روايات

رواية رغما عني الفصل السابع عشر 17 بقلم ميرفت السيد

رواية رغما عني الفصل السابع عشر 17 بقلم ميرفت السيد

رواية رغما عني البارت السابع عشر

رواية رغما عني الجزء السابع عشر

رواية رغما عني
رواية رغما عني

رواية رغما عني الحلقة السابعة عشر

انا وصلاح وطارق والضباط المتخفيين بالطريق للمنظمة
صلاح قام يدخل التواليت والظابط مجدي قام وراه وبحركة سريعة سلمه ورقة بدون ماحد. يلاحظ
طارق كان قاعد ورانا ونايم
صلاح قالي بهدوء: اقري الورقة دي
قريتها: اول ماتوصلو روحوا الفندق واجل مقابلتك مع المنظمة لتاني يوم بأي حجة ومتقلقوش تحنا معاكم. خطوة بخطوة
قرينا الورقة وقطعناها
قولت لصلاح هعمل اني تعبانة
قالي: بعد الشر عنك المهم ابعدك. عن اي خطر
وصلنا بعد رحلة طويلة و ماخرجنا من التفتيش بسهولة الظاهر ان في ناس هناك شغالة بالمطار
مثلت اني تعبانة ومش قادرة اقف
لقينا انطوان و2 من رجال المنظمة
طارق قدمهم على انهم اصحابه

 

 

صلاح اتكلم. معاهم على جنب اننا هانروح بكرة لان زينة تعبانة ومحتاجة راحة
وبالفعل وصلونا للفندق اول مادخلنا الغرفة لقينا الظابط مجدي ومعاه 4 مصريين وألمان بالغرفة الي جنبنا ودخلو عن طريق الباب المشترك بين الغرفتين
وقالو لصلاح يبان طبيعي جدا وميقلقش من حاجة
قضينا الليلة في قلق طبعا
الصبح صلاح مشي مع طارق وانطوان كان بانتظارهم وسابوني لوحدي صلاح اخد القستان طبعاً و قالهم انه دلق عصير عالفستان عشان يقدر يقنعني انه هاياخده للمغسلة وانه فهمني انه رايح مشوار مع طارق لحل خلاف مع اهله
فضلت طول اليوم قلقانة ونزلت اتغدا لوحدي واعمل شوبينج كنت حاسة اني متراقبة
وكنت بالمح واحدة ورايا باستمرار بس اتعمدت انها ماتعرفش اني شيفاها
مسكت الفون وبعتت رسالة للظابط مجدي ولصلاح اني متراقبة
مجدي رد وقالي: اطلعي اوضتك صلاح على وصول هما لازم يراقبوكم ماتقلقيش كوني طبيعية
وفعلا عشر دقايق وصلاح وصل كان قلقان عليا
اول ماشافني اخدني في حضنه: سامحيني بس مكنش ينفع اكلمك خالص الفون كان لازم يتقفل
: متقلقش عليا
لازم اقلق طبعا
: عملت ايه
عدت على خيربس لازم تسافري مصر لاننا بعد يومين الاجتماع السنوي وماينفعش اسيبك وانا كلمت مجدي وقال انهم هايفتعلو مشكلة بالمحلات بتاعتك ولازم تسافري

 

 

: بس انا خايفة عليك كدة في قلق
كله يهون طول ماانتي هنا انا خايف ومش عارف افكر كويس
: يعني مفيش حل تاني
يازينة انتي مش هاتروحي على البيت انتي هاتكوني بالمديرية هايأمنوكي ودة شرطي عليهم اول ماتوصلي بالسلامة انا قاتل يامقتول عادي ومجدي شايف ان. دة الصح خصوصا ان بعد. مايهجموا ويتقبض عالكل هايرحلو كل واحد على بلده عشان يبان الأمر طبيعي
: ماشي اوعدني تخلي بالك. من نفسك
حضنته وانا خايفه فعلا عليه همسلي: هو نش دة شهر عسل ولاايه
: والله انت رايق
مش يمكن اموت
: بعد الشر
قبل رأسي وخدي وقالي: باحبك
ثم قبلني قبلة طويلة على شفايفي
وقالي: انا دلوقتي ممكن اموت وانا مرتاح
وطفى النور وغرقنا في الحب 🫣
تاني يوم رفض ينزل من جنبي بيجيبلي الاكل عالسرير بيعاملني كملكة بكل رقة وحب وفضلنا طول اليوم رافض يبعد عني واخدني في حضنه اكني هاهرب 🥺❤
بالليل حجزلي على اول طياره على مصر
الصبح اتجهنا للمطار وطارق معانا
فضل صلاح حاضنني طول الوقت ويوصيني اخلي بالي من نفسي
: زينة اول ماتوصلي تطمنيني 🥺

 

 

طارق قاله: خلاص ياروميو سيبها الطيارة هاتطلع
: اسكت انت يابارد 😒
قبلني قبلة الوداع: لا إله إلا الله
: سيدنا محمد رسول الله
وركبت الطيارة واول ماوصلت لقيت اتنين من البوليس بانتظاري واصطحبوني لمبنى كبير
كنت قلقانة ولكن اول ماقابلت الظابط احمد الي حقق مع صلاح اتطمنت
وطلب مني اطمن اكلم صلاح واطمنه اني بخير واني معاهم
وفعلا اتصلت وطمنته
الظابط. طلب منهم يصطحبوني لغرفة بنفس المبني مجهزة
وفصلت مقيمة بالمكان دة معاهم 4 ايام وانا قلقانة ومحدش بيطمني
لحد. مالقيتهم واخدني للظابط احمد
اول مادخلت قولتله: خير طمني
ابتسم: متقلقيش يامدام زينة انتي ساعدتينا انتي وجوزك بالقبض على اكبر عصابة دولية للتهريب
: المهم صلاح حصله حاجة؟
ماقولتلك اتطمني احنا بنعرف نحافظ على رجالتنا
صلاح قدامهم سمحناله يهرب وخبيناه ودة بالاتفاق معاه وهو وصل امبارح لمصر بشكل طبيعي كأي مسافر
اماطارق و5 كمان من أعضاء المنظمة من مختلف انحاء مصر بعد انتهاء الاجراءات اترحلو على مصر
وطبعا في من. دول عربية واجنبية
المهم اننا هانتعامل مع الامر اننا منعرفش صلاح وحتى لو طارق قال انه المسئول هانحقق معاه ونسيبه لعدم ثبوت اي شيء عليه عشان دي عصابة خطيرة منظمة دولية ولو حست انه متعاون معانا هايقتلوه لان لسة بنكتشف ان ليهم رجال بكل مكان باماكن. مهمة بالدولة
: ربنا يطمنك يعني صلاح وصل وبخير طب هاشوفه امتى
حالا دخلوا صلاح
دخل صلاح سلم على احمد الي قاله: انا مش عارف اشكرك ازاي على تعاونك
صلاح: والله الشكر لزينة هي الي اقنعتني
حضنته وانا باعيط

 

 

احمد ابتسم وقال: تقدرو تروحوا وكن حذر زي مااتفقنا واي حد. من أفراد العصابة هايحاول يتواصل معاك تبلغنا فوراً احنا عاوزين نوصل لكل رؤوس الافعى
صلاح تصافح معاه وقاله: بإذن الله
خرجنا وانا اسعد انسانة اكتشفت اني باحبه طول عمري من خوفي ولهفتي عليه الحمد لله ربنا استجاب وهدالي صلاح ورده تاني ليا بسلام
روحنا كان شكله مرهق ومحتاج يرتاح
طلبت اكل دليفري وبعد.الاكل طلبت منه يرتاح
شدني لحضنه وقالي: راحتي لقيتها لما رجعتلك
وشاور عليا: انتي الراحة يازينة
نمت في حضنه انا فعلا مبقاش ليا غيره 🥹عدت الايام ومفيش جديد بالقضية نزلنا كل واحد على شغله ومارسنا حياتنا الطبيعية
لحد. ماطارق اتصل بصلاح من داخل المديرية وطلب منه يروحله
وفعلا صلاح اتصل الاول بالظابط احمد وقاله روح احنا سمحناله يكلمك
صلاح راحله اول ماطارق شافه حضنه وبكى وقاله: ساعدني ياصلاح انت قدرت تهرب انا معرفتش اتصرف بس ماجيبتش سيرتك بالتخقيق لازم.حد فينا يفضل حر شوفلي طريقة اخرج بيها
صلاح قاله: والله انا ماعارف اقولك ايه انا هجيبلك اكبر محاميين بالبلد
طارق قاله: طيب مفيش حل أسرع انا خايف ياصلاح
دخل الظابط احمد وقال: والله في طرق كتير لو وافقت تدلنا على افراد. المنظمة الي تعرفهم هانفرج. عنك ونعتبرك شاهد
طارق بص لصلاح وقال: انا اعرف ناس في مراكز كبيرة بابا كان قايلي عليهم اني لو اتورطت ممكن يساعدوني وحاليا باطلبهم بيتهربو مني

 

 

صلاح قاله: قول اساميهم عشان تخرج انا شايف ان دة الحل بس يافندم. اضمنله سلامته
احمد: طبعا اضمنلك حريتك وسلامتك بس هاتلي اسامي اتقل ناس كانت بتساعدكم
اتفضل انت يادكتور واتطمن على البشمهندس
صلاح. حضن طارق وقاله: متخافش اعمل الصح انا معاك
بعد شهر تم. اطلاق سراح صلاح بعدما ارشد عن افراد من كبار رجال الدولة متورطين بتسهيل عمليات التهريب مقابل اموال طائلة لصالح المنظمة
وتم القضاء على اكبر منظمة دولية للتهريب
كنت سعيدة اني قدرت اكون سبب في تغيير صلاح وطارق
عدت سنة ربنا كرمنا فيها بولد عبد العزيز الصغير🥰🥺
وفتحت الفرع التالت لسلسة ماركت عبد العزيز بمكان راقي وصلاح فتح مستشفى بالشراكة مع طارق الي ربنا هداه وبقى ملتزم في شغله
وبحاول اقنعه يتجوز بس رافض بس انا وراه لما اجوزه 😁
صلاح بيعلم عبد العزيز يقول اسمه وبيلعب معاه كل يوم لحد. ماينام
وانا بالمطبخ جه حضني من ضهري وقالي: نيمته اخيرا وحشتيني
:شاطر تعالى اغسل المواعين بقى
ضحك وقالي: من عنيا احلى استغلال دة
ولاايه
النهاردة انتهينا من بناء مسجد عبد العزيز والكل كان بيدعي لبابا بالرحمة
واخيرا نمت وشوفت بابا بالمنام بيضحك ووشه منور وبيقولي: قلبي راضي عنك والي جاية مريم
قمت من النوم فرحانه بس مش فاهمه مريم ايه🤔🤔
حكيت لصلاح قالي: هاسألك شيخ المسجد
مكملش الجملة فقدت الوعي وفوقت والدكتور بيباركلناوعلى الحمل
نمت في حضن صلاح وانا باقوله : بابا كان بيبشرني

 

 

وبعد شهور الحمل ربنا كرمني بمريم❤🥰
واحنا بنحتفل قلت لصلاح: عندي اعتراف صلاح انا عاوزة اقولك: اني اتخطبتلك واتجوزتك رغما عني بس عسى ان تكرهوا شبئا وهو خير لكم❤
انا نويت اخلف تاني هانفذ وصية بابا واخلف كتير هعمل عزوة اربيهم على طاعة الله ورسوله وعلى الحب والمودة 🌹♥
تمت

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية رغما عني)

اترك رد