من علي الاكل
عاصم: ينفع كدا هو مش بيحلي الكلام غير والكل متجمع
اماني: قررت أي يعيسي

 

 

 

اروي: طبعا هيطلقك
عيسي: لا مش هطلق وقام من علي الاكل كمان
اروي باستغراب: الحمد الله شبعت وقامت وراه
كوثر: كملي اكل ي حبيبتي وانا هجبلك الشاي ي حبيبي
عاصم: تسلم ايدك ي مراتي
اماني: أنا قرفت منها والله ومش هسكت عليها اكتر من كدا
عبير: ي هبلة صبرتي الكتير مبقاش غير القليل
اماني: أنا أعرف اتصرف انتي مشيتي وسبتيني
عبير: دا مش بمزاجي دا قرار ابويا
اماني: عيسي مش هيطلق وانا كدا هعرف ازاي اجيب حقي وابقي أنا ام العيال وبس
عبير: خالي بالك لتعملي حاجة كدا ولا كدا متعمليش زي خالتك هبلة ووقعت نفسها
عبير: لا متخافيش دا انا حسباها بالورقة والقلم
عيسي: هو انتي بتردي علي أساس أي
اروي : علي أساس اني مراتك
عيسي: وهي كمان مراتي وليها الحق كمان في كل حاجة
اروي: يعني اي
عيسي : يعني انتي زيك زيها بالعكس ليها الحق في كل حاجة زيك واكتر كمان هي هتفضل وانتي كلها ساعات وباي باي
اروي بضمة حواجبها: يعني انت بايع

 

 

عيسي: مشوفتش في عيون اللي قدامي شاري عشان اشتري وأتمن
اروي: تمام ي عيسي كدا كدا وجودي من غيابي مش فارق بالنسبة ليك
عيسي: الخلاصة دي حلوة صح كدا
اروي: تمام اظن جه الوقت ان ورقتي تتبعت ليا
عيسي: في اسرع وقت متقلقيش
اروي جابت شنطة ولمت جزء من هدومها وفلوس شغلها وسابت فلوس عيسي علي مدار الاشهر اللي فاتت علي الكرسي قدامه وخدت كل المهم وسابت حاجات ووقفت قدام عيسي ونظرت له نظرة غل ووجع وداع
عيسي تجاهل نظراتها وفتح الباب واستناها تخرج وخرجت ورزع الباب وراها وهي طلعت من البيت خالص
بلال: أنا تعبان جدا وحاسس بدور البرد مكسر جسمي
أية: سلامتك اجيبلك حاجة للبرد
بلال: لا تسلمي أنا هتصرف
أية: مين بقي اللي كنت بتحبها
بلال: شغلك اوي الموضوع دا
أية : ها لا عادي فضول .
بلال: طيب دي كانت نفس سني اتعرفت عليها صدفة وحصل شوية حاجات كدا ومبقتش من نصيبي
أية: هو حد طلب منك أنك تعرفها كشخصية مختصرة

 

 

بلال: مبقتش في بالي متقلقيش
أية: احم هو أنا مجرد فضول
بلال: ممكن بس فضولك دا مش باين وباين خوفك لكون متعلق بيها بس صدقيني إنها مجرد مرات أخ وصديقة من بعيد
أية بفرح: هي بقت مرات اخوك
بلال: مش قولتلك انه مش فضول وغمز
عيسي: انت فين
زياد: في البيت
عيسي بعصبية: وانت قاعد في البيت ليه مش وراك مصالح
زياد: هأجلها لبكرة بقي
عيسي: اشمعنا وراك أي انجز
زياد: في أي ي زياد مالك متعصب ليه
عيسي: وهي قاعدة البيت دي هتفيدك بأي غير….ومكملش ولقي التليفون قفل عيسي بص للتليفون ورماه في الارض من الغضب
اروي طلعت وكانت مأجرة شقة بعيد عن البلد بقالها فترة لان كانت عارفة ان هي واختها هتسيب مكانها وعاوزين شقة طلعت وقفلت وراها وقعدت علي كرسي وحطت ايديها علي دماغها وفضلت سرحانه كتير فاقت علي صوت تخبيت الباب
ليان: مالك
ام زياد: في أي كنت بتكلم عيسي وقفلت مرة واحدة يبني في حاجة
زياد بعصبية: لا مفيش حاجة

 

 

ليان: طيب من غير عصبية ممكن تروح وتشوف ماله لان باين انه في مشكلة
زياد: مش هروح ويتفلق كته الق&رف
ام زياد: طيب بس روق كدا وصلي في قلبك علي الحبيب قلبك يطيب
زياد: عليه افضل الصلاة والسلام
اماني: ممكن ادخل
عيسي هز راسه
اماني: أنا عاوزة اتكلم في كام حاجة ممكن
عيسي: سامعك
اماني: حالا اختك وامك مش في طريقك وبعدو عنك يعني طريقك بقي خالي وحياتك مستقرة وعشان تبقي مستقرة لازم تختار شريكة حياتك وعشان عارفه أنك متجوزني غصب فأروي هي اللي تستحب تبقي ليك ممكن تنضف حياتك مني أنا كمان
عيسي: وانتي مالك ومالها وهي مالها بيكي
اماني: أي واحدة تتمني تكون زوجة الواحد بس محدش يشاركه فيه ويبقي جوزها وبس وهي تبقي أم لعياله مهما حصل وانا لو علي ذمتك أنا اللي هكون ام لعيالك بس يعني اقصد بكلامي الحياة زوج وزوجة
عيسي: سيبك من الكلام دا والبيت بيتك واظن دا اللي كنتي عوزاه
اماني: بس كنت عاوزة عيسي كمان جوزي
عيسي: دي الحاجة اللي مقدرش انفذها ليكي غير بعمل من أعمالك او خطة من خططك الحقيرة

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية قسوة الحب الجاهل)

اترك رد